غذاء الطفل

0

تعتبر مرحلة الطفولة من اهم المراحل التي يحتاج فيها الانسان الى التغذية الصحية السليمة و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل اهم النصائح لغذاء الطفل.

000

يعتبر الطفل في مراحله الاولى من العمر يعمل على بناء جسمه من خلال الإغذية التي يتناولها في أولى مراحل عمره والتي من الممكن أن تكون لبن الام أو الطعام الذي يتناوله بوجه عام، كما أن الأم تحرض حرصاً شديداً على الطعام المقدم للطفل بوجه خاص لأنها تهتم ييناء جسمه بشكل صحي ومفيد كما أنها تعمل على مد جسمه بالأغذية المفيدة للجسم والتي تساعد على النمو بوجه عام ومد الجسم بالطاقة الفيتامينات اللازمة للجسم، لذا فتسعى الأم بشكل دائم للوصو إلى الأطعمة المفيدة لجسم طفلها لبناء جسمه بشكل صحي، واليوم نقدم لكم أهم الأغذية التي من المفترض ان يتناولها الطفل في مراحله الاولى ونتعرف سوياً على طبيعة الأطعمة التي يجب أن يتناولها الجسم حسب المرحلة العمرية التي وصل لها، بالإضافة إلى الأغذية التي تعتبر من الممنوعات أن يتناولها الطفل في مراحله الاولى .

الأكلات الممنوعة تناولها للطفل الرضيع

السكريات والاملاح: يجب عدم إضافة أي نسبة من السكريات أو الأملاح إلى الطعام الذي تقدمه الأم إلى طفلها فهذا يعتبر من الأخطاء الشائعة التي تفعلها الأمهات .
البيض: لا يجب أن يتم تقديم وجبة غذائية تحتوي على بيض للطفل الرضيع قبل وصوله إلى عمر سنة، ولكن من الممكن أن يتم إعطاء الطفل صفار البيض من عام سبعة إلى ثمانية أشهر ولكن لا يجب أن يعطى للطفل بياض البيض قبل الوصول إلى عام تام .
حليب الأبقار: يعتبر الحليب البقري من الممنوعات التي من الممكن أن تقدم للطفل قبل أن يتم عاماً كاملاً من عمره، ويرجع ذلك إلى أن الحليب صعب الهضم، ووهذا يرجع إلى عدم إحتوائه على كمية كافية من المعادن .
العسل: لا يجب إعطاء الطفل العسل قبل أن يتم عاماً واحداً على الأقل لأن العسل يحتوي على مواد من الممكن أن تكون مسممة وتعرض حياة الطفل الرضيع إلى الخطر .
الزبادي قليل الدسم: لا يجب إعطاء الطفل الرضيع زبادي قليل الدسم قبل الوصول إلى عمر عامين على الأقل وتعتبر هذه الظاهرة من الظواهر الخاطئة المنتشرة أيضاً .

الأطعمة المسموج بها للطفل حسب عمره

الشهر السادس من عمر الطفل
من المفترض أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل غذاء يمكن أن يتناوله الطفل في مرحلة الشهور الأولى له، ومن الممكن إعطائه كميات من الخضار والفواكه المهروسة ولكن كميات بسيطة، ويمكن إعطائه اللبن والزّبادي أيضاً، ويمكن إعطاء فاكهة “المانجو” فهي مفيدة للطفل المولود بنهاية الشهر السادس.

الشهر السابع من عمر الطفل
خلال الشهر السابع من عمر الطفل الرضيع يمكن البدء في إعطاء الطفل المولود كميات بسيطة من صفار البيض المسلوق، بالإضافة إلى إعطائه كمايات بسيطة من الدجاج واللحوم المسلوقة للطفل الرضيع بجانب أنواع من البقوليات مثل العدس، والفاصولياء، وغيرهما وذلك بعد طهيها جيداً حتى تصل إلى مرحلة طرية وسهلة البلع لدى المولود .
الشهر الثامن من عمر الطفل
في الشهر الثامن من الممكن أن يأكل الطفل المولود كميات قليلة من قطع الدجاج بعد أن يتم فرمها بشكل جيداً وبعد القيام بإزالة الجلد تماماً وطهيها بشكل جيد جداً .
الشهر التاسع والعاشر من عمر الطفل
أما عن الشهر التاسع والشهر العاشر من الممكن البدء في تغذية الطفل المولود عن طريق تقديم الأطعمة المطبوخة من الخضار والأرز على سبيل المثال، ولكن بكميات بسيطة جداً، وبعد طهيها بشكل جيد لتكون سهلة جدا في البلع، لكي يكون الأمر سهلاً على الطفل .
الشهر الحادي عشر والثاني عشر من عمر الطفل
في المرحلة العمرية الخاصة باطفل عند وصوله للشهر الحادي عشر والثاني عشر يمكن في ذلك الحين البدء في إطعام الطفل الرضيع السمك والكريم كراميل، وأي نوع من أنواع الفاكهة ولكن بكميات محدودة ومتناسقة بعض الشئ، بمعنى عدم الإكثار أو القلة بشكل مفرط .

00

اغذية لتقوية مناعة الطفل

1- البروكلي
ينصح الأطباء وخبراء التغذية بشكل دائم لتناول البروكلي، فيعتبر البروكلي من أفضل الخضروات لصحة كل من الاطفال والكبار أيضاً، فيحتوي البروكلي على نسب عالية جداً من الالياف ومضادات الأكسدة كما أنه غني بالمعادن المختلفة، كما أنه يمنع الإصابة بالعديد من الامراض، مثل سرطان الأمعاء، كما أنه يحمي الجهاز المناعي ويحسن الجلد بشكل أفضل، كما أن تناوله بشكل دائم يساعد في عمل القلب والأوعية الدموية ويقوي العظام .

2- الطماطم
تحتوي الطماطم على قيمة غذائية عالية جداً، فهي تحتوي على مادة الليكوبين التي تعمل على محاربة الأجزاء الحرة بالجسم، ومن الأفضل أكل الطماطم بدون طبخ، لأن طبخها يعمل على قلة القيمة الغذائية التي تتوفر بها .

3- الأسماك
هناك العديد من أنواع الأسماك المفيدة جداً للجسم كما أنه تمده بقيمة غذائية عالية جداً، مثل سمك التونا والسلمون فهم أكثر أنواع السمك المفيدة، أما عن سمك الماكريلا فهو أفضل منهم جميعاً، فهو يحتوي على حمض اوميغا 3 المفيد للجسم كما أنه ضروري جداً للجسم، فهو يمنح الجسم قيمة غذائية عالية جداً، كما ان زيت السمك يحمي الجسم من أمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى أنه يحسن المزاج ونشاط الجسم وتقوية الذاكرة وأداء المخ .

4- الموز
يعتبر الموز من الفواكه الغنية بالطاقة والمعادن، كما أن الموز يحتوي على كمية كبيرة جداً من البوتاسيوم الذي يعمل على خفض ضغط الدم، والتخلص من الام العضلات، كما أن الموز يدخل ضمن الفواكه الغنية بالألياف .

5- الكيوي
يحتوي الكيوي على كمية كبيرة جداً من فيتامين سي الذي يوجد بشكل مركز في البرتقال، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة أيضاً من البوتاسيوم، كما أنه به مضادات للأكسدة عديدة، كما أنه يحتوي على مادة الكلوروفيل التي تعطي الفاكهة لونها الاخضر، فهذه المادة تساعد في مقاومة السرطان، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من المغينسيوم التي تقوي القلب وتحمي الاوعية الدموية أيضاً .

6- الثوم

يعتبر الثوم بمثابة مضاد حيوي، كما أنه يستخدم بشكل فعال جداً في تقوية جهاز المناعة، ضد أي نوع من أنوع الإلتهابات، كما أنه يعمل كمضاد للسموم، لذا فمن الأفضل أن يتم مشاركة الثوم في معظم الوجبات الغذائية الخاصة بالأطفال .

7- العسل
يعتبر العسل من أهم مصادر الطاقة لجسم الإنسان، كما أنه يستخدم كمضاد للالتهابات ومقاوم للفيروسات، كما أنه يستخدم لدواء لإعلاج نزلات البرد أيضاً، فينصح الأطباء بإعطاء ملعقة عسل يومياً للأطفال على الريق لإمدادهم بالطاقة .

8- السبانخ
من المعروف أن السبانخ تحتوي على نسبة من الحديد عالية جداً، كما أن الأطباء ينصحون بتناول السبانخ للأطفال بالأخص في مراحل نمو جسمهم، فهي غنية بالفيتامينات والحديد الذي يساعد جسم الطفل في النمو في مراحله الأولى بشكل سليم .

9- اللوز
يعتبر اللوز أفضل غذاء يمد الجسم بالبروتين وهو غير حيواني، كما أنه يعمل بشكل قوي على بناء العظام، لأحتوائه على نسبة عالية من المعادن اللازمة لبناء العظام، فيحتوي اللوز على نسب عالية من الكالسيوم والماغنسيوم والمانجنيز بالإضافة إلى الفسفور، لذا فهو ضروري في مراحل نمو الأطفال .

10- الجزر
يحتوي الجزر على مادة البيتا كاروتين، التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ، المهم جداً في بناء جسم الأطفال .

توصيات جامعة هارفارد لغذاء الطفل

ركزت ابحاث الجامعة على ما يعرف بتأسيس الصحي يجب التركيز في أي نظام صحي على نوعية الأغذية التي تحتوي على خليط من النشويات والبروتينات و الدهون والمغذيات المتفاوتة من فيتامينات و معادن غذائية و ألياف لذلك لابد من ان يكون نصف طبق الطفل مكون من الخضروات والفاكهة الملونة والجزء المتبقي ما بين البروتينات الصحية و الحبوب الكاملة حسب الجامعة كلما زادت كمية الخضروات و تنوعت داخل النظام الغذائي للطفل كلما كان افضل لصحته و لتكوينه الهيكلي لان معظم الاطفال يفضلون البطاطا المقلية و هي ليست خيار مناسب ولا تعتبر من الخضروات وتؤثر بالسلب على مستوى السكر بالدم بالزيادة .

كما ان تناول كميات من الفاكهة المختلفة في الألوان تساهم على تقوية النظام المناعي لدى الطفل لأنها تقضي على الجذور الحرة المسببة لمنع الخلايا من النمو منها الكيوي والموز والأفاوكادو و البطيخ والشمام والأناناس والفراولة و العنب و الجوافة وبالإضافة إلى تناول الفاكهة دون العصر لان العصر يزود من كمية السكر الطبيعي و الألياف الأفضل حبة فاكهة او نصف حبة من كل نوع مع التشكيل بالطبق ، يفضل اعطاء الطفل الفاكهة بين الوجبات الغذائية كوجبة بسيطة مكملة.

تناول الحبوب الأقل معالجة حيث ان الحبوب الكاملة كالقمح الكامل و الأرز البني و الشوفان و الدقيق الاسمر لها تأثير على خفض مستويات السكر بالعكس الارز الابيض و الدقيق الأبيض الذي يرفع من السكر بالدم و تسبب السمنة لانها تذوب سريعًا ويطلب الطفل المزيد منها دون وعي بالكمية المتناولة.

الحبوب مثل الفاصوليا و البازلا والفول والمكسرات والنباتات التي تحتوي على بروتين تساعد في عمل الأمعاء يفضل ان تكون مسلوقة دون التسبيك لان امعاء ومعدة الطفل لا تتحمل مثل ذلك في مراحل تكوينها بالإضافة إلى البروتينات كالبيض والحليب و الدواجن و الاسماك .

الدهون من العناصر الغذائية الهامة بالغذاء الصحي ولكن المهم نوعية الدهون المقدمة للطفل فاختيار الدهون غير المشبعة من الحلول المثالية للطفل كالأسماك والمسكرات وزيت الزيتون وبذور الكتان وزيت الفستق مع التقليل من استخدام السمن والزبد ، بالإضافة إلى تناول الحليب دون أي منكهات وكميات قليلة من الأجبان ، مشتقات الحليب كاللبن الزبادي مهم لإمداد الطفل بالكالسيوم وفيتامين د اللازم لعمليات النمو ، بالإضافة إلى الماء العنصر الأول للحياة لابد ان يكون الماء المشروب الرسمي بعد كل وجبة ، مع ضرورة ممارسة الطفل للتمارين الرياضية فلا يكتمل النظام الغذائي بدون ذلك ..

0000