علاج مشاكل الجهاز الهضمي

0

اذا كنت تعاني من مشاكل بجهازك الهضمي و تبحث عن طرق و نصائح تساعدك على علاجه نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل علاج مشاكل الجهاز الهضمي.

140

معظمنا يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي من وقت لآخر. ومشاكل الجهاز الهضمي بالرغم من كون معظمها غير خطير الا أنها تسبب ازعاج شديد لمن يعاني منها، ولحسن الحظ فالتغييرات الغذائية يمكن ان تؤدي إلى التقليل من الأعراض. وفيما يلي أكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعاً مع مقترحات فعالة للتعامل مع هذه المشكلات وتقليل أعراضها بشكل كبير.
1-القولون العصبي

وهو واحد من مشاكل الجهاز الهضمي الأكثر شيوعاً ويؤثر عادة الناس على الناس الأصغر سناً. الأسباب غير معروفة إلى حد كبير ولكن يُعتقد أن التوتر والنظام الغذائي هما أهم الأسباب. ولتقليل الأعراض المزعجة للقولون العصبي ينصح بتجنب نخالة القمح والبقول واتباع نظام غذائي غني بالفاكهة والخضار مع الاكثار من تناول الزبادي.
2-عسر الهضم

عسر الهضم، يمكن أن يكون مشكلة مؤلمة في كثير من الأحيان، والسبب الأساسي لعسر الهضم هو الأكل بسرعة. إذا كنت تعاني من عسر الهضم على أساس منتظم، فمن الأفضل تجنب الأطعمة الحمضية، والأطعمة الدهنية، والأطعمة المقلية والفلفل الحار والبصل الغير مطهو. أما الأطعمة الغنية بالألياف مثل الأرز البني والخضر والخبز الكامل يمكن أن تخفف من المشكلة.
3-الإنتفاخ والغازات

هذا هو الأمر الذي يؤثر على معظم الناس من وقت لآخر وهناك أطعمة معينة من الأفضل تجنبها لتقليل الانتفاخ مثل البقوليات وخاصة الفول والعدس مع تجنب بعض الخضروات مثل الملفوف والقرنبيط. أما الأطعمة التي يمكن أن تساعد فهي، الزبادي، شاي الشمر والنعناع وبعض البذور التي يمكنك إضافتها إلى الطبخ، مثل المريمية والشمر والزعتر والكراوية.
4-التهاب المعدة والأمعاء

الأسباب الشائعة لالتهاب المعدة والأمعاء هو العدوى البكتيرية والتسمم الغذائي. أفضل وسيلة لعلاج التهاب المعدة والأمعاء هو شرب الكثير من الماء لتعويض السوائل المفقودة نتيجة القيء المصاحب للمرض. وتناول أطعمة معينة مثل الموز، والأرز الأبيض المسلوق والخبز المحمص الأبيض الجاف والتفاح.
5-مرض التهاب الأمعاء (IBD)

هو التهاب في بطانة القولون ويؤثر على كمية المواد الغذائية التي يتم امتصاصها خلال عملية الهضم. في مثل هذه الحالة يفضل تجنب الأطعمة التي تحتوي على الألياف غير القابلة للذوبان، مثل نخالة القمح والذرة الحلوة، والمكسرات والبذور لأنها لا يمكن هضمها في الأمعاء الدقيقة. ويُنصح بالأطعمة مثل العدس والجرجير والتفاح.
6-مرض السيلياك

وهو أحد الاضطرابات الهضمية مع خلل في المناعة الذاتية التي ينتج عنها رد فعل سلبي على تناول الغلوتين، وهو موجود في بعض الحبوب والقمح. وتتراوح الأعراض من التهاب الجلد الى نوبات صحية خطيرة. ويُعتقد أن كل من الجينات والبيئة يمكن أن تلعبا دوراً في الاخلال بالمناعة الذاتية مما ينتج عنه هذا المرض. الفواكه والخضروات والبقول والمكسرات والأرز والبطاطا الطازجة هي الأطعمة التي يُنصح بها لمرضى الاضطرابات الهضمية.

في بعض الأحيان يمكن أن يكون الإجهاد عاملاً مساهماً في مشاكل الجهاز الهضمي والبحث جار في أسباب اضطرابات الجهاز الهضمي. إذا كنت تعانين من مشكلة في الجهاز الهضمي، يجب التحدث إلى اختصاصي تغذية أو طبيب الرعاية الصحية لمزيد من المشورة.

اعراض امراض الجهاز الهضمي

أول علامة لأعراض مشاكل الجهاز الهضمي ، غالبا ما تتضمن احد أو أكثر الأعراض التالية:
النزيف
الإمساك
الإسهال
حرقة في المعدة
سلس البول
الغثيان والقيء
ألم في البطن
مشاكل البلع
زيادة أو خسارة الوزن

مرض الجهاز الهضمي هي احد المشاكل الصحية التي تحدث في الجهاز الهضمي . مع اختلاف درجة المرض التي تتراوح بين معتدلة وخطيرة . وتشمل بعض المشاكل الشائعة للسرطان ، ومتلازمة القولون العصبي ، وعدم تحمل اللاكتوز .

وتشمل أمراض الجهاز الهضمي الأخرى:

حصى في المرارة ، والمرارة ، والتهاب الأقنية الصفراوية
مشاكل المستقيم ، مثل الشق الشرجي ، البواسير ، التهاب المستقيم ، وهبوط المستقيم
مشاكل المريء ، مثل تضيق (أو تضييق) وتعذرالارتخاء
مشاكل في الكبد ، مثل التهاب الكبد B أو C التهاب الكبد وتليف الكبد ، وفشل الكبد ، وأمراض المناعة الذاتية والتهاب الكبد الكحولية
التهاب البنكرياس والبنكرياس
مشاكل معوية ، مثل الالتهابات ، وأمراض الجهاز الهضمي ، ومرض كرون ، والتهاب القولون التقرحي ، انسدادات ، سوء الامتصاص ، متلازمة الأمعاء القصيرة ، ونقص تروية الأمعاء
مرض ارتجاع (GERD) ، مرض القرحة الهضمية ، وفتق الحجاب الحاجز
الاختبارات التشخيصية لمشاكل في الجهاز الهضمي يمكن أن تشمل تنظير القولون ، تنظير الجهاز الهضمي العلوي ، كبسولة التنظير

يتم إجراء العديد من العمليات الجراحية في الجهاز الهضمي . وتشمل هذه الإجراءات القيام به باستخدام المناظير ، منظار البطن ، والجراحة المفتوحة . زرع الأعضاء التي يمكن أن يؤديها على الكبد والبنكرياس ، والأمعاء الدقيقة .

نصائح مفيدة للعناية و تحسين الجهاز الهضمي :

أولًا: البروبيوتك من أجل تحسين صحة و كفاءة المعدة البروبيوتك هي البكتيريا الجيدة التي تعمل على تجديد صحة المعدة و تحسن من امتصاص المواد الغذائية و تحمي المعدة من مسببات الامراض الاخرى .

ثانيًا: ممارسة الرياضة لأنها تعمل على زيادة معدل ضربات القلب و تزيد من تدفق الدم بالتالي تعمل على تحفيز عملية التمثيل الغذائي و تساعد على تنظيم الجوع و الزيادة بحرق السعرات الحرارية و تحسن من قوة العضلات و تحد من السمنة كل ذلك الأمور تؤثر مباشرة على السلوك الغذائي الخاص بك .

ثالثًا: الموز يحتوي الموز على البوتاسيوم المضاد للالتهابات يؤثر بشدة على صحة الجهاز الهضمي كما انه من المصادر الجيدة للألياف المهمة لعملية الهضم و تساعد على تحريك البراز و دفعه إلى الأمعاء و منها لجهاز الإخراج .

رابعًا: الاقلاع عن التدخين لا يختلف تأثير التدخين على الجهاز الهضمي يعمل على زيادة انقباض الجسم و تضييق الاوعية الدموية مما يسبب في حدوث الالتهابات بالأمعاء فينتج عنها حرقة المعدة و القرح و المضاعفات الخطيرة كسرطان المعدة و القولون .

خامسًا: تناول الأفوكادو يحتوي على عدد من الألياف الغذائية التي تعمل على تحريك و تحفيز الحركة و يقلل من التهابات المعدة بالإضافة إلى احتواءه على مضادات الاكسدة التي تحمي الجهاز الهضمي من تبعات عمليات الأيض الخلوي .

سادسًا: البعد عن الكحول يعتبر الكحول هو العدو الاول لمعدة يسبب الالتهابات و القرح و التقيؤ المستمر مع الحرقة و الاضطرابات المعوية الحادة .

سابعًا : السبانخ يحتوي على الألياف فير القابلة لذوبان هو مفيد لمن يعانى من حالات الاسهال و سوء الهضم كما انه يساعد على حماية باقي اجزاء الجسم بفضل قدرته العالية المضادة للأكسدة .

ثامنًا: الحد من تناول القهوة تحتوي القهوة على فوائد كثيرة للجسم تزودنا بالنشاط مع ذلك فالقهوة حمضية تتفاعل مع المعدة عند تناولها باستمرار مسببة الحريقان و حموضة المعدة لذلك يجب عدم تناول القهوة بإفراط يكفي فنجان واحد يوميًا .

تاسعًا: القرفة هي من التوابل اللذيذة و من الوسائل المساعدة على صحة الجهاز الهضمي تستخدم كطارد للريح كما انها تخفف من الغازات و تساعد على منع فرط التخمير خصوصًا لنساء اللاتي يتناولون حميات غذائية من الملفوف .

عاشرًا: تقليل الإجهاد معظم الناس يعتقدون ان مشاكل المعدة ناتجة عن الطعام و لكن الحقيقة ان القلق و الاجهاد و التوتر يلعبن ادورًا في اضطرابات الجهاز الهضمي ، تلعب هرمونات التوتر دورًا في جعل المعدة اقل انتظامًا مما يترتب علية عدد من الالتهابات و القرح لذلك عليك البعد عن الاجهاد و القلق قدر الإمكان .

137

الحادي عشر: الكمون من الاعشاب التي دام استخدامها لمئات السنين كوسيلة مساعدة على صحة الجهاز الهضمي تساعد على الحد من الحرقة لذلك عليك تضمين طعامك دائمًا على الكمون .

الثاني عشر : ممارسة التأمل يعمل التأمل على افراغ طاقات الجسم السلبية و يحسن من تدفق الطاقة و الدم بذلك يساعد على تنظيم الجهاز الهضمي و المساعدة على زيادة عملية التمثيل الغذائي .

الثالث عشر: الفلفل الاسود احد المكونات النشطة بيه مادة بيبيرين التي تساعد على زيادة العصارات الهضمية بالتالي تساعد على تحفيز الهضم و زيادة كفاءة امتصاص العناصر الغذائية و تعمل على الحد من الامساك .

الرابع عشر : الزنجبيل من الاعشاب الرائعة التي تعمل على تهدئة المعدة و تقلل من التهابات القناة الهضمية كما انه بمثابة ملين يقضي على الامساك و يساعد على دفع و تحريك البراز .

الخامس عشر: تناول المياه لكي تبقي المعدة في وضع رطب حيث ان الماء هو اساس الجهاز الهضمي هو ضروري لمن يعاني من الامساك او حركات الامعاء المؤلمة بالإضافة طبعًا إلى الفوائد المهولة للمياه غير ذلك عليك شرب 8 اكواب ماء يوميًا بمعدل لترين .

أهم الأطعمة المفيدة لجهازكِ الهضمي.

-الخوخ :

ونصح الأطباء أيضا بتناول الفاكهة الغنية بالألياف ومنها الخوخ وعصير الخوخ فهو يعتبر ملين طبيعي للإنسان ويساعد علي التخلص نهائيًا من الإمساك وذلك لما يحتويه علي العديد من الألياف ويحتوي أيضًا علي الحديد والبوتاسيوم وفيتامين A .
-التفاح:

و من الفاكهة أيضًا التي تحتوي علي ألياف هو التفاح كما قال الكثير من الأطباء أن ” تفاحة يوميا تغنيكِ عن زيارة الطبيب ” حيث تحتوي التفاحة الواحدة علي نسبة جيدة من الألياف التي يحتاجها جسم الإنسان يوميًا .
-الذرة:

وينصح الأطباء أيضا بتناول الذرة حيث أن نصف كوب من الذرة يحتوي علي 2 جرامًا من الألياف وأن كوب من الفشار الجاهز يحتوي علي 1.2 جرامًا من الألياف بالإضافة إلى أنه قليل السعرات الحرارية.
-الخضروات:

ونصح الأطباء أيضًا بتناول الخضروات فهي من أهم الأطعمة التي تحتوي علي الألياف كالخيار , البطاطا , الطماطم , البروكلي , و أيضا السبانخ وغيرها و يمكن تناول الخضروات كما هي أو عند طهيها فهي من أهم الأطعمة التي تحمي الجهاز الهضمي .
-زيت الزيتون:

ومن الزيوت الطبيعية التي تفيد الإنسان وتحسن من صحته العامة لما بها من فوائد عديدة هو زيت الزيتون فهو يعتبر ملين طبيعي ويعالج الإمساك وليس به أي أضرار للجسم .
-الحمص والفول:

ومن البقوليات الغنية بالألياف وأيضًا غنية بمضادات الأكسدة هي الحمص والفول .
– الأرز :

بالإضافة الي الحبوب الكاملة كالأرز الكامل والمكرونة ذات القيمة الكاملة وخاصة الشوفان فهو يفيد في عملية هضمية جيدة .
-الألياف:

ولا يجب أن نتجاهل عنصر هام جدًا غني بالألياف وهو الجوز فمن الممكن تناوله كما هو أو إضافته إلي العديد من الأطعمة لما يعطي نكهة ورائحة مميزة للطعام حيث أن ربع كوب من الجوز يحتوي علي 2 جرامًا من الألياف .

حاربي مشاكل الجهاز الهضمي خلال حملك

عيش المرأة الحامل تقلبات صحية قد تصل أحياناً الى مشاكل واضطرابات في الجهاز الهضمي. إنها مفاجآت مرحلة الحمل التي تظهر منذ الثلاثة أشهر الأولى بسبب التغييرات التي تطال هورمونات الحمل، وتتراوح بين الحرقة، الغثيان وبعض الأوجاع.

بات معلوماً أن المرأة الحامل تتبع سياسة الإفراط في تناول بعض المأكولات وفقاً لشهيتها. إلا أن الجهاز الهضمي يكون في بعض الأحيان غير مستعداً لتقبّل هذا التنوع بنوعية المأكولات وكميته اللامتناهية، فينتج عنه مشاكل وخيمة تضرّ به وتعطّل صحة سيره.

إليك جملة نماذج حول المشاكل الأكثر شيوعاً والتي تطال الجهاز الهضمي لدى النساء الحوامل:
تعاني أكثر من 80% من الحوامل مشكلة الغثيان في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وتأتي عوارضها مزعجة للغاية إذ قد تعرّض جسم السيدة الى الجفاف. لذلك يتوجب عليها الإكثار من شرب الماء والسوائل وتناول حصّة صغيرة من المأكولات التي تحتوي على الفيتامينات والبروتينات كلّ ساعتين تقريباً. كما من المستحسن تلافي الإفراط في تناول الحلويات على مختلف أنواعها لأن ذلك سيؤدي حتماً الى وجود خلل في نظامها الغذائي يؤثر سلباً على صحة جنينها.
عوارض متضاربة

تمرّ الحوامل بمرحلتين متناقضتين تماماً: الأولى تتسم بالشهية المفرطة في بعض أنواع المأكولات والثانية تجعل النساء يشعرن بالاشمئزاز من الطعام ورائحته أحياناً كثيرة. هذان الواقعان قد يسببا ببعض القصور في المعدة فتظهر مشكلة القرحة مع الوقت. لذا، ينصح الخبراء السيدات الحوامل باعتماد التوازن في كمية المأكولات للمحافظة على صحة سليمة خالية من المشاكل الصحية.

تواجه بعض الحوامل مشكلة القرحة التي تنتج من سوء التغذية. لتجنب الوصول الى تلك الحالة، ينصح المتخصّصون في عدم جعل المعدة خالية من الطعام ومحاولة تناول بعض الحصص الصغيرة بشكل مستمر ومنتظم، الابتعاد عن الحمضيات التي تحتوي على كمية عالية من الأسيد، تجنب تناول الألياف النباتية كالفاكهة المجففة والهليون، ناهيك عن ضرورة الامتناع عن تناول الخردل، الفلفل، التوابل والتخفيف من شرب القهوة والشاي التي تحتوي على الكافيين المضرّ بالجهاز الهضمي.
إمساك وإسهال

تسبب مشكلة الإمساك التي تعاني منها معظم الحوامل سبباً جوهرياً لظهور بعض المشاكل في الجهاز الهضمي. من هنا، عليك محاربة الامساك من خلال استهلاك كمية كبيرة من الفاكهة والخضار الطازجة، تناول كوب من عصير التفاح أو الخوخ. كما ينصحك خبراء التغذية بجعل مائدة الفطور متشعبة من حيث أنواع المأكولات والتي تشمل كمية خفيفة من خبز القمح الكاملة وعصير البرتقال، فهذا يبعد عنك الامساك. ناهيك عن الاكثار في شرب المياه أي ليتر ونصف الليتر على الأقل يومياً.

أما الإسهال في تلك المرحلة، قد يطال نحو 30% من الحوامل ويأتي نتيجة الميكروبات المعدية ويتطلب تدخلاَ طبياً سريعاً تلافياً للعواقب الوخيمة.
الماغنيزيوم ضرورة

في المقلب الآخر، تحتاج المرأة الحامل الى ما يقارب الـ400 ملغ من الماغنيزيوم يومياً كي لا تصاب بفقدان الشهية أو الغثيان أو حتى التشنجات، شرط عدم الإفراط في تناوله، تلافياً للاصابة في اضطرابات في المعدة مثل الإسهال أو انخفاض ضغط الدم أو التعب مفاجئ.

إذاً، تعتبر المرأة الحامل أكثر عرضة للاصابة بأمراض الجهاز الهضمي، خصوصاً أنها تعاني تقلبات في الهورمونات. ولأن الطب لا يحبذ تناول الأدوية كعلاجٍ للمرأة الحامل يتوجّب عليها اتباع نصائحنا للوقاية من تلك المشاكل وعوارضها على صحتها وبالتالي حماية صحة جنينها.

إضطرابات تصيب الجهاز الهضمي عند الطفل

تجمع الغازات:

هذه الحالة شائعة لدى الجميع و ليست قاصرة على الأطفال فقط و هذا يحدث بعد تناول الطعام و خاصة بعد تناول أطعمة و مشروبات محددة مثل الملفوف و المشروبات الغازية و يحدث كذلك عند تناول الأكل و الشرب بسرعة و مضغ العلكة الذي يتسبب في ابتلاع الهواء.

و تجمع الغازات في البطن يؤدي إلى الانتفاخ و الآلام و إذا كان طفلك يصاب بهذا الأمر على الدوام فيجب عليك استشارة الطبيب المختص.
ارتجاع حموضة المعدة:

قد يحدث تصاعد لأحد السوائل إلى الحلق أو طعام ما بشكل متكرر فهذا قد يعني أن طفلك مصابا بارتجاع حموضة المعدة و هذه الحالة تزداد سوء عندما يتناول طفلك أطعمة و مشروبات معينة قبيل نومه و لذلك يجب عرضه على الطبيب المختص الذي سيحدد علاجه الذي قد يكون بتحديد وجباته أو وصف أدوية معينة.
البكتيريا و الفيروسات:

عند تناول الأطعمة التي لم تغسل أو تطهى بشكل كامل فقد تصل الباكتيريا و الفيروسات إلى جهاز طفلك الهضمي و هذا يسبب له بعض الأعراض منها آلام البطن و ارتفاع درجة حرارته و الإسهال و التقيؤ.

و بالطبع فإن تواصل الأطفال مع بعضهم ينقل إليهم هذه الأمراض و للتغلب على هذه المشكلة احرصي على غسل الخضروات و الفواكه جيدا و غسل اليدين قبل تناول الطعام و بعد الانتهاء منه و عدم مشاركة أحد في نفس الطبق.
الإسهال:

لو قام الطفل بالتبرز أكثر من ثلاث مرات في اليوم فهذا قد يعني أنه مصاب بالإسهال و مسببات هذا قد ترجع للإصابة بالباكتيريا و الفيروسات و للحساسية تجاه بعض الأطعمة أو بسبب تناول أحد العقاقير و لذلك يجب عرضه على الطبيب و خاصة إذا أصيب الطفل بالجفاف و الذي يمكنك معرفته عندما يبلل حفاظاته بشكل أقل أو يذهب للتبول عدد مرات أقل أو أن يصاب فمه بالجفاف.
الإمساك:

مسبباته عدم تناول قدر كبير من الألياف و السوائل و تناول عقاقير دوائية معينة و يحدث هذا عندما يرفض الطفل التبرز بسبب وجود آلام في فتحة الشرج لديه مع مصاحبته بآلام شديدة في البطن و لو استمر الأمر لمدة تطول عن الأسبوع مع وجود أعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة يجب عرضه على الطبيب المختص.
التقيؤ :

الإصابة بالفيروسات و الباكتيريا أحد مسببات التقيؤ و لو حدث هذا بشكل متكرر يجب عرض الطفل على الطبيب خاصة إذا كان يعني كذلك من ارتفاع درجة حرارته أو الجفاف.

138