علاج سلس البول عند النساء

0

اذا كنت تعانين من سلس البول و تبحثين عن اهم الاسباب و الاعراض مع طرق العلاج نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل علاج سلس البول عند النساء .

2

ما هو سلس البول :

إذا كان لديك سلس البول، لديك تسرب في البول عن طريق الخطأ، وذلك يحدث عند السعال، العطس، أو الضحك، أو لا يمكن الوصول إلى الحمام في الوقت المناسب ، سلس البول يمكن أن يجعلك تشعر بالحرج

أنواع سلس البول :

يمكن تقسيم سلس البول بصورة عامة إلى الأنواع التالية :

الإجهاد : تسرب البول خلال السعال، العطس، التدريبات الرياضية أو حمل الأثقال أو أية أعمال أخرى تخلف ضغطا على البطن وبهذه الصورة يمارس ضغط على البطن مما يؤدي إلى دفع البول للخروج من المثانة

سلس الملح الطاريء : ينطلق البول نتيجة لدافع قوي بالتوجه إلى غرفة الحمام ، وقد تواجه النساء مصاعب في التحكم بالتبول في طريقهن الى الحمام ويشعرن بوجود ضعف في المثانة ، ويمكن أن يتبولن بصورة متقطعة ، وقد يحدث ذلك في كل نصف ساعة وهي من أكثر أنواع السلس البولي شيوعا ويمكن معالجة الحالة بالعقاقير الطبية
عدم قدرة المثانة على تفريغ البول تفريغا كاملا، فيتجمع البول في المثانة حتى تصل الكمية أقصى درجات الاستيعاب ، ومن ثم يبدأ البول بالتدفق

سلس المتنوع : أحيانا يسبب السلس سلسلة من العوامل فيمكن أن يحدث السلس نتيجة لالتهابات مزمنة ومؤلمة في جدار المثانة ، وقد تتبول النساء المصابات بالالتهابات مرات عدة في اليوم وقد تشعر المرأة المصابة بالحرج وهي تتردد على الحمام

اسباب سلس البول :

– عدوى المسالك البولية
– تهيج أو عدوى المهبل
– امساك شديد وهو انحشار البراز الذى يؤثر على المسالك البولية ويمنع تدفق البول
– الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثال لذلك الـ diuretics أقراص الماء، وهى التى تقوم بنقل السوائل من المناطق المتورمة فى الجسم الى المثانة، ومن هنا يحدث تسرب للبول لأن المثانة قد أمتلئت بسرعة على غير المعتاد
– هناك بعض الأدوية الأخرى التى تسهم فى حدوث سلس البول وتشمل المهدئات، والأدوية الباسطة للعضلات ومضادات الهيستامين وأيضا مضادات الأكتئاب
– الأكثار من تناول مواد الكافيين، بعض المشروبات كالقهوة والكولا
– وأيضا بعض الأطعمة كالشيكولاتة وما لها من تأثير مدار للبول ويمكن أن تسبب مشاكل المثانة لدى بعض الناس

– الأطعمة والمشروبات التى تهيج المثانة ومنها :

– المشروبات الغازية مع أو بدون الكافيين
– اللبن أو منتجات الألبان
– الشاى أو القهوة
– الأدوية التى تحتوى على مادة الكافيين
– عصائر الحمضيات
– الطماطم
– المنتجات التى تحتوى على الطماطم
– الأطعمة الحارة للغاية
– السكر
– العسل
– الشيكولاتة
– المحليات الصناعية
– شراب الذرة
– ضعف العضلات التى الحاملة للمثانة
– ضعف المثانة نفسها
– ضعف عضلات المصرة الأحليلية
– النشاط الزائد لعضلات المثانة
– انسداد فى مجرى البول والذى قد ينجم عن تضخم البروستاتا لدى الرجال
– خلل فى هرمونات المرأة
– الأضطرابات العصبية
– تقيد الحركة
– السكتة الدماغية
– التصلب المتعدد
– الضعف الأدراكى مثل مرض الزهايمر

1

تشخيص سلس البول لدى النساء :

– يعد التاريخ الطبي للمريضة عاملا هاما في تشخيص وعلاج سلس البول ، لمعرفة خضوعها لعمليات جراحية في منطقة الحوض ، عدد مرات الحمل السابقة ، الأدوية التي تتناولها ، الحالة الذهنية والعوامل الاجتماعية والقدرة على الحركة في كبار السن .
– معرفة الأعراض البولية التي تعاني منها المرأة ، ومدى تأثيرها على الحياة ، العوامل المؤثرة على زيادة السلس البولي مثل الإمساك ، والتدخين .
– الفحص السريري : للكشف عن الأورام الرحمية الليفية ، أورام المبيض والتي تؤدي لحدوث ضغط على المثانة .
– الكشف عن ضمور المهبل الرناتج عن نقص هرمون الاستروجين ، الهبوط الرحمي ، وتقييم عضلات الحوض .
– الكشف عن التهابات البول التي تزيد من حدة سلس البول ، تحليل السكر في الدم .
– فحص الحوض بالموجات فوق الصوتية .
– فحوصات متخصصة : مثل دراسة سرعة ونمط التبول باستخدام جهاز متخصص ، اجراء تخطيط المثانة البولية ، التصوير الإشعاعي للكلى والحالبين والمثانة في بعض الحالات ، تنظير المثانة .

علاج سلس البول عند النساء :

– العلاج بالأدوية : وهو يعطي نتائج متوسطة للتحسن ، إلى جانب كثير من الأعراض الجانبية .
– الجراحة : وهي إما بالشريط المهبلي الحامل لمجرى البول ، ويتم اجراءها تحت التخدير الموضعي وتصل نسبة التحسن فيها حتى 99% وهي الأكثر انتشارا في العالم في علاج سلس البول الإجهادي ، المواد المصلبة ويتم حقنها حول مجرى البول تحت التخدير الموضعي أو الكلي ، وتبلغ نسبة التحسن 70% .
– علاج فرط نشاط المثانة البولية : وهو إما باستعمال الأدوية التي تعمل على تقليل انقبضات المثانة مما يقلل الحاجة للتبول كثيرا مما يقلل مرات التبول اللاإرادي .
* العلاج بالبوتكس : وهي عملية تجميل فقط تحقن بها عضلة المثانة باستخدام المنظار البولي تحت التخدير ، وهو يؤدي لتحسن كبير في الأعراض ، ويستمر التحسن لمدة سنة تقريبا ، ويعاد الحقن مرة أخرى حسب الرغبة .
* تحفيز أعصاب المثانة البولية : ويتم بطرق مختلفة المباشر بزرع جهاز التحفيز أسفل الظهر تحت الجلد ، الغير مباشر بتحفيز أحد أعصاب الساق ، وتقوم هذه الأجهزة بتوليد تيار كهربائي ضعيف لتنشيط أعصاب المثانة .
* العلاج الجراحي : ويتم الخضوع له عند فشل العلاج التحفظي وهو ما يحدث نادرا .

نصائح عامة في علاج سلس البول عند النساء :

* تعديل نمط الحياة بتقليل السوائل ، والكافيين والمشروبات الغازية والمحلاة صناعيا والكحول .
* تقليل الوزن ، وهو ما ثبت فعاليته في تحسين الحالات نسبة 70% .
* علاج السعال المزمن ، وعلاج الإمساك ، والتوقف عن التدخين .
* اعادة تأهيل المثانة بالتدريب للسيطرة والتحكم بالبول .
* تدريب عضلات الحوض (العلاج الطبيعي) : ويهدف تحسين وظائف عضلات الحوض وتقويتها مما يحسن أعراض السلس البولي .
* استعمال هرمون الاستروجين بعد سن اليأس .

متى نستخدم منتجات سلس البول :

هناك عدد من الادوات و المنتجات الخاصة بمرض سلس البول منها السراويل و الفوط و الكراسي و آليات الفراش و الانابيب و اغلفة خاصة بالعضو الذكري التناسلي و منتجات النظافة الشخصية و رعاية الجلد و ملابس السباحة و ملابس ملائمة لحالات سلس البول

الفوط الصحية و السراويل الطبية لمرض السلس : تعد الفوط التي يتم وضعها تحت الملابس الداخلية للتخلص من تسريبات البول اكثر منتجات السلس انتشارًا هناك عدد من الخيارات الواسعة من تلك الفوط الماصة و السراويل سواء للرجال او النساء المصابين بجميع انواع مرض سلس البول تكون بالحفاضات طبقات مضادة للمياه حيث تعمل على سحب البول بعيدًا عن سطح الفوطة فتبقى البشرة ذات ملمس جاف و لكن لا يجب على مصاب السلس اللجوء إلى الفوط الطبية دون موافقة الطبيب المتخصص حيث ان الفوط عبارة عن اجراء مؤقت و لا يحسن من جودة الحياة هي حل مؤقت فقط لإنقاظ المريض من البقاء بالمنزل

متي يجب عليك تجنب الفوطة : تستخدم العديد من النساء الفوط الصحية بدلًا من الفوطة الخاصة بسلس البول و لكنها لا تعمل بتلك التقنية مما تسبب التهابات الجلد لذلك لابد من استعمال فقط فوط سلس البول و لكنها حل مؤقت ليس مستمر ، يتم الحصول على تلك الفوط من عيادات حصر البول عادة ما تكون لدى الطبيب المختص لتعامله مع شركات الادوية ، النساء المصابات بالمرض يفضلن الفوط الرقيقة لوصلها بالملابس الداخلية خصوصًا ان حالات سلس البول لديهن تكون خفيفة و متوسطة اما العلامة التجارية لا تعد امرًا هامًا في ذلك فكل المنتجات تؤدي نفس المهمة .

السدادات القطنية : يمكن وقف سلس البول الاجهادي بالسدادات القطنية تلجأ بعض النساء المصابات بسلس البول الاجهادي باستخدام سدادات كبيرة الحجم من القطن للوقاية من التسرب المفاجئ و لكن وضع تلك السدادات القطنية بالمهبل يضع ضغط كبير على عنق المثانة لإيقاف التسرب و لكن بناء على ارشادات المعهد الوطنى للرعاية الصحية البريطانية The National Institute for Health and Care Excellence بعدم استعمال السدادات القطنية لعلاج مرض سلس البول لدى النساء و يجب عدم استعمال النساء لتلك السدادات إلا عند الضرورة القصوى للحاجة إلى الوقاية من التسرب بشكل مفاجئ مثلًا عند القيام بالتمارين الرياضية .

منتجات السلس الاخرى : تلك المنتجات لمصابي سلس البول للحالات الاكثر تسربًا و الشراشف القابلة للغسيل التي توضع على الفراش لتمتص التسرب ليلًا و تبقى جافة و تلك يمكن اللجوء إليها فقط في الرحالات أو خارج المنزل لتلافي الاحراج .

بشكل عام يكون الاعتماد على تلك المنتجات و الاساليب للحاجة القصوى و ليست اسلوب حياة يجب اللجوء لطبيب لحل مشكلة سلس البول و العلاج الطبي للمشكلة من الاساس و الاعتماد على المنتجات كحل مؤقت لفترة زمنية بسيطة ..

علاج سلس البول :

-العلاج الطبيعي لسلس البول : وذلك بتعليم المرضى تمارين رياضية هدفها تقوية عضلات الحوض لتدعم المثانة ، ووجدت الدراسات المختلفة بان تأدية هذه التمارين بالطريقة الصحيحة ساعد أكثر من 50 % من السيدات اللواتي لجأن لها فمنهن من انتهت المشكلة لديهن نهائيا ومنهن من شعرن بتحسن ملحوظ

– العلاج بالأدوية الطبية

– العلاج الجراحي لسلس البول : في الحالات المستعصية يلجأ الأطباء للإجراءات الجراحية والتي أخذت أشكال عديدة على مدار السنين وكلها عمليات تجرى تحت التخدير العام فمنها ما يجرى بفتح البطن ومنها ما يجرى مهبليا بطرق معقدة تحتاج لوقت طويل للشفاء والعودة لممارسة الحياة اليومية ، إضافة إلى أنها تحقق فرصة نجاح ليست عالية وسارت هذه العمليات في ركب التطور حتى وصلت إلى ما وصلت إليه في الآونة الأخيرة حيث أعطت هذه العمليات نتائج رائعة ، وتعتبر العلاج الأمثل لمشكلة سلس البول

دراسات وابحاث عن سلس البول :

– أشارت الدراسات الطبية التي أجريت حول ذلك المرض إلى أن التمرينات الرياضية وتدريب المثانة يفيدان في الحد من السلس، وقد تبين أن 80% من حالات الإصابة بالسلس سواء أكانت وراثية أم نتيجة الإصابة بمرض أو إجراء جراحة، قابلة للعلاج والشفاء. إلا أن ملايين المصابين يشعرون بالحرج ويخشون الذهاب إلى الطبيب ولشعورهم أن إمكانية الشفاء من المرض مسألة مستحيلة

– أكدت أبحاث طبية حديثة نجاح طريقة جديدة سهلة في علاج سلس البول عند النساء بنسبة 90 في المئة باستخدام شريط من البرولين تحت مخدر موضعي بدلا من إجراء عملية كبيرة. وتجدر الإشارة الى أن سلس البول الإجهادي يحدث نتيجة لنقص هرمون الأستروجين والذي يصيب نحو ثلث السيدات بعد انقطاع الطمث ونتيجة لتمزق في عضلة المهبل والهبوط المهبلي ويحدث هذا النوع من السلس أثناء بذل أي مجهود مما يسبب الإحراج والضيق لدى المريضة أو المريض

3