علاج نزلات البرد

0

مع قدم فصل الشتاء يعاني الكثيرين من نزلات البرد في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم العلاجات الطبيعية لنزلات البرد

علاج نزلات البرد

تنتشر وتنشط الفيروسات في فصل الشّتاء ممّا يجعل الإنسان معرضاً لإصابته بأمراض الشّتاء؛ حيث تنخفض الحرارة بشكل ملموس ونتيجة لتغير الحرارة يتعرض الجسم لتغيّر مفاجىء في درجة الحرارة ممّا يؤدي ذلك لنشاط الفيروس في الجسم ممّا يؤدّي إلى الإصابة بالحمّى وارتفاع الحرارة، وسيلان الأنف والشّعور بالبرد والقشعريرة، وبرودة الأقدام، والشّعور باحتفان المجاري التّنفسية نتيجة تواجد البلغم؛ فهذه كلّها من أعراض الإصابة بالبرد، وهي أبرز أمراض الشّتاء ،وتستمر هذه الأعراض مدة أسبوع واحد ومع ذلك لا بدّ من معالجة الإصابة بالبرد، وهناك طرق عديدة لعلاج البرد سنذكرها في هذا المقال.

علاج البرد

– يحتاج الجسم في هذه الفترة إلى فيتامين سي الّذي يقوّي الجسم ويكسبه مناعة ومحاربة الفيروسات النشيطة في الجسم، لذلك يفضّل شرب العصائر الطّبيعية الغنية بفيتامين سي ومنها: عصير الليمون الطّبيعي، وعصير البرتقال، وعصير الجوّافة؛ فهذه فواكه غنيّة بهذا الفيتامين الضروري، وينصح أيضاً بتناول الفلفل الأخضر الحلو؛ فهو غني بفيتامين سي ويؤمّن الوقاية الكافية من الفيروسات .

– تدفئة الجسم؛ حيث ينصح بعمل حمّام ساخن بعد هبوط درجة حرارة الجسم وهذا يساعد كثيراً في نشاط جسم الإنسان وتنشيط الدّورة الدّموية؛ فالمصاب بالبرد عليه أن لا يبقى بالفراش لذلك ينصح بأخذ حمّام ساخن والمشي في البيت.

– تناول الشّوربات السّاخنة التي تعمل على تدفئة الجسم؛ فشوربة مرق الدّجاج هي من أهم الشّوربات التي ينصح بتناولها أثناء الإصابة بالبرد لأنّها تعمل على تعويض الجسم بالكثير من الأملاح و الفيتامينات الضّرورية لنشاط الجسم.

– يُنصح أيضاً للتخلّص من سيلان الأنف واحتقان المجاري التّنفسية اللجوء لعمل تبخير للأنف حتّى يعمل على فتح المجاري التّنفسية، لذلك يُنصح بغلي الماء، ونضع عليه البابونج أو حبيبات النعنع، ويقوم المصاب باستنشاق البخار من الماء المغلي بعد وضع قطعة قماش على الرّأس، ويحبس البخار المتطاير ويقوم بالاستنشاق عدة مرات حتى يشعر بالتّنفس الصّحيح ولا شي يعيق المجرى التّنفسي.

– ينصح عند الإصابة بالبرد تناول المشروبات السّاخنة، ومن بين هذه المشروبات الشّاي الأخضر، وشاي القرفة، ومغلي النّعنع، وشراب الكركديه السّاخن، ومغلي الزّنجبيل، وشراب الزّعتر، وشراب اليانسون؛ فكلّها أعشاب طبيعيّة تساهم في القضاء على الفيروسات، وتقوّي مناعة الجسم وينصح بتناول كوبين من المشروبات السّاخنة مرّةً صباحاً ومرّةً مساءً قبل النّوم .

– ينصح أيضاً عند تفاقم الإصابة بأعراض البرد، ويجب مراجعة الطّبيب حتى يقوم بالكشف على حالة ووضع الجسم، ويستطع الطبيب أن يصف العلاج المناسب وإعطاء حقن من المضادّات الحيويّة الّتي تساهم في القضاء على الفيروسات حتى لا تتحوّل الإصابة بالبرد إلى الإصابة بالإنفلونزا؛ فالطبيب وحده قادرٌ على تشخيص حالة المريض الصّحية .

افضل اطعمة و مشروبات لعلاج نزلات البرد :

العسل الابيض honey ، و له دور فعال في تهدئة أعراض البرد و معالجتها سريعا ، و بفضل مكوناته المفيدة يقوم بالتخلص من كل الفيروسات المسببة للبرد

الجوافة guava ، و هي غنية بفيتامين سي المقاوم للفيروسات و البكتريا و خاصة الخاص منها بالبرد ، و تحتوي على فيتامين سي 4 أضعاف البرتقال المشهور بهذا الفيتامين ، و لذلك نجد العديد من العلاجات الطبية للبرد و التي تدخل الجوافة في تكوينها ، و كذلك تستخدم أوراق الجوافة في علاج و تهدئة البرد و الكحة .

شوربة الدجاج chicken soap ، و التي تعد أحد أهم العلاجات الطبيعية لنزلات البرد ، لما فيها من مواد تعطي طاقة للجسم المنهك أثناء البرد ، و تقوم بتقليل الأعراض المؤلمة للبرد .

الثوم garlic ، و يمنع البرد و يقاومه و يسرع الشفاء منه إذا تم تناوله بعد نزلة البرد ، و هو يقوي جهاز المناعة و يحتوي أيضا على مواد مضادة للإحتقان و السموم و يقوم بفتح ممرات تنفسية للمصاب .

الفلفل الحار spicy pepper ، على الرغم من كونه قد يكون تناوله صعبا على بعض الأفراد إلا أن له دور فعال في التخلص من نزلات البرد ، و يمكن لمن لا يستطيع تناوله أن يقوم بإستنشاقه ، فهو يعالج الإحتقان بصورة جيدة جدا .

الينسون anise ، و هو معالج لإلتهابات الحنجرة و الأحبال الصوتية و نزلات البرد و أمراض الصدر و ضيق الشعب الهوائية ، و كذلك مفيد في طرد البلغم .

البابونج chamomile ، و هو نبات تشبه رائحته التفاح ، و يقوم بتهدئة نزلات البرد و علاج زكام الأنف .

البردقوش marjoram ، و هو مهدئ بصورة فعالة ، وتظهر نتائجه الجلية في علاج السعال و نزلات البرد .

الزنجبيل ginger ، و الذي يعد مضاد قوي للجراثيم و الفيروسات ، و كذلك فهو مسكن فعال للآلام المصاحبة للإنفلونزا .

ماء دافئ و ملح warm water with salt ، و يتم الغرغرة به ، و سيقوم بدوره في التقليل من إحتقان الأنف بصورة فعالة .

علاج نزلات البرد

نصائح سريعة لعلاج نزلات البرد

– شرب المشروبات الدافئة وتعتبر المشروبات الدافئة من أكثر الأمور التي يلجأ إليها الأفراد من أجل التخلص من ظاهرة البرد التي تغزو أجسادهم، ويكون موعدها في فصل الشتاء بأكثر الأوقات، لذلك فإن هذه المشروبات تكون جيدة جداً للتخلص من الأمراض وأيضاً تمد الجسم بالطاقة والدفء الذي يساعد في الحفاظ على الجسم خلال الفترة التي يحتاج بها لذلك. وهذه هي أولى الطرق التقليدية التي لجأ إليها الإنسان القديم، حيث كانوا يستخدمون الماء الدافئ لشربه من أجل التخلص من البرد، ثم بعد ذلك تطوّر الأمر ليصبح المشروب الدافئ الوسيلة الأكثر نجاعة في التخلص من البرد، و الحصول على قسط جيد من الراحة الجسمانية.

– اللباس الثقيل فلا يمكن لأحد أن يتخلص من البرد وهو يرتدي الملابس الخفيفة، والمعروف أنّ فصل الشتاء تنشط معه جميع الأمراض التي تتعلق بالبرد كالإنفلونزا والرشح والزكام وغيرها، وللتخلص من هذه الظاهرة فما عليك إلا ارتداء الملابس الثقيلة التي تتلاءم مع هذا الوقت، وأيضاً الغطاء يجب أن يكون ثقيلا أثناء النوم، أو الجلوس في البيت بين أفراد العائلة، ويجب أن يكون اللباس مغطياً بشكل كامل لكل الجسم من أعلى لأسفل، فكشف الأقدام مثلاً أو الرأس قد يزيد من فرص التعرض للمرض، وعليه يجب أن تتخذ هذه الخطوات التي تساعدك في الراحة طوال فصل الشتاء.

– عدم الخروج في أوقات الفجر أو أوقات الليل وهذه هي الأوقات التي تشتد فيها الرياح بالخارج، وخاصة في وقت الفجر، ووقت الليل، حيث إن الفرد يكون نائم أو في جو دافئ، ثم يتعرض فجأة للتيارات الهوائية الشديدة التي قد تزعج الجسم، وتسبب المرض الذي قد يفتك بالصحة، وقد يصل الأمر بأمراض البرد إلى أن تتطور لتصبح على شكل نزلات معوية أو حمّى شوكية وغيرها، وهذا قد يعرض الجسم للهلاك أو الموت.

– الابتعاد عن الجلوس بجانب النار لأنها تسبب المرض فالجلوس بجانب الموقد أو حتى ايقاد النار في المنزل قد يسبب الإصابة بأمراض البرد، وللتخلص منها يجب على المرء أن يتجنب الجلوس بالكامل بجانب النار، حيث إنّ التعرض للتيار الساخن الذي ينشأ عن النار، ثم الخروج فجأة قد يصيبك بالعديد من الأمراض، وقد يسبب موت الفجأة بسبب توقف القلب أو الدماغ نتيجة صدمة تصيب الجسم بالكامل.

– أمور تساعد في التخلص من البرد الليمون كما أسلفنا الذكر فإن هناك بعض المشروبات التي تساعد في التخلص من أمراض البرد، ولكن هناك بعض المشروبات التي تساعد بالشفاء من هذه الأمراض، وتشفي الجسم بالكامل منها، ومن أبرزها استخدام الليمون المعصور في كوب مركز وشربه بعد تناول الطعام، مما يساعد بشكل كامل في الحصول على فرصة حقيقة لمواجهة فيروس البرد الذي يسبب المشكلات الصحية الخطيرة التي تصيب الجسم.

– عصير البرتقال وعصير البرتقال مفيد جداً في القضاء على فيروس الإنفلونزا، والسبب في ذلك احتوائه على فيتامين سي الذي يساعد الجسم في صد الأمراض، والوقاية منها بشكل كبير، وقد تجد البرتقال متوافر بكثرة في هذه الأثناء من العام، ويرجع ذلك إلى توفر المناخ المناسب للنمو.

– الزيت الدافئ وهي من أهم الطرق التقليدية التي كانت تلجأ إليها النساء منذ القدم في التخلص من أمراض البرد، وتستخدم عن طريق تدفئة الزيت على نار هادئة، ويفضل أن ترفع عن النار قبل أن تسخن بالكامل، ثم تدهن على الصدر وتغطى بأكياس بلاستيكية أو حزام كبير يغطي منطقة الصدر بالكامل، وعندها يغطي الجسم بشكل كامل، ويقوم بالمريض بارتداء الملابس الثقيلة، وبعدها ينام لمدة ساعة أو ساعتين، وبالتالي يستيقظ ليجد أن جسمه قد امتص كمية الزيت الموجودة، وأصبح يشعر براحة كبيرة.

– العسل وقد قال عنه الله تعالى فيه شفاء للناس، والمفترض أن يتعود الفرد على تناول معلقة من العسل، حتى يتحسن الجسم بالكامل، ويصبح بالإمكان التخلص من أي مرض، وفي نفس الوقت التوقف عن التعرض للأمراض بشكل مستمر، ومن أهم طرق استخدام العسل ما يلي: تناول معلقة كاملة من العسل مع القليل من زيت الخروع، ويساعد ذلك في التخلص من المرض من جهة، وأيضاً الوقاية من التعرض له مرة أخرى.

– تناول معلقة من العسل مع كوب من عصير الليمون المركز، وهذا يقضي على الفيروسات التي تجتاح الجسم بالكامل، وتصيب الجهاز المناعي، وتضعف من قوة الجسم وصلابته. زيت الخروع وهو من أبرز الطرق التي تساعد في التخلص من أمراض البرد، وتقي من الإصابة منها بشكل كامل، وتحافظ على قدرة الجسم بالكامل، ويعد زيت الخروع من الزيوت التي تسهل في عملية العلاج، وأيضا تخفف من الأوجاع، وتقضي على الفيروسات، وتقوي مناعة الجسم.

– بعض الأدوية في الصيدليات وهناك بعض الأدوية التي تباع في الصيدليات والتي ذاع صيتها في العالم كله بسبب الاعلانات التي نادت بأهميتها وقد تجد أن اللجوء إلى هذه الحلول أصبح أكبر بكثير من اللجوء إلى الطرق التقليدية، لأنها أقوى في المفعول، وتساعد في التخلص من المرض بسرعة تامة بعيدا عن الشعور بالألم من وقت لآخر، ومن أهمها ما يلي: أدوية الوقاية من البرد وهي الأدوية التي ينادي بها جميع أطباء العالم، وينصح بها من أجل التخلص من التعرض للإصابة لهذا المرض من الأساس، وأيضاً تخفّف من حدة التعب والإرهاق.

– أدوية التخلص من البرد وهي مجموعة من الأدوية والتي تحتوي على مضادات حية للبرد، وأيضا مسكنات للآلام، وهناك أيضا المادة الفعالة التي تساعد في التخلص من المرض، وتسهل عملية العلاج وتسرع منها، وهي بالتالي طرق يجب أن نلجأ إليها من أجل الوصول بالجسم إلى الراحة والصحة والحيوية.

– وختاماً لا بدً من التأكد أن الإصابة بهذه الأمراض من وقت لآخر قد يقوي من مناعة الجسم، ويساعده في اكتساب القوة والصلابة التي يحتاجها، فالعلاج الذي يؤخذ يساعد في الوصول بالجسم إلى مرحلة متقدمة من مراحل التخلص من الأمراض.

علاج نزلات البرد