علاج مرض الفتق

0

اذا كنت تعاني من الفتق و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الطبيعية و الطبية فتابعنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال المقال التالي.

26

الفتق

هو عبارة عن بروز لأحد الأعضاء الداخليّة في البطن إلى الخارج، من خلال ضعف في العضلات أو الأغشية المحيطة بهذا العضو لتظهر كنتوء أو حدبة أسفل الجلد. في الوضع الطبيعي يتكون جدار البطن من عدة طبقات تبدأ من الجلد ثمّ الأنسجة الدهنيّة، ثمّ العضلات، ثمّ الأنسجة الداخليّة المتماسكة جميعها لتحفظ الأعضاء الداخلية في مكانها، فعند حدوث ضعف في عضلات الجدار البطنيّ لأي سبب كان تتمكن بعض الأعضاء الداخية وغالباً ما تكون جزءاً من الأمعاء من العبور من خلالها، يقسم الفتق حسب نشأته إلى قسمين رئيسيين:[١] الفتق الخلقيّ ويسمى الأولي وهذا النوع يوجد عند المريض منذ ولادته. الفتق الثانويّ أو ما يسمى بالفتق المكتسب، وهذا النوع من الفتق يحدث في مراحل مختلفة من عمر الإنسان، وعادة يكون ناتجاً عن أسباب مثل: فتق السرة بعد الحمل والولادة، أو زيادة ضغط البطن كما في الإمساك الشديد، أو السعال المزمن، أو رفع الأشياء الثقيلة، أو زيادة كبيرة بالوزن أو بعد العمليّات جراحية خاصة إذا أصيب الجرح بالتهاب بعد العملية.
الفتاق أو العِرْق في العامية المصرية والعربية أحيانًا – هو ضعف في جدار البطن ينتج عنه خروج جزء من الأحشاء الداخلية من خلال ثقب كبير أو صغير إلى خارج جدار البطن لتصبح تحت الجلد (ما عدا فتاق الحجاب الحاجز) وهذا بالتالي بسبب الم على أحسن الظروف ولكنه قد يؤدى إلى مضاعفات خطيرة جدا

أنواع الفتق

يقسم الفتق إلى عدة أنواع بحسب مكانه، وفي الغالب يحدث في منطقة البطن من أسفل القفص الصدري إلى نهاية الحوض وهذه أكثر أنواعه انتشاراً:[٢] الفتق الإربي: وهو الفتق في منطقة العانة فوق منطقة الفخذ الداخليّة، وعادة ما يصيب الرجال أكثر من النساء، ويتكون كيس الفتق على الأغلب من جزء من الأمعاء الدقيقة بالإضافة إلى الأنسجة الدهنيّة المحيطة بها، وله نوعان المباشر وغير المباشر. الفتق الفخذيّ: ويحدث بالقرب من منطقة الفتق الإربي ولكن للأسفل وإلى الخارج قليلاً، ويصيب النساء أكثر من الرجال. الفتق السُّريّ: ويحدث في منطقة السرة أو ما حولها، وفي العادة يحدث بعد الحمل والولادة، ويصيب الرجال أيضاً في حال ارتفاع ضغط البطن. فتق الثغرة الحجابيّة: يحدث عند اندفاع جزء من المعدة إلى الصدر من خلال ضعف على الحجاب الحاجز، وعادة لا يسبب أعراضاً باستثناء حرقة المعدة. الفتق الجراحيّ: وهو الفتق الذي يحدث في مكان جرح العمليّة، وتزيد احتمالية حدوثه عند إصابة الجرح بالتهابات. فتق الحجاب الحاجز: وعادة ما يكون منذ الولادة وهو خروج أحد أعضاء البطن إلى الصدر يسبب الضغط على أعضاء القفص الصدري فيسبب مشاكل في تنفس القلب.

وكل نوع قد يكون أوليًا Primary أي لم يتم علاجه من قبل، أو مرتجعSecondary بعد عملية تصليح سابقة.

وكل نوع قد يحمل اسم إحدى المضاعفات مثل:

  • غير مرتد Irreducible أي لا تدخل الأحشاء به مرة أخرى إلى وضعها وتبقى داخل كيسها
  • أو منسد Obstructed أي الأمعاء به في حالة انسداد وتستدعى جراحة عاجلة

  • أو مختنق Strangulatedوهو علامة على خطورة على محتويات الفتاق وقربها من الموت

  • الغرغرينى Gangernousومعناها موت الأحشاء داخل محتويات الفتاق وتسبب وفاة سريعة إذا لم يتم علاجها بعمليات كبيرة قد تكون متعددة.

* من يحدث له الفتاق؟

• يحدث لأي إنسان من الجنسين في أي عمر وإن كان بعض الأنواع لها تفضيل إلى سن أو نوع معين

أسباب الفتق

في الغالب ينتج الفتق من ازدياد الضغط على البطن، أو بسبب عيب خلقي في جدار البطن والحجاب الحاجز، وهذه بعض الأسباب التي من الممكن أن تسبب الفتق:[٣] السمنة المفرطة. رياضة رفع الأثقال، أو حمل الأوزان الثقيلة. السعال المزمن. إجهاد مع التبول أو التغوط بسبب الإمساك المزمن. تجمّع السوائل في البطن. الغسيل الكلوي البريتوني. التحويلة البطينيّة الصفاقيّة. مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) تاريخ المرضي للأسرة قي الفتق. إجراء العمليات في منطقة البطن.

* الأعراض:

أعراض الفتاق تعتمد على نوعه وحجمه وقد تكون

1.غالبًا بدون أعراض ولا يكتشف إلا مع ظهور مضاعفات

  1. ظهور جسم أو بروز في مكان الفتاق
  • ألم بسيط أو شديد = ناتج عن خروج الأحشاء من تجويف البطن ودخولها بمفردها أو بمساعدة المريض (يجب أن يحاول المريض أن يجعل الأحشاء بالداخل إن أمكن في كل الظروف)

  • أعراض ناتجة عن الأحشاء داخل كيس الفتاق – المغص البسيط أو الشديد ناتج عن مرور الطعام بالأمعاء داخل كيس الفتاق – أو قئ

  • أعراض ناتجة عن المضاعفات:

  • • عدم الارتداد

    • الانسداد

    • ألم شديد

    • مغص

    • قيء مستمر

    • عدم خروج غازات

    • الغرغرينة

    • تسمم عام

    27

    * مما يتكون الفتاق؟

    1. كيس من الأغشية المبطنة للبطن من الداخل وتسمى Fascia Transversalis
  • المحتويات

  • • أي من الأحشاء الداخلية مثل دهون البطن

    • غشاء المساريقا

    • الأمعاء الدقيقة وقد يحتوى على الزائدة الدودية نفسها

    • الأمعاء الغليظة

    • يمكن دخول أجزاء من الأحشاء الأخرى في الفتاق الضخم وخصوصًا الجراحي.

    • التاريخ الطبيعي للفتق (ماذا يحدث للفتاق بدون علاج؟)
      التاريخ الطبيعي للفتاق Natural History أي ما يحدث له بدون علاج

    • الزيادة في الحجم – وقد تصل إلى أحجام مهولة

    • عدم الارتداد- أي فشل الأحشاء التي تخرج من مكان الفتاق في الدخول مرة أخرى إلى مكانها الطبيعي.

    • الانسداد أي انسداد أي أمعاء دقيقة أو غليظة داخل كيس الفتاق (يحتاج عملية عاجلة جدًا).

    الاختناق:- اختناق الأحشاء أي عدم وصول الدم إليها نتيجة ضغط جدار البطن على الثقب مما يتعارض مع وصول الدم إلى الأحشاء أو منها وهذا يؤدى إلى غرغرينة (موت الأحشاء وتعفنها) وتؤدى إلى وفاة سريعة.

    * مضاعفات الفتاق

    • أعراض الاختناق: خروج الأحشاء في الفتاق وعدم قدرة المريض على إدخالها مرة أخرى.

    • الألم الزائد مكان الفتاق مع تحجره وقد يكون مصحوبا بأعراض انسداد معوي مثل القيء المستمر.
  • عدم خروج أرياح وآلام حادة بالبطن

  • • أما أن ينتظر المريض بعد حدوث الاختناق ليحدث ارتفاع في الحرارة وأعراض التهابية في مكان الفتاق فهذه أعراض الغرغرينة

    • لماذا ننصح دائمًا بإصلاح أي نوع من الفتاق في أقرب فرصة في جميع الأعمار؟
      لأن:

    • اختناق الفتق يؤدى إلى غرغرينة الأمعاء وهى حالة خطيرة جدًا على الحياة وتتطلب استئصال أجزاء من الأمعاء ويمنع استخدام الشبكة الجراحية في تصليح الفتق في هذه الحالة لوجود تلوث ميكروبي عالي

    • غرغرينة في الأمعاء يمكن أن تحدث في أي وقت وتحدث بعد اختناق الفتق بساعات وتتطلب جراحات معقدة وخطيرة على الحياة وقد تتطلب تحويل مجرى البراز في حالة غرغرينة الأمعاء الغليظة واستعمال كولوستومى وعمليات أخرى لإرجاع المجرى لطبيعته.

    • أعراض الاختناق: خروج الأحشاء فى الفتاق وعدم قدرة المريض على إدخالها مرة أخرى- الألم الزائد مكان الفتاق مع تحجره وقد يكون مصحوبا بأعراض انسداد معوي مثل القيء المستمر – وعدم خروج ارتياح وآلام حادة بالبطن

    • أما أن ينتظر المريض بعد حدوث الاختناق ليحدث ارتفاع في الحرارة وأعراض التهابية في مكان الفتاق فهذه أعراض الغرغرينا

    تشخيص الفتق

    يتم تشخيص المرض في العادة بسبب الأعراض الواضحة على المريض ويلجأ الطبيب لإجراء بعض الفحوصات التالية:[٤] التاريخ المرضي من المريض أو أهل المريض إذا كان المريض طفلاً أو صغير السن. الفحص السريري من قبل الطبيب المختص، وهذا يؤدي للتشخيص في حالات الفتق الإربي والسرة والفتق الجراحيّ. تشخيص فتق الحجاب الحاجز يحتاج عمل أشعة للصدر حيث من الممكن رؤية جزء من المعدة في الصدر ضاغط على الرئة ولتأكيد التشخيص يلزم عمل منظار للمريء والمعدة.

    علاج الفتق

    علاج الفتق النهائي يكون بإجراء عملية جراحية، وهي من عمليات اليوم الواحد بمعنى يدخل المريض للمستشفى صباحاً وتُجرى له العملية وبعد أن يفيق من البنج ومراقبته لعدة ساعات يُرسل المريض بعدها للمنزل، وذلك في حالة الفتق البطني البسيط، أما بالنسبة للأمور التي تساعد على عدم عودة الفتق مرة أخرى فهي تغيير نمط الحياة وتقليل العوامل المسببة للفتق.

    • فتاق الحجاب الحاجز له العديد من الأدوية, والتعليمات التي تعالج أعراضه.

    • الفتاق السري للأطفال لا يحتاج علاج إلا بعد 3 سنوات إلا إذا كان ذا حجم كبير – أو يسبب مشاكل.

    بقية الأنواع:

    • يبقى التصليح الجراحي للمنطقة الضعيفة بعد إرجاع المحتويات- وغلق المنطقة المفتوحة هو العلاج الأوحد

    • وفى الغالب (ما عدا الأطفال) يتم غلق المنطقة الضعيفة بتركيب شبكة جراحية.

    • ويتم الإصلاح وتركيب الشبكة عن طريق الجراحة المفتوحة الحديثة أو المنظار الجراحي.

    * ارتجاع الفتاق
    بعد العملية الجراحية لإصلاح الفتاق توجد نسبة مئوية لارتداد الحالة بعد العملية – وتتوقف على خبرة الفريق الجراحي

    1. نوع الفتاق
  • أسباب ضعف العضلات وارتفاع ضغط البطن المزمن مثل- الإمساك المزمن – الكحة المزمنة – السمنة المفرطة …. الخ

  • طبيعة العملية الجراحية يحمل التصليح مع تركيب شبكة جراحية أقل نسبة لرجوع الفتاق ولكن تركيب الشبكة يحمل معه نسبة أكبر من مشاكل الجرح نفسه وحدوث التهاب ميكروبي يحمل خطورة مضاعفات تقل مع استعمال المنظار الجراحي

  • والأنواع القديمة من الشبكات تسبب تليف ونقص مرونة العضلات قد تصل إلى الإحساس بوجود جسم غريب تحت الجلد.

    25