علاج جفاف الجلد

0

اذا كنت مصابا بجفاف الجلد و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الطبيعية الممكنة فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال شامل نتحدث فيه عن علاج جفاف الجلد.

19

تعتبر مشكلة جفاف الجلد من المشاكل الشائعه في فصل الشتاء والتي تعرف بمجرد النظر او اللمس ويعتبر تشقق الجلد او جفافه نتيجه لفقدان البشرة الزيوت التي تكسبه النعومه والتمدد ويرجع ذلك الى اسباب يمكنك التعرف عليها واتباع السبل الوقائية

ماهي اسباب جفاف الجلد ؟

– سوء التغذية.
– التعرض للعوامل البيئية الخارجية كالتلوث واستخدام نوع غير مناسب من الصابون أو التعرض المتكرر للماء أو الهواء الجاف وغيرها.
– استخدام أو التعرض إلى مواد تثير حساسية وتهيجاً في الجلد من مواد التجميل.
– استخدام ماء حار أثناء غسيل الجلد.
– استعمال منظفات شديد التركيز فينتج عنها تهيج في الجلد.
– نقص فيتامين (أ)،
– الأمراض الجهازية ،
– التعرض المفرط لأشعة الشمس،
– استخدام بعض الأدوية.
– الأكثار من الاغتسال.
– الإفراط في استخدام المطهرات ومواد التنظيف.
– درجات الحرارة الباردة.
– انخفاض الرطوبة.

كيف يمكن الوقاية من جفاف الجلد ؟

. تجنب الحمام الساخن: إن مياه الحمام الساخنة تؤذي الجلد وتنتزع الزيوت منه، وهذا من شأنه أن يسبب جفاف للبشرة وحكّة بعد الحمام، ومفترض ألا يفرك الجلد بشدة بالليفة كيف لا يقشط الجلد، في حين إن استخدام الماء الفاتر للحمام والتمسيد والتنشيف بلطف يساعدان على الحفاظ على البشرة.
. استخدم نوع صابون مناسب: إن استخدام الصابون بكثافة يتسبب في إزالة الترطيب والزيوت الطبيعية من سطح الجلد مما يتسبب بتشققه، وتعرضه لاحتمال الإصابة بالالتهابات، لذا يجب الانتباه إلى أن بعض الأنواع التجارية الرخيصة من الصابون تؤذي الجلد، لذا يجب اختيار نوع جيد من الصابون الذي يحمي الجلد، مثل صابون زيت الزيتون (صابون Dalan) أو صابون الغار الجيد.
. اختيار ملابس مناسبة: قد تعجبك البلوزة الصوفية، لكن إن كانت ملابسك تسبب لك الحكة فعليك التخلي عنها، عادةً ما تكون الملابس القطنية هي الأنسب للجلد الحساس والجاف.
. انتبه من الأدوية: تسبب بعض الأدوية تجفاف الجلد مثل بعض الأدوية القلبية (المدرات) وبعض أدوية حب الشباب (مثل الريتينوئيد)، يمكن استشارة الطبيب لتعديل الجرعة أو استخدام دواء بديل.
. .الغذاء السليم: إن الغذاء السليم والمتوازن هو أحد أهم أسباب نضارة البشرة. ويجب أن تقلّ فيه كمية ملح الطعام والزيت المقلي والشحوم الصلبة وتزيد كمية زيوت السائلة.

كيف يمكن علاج جفاف الجلد ؟

– استخدام المستحضرات المرطبة للجلد مثل الفازلين.
– الكريمات المضادة للحكة وتشمل الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون.
– التغذية السليمة تساعد على تحسين البشرة الجافة. و خاصة الاغذية التي تحتوي على الأوميغا 3 وتشمل الكتان والجوز وزيت القرطم، و الأسماك مثل سمك الرنجة والتونة وسمك السلمون والسردين.

دراسات جفاف الجلد

جفاف الجلد يسبب امراض خطيرة
إذا كنت تعاني من جفاف الجلد, فقد يتجاوز الأمر كونه عرضا عابرا ليدخل في سيناريوهات كارثية, فقد تكون مصابا بشيخوخة مبكرة أو بداء السكري أو ربما تعاني كليتاك من قصور في الأداء, هذا كله بخلاف الكابوس المزعج المتعلق باحتمال إصابتك بورم سرطاني خطير. في البداية نود الإشارة إلى دراسة علمية أجراها طبيب الأمراض الجلدية “كلير غابيلا” من جامعة تولوز (جنوب غرب فرنسا), وتم نشر نتائجها بمجلة “فام اكتويل” الفرنسية الأسبوعية, وبحسب المعطيات فإن جفاف الجلد ينذر بالاصابة ببعض الأمراض, مثل انخفاض الهرمونات بسبب فترة انقطاع الطمث, أو تناول بعض العقاقير الطبية المضادة للكوليسترول, ومرض السكري, وعدم كفاءة الكلى.وقد أشارت نتائج الدراسة التي أجريت في ستة أشهر على عينة من حيوانات التجارب شملت مئتي فأر, ثم انتقلت إلى حالة التجارب البشرية على 500 متطوع, إلى أن جفاف الجلد نتيجة سوء التغذية, ونقص البروتين في الجسم والأحماض الدهنية الأساسية, لافتة إلى نقص في بعض المعادن مثل الزنك والماغنيسيوم, وغياب فيتامينات ” إيه وبي وسي” .لكن هذا كله ليس إلا غيضا من فيض, فبمتابعة الدراسة مع متخصصين في الأمراض الجلدية, تبين أن جفاف الجلد معضلة طبية قد تفوق تصوراتنا سواء الأفراد العاديون أو الأطباء على حد سواء. وفي هذا التحقيق نتعرف على أسباب جفاف الجلد, ونتائجه وما نوعية الأمراض التي يشير إليها وكيفية العلاج.

شيخوخة الجلد
يرى الدكتور خالد الظواهري, أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم, جامعة عين شمس, أن جفاف الجلد ما هو إلا تغير في شكله الخارجي, فالطبقة الدهنية هي التي تحميه من عوامل الجو وتغيراته, وعندما تتأثر هذه الطبقة يظهر على شكل جفاف, وبالتالي فلا يمكن أن نعرض أجسامنا للشمس من دون وقاية أو كريمات للحماية.والجفاف قد ينشأ عن مرض وراثي, أو قد يكون هو بحد ذاته وراثيا, ويظهر في الغالب عند الأطفال الذين لديهم حساسية وراثية, أما نوعه الثاني المكتسب فهو منتشر لدى كبار السن خاصة بعد الـ ,50 والسبب في ذلك عدم انتظام الدورة الطرفية لدى معظمهم, نتيجة بعض التغيرات الفسيولوجية والهرمونية بالجسم بعد هذه السن.ولفت الظواهري إلى أن هناك علاقة وثيقة بين جفاف الجلد وبين الإصابة ببعض الأمراض السرطانية, لكن الجفاف في حد ذاته ليس علامة على وجود تلك الأمراض, لكن السرطان قد يصاحبه احمرار وتمدد في الأوعية الدموية, أما عن الجفاف الناتج عن الخلل الهرموني, فيظهر في السيدات خاصة بعد انقطاع فترة الطمث. فالانخفاض في مستويات هرمون الاستروجين يؤدي إلى ترقق الجلد, وزيادة حساسيته, وفقدان مرونته أيضا, ويلزمها علاجات الريتونويدات, المستخلصة من مشتقات فيتامين (أ), وأحماض هيدروكسيد, ومضادات الأكسدة والببتيدات.والأهم في العلاج تحديد حجم المشكلة, ومدى تقدم درجة الإصابة, لافتا إلى أن علامات معينة تظهر على الجلد المصاب هي من تشير على الأطباء بنوع المرض وكيفية العلاج المناسب, ضاربا المثال, بأن وجود بثور حمراء, أعلى الجلد, تعني أن الإصابة في مراحلها المتقدمة, ويجب سريعا التدخل بدهانات تحوي فيتامينات أي وبي وسي, لعلاج تلك الحالة, التي تظهر أعراضها ببقع باليدين والأذرع والساقين والبطن, مصحوبة بحكة جلدية

39

زيت السمسم لعلاج جفاف الجلد
كشفت دراسة ألمانية أن زيت السمسم يصلح للعناية بالجلد عند إصابته بالجفاف ويُفيد فى علاجها. وقال الباحث الجامعى بمدينة فورتسبورغ الألمانية، يوهانس غوتفريد ماير:”يساعد زيت السمسم على التخلص من القشور الجافة والجُلبات الجلدية”.وأضاف ماير أن هذا النوع من الزيوت يُستخدم أيضاً لحماية الأغشية المخاطية للأنف، فإما أن يستخدم زيت السمسم فى شكل بخاخ أو أن يقوم بدهان الجدران الداخلية للأنف بكمية قليلة من زيت السمسم.
وأشار ماير أيضاً إلى أنه عند التعرض لهواء جاف، سرعان ما تجف الأغشية المخاطية للأنف، غير أن استعمال زيت السمسم قد يمنع جفاف الأغشية المخاطية، وذلك حسب ما ذكر فى مواقع متخصصة فى أخبار الصحة. وينصح ماير الأشخاص الذين تزداد لديهم فرص الإصابة بالحساسية بضرورة توخى الحذر، حيث إن هذا النوع من الزيوت يمكن أن يؤدى فى حالات نادرة إلى ظهور أعراض الحساسية.وتعتبر بذور السمسم من البذور الغنية بالمعادن مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمغنزيوم، ويمكن الاستفادة من وجود هذه المعادن فى علاج الوهن والفتور وضعف الأعصاب وليونة العظام وخمول بعض الأنزيمات عن نقص هذه المعادن.يُذكر أن زيت السمسم يفيد القلب بمساعدة الجسم فى إزالة الكولسترول لأنه ينشط حركة الدم فى الشرايين، مما يؤدى لإزالة رواسب الكولسترول حديثة التكوين، كما يساعد زيت السّمسم على منع تصلّب الشّرايين.. كما أن لزيت السمسم فوائده فى زيادة ونشاط الدورة الدموية لاحتوائه على فيتامين ج، مما يؤدى إلى تنشيط القلب وتنظيف الشرايين نتيجة اندفاع الدم بقوة فى الشرايين.

ما الذي يسبب الجلد الجاف الأحمر على الوجه أثناء الحمل؟

قد لا يتأثر جلدك تماماً ولا يظهر عليه أي تغيرات أثناء فترة الحمل ، وأحياناً يبدو الجلد مشرقاً أو العكس بالعكس ، وهذا كما سبق وأخبرناك عزيزتي أن تجربة الحمل تختلف من سيدة لأخرى ولا يوجد تشابه بين السيدات في فترة الحمل ، وقد يحدث احمرار الجلد وجفافه لعدة أسباب ، قد يعود إلى ارتفاع حجم الدم بنسبة 50 في المئة خلال فترة الحمل وهنا قد تلاحظين “توهج الحمل” على وجهك ، وهناك سبب آخر، أن الحمل قد يتسبب أيضا في جفاف الجلد خلال الأشهر القليلة الأولى ، أو الزيادة في الهرمونات قد تسبب خللا في زيوت الجلد تتسبب الكميات القليلة من النفط (دهون وزيوت الجسم) في جلد أكثر جفافاً و الزيادة في إنتاج النفط يمكن أن تتسبب في حالة سيئة من حب الشباب الحمل. الى جانب ذلك، يمكن أيضا أن يحدث جفاف الجلد إذا كنت لا تتناولين كمية كافية من الماء فجسمك يحتاج إلى الماء الزائد خلال فترة الحمل للتعويض عن زيادة نسبة حجم الدم في الجسم بنسبة50 في المئة .

هل احمرار الجلد وجفافه يمكن أن يكون إكزيما؟

الأكزيما هو مرض جلدي معروف أيضا باسم التهاب الجلد.و يتسبب في ظهور الجلد بطبقة حمراء وجافة في بعض الأحيان. وتجعلك تميلين إلى الشعور بالحكة والحرارة وأحيانا يمكن أن يسبب حتى نزيف الجلد ، وهو وليس معديا. في الحمل، يمكن أن تشتعل الأكزيما الاستشرائية بسبب التغيرات الهرمونية. إذا كنت تعاني من اندلاع الاكزيما في الحمل، يجب عليك التحدث مع طبيبك حول ما يمكنك القيام به لتخفيف الأعراض. لاحظي أنه لا يمكن دائما استخدام بعض الأدوية إذا كنت حاملا.

كيفية التعامل مع الجلد الجاف الأحمر على الوجه أثناء الحمل

بالنسبة للجزء الأكبرمن المشكلة يجب أن تعلمي سيدتي بأن التغيرات الجلدية خلال فترة الحمل أمر طبيعي جدا. وإذا كانت المشكلة حادة وتسبب لك الانزعاج قد ترغبين في استشارة طبيبك حول ما يجب عليك القيام به. خلاف ذلك، يمكنك أن تجربي هذه العلاجات السهلة في المنزل للمساعدة في تخفيف الأعراض:

تجنبي الصابون
استخدمي مطهراً لا يحتوى على المواد الكيميائية الموجودة في الصابون وكذلك يمكنك استخدام صابون غير معطر ، واغسلي يديك ووجهك مرة واحدة يومياً فقط ، ومرة أخرى إذا كنتِ تقومين بإزالة ماكياجكِ.

تجنبي التقشير الكيميائي والدعك
التقشير الكيميائي والدعك يمكن أن يحدث تهيجا في الجلد ، كما يمكن للمواد الكيميائية أيضا أن تُمتص في الجسم عن طريق الجلد وأنت لا تعرفين أبدا إذا كانت على ما يرام لاستخدامها أثناء الحمل. وعليك أن تتجنبي المنتجات التي تحتوي على الكحول ودائما أسألي طبيبك قبل استخدام أي منظفات للعلاج مثل غسول حب الشباب و منتجات الوجه للبشرة الدهنية ؛ ذلك أنها يمكن أن يسلب الكثير من النفط (زيت ودهون البشرة الطبيعية) التي تؤدي إلى حدوث جفاف الجلد، مما يجعلها حمراء وقاسية.

البقاء رطبة
استخدمي مرطبا جيدا كل يوم، ولكن تأكدي من أنها لا تحتوي على أي مواد مهيجة ، يجب عليك أن تتحققي من المكونات إذا كانت تحتوي على العطر أوالكحول ، كذلك يمكنك استخدام المرطبات التي تحتوي على زيت الزيتون ، واستخدامه على بشرتك بمعدل مرتين في اليوم كلما تذكرتينه.

افركي بخفة باستخدام المنشفة
كوني لطيفة مع بشرتك بعد غسلها ولا تستخدمين المنشفة بعنف لتجفيف جلدك، ويمكنك أيضاً استخدام مرطب بعد الغسل للمساعدة في الحفاظ على السوائل.

ترطيب الهواء
نقص الهواء في منزلك قد يتسبب في جفاف بشرتك أثناء الليل عند النوم ، وبالاضافة إلى ذلك، إذا كنت لا تأخذين أي سوائل لمدة 8 ساعات كل ليلة ، فترطيب الهواء يساعدك في هذه المسألة، ضعي المرطب في غرفة النوم الخاصة بك لزيادة الرطوبة في الهواء. كذلك فرائحة المرطب يمكن أن تساعدك على النوم ليلا.

راقبي نظامك الغذائي
الغذاء يلعب دورا هاما جدا لبشرتك ، وتحتاجين أيضاً إلى الكثير من السوائل من أجل الحفاظ على صحة بشرتك جيدة ونقية، فتأكدي من شرب الكثير من المشروبات “الخالية من الكافيين” والماء كل يوم ، مع أكل الدهون الصحية مثل زيت الأفوكادو، زيت الكانولا وزيت الزيتون لترطيب بشرتك من الداخل إلى الخارج.

استخدام قناع الوجه
على مسؤوليتك الخاصة تجنبي المواد الكيميائية والصابون القاسي ، وجميع الأقنعة الطبيعية تشعرك بقدر كبير من الترطيب وتغذية البشرة. تحققي في من المكونات الطبيعية و دللي بشرتك. خذي نصف الأفوكادو وأضيفي إليها ملعقة طعام من العسل وملعقة من زيت الزيتون ولمسة من عصير البرتقال. اخلطي المكونات معاً وضعيها على بشرتك لمدة 30 دقيقة ، يمكنك أيضا استخدام الشوفان والموز. ويجب عليك ألا تحاولي القيام بذلك أكثر من 3 مرات أسبوعيا لأنها يمكن أن تسلب الزيوت الطبيعية من الجلد.

غسل الوجه بالماء الفاتر
يمكنك الحفاظ على درجة حرارة مياه الاستحمام الخاصة بك أو مياه غسل الوجه وإبقائها فاترة ، ذلك أن الماء الساخن يجفف البشرة بسهولة ولعل هذا هو السبب في أنك بحاجة للحد من الاستحمام إلى ما لا يزيد عن 15 دقيقة لتكونين على الجانب الآمن ،كذلك استخدام الصابون يكون فقط إذا كنت في حاجة له، وكلما قللتي من استخدام الصابون بوجه عام كلما كان ذلك أفضل .

34