علاج ضغط الدم بالزيوت العطرية

0

اذا كنت تعاني من ضغط الدم و تبحث عن افضل العلاج الطبيعي و الفعال فتابعنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل علاج ضغط الدم بالزيوت العطرية.

0000

تعد الزيوت العطرية أحد أكثر الزيوت استخدامآ وأحد أكثر الزيوت المحببة لدى الكثيرين ، فالزيوت العطرية لها استخدامات كثيرة ، أبرز هذه الاستخدامات هي استعمال هذه الزيوت في العطور ، وفي عمل معطرات للمنزل وغيرها من المجالات التي تعتمد على استخدام العطور ، والزيوت العطرية في الأساس هي زيوت مستخلصة من نباتات عالية التركيز لها روائح عطرية جميلة ، فالزيوت العطرية يمكن الحصول عليها من خلال بعض النباتات ، والأخشاب ، والأوراق ، والبذور ، والفاكهة أيضآ ، ونظرآ لأن الزيوت العطرية مركزة بشكل كبير ، فإنها يجب أن تخفف بزيوت أخرى .

و قد أكدت العديد من الدراسات أن استنشاق الزيوت العطرية يزيد من هرمونات السعادة ، وبالتالي فإن هذه الزيوت تحسن من الحالة النفسية ، كما أنها تعالج الكثير من حالات الاكتئاب أيضآ ، وبالرغم من كل هذه الفوائد الكبيرة للزيوت العطرية لكن ، هل تخيل أحد أن الزيوت العطرية يمكن استخدامها في علاج إرتفاع ضغط الدم ؟ ، إن أمرآ مثل هذا يعد غريبآ ، لكن أكدت العديد من الدراسات الحديثة أن استنشاق الزيوت العطرية تساهم في خفض ضغط الدم المرتفع ، كما أنها تعالج العديد من أمراض ضغط الدم ، لذلك فقد أجريت دراسات عديدة للتعرف على كيفية استخدام الزيوت العطرية في علاج ضغط الدم .

أمراض ضغط الدم أحد أخطر الأمراض الموجودة حاليآ والتي يعاني منها الكثيرين ، حتى أن الأطباء المتخصصون في علاج ضغط الدم أصبحوا يطلقون عليه اسم مرض العصر القاتل أو القاتل الصامت ، نظرآ لأن ضغط الدم المرتفع يتسبب في وفاة الكثيرين بعد أن يتم إكتشاف الإصابة به في مرحلة متأخرة بعد تسببه في مضاعفات خطيرة للمصابين به دون أن يشعروا به ، فمع تقدم الحياة وتغيرها وزيادة الضغوط النفسية والاعباء الحياتية حول الكثيرين من كل مكان أصبح العديد من الأشخاص يعانون من إضطراب كبير في ضغط الدم ، والمقصود بإرتفاع ضغط الدم هنا هو إرتفاع ضغط الدم المرضي وليس إرتفاع ضغط الدم المؤقت الذي يزول بزوال السبب الوقتي الذي أحدثه ، وكان ضغط الدم المرتفع ذو إنتشار أكبر في بعض الدول التي لا تحظى بنسبة كبيرة من التقدم العلمي والطبي في علاج أمراض القلب وضغط الدم ، لكن الآن أصبح الوضع مختلفآ فقد أصبح هذا المرض منتشر على مستوى العالم ، كما أصبح ضغط الدم المرتفع يتسبب بشكل كبير للمرضى المصابون به في إصابتهم بمضاعفات صحية خطيرة ، و تعريف إرتفاع ضغط الدم هو إرتفاع الضغط الذي يساعد على تدفق الدم داخل الأوردة والشرايين بمعدل يتخطى المعدل الطبيعي للضغط ، ويشكل إرتفاع ضغط الدم عن المعدل الطبيعي عدة مرات مخاطر صحية كبيرة على المصاب به ، ويطلق الأطباء على ضغط الدم أيضآ اسم توتر الشرايين ، حيث ينتج عن هذا التوتر إرتفاع ضغط الدم .

كيف يتم استخدام الزيوت العطرية في علاج ضغط الدم :

1 – يجب أن يتأكد المريض أنها لا يعاني التحسس من أي مادة من الزيت الذي سوف يستنشقه .
2 – الزيوت العطرية لا يتم تناولها أو إبتلاعها ، ويتم استنشاقها فقط .
3 – يجب أن يقوم مريض إرتفاع ضغط الدم باستشارة طبيبه المتخصص حول ما إذا كان استشاق الزيوت العطرية مفيدآ لحالته أم لا .
4 – زيوت الزعتر والقرفة والقرنفل ترفع من ضغط الدم ، لذلك يجب أن يحترس منها مرضى إرتفاع ضغط الدم ، ويمكن أن يقوم مرضى ضغط الدم المنخفض باستنشاقها ، لكن بعد استشارة الطبيب المعالج .
5 – الزيوت العطرية غير مناسبة للمرأة الحامل ، ومن الضروري أن تقوم المرأة بسؤال طبيبها حول هذا الأمر .
6 – الزيوت العطرية أيضآ ممنوعة لمن يعانون من حساسية الصدر .

ومن الممكن أن يقوم مريض إرتفاع ضغط الدم باستنشاق الزيوت العطرية في المنزل ، مع الحرص على أن تكون هذه الزيوت مخففة ، ومع استشاق هذا الزيت يشعر المريض بحالة من الاسترخاء قد تصل إلى رغبة في الراحة والنوم ، ويؤكد الباحثون أن ضغط الدم ينخفض من خلال شعور المريض بالاسترخاء والراحة ، كما يمكن استخدام هذه الزيوت في الحمام أيضآ من خلال عمل حمامات عطرية تسبب شعورآ بالراحة والسعادة وتخفض ضغط الدم .

فوائد الفلفل الحار لضغط الدم :

وقد أكدت الدراسات الحديثة أن الفلفل الحار له دور كبير في علاج ضغط الدم المرتفع ، فالفلفل الحار يحتوي على مركبات عالية التركيز كتلك المركبات التي تستخدم في أدوية ضغط الدم المرتفع ، وهو ما يعني أن الفلفل الحار يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع بكفاءة عالية ، كما أكد الدراسة أن الفلفل الحار خاصة الأحمر يحتوي على مواد تعمل على تفعيل نشاط المستقبلات العصبية الموجودة على جدران الأوعية الدموية فيزيد إفراز أكسيد النيتريك فى الجسم وهو المعروف بضرورته فى حماية الأوعية الدموية من الإلتهابات و التى تؤدى بدورها إلى إرتفاع ضغط الدم .

والفلفل الحار أيضآ يخفض من نسبة الكولسترول المرتفعة في الدم ، و بالتالي فإن خفض الكولسترول في الدم يعد وقاية وحماية من أمراض إرتفاع ضغط الدم المختلفة .

و قد نصحت الدراسة بعدم الإفراط في تناول الفلفل الحار ، حيث أن تناوله بكثرة يسبب أضرار صحية كبيرة أيضآ .

000

كيف يحافظ الجسم على معدل ضغط الدم ؟

وبالرغم من أن القلب هو من يولد إرتفاع ضغط الدم ، إلا أن جميع أجهزة الجسم تساهم في هذه العملية ، فتعمل على الحفاظ على مستوى معتدل لضغط الدم ، وصحيح ان إرتفاع ضغط الدم أمر خطير غير بسيط ، لكن أيضآ إنخفاضه عن المعدل الطبيعي أمر خطير أيضآ ، لذلك فتعمل أجهزة الجسم كلها على الحفاظ على مستوى ضغط الدم دون أي خلل أو عدم إنضباط .

ويلاحظ أن الأوعية الدموية تحتوي على أجهزة استشعار ، حيث تقوم بمراقبة مستوى ضغط الدم بدقة ، وتقوم الاوعية الدموية الحساسة لأي تغير يحدث في مستوى ضغط الدم بإرسال إشارات إلى القلب والكليتين ، بالإضافة إلى الأوردة والشرايين ، فتقوم الأوعية الدموية من خلال هذه الإشارات بإحداث بعض التغيرات في أعضاء الجسم المختلفة حتى تتكيف هذه الأعضاء مع التغير الذي حدث في ضغط الدم .

1 – القلب : يقوم القلب بالاسراع في النبض أوا لإبطاء حسب ما تقتضي الحاجة المهم أن يحافظ على مستوى معتدل من ضغط الدم ، وتتحدد طريقة عمل القلب من خلال الإشارات التي يتلقاها من الأوعية الدموية .

2 – الكليتين : تقوم الكليتين بخفض ضغط الدم في حالة إرتفاعه من خلال إخراج كميات كبيرة من البول خارج الجسم ، وهو تقريبآ نفس فكرة عمل أدوية ضغط الدم المدرة للبول .

3 – الشرايين : عندما تتلقى الشرايين إشارات من الاوعية الدموية فإنها قد تقلل من مقاومتها للدم الذي يضخ إليها أو العكس فقد تزيد من مقاومتها للدم المتدفق بحسب حالة الضغط .

4 – الاوردة : تتمدد الأوردة لاستقبال كمية كبيرة من الدم لتقوم بخفض ضغط الدم المرتفع ، أو تنقبض هذه الأوردة حينما يقوم ضغط الدم بالإنخفاض حتى يتم رفع مستوى الضغط قليلآ ليصبح معتدلآ . فتعمل أجهزة الجسم وكأنها فريق واحد للحفاظ على مستوى ضغط الدم لعدم إصابة القلب أو أي عضو بالجسم بضرر أو أذى .

0