علاج تكيسات المبايض

0

اذا كنت تعانين من تكيس المبايض و تبحثين عن اهم الاسباب و طرق العلاجات الصحية و الطبيعية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل علاج تكيسات المبايض.

000

اصبحت تكيسات المبايض هي مرض العصر الذي يصاب به النساء والفتيات في مختلف اعمارهن قد تصبح خطيرة وقد تسرطن ولكن كيف ومتى؟؟

ماهي تكيسات المبايض ؟
الكيس المبيضي هو جيب مملوء بالسائل، يتشكل على المبيض في الجهاز التناسلي للمرأة.

ماهي وظيفة المبايض ؟

إنتاج هرمونات متخصصة مثل الاستروجين والبروجسترون
الإباضة، أي تحرير البيضات اللازمة للإنجاب أو التكاثر
إن الهرمونات التي ينتجها المبيضان ضرورية من أجل انتظام مواعيد الإباضة، كما أنها تهيئ بطانة الرحم لاستقبال البيضة الملقحة واستكمال الحمل.
قبل أن تتحرر البيضة يتشكل كيس صغير على المبيض. والكيس هو جيب مملوء بالسائل.
بعد تحرر البيضة تهبط إلى الرحم عبر قناة فالوب أو البوق حيث يمكن أن يتم تلقيحها. وعادة، يزول الكيس الذي تشكَّل على المبيض بعد تحرر البيضة.
إذا لم تتلقح البيضة فإنها تطرح مع بطانة الرحم إلى خارج الجسم أثناء الدورة الشهرية. وتتكرر هذه الدورة كل 28 يوماً، طيلة فترة نشاط المبيضين.

انواع تكيسات المبايض :

الأكياس الجلدية. في هذه الأكياس التي تحدث في المبيض تستطيع الخلايا أن تصنع الشعر والأسنان وغير ذلك من النسج التي تصبح جزءاً من الكيس المبيضي المتشكل. يمكن أن تصبح هذه الأكياس كبيرة الحجم وأن تسبب الألم.
الأورام البطانية الرحمية. تتشكل هذه الأكياس عند النساء المصابات بمرض يدعى “انتباذ بطانة الرحم”، حيث ينمو نسيج شبيه ببطانة الرحم خارج الرحم. ويمكن أن يلتصق هذا النسيج بالمبيض وينمو. يمكن أن تكون هذه الأكياس مؤلمة أثناء الجماع وأثناء الدورة الشهرية.
الأورام الغدية الكيسية. في هذه الحالة تتشكل الأكياس من خلايا على السطح الخارجي للمبيض. وتكون عادة مليئة بسائل مائي أو بهلام سميك لزج. ويمكن أن تتضخم هذه الأكياس وأن تسبب الألم.
المبيض المتعدد الأكياس. في هذه الحالة، تنضج البيضات داخل الجريبات أو الجيوب، لكن الجيب لا ينفتح لتحرير البيضة. وتتكرر الدورة، وتواصل الجريبات نموها داخل المبيض فتتشكل أكياس مبيضية. في هذه الحالة يلاحظ على المريضة زيادة في نمو شعر الجسم.

اعراض تكيسات المبايض :

الآم حادة عند اقتراب موعد الدورة الشهرية
الشعور بالغثيان والتقيؤ
الم حاد في منطقة البطن واسفل الظهر
الآم عند التبول
الآم عند المماراسات الجنسية

اسباب تكيسات المبايض :

– الوراثة
– بعض العادات الغذائية لدى بعض النساء
– ضعف نظام المناعة
– مقاومةالجسم للانسولين
– التلوث البيئي
– السموم التي قد تدخل الجسم عن طريق القناة الهضمية
– السمنة

الوقاية من تكيسات المبايض :

لايمكن الوقاية من تكيسات المبايض ولكن يمكن العمل على تخفيفها او اخفائها عن طريق ممارسة الرياضه او تناول اطعمه معينة :
– تناولي الخضار النيئة، وتجنبي تلك التي تحتوي على الكثير من النشويات.
– التخفيف من استهلاك منتجات الألبان
– تناول الاطعمة الطازجة وتجنب الاطعمة المصنعة والمعلبة والمحفوظة
– تناول السمك
– شرب الماء وعصير الفاكهة الطبيعي
– ممارسة الرياضة وخاصة المشي بانتظام
– تجنبي الاطعمة المبهرة
– تجنبي تناول منتجات الصويا

0

علاج تكيسات المبايض :

يمكن إعطاء أقراص منع حمل التي تؤخذ عن طريق الفم للنساء اللواتي يتكرر لديهن تشكل الأكياس الوظيفية. إن هذه الأقراص تعطل وظيفة المبيض وهذا ما يمنع تشكل المزيد من الأكياس.
قد يكون من الضروري استئصال الأكياس الكبيرة والأكياس التي تسبب أعراضاً خطيرة أو الأكياس التي تظهر بعد سن اليأس، وذلك للتخلص من الأعراض وللتأكد من أن هذه الأكياس غير سرطانية.
يمكن استئصال الأكياس عن طريق تنظير البطن أو عن طريق فتح البطن.

دراسات عن تكيسات المبايض :

الجلوكفاج والكلوميد ادوية تقضي على تكيسات المبايض
صدرت دراسة حديثة للدكتور مايكل اميرسون في مجلة التطورات الحديثة لأمراض النساء والولادة تفيد بأن انقاص الوزن واستخدام مستحضر الجلوكوفاج(المخفض للسكر) والكلوميد المحفز للمبيض تساعد على التبويض والحمل والتخفيض من اعراض هذا المرض.
ويقدر بأن حوالي 50% من النساء في سن الانجاب من اللواتي يعانين من تكيسات المبيض تكون لديهن سمنة وتكون زيادة الوزن موجودة في الجزء العلوي من الجسم وتكون هناك اضطرابات في الدورة الشهرية حيث يحدث قلة في الدورة الشهرية أو حتى اختفاء الدورة الشهرية لعدة اشهر وذلك نتيجة لعدم حدوث التبويض المزمن.
ويصاحب هذه التغيرات احيانا زيادة في شعر الجسم ولكن لاتظهر هذه الزيادة في جميع الحالات. ويعود السبب لهذا زيادة الهرمون الذكري الحر في الدم وقد تكون زيادة الشعر في الجسم أمر طبيعي ناتجة عن الوراثة وقد تظهر اعتلال في هرمونات المبيض خصوصا هرمون (lh) الذي قد يتضاعف في حالات تكيسات المبيض. ولكن لا يعني اذا كان مستوى الهرمون طبيعي بأنه لا يوجد تكيسات في المبيض.
اما الهرمون (fsh) فيكون دائماً طبيعي في مثل هذه الحالات اما هرمون الحليب يكون في المستوى العلوي للحد للطبيعي. اما اذا كان زائدا عن المستوى الطبيعي فيجب البحث عن المسبب لزيادة هرمون الحليب وذلك بإعادة الفحص. وربما يستوجب اجراء فحص للغدة النخامية.
ان أهم اكتشاف تم خلال 15 سنة الماضية بالنسبة لهذا المرض وجود مقاومة هرمون الانسولين ويقصد بذلك نقص قدرة الانسولين لادخال الجلوكوز للخلايا وبالتالي تتضاعف كمية الأنسولين في الجسم وهذا ربما يودي في المستقبل لحدوث مرض السكري النوع الثاني. ولذلك فان استخدام الجلوكوفاجيساعد في ادخال السكر الى الخلية وبالتالي يساعد على تناقص الانسولين في الدورة الدموية للمعدلات الطبيعية وبالتالي يساعد على تحفيز التبويض. وتلعب حبوب منع الحمل في معالجة زيادة الشعر وتنظيم الدورة الشهرية حيث تقوم اولا بتخفيض هرمونات الغدة النخامية وبالتالي نقص الهرمونات التي تفرز من المبيضين.
ويتناقص هرمون التستوسترون الذكري في الدم لدي المرأة وبالتالي تقل حدة حبوب الشباب في الوجه ويتناقص الشعر في الأماكن غير الطبيعية. ولكن هذا التأثير يحتاج إلى وقت طويل كي يظهر مفعول نقص الشعر.
ويوجد مستحضر آخر لعلاج زيادة الشعر بالجسم وهو (الالداكتون اوسبيرونولاكتون) وهو مدر للبول وقد وجد بأنه يقلل من انتاج الهرمون الذكري التستوسترون من الغدة الكظرية والمبيض ويقلل من استجابة الأنسجة لتأثير التستوسترون، وقد يستخدم الالداكتون مع حبوب منع الحمل ويعطي تأثيرا أفضل في حالة زيادة شعر الجسم. ويجب التأكد من سلامة بطانة الرحم من التغيرات التي قد تحدث نتيجة لارتفاع الهرمون الأنثوي الاستروجين الذي ربما يؤدي إلى حدوث تضخم في بطانة الرحم.
وقد سجلت حدوث حالات سرطانية في بطانة الرحم في سيدات في العقد الثاني والثالث من العمر ولذا يجب اجراء أخذ عينات من بطانة الرحم اذا كانت المريضة تعاني من اضطرابات في الدورة الشهرية. وتلعب حبوب منع الحمل دورا ايجابيا في المحافظة على بطانة الرحم من التغيرات الخطرة بالاضافة لهرمون البروجسترون الذي يمنع تغيرات البطانة ايضا.أما بالنسبة لمعالجة حالات تأخر الحمل فإن علاج الكلوميد يلعب دورا مهما في تحريض التبويض ويقدر بأن حوالي 85% من السيدات بتكيس المبايض يستجبن للكلوميد في احداث التبويض وان حوالي 60 – 70% يحدث لديهن الحمل بعد أربع او خمس دورات علاجية وفي حالة فشل العلاج بالكلوميد يجب استخدام الابر المنشطة مثل المونوجون والجونال – والبيريجون مع المتابعة الدقيقة لبرنامج العلاج خوفا من حدوث تهيج في المبيضين. وربما يستدعي الأمر في بعض الحالات اجراء عملية أطفال الأنابيب.
وتفيد عملية الكي للمبيض بالليرز أو الكهربائي وذلك بعمل فتحات في المبيضين مما يقلل من إنتاج الهرمون الذكري التستوسترون من المبيض ولكن غير معروف الى متى يستمر هذا التأثير بعد العملية.

العلاقة بين تكيسات المبايض وزيادة الوزن

الدراسات بينت وجود علاقة قوية ما بين حالة تكيس المبيض، وزيادة الوزن، وهذا ما أوضحه دكتور أحمد بهاء الدين استشارى جراحة السمنة قائلا تكيس المبايض خاصية جينية لا يمكن التخلص منها لا تمنع الحمل ولكن تقلل فرصته حيث إن %85 من المريضات يعانين بشكل دائم من سهولة زيادة الوزن، مما يزيد من خطر السمنة ويصعب فقدان الوزن.
ولسوء الحظ، فغالبا ما يتركز تراكم الدهون فى أجسامهن فى منطقة البطن ثم الأرداف والكتف، ومن المعروف أن تراكم الدهون فى منطقة الكرش أخطر أثرا على الصحة.
وللتفسير، يرافق التكيس زيادة فى إفراز المبيض لهرمون الأندروجين (يشبه هرمون التستستيرون الذكرى) والذى يرفع بدوره من ترسب الدهون فى الجسم، وبخاصة فى منطقة البطن (الكرش).

أهم علاج لتكيس المبايض فى الحرص على النقاط التالية:

– تفادى السمنة وفقدان الوزن الزائد، فيترتب على انخفاض تكدس الدهون فى منطقة البطن انخفاض فى نسبة المواد الهرمونية التى تفرزها هذه الشحوم، وانخفاض فى نسبة التستستيرون الحر أيضا، وبما يسبب اتزانا فى هرمونات المرأة ودورتها الشهرية.
فجراحات السمنة تزيد نسبة حدوث الحمل للسيدة التى عندها تكيس المبايض أربع مرات بعد فقدان الوزن الزائد.
والجدير بالذكر أن السمنة من أسباب تأخر الحمل فالسمنة تمثل خطرا كبيرا على المرأة فزيادة الوزن ليست ضرراً على المظهر الخارجى فقط بل تعمل السمنة على فرز هرمون يؤثر على الغدة النخامية وتعمل على تكيسات على المبيض وانسداد الأنابيب فى باطن الرحم وفى بعض الأوقات يحدث عقم نتيجة انسداد تلك الأنابيب فلابد من التخلص من مشكلة السمنة لتسهيل الحمل ويجب على المرأة التى تعانى من السمنة أن تتحرر من الوزن الزئد.

العلاج بالاعشاب فعال للقضاء على تكيسات المبايض

في الاونة الاخيرة، اجريت العديد من الدراسات في الجامعات والمراكز الصحية في الصين على اساس علاجي يقسم فترة الدورة الشهرية الى اربعة اقسام:
تحفيز انتاج الجريبات – مباشرة بعد حدوث الحيض (على فرض ان الحيض قد حدث). في حالة تكيس المبايض، تكون هذه المرحلة قصيرة جدا بسبب قيم ال FSH المنخفضة عن المستوى الطبيعي. ينبغي التشديد على ذلك عند تلقي العلاج بالطب الصيني.
تشجيع الاباضة – هذه الفترة هي المسئوله عن حدوث الاباضة والانتقال من الفترة “الباردة” من الدورة الى الفترة “الساخنة”، لانه بعد الاباضة ترتفع درجة حرارة الجسم بنحو نصف درجة. في هذه الفترة يجب ان يطرى نسيج الجريب وتصبح بطانة الرحم مناسبة اكثر لمرور الخلايا المنوية واستيعاب البويضة الملقحة.
تشجيع نمو الجسم الاصفر (Corpus Luteum) – الجريب الذي حفظت فيه البويضة حتى موعد الاباضة يسمى الجسم الاصفر. تشجيع نمو الجسم الاصفر يسمح باستمرار افراز الهرمونات الضرورية للاستيعاب الجيد للحمل في جدران الرحم.
تحفيز انتاج الدم اثناء فترة الحيض – هذه الفترة تشكل مرحلة انتقالية في العودة من الفترة “الساخنة” للدورة الى “الباردة” من Yang ل – Yin لانتاج بطانة الرحم الجديدة والدورة الشهرية الجديدة اذا لم ينجح استيعاب الحمل. هذه الفترة مهمة جدا كاساس للدورة المقبلة.
في احدى الدراسات تم فحص فعالية علاج كيس المبايض بالاعشاب الطبية الصينية بصيغة مكونه من اربع تركيبات مختلفة، كل واحدة لمدة نحو اسبوع، بحسب التقسيم الذي ذكر سابقا. الدراسة شملت 133 امراة مصابات بتكيس المبايض.
بعد سلسلة من العلاجات، لدى 110 من النساء حدث التبويض ولدى نحو 50% من النساء المعالجات اللاتي عانين من العقم حدث الحمل.
نتيجة اخرى هامة لهذه الدراسة اظهرت ان العلاج (باضافة مركب اضافي الى خلطة الاعشاب الطبية) ادى الى تحسن في حالة النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض اللاتي عانين من انتفاخ وحساسية الثديين ومستويات البرولاكتين العالية.
علاج المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يدمج خلطات من الاعشاب الطبية المصممة بشكل فردي للمريضة وفقا لتشخيص الشخص المعالج، والاكثار من استخدام علاج الوخز بالابر الصينية كمكمل لعلاج تكيس المبايض بالاعشاب الطبية.

حمية متلازمة تكيس المبايض للمرأة :

في حين لا توجد خطط في النظام الغذائي الحقيقي للنساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض ، هناك بعض المبادئ التوجيهية الغذائية العامة التي يمكنك اتباعها

1 الخضروات الورقية الخضراء :
هذا الخضار يزخر بالمواد الغذائية ، في الواقع ، أكثر من أي أطعمة أخرى تستهلك لكم ، أنها تحتوي على الحديد والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات ، مثل فيتامين (ب) ، K ، C و E ، B الفيتامينات مهمة لإدارة الأعراض التي تعاني منها بسبب متلازمة تكيس المبايض . أيضا ، من المهم أن نعرف أن فيتامين (ب) لها دور رئيسي في عملية التمثيل الغذائي للسكر والدهون ، والحفاظ على التوازن الهرموني الخاص بك ، وضمان الأمثل لوظيفة الغدة الدرقية

2 الفواكه :
إضافة الفواكه إلى نظامك الغذائي اليومي في التمتع بفوائد الألياف والفيتامينات والمعادن والمغذيات النباتية . العديد من النساء تميل إلى تجنب الفواكه ، كما انهم قلقون أن هذه سوف يسبب ارتفاعا في مستويات السكر في الدم ، وبالتالي يتسبب في ارتفاع في مستويات الانسولين لديهم . ومع ذلك ، يجب أن لا تقلق حول هذا الموضوع ، كما الفواكه لها دور رئيسي في توفير جسمك مع العناصر الغذائية لمساعدتها على مكافحة متلازمة تكيس المبايض ، يجب عليك أن تبحث لتستهلك الفواكه مع مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض ، مثل الجريب فروت والخوخ والكرز والعنب وفاكهة الكيوي والتفاح والكمثرى والمشمش المجفف . بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك أيضا يجب أن تستهلك حفنة من المكسرات أو البذور بعد استهلاك الفاكهة ، والبروتين في هذه المكسرات والبذور سوف تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم ومنعه من ارتفاعه

3 الخضار الملون :
الخضار مثل الفلفل والطماطم والكوسا والفجل ، والتي هي ذات الألوان الزاهية ، هي مصادر غنية من المواد المضادة للاكسدة . ينبغي أن تشكل جزءا لا يتجزأ من النظام الغذائي الخاص بك . فقد لوحظ أن النساء مع متلازمة تكيس المبايض تميل إلى يعانون من الاكسدة العالي ويمكن للمضادات الأكسدة الموجودة في هذه الخضار تدمير الجذور الحرة وتحييد تأثيرها

4 لحوم الماشية التي تتغذى على العشب :
قدر الإمكان ، وتستهلك فقط اللحوم العضوية من المواشي التي تتغذى على العشب . في حين أن هذا قد يستغرق وتؤثر سلبا على محفظتك ، فلن تمانع التكلفة . مثل هذه اللحوم لا تحتوي على هرمونات أو لم تتغذى على الأعلاف المعدلة وراثيا التي يمكن أن تؤثر سلبا على متلازمة تكيس المبايض الخاص بك

5 الدهون الصحية :
لا تجنب الدهون الصحية ، لأنها تشكل جزءا هاما من النظام الغذائي الخاص بك متلازمة تكيس المبايض . يجب عليك أن تبحث لتستهلك الدهون غير المشبعة والأحماض الدهنية الأساسية للمساعدة في تعزيز والحفاظ على جدران الخلايا . هذا وسوف تبقي العناصر الغذائية داخل الخلايا وحمايته من السموم . أيضا ، هناك حاجة إلى الدهون الصحية للحفاظ على خصوبتك والتوازن الهرموني ، وإدارة وزنك . محاولة استهلاك المكسرات والأسماك الدهنية ، زيت الزيتون والبذور والأفوكادو التي تحتوي على الدهون الصحية التي سيستفيد جسمك بشكل هائل

الأطعمة التي يجب تجنبها مع متلازمة تكيس المبايض :

تماما كما يجب أن تأكل الأطعمة التي هي مكافحة لمتلازمة تكيس المبايض ، هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها ، لأنها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالتك و / أو زيادة بعض الأعراض

1 الأطعمة التي تحتوي على نسبة السكر في الدم مؤشر عالية :
هذه هي الأطعمة التي سوف تسبب مستويات السكر في الدم في الارتفاع بسرعة كبيرة ، مما يتسبب في مستويات الأنسولين في الارتفاع أيضا . عادة ، ارتفاع نسبة السكر في الدم مؤشر الأطعمة تحتوي على الألياف وغيرها من المواد الغذائية الحيوية ، ولكن تميل إلى طعم لذيذ . أمثلة على الأطعمة GI عالية تشمل البطاطا المهروسة ، والكعك ، ، كعك الأرز والأرز الأبيض . يجب القضاء على هذه الأطعمة تماما من النظام الغذائي الخاص بك

2 الحليب :
إذا كنت تستهلك الحليب للكالسيوم ، في محاولة للحصول على الكالسيوم من مصادر أخرى ، مثل الخضروات . يسبب ان الحليب يزيد من ارتفاع مستويات هرمون تستوستيرون الخاص ، كما أنه يحتوي على البروتين الذي يقيد عملية التمثيل الغذائي الطبيعي للهرمون تستوستيرون . يمكن لمستويات عالية من هرمون التستوستيرون يجعل حالتك أسوأ وتؤدي أيضا إلى حدوث طفرة في نمو الشعر

3 منتجات فول الصويا :
النساء المتضررات من متلازمة تكيس المبايض ، غالبا ما تلجأ إلى العديد من حليب الصويا عندما يطلب منهم لوقف الحليب . للأسف ، يجب تجنب منتجات الصويا لأنها يمكن أن تسبب تأخير في التبويض الخاص . إذا كان لديك متلازمة تكيس المبايض وتحاول تصور ، فمن الأفضل تجنب جميع منتجات فول الصويا

4 الدهون غير الصحية :
الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة والدهون المهدرجة هي الدهون غير صحية ويجب أن لا جعلها جزءا من النظام الغذائي الخاص بك متلازمة تكيس المبايض . وتوجد الدهون المشبعة في اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان . تسبب هذه الزيادة في مستويات هرمون الاستروجين الخاصة بك والتي يمكن أن تشكل عقبة في امتصاص بعض العناصر الغذائية . أيضا ، ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين يؤدي إلى زيادة الوزن . الدهون غير المشبعة والدهون المهدرجة تأتي من زيت الطبخ الخاص بك ، الأطعمة المصنعة والسمن . ويمكن لهذه الدهون تزيد من خطر الاصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية . وكما كنت تعاني من متلازمة تكيس المبايض ، من خطر هذه الأمراض مرتفع بالفعل .

نصائح :
إذا كنت تتبع حمية مرض تكيس المبيض على أكمل وجه ، سوف لا تعاني من نقص التغذية . ومع ذلك ، تحقق مع طبيبك ، لأن العديد من النساء لا تزال مع متلازمة تكيس المبايض لديها نقص في بعض الفيتامينات والمعادن بعد اتباع نظام غذائي . إذا كان هذا هو الحال ، سوف تحتاج إلى أن تأخذ المكملات الغذائية جنبا إلى جنب مع نظام غذائي متلازمة تكيس المبايض الخاص للتغلب على أوجه القصور
في محاولة لاتخاذ تكملة المعدنية والفيتامينات ذات نوعية جيدة . يجب أن تحتوي على الفيتامينات A ، D ، E، C، B1، B2، B3 ، B6، B12 وحمض الفوليك والمغنيسيوم والحديد والزنك والكروم والمنغنيز والسيلينيوم . إذا أردت ، يمكنك أيضا أن تأخذ المكملات الغذائية من الكروم ، والأحماض الدهنية الأساسية وفيتامين ب المركب

دراسات وابحاث :

ذكرت احدى الدراسات الامريكية ان النساء اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض لابد ان تقوم باتباع نظام غذائي لإدارة مقاومة الانسولين ، من خلال اتباع التالي :
– التحول إلى الحبوب الكاملة ، والقضاء على الحبوب المكررة والمصنعة والأطعمة من النظام الغذائي الخاص بك
– استهلاك الفواكه كلها بدلا من العصائر لإدارة مستويات السكر في الدم والأنسولين
– تناول الأطعمة التي هي غنية بالألياف ، لأنها سوف تبطئ عملية امتصاص السكر والتأكد من أن ترتفع مستويات السكر في الدم تدريجيا جنبا إلى جنب مع مستوى الأنسولين . في محاولة لأكل الكثير من البقول والخضار الطازجة ، لأنها نسبة عالية من الألياف وتحتوي على مواد مغذية من شأنها منع حدوث ارتفاع في مستويات السكر في الدم
– عند تناول الكربوهيدرات ، لابد من الجمع دائما مع البروتين ، سوف يعمل البروتين على منع الكربوهيدرات من التسبب في ارتفاع حاد في مستويات السكر في الدم
– في محاولة لأكل وجبات صغيرة عدة مرات في اليوم . وهذا يساعد في السيطرة على آلام الجوع الخاص ومنع شهوة تناول الطعام

00