علاج دوالي الساقين

0

اذا كنت احد المصابين بداء دوالي الساقين نقدم لك مقال يشمل اسباب و اعراض دوالي الساقين مع طرق علاجه بوصفات طبيعية مجربة و سريعة المفعول تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال فتابعنا فيما يلي.

000000000000000000000

تعريف الدوالي

هي بعض الشعيرات الدموية الصغيرة التي تظهر تحت الجلد و قد تكون حمراء رفيعة أو خطوط زرقاء أو بتفسجية متعرجة تترواح سمكها حوالى 2 ملميتر.وعلى الرغم من ظهور الدوالي فهو لا يعنى مشكلة صحية خطيرة إلا إنها قد تسبب بعد الآم او ثقل بالساقين خصوصا بعد الوقوف لفترة طويلة وأيضا ظهورها يأثر على جمال الساق أو الفخذ مما يسبب إحراج و يحد من لبس بعض الملابس والموديلات للسيدات خشية ظهورها.

كيف تتكون الدوالي او الشعيرات الدموية؟

تقوم الشرايين بنقل الدم من القلب إلي باقي أنسجة الجسم. وتقوم الأوردة بإعادة نقل الدم من الجسم إلي القلب لإعادة إرساله مرة أخرى.من أجل إرسال الدم إلي القلب مرة أخرى تحتاج الأوردة في الرجل للعمل ضد الجاذبية الأرضية ويحدث ذلك عن طريق انقباض العضلات في أسفل الأرجل، والتي تعمل بمثابة مضخة مساعدة لجدار الأوردة لنقل الدم. تقوم الصمامات بفتح المجال أمام تدفق الدم ومنعه من الارتداد مرة أخرى.تحدث الدوالي عندما تعجز هذه الصمامات عن القيام بعملها بكفاءة. وتصبح الأوردة غير مرنة بالشكل الكافي كلما يمربنا العمر وبالتالي يحدث فيها تمدد وعندئذ فإن الدم الذي يتجه إلي القلب يتراجع إلي الوراء مرة أخرى ويتراكم في الأوردة ويتضخم وبالتالي تحدث حالة الدوالي في الأوردة.

أسباب مرض دوالي الساقين

الضغط على أوردة الساقين الذي قد ينتج عن
الحمل والتغير الهرموني حيث يضغط الرحم على الأوردة
التقدم بالسن
زيادة الوزن والسمنة
الوقوف لمدة طويلة خصوصا في أصحاب الوظائف التي تتطلب الوقوف لفترات طويلة
وجود سبب وراثي لظهور دوالي الساقين في بعض العائلات

شكل دوالي الساقين
تظهر الدوالى كالعروق الزرقاء المتعرجة الممتدة بالساق أو الفخذ . أو على شكل بقع من الشعيرات الحمراء أو الزرقاء بالجلد.

أعراض المرض

نادرا ما تكون أعراضه حادة ، حيث أن المريض يعاني من آلام في الساقين وتكون متوسطة أو خفيفة ، ويعاني منها في نهاية اليوم أو بعد الوقوف لساعات طويلة ، وفي بعض الأحيان يصل الدوالي لمرحلة متقدمة دون أن يعاني المريض من أي آلام على الإطلاق.
ومن الأعراض الأخرى التي يعاني منها المريض
1) انتفاخ الكاحل
2) الحكة
3)النزف
4) وتغيرات في الجلد
حيث تظهر تقرحات في الجلد وكذلك تغير في لون الجلد إلى اللون الرمادي ، لكن هذه الأعراض لا توجد في جميع الحالات بل في حالات قليلة
طبعا عند الفحص السريري يتم ملاحظة الانتفاخ والنتوءات في القدمين ، وكذلك ملاحظة التغيرات الموجودة بالجلد ، وعند القيام بفحص القدم تلاحظ الانتفاخات والتي تتحسسها بيدك في مناطق تفرع الأوعية الدموية ، وهذه النتوءات تستطيع تحريكها للأمام والخلف .

العلاج الطبيعي لدوالي الساقين

العسل الأصلي:
يمكن استخدام العسل وخصوصا للدوالي البسيطة وذلك عن طريق دلكها بالعسل 3 مرات يوميا والمداومة على ذلك حتى زوالها.
خل التفاح الطبيعي:
استخدام خل التفاح الطبيعي (البلدي) من الأساليب الفعالة في علاج دوالي الساقين، واستخدام خل التفاح يكون داخلياً بشرب ملعقة كبيرة خل تفاح في نصف كوب ماء صباحا ومساء، وخارجياً بدلك مناطق الدوالي بقطنة مبللة بخل التفاح ويكون الدلك باتجاه القلب.
الليمون:
قشور الليمون علاج لدوالي الساقين حيث القشر يحتوي على مركب الروتين، وطريقته تقطيع قشور الليمون مع عصير الفواكه يومياً للاستفادة من تأثير الليمون على الدوالي.
البصل:
يطبخ البصل بقشرته في ماء ثم عند النضج يزاح الغلاف الخارجي ويشرب ماء الطبخ وكذلك البصل المقشور.
زيت الخروع:
يدلك الجزء المصاب بالمساء ثم يلبس شراب متسعاً وتكرر العملية ثلاث مرات بالأسبوع على الأقل ولا مانع من زيادة التدليك حسب الضرورة.
زيت السرو:
يستخدم زيت السرو كدهان موضعي لدوالي الساقين مع التدليك نحو الأعلى، وهو أيضاً من الوسائل الفعالة في مكافحة وعلاج دوالي الساقين.
ملحوظة أخيرة:
– يجب أن لا يغفل المصاب بالدوالي عن معرفة أهمية تناول الخضروات وعصائر الفواكه الطازجة كلاً حسب موسمه وبشكل شبة يومي وفي فترة استخدام العلاج الطبيعي للدوالي.
– في حالة الإصابة بالقُرَحِ الدواليةِ (تقرح مناطق الإصابة بالدوالي) يمكن للمريض أن يضيف ملعقة طعام واحدة مِنْ الملح الانكليزي إلى كوب ماء ويقوم بتبليل نسيج قُطني رقيق بهذا المزيج ومن ثم يَلْف هذا القماش عِدّة طيّات حول السيقانِ، ويغطيه بقطعة قماش جافة ويتركها لمدة ربع ساعة إلى نصف ساعة، ومن ثم يفك النسيج القطني ويغسل قدمية بماء فاتر، وتكرر العملية مرتين في اليوم وحتى يتشافى من القرح الدوالية.

00000000000000000

كيف تعالج دوالي الساقين بالتقنيات الطبية الحديثة

– الحقن (التصليب) Sclerotherapy: وتستخدم هذه التقنية عندما تكون الدوالي عبارة عن شعيرات فقط دون حدوث ارتجاع في الوريد الصافن وهو أكبر الأوردة السطحية حيث يقوم هنا الطبيب بحقن الدوالي بمحلول يعمل على إغلاق الوريد.
-EVLT قسطرة الليزر: وهي تجرى بدون تدخل جراحي أو تخدير للمريض، وهي تساعد على إغلاق الوريد كليا.
-النزع بالخطاف: يقوم الطبيب هنا بإزالة الدوالي الظاهرة من خلال ثقب صغير جدا بالجلد مستخدما خطاف صغير، وفي هذه الطريقة يتم وضع بنج موضعي فقط على كان إدخال الخطاف، وهذه الطريقة لها نتائج فعالة في إخفاء الدوالي التي تشوه منظر الساقين.
-الحقن بإرشادات الأشعة الصوتية: في بعض الأوردة أو الشعيرات الدموية التي تتسبب في ظهور الدواليتكون موجودة تحت الجلد ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، حيث يمكن لطبيب الأشعة من أن يقوم بإدخال الإبرة إلى الأوردة دون الحاجة للتدخل الجراحي هنا مسترشدا باملعلومات التي يحصل عليها من الأشعة الصوتية وبالتالي يتم حقن الدوالي فتختفي من على سطح الجلد

دراسات وابحاث :

ذكرت احدى الأبحاث ان الحفاظ على وزن صحي من المهم بالنسبة لمنع والحصول على الإغاثة من الدوالي وأعراضه ، فالسمنة هي واحدة من الأسباب الرئيسية لهذا الاضطراب ، فالبدانة تتسبب في عدم ضخ الدم بكفاءة من الأطراف إلى القلب ، والسمنة تجعل الجسم غير نشط بسبب الوزن الزائد ، فلابد من اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على وزن صحي والحفاظ على الدوالي بعيدا

عملية الدوالي :

عملية الدوالي هي عملية جراحية و التي تزيل الدوالي من الساقين ، وكما هو معروف هذا الإجراء عبارة عن تجريد مع ربط ، والذي ينطوي على ربط قبالة الوريد في الساق المصاب ومن ثم إزالته ، من خلال عمل اثنين من الشقوق الصغيرة ، ما يقرب من 5 سم (2 بوصة) في القطر ، يتم إجراء أول شق قرب الفخذ في الجزء العلوي من الوريد الدوالي ، يتم إجراء ثاني شق أسفل الساق ، وعادة ما يكون حول الركبة أو الكاحل ، يتم تمرير سلك رقيق مرن من خلال الجزء السفلي من الوريد ومن ثم سحبه بعناية وإزالته من خلال الشق العلوي ، لن يتأثر تدفق الدم في الساقين بالجراحة . وذلك لأن الأوردة التي تقع في أعماق ساقيك ستتولى دور الأوردة المتضررة

هناك أسباب كثيرة تجعل الطبيب يعرضك للقيام بهذه العملية ، بما في ذلك :
– ألم مستمر ، الخفقان ، والرقة في الساقين
– القروح الجلدية والجروح المفتوحة
– جلطات الدم
– الأوردة مؤلمة للغاية
– نزيف من الأوردة

كيفية التحضير لعملية الدوالي :

سيقوم الأطباء بإجراء فحص قبل الجراحة للحصول على فكرة جيدة عن سبب دوالي الساق ، فإن بعض الأطباء يقوموا باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية المحمول الذي يساعدهم على الحصول على رؤية أفضل من الأوردة والصمامات

تجريد الوريد الداخلي :

ويتم ذلك غالبا في العيادة الخارجية ، ويأخذ ما بين 60 و 90 دقيقة لإكمالها ، وعملية الدوالي معقدة بشكل خاص يمكن أن تستغرق وقتا أطول ، اعتمادا على توصية الطبيب

ما يمكن توقعه بعد الحراحة :

وقت الانتعاش للشخص هو عادة ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع اعتمادا على عدد الأوردة ، هناك بعض الاحيان الطبيب سوف ينصح المريض بالبقاء في المستشفى ليلة وضحاها ، وعادة ما يصف الأطباء المسكنات ليومين إلى ثلاثة أيام للمساعدة في الراحة وبالإضافة إلى ذلك ينبغي على المرضى راحة أقدامهم قدر الإمكان لأول ثلاثة أو أربعة أيام بعد الجراحة ، يجب أن تكون الساقين مرتفعة في جميع الأوقات عند الجلوس خلال هذا الوقت بعد مرور أربعة أيام ، و يمكن إزالة الضمادات للأسبوعين المقبلين ، ينبغي رفع الساقين كلما كنت في وضع الجلوس في الأسبوع الرابع ، و يمكن لمعظم الناس على العودة إلى الأنشطة العادية

المخاطر المرتبطة بعملية الدوالي :

– رد فعل حساسية من التخدير
– مشاكل في التنفس
– نزيف
– الكدمات
– العدوى في خفض الموقع
– تندب
– إصابة العصب
– تكرار الدوالي
– الألم الحاد المؤقت

على الرغم من هذه المخاطر الموجودة فهي نادرة نسبيا ، وهذا عموما هو إجراء آمن مع الحد الأدنى من المخاطر ، وبالإضافة إلى ذلك عادة ما يحب تجنب اجراء عملية الدوالي للاشخاص التالين :
– النساء الحوامل
– الأفراد مع ضعف الدورة الدموية في الساق
– الأفراد مع الالتهابات الجلدية
– البدناء للغاية
– الناس مع مشاكل تخثر الدم

نصائح يجب اتباعها بعد جراحة الدوالي :

تبقى الجروح جافة قدر الإمكان لمدة 48-72 ساعة ، يمكن إزالة الضمادات في خلال 24 ساعة ، ويمكنك تغيير الجوارب التي ستعطى لك قبل أن تغادر المستشفى ويجب أن لا تحصل على شرائط لاصقة على ساقك الرطبة لمدة 7 أيام الأولى ، وستكون هناك حاجة الى الرعاية عند الغسل ، و يجب عليك ارتداء جوارب ليلا ونهارا لمدة أسبوعين ، إذا كنت تشعر انك بخير ولا تحتاج جوارب يمكنك ان توقف ارتدائها بعد الأسابيع الأولى او قبل ذلك إذا فإنها تصبح مشكلة حقيقية ، ومع ذلك إذا وجدت أنها مفيدة ليس هناك ضرر في استخدامها

من الأفضل أن تكون أكثر نشاطا في كثير من الأحيان ولكن لفترات أقصر عند الجلوس خلال الأسبوع الأول ، والجلوس مع القدمين مرتفعة بحيث كعبك أعلى من الوركين للمساعدة في تصريف السوائل الزائدة من الأنسجة ويساعد على الشفاء ، عموما محاولة للحفاظ على التحرك بحرص هذا يساعد على خفض الضغط في الأوردة ، ويقلل من خطر تجلط الدم الذي يحدث ، وسيكون هناك انزعاج طفيف وهذا أمر طبيعي في بعض الأحيان ، في الأسبوع الأول بعد العملية قد تحتاج إلى اتخاذ مسكن للألم معتدل مثل الباراسيتامول لتخفيف عدم الراحة

يجب تجنب القيادة لمدة حوالي أسبوع واحد من العملية ، لأنه في حالة الطوارئ قد يطول زمن الاستجابة الخاص بك ومن الضروري أن كنت قادرا على إجراء التوقف في حالات الطوارئ وروتين القيادة دون ألالم أو الحاجة إلى حماية الساق ، و لا يسمح بالسباحة وركوب الدراجات بعد أن تم إزالة الضمادات

بعد العملية قد تحتاج ما يصل إلى ثلاثة أسابيع للتعافي قبل العودة إلى العمل ، على الرغم من أن هذا يعتمد على صحتك العامة ونوع العمل الذي تقوم به

000000000000000000000