غيرة الاطفال – اسباب غيرة الاطفال و طرق علاجها

0

كثيرا ما يجد بعض الاباء مشكلة مع ابنهم الصغير بسبب الغيرة الاخوية التي قد تسبب مضاعفات ابرزها الاذى الجسدي و لهذا سنعالج هذه المشكلة عبر مقال نقدمه حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال فيما يلي.
0000000000000000000000000000088888
تعتبر الغيرة من الأمراض النفسية التي تصيب الطفل بالسنوات الاولى من عمره و تحتاج للمتابعة و العلاج كغيرها من المشاكل التي يمكن أن يواجهها الطفل مثل الكذب و السرقة و العناد ، حيث أن الغيرة تقلل من نشاط و حيوية الطفل و تجعله عدائي لحد كبير ، كما إن الشجار كما قلنا سابقاً أنه أحد معالم الغيرة و أيضاً يعتبر البكاء الكثير و العبث بالادوات المنزلية الخطيرة و التعلق الكبير باحد الوالدين هو أيضاً من معالم الغيرة و خصوصاً عند ولادة طفل صغير على العائلة و يوجد من هو أكبر منه .
أما المرحلة الاكثر خطورة بالغيرة هي وصول الطفل لحالة من الإنطوائية و العزلة ، و عدم الإقتران و اللعب مع زملائه و اصحابه و الهروب من البمحالس التي تحتوي على أطفال من عمره حتى من أقاربه و ممن يحبهم ، حيث أنه يشعر بعدم الإهتمام و أنه شخص عادي لا يحبه أحد ، و يكون هذا عكس الواقع تماماً .
إن الغيرة مرض نفسي يجب مراعات الطفل و الإنتباه إليه حتى عندما يتعدّى عمر السابعة ، وذلك لأن الأباء يعتقدون أن الطفل أصبح كبيراً و يقدر على التعبير و الطلب هما يريد ، و لكن بهذه المرحلة تكون الغير دفينة بنفسه و لا يسنطيع التكلم بها و لككنها تظهر عند التعامل مع من هم بمثل عمره و تظهر علاماتها بالعنف و التوتر و الصراخ الذي ليس له أسباب حيث أنه يعتبر هذه فرصة للفت أنظار أبويه .

كيف تتكون الغيرة و مظاهرها على الطفل :
عندما تبدأ الام في الحمل مرة أخرى مع يشعر الطفل أن شيئًا جديدًا استحوذ على اهتمامها و نقص من الحنان له يبدأ الطفل بالشعور بالغيرة من الذي أخذ انتباه امه عنه و تتباين أساليب التعبير عن الغيرة لدى كل الأطفال مما يجعل من كشفها أمرًا صعبًا حتى لو لم يظهرها الطفل ، حيث تظهر الغيرة بأسلوب تعبيري مصطنع يخفي فيه الطفل مشاعره الحقيقية و يقوم بضم اخيه الجديد و اظهار الحب له و ضمه و تقبيلة و هو في حقيقة الأمر يود الفتك به ، لكن هناك عددًا من التصرفات يفعلها الطفل بشكل لا إرادي تظهر غيرته من المولود الجديد مثل الحبو يبدأ الطفل بالحبو مثل أخيه الرضيع أو مص الأصابع أو البكاء و الصراخ أو أن يطلب من الام أن تطعمة ، استعمال لغة الطفل الرضيع لكي يقلد أخاه ، شرب الحليب و الماء من الزجاجة ، النوم على سرير الطفل ، الإلتصاق بالأم في كل وقت ، اعتلال الصحة و تقصان الوزن ، الكأبة و تعكر المزاج ، قلة النوم ، الخوف الشديد ، تقريب أحد الألعاب إليه مثل الدمى و لا يتخلى عنها حتى لو خرج من المنزل ، عدم طاعة الأم و عنادها ، السلوك العدواني ككسر الأواني و الفاز بالمنزل و القسوة على الحيوانات .
0007888
أهم أسباب الغيرة :
بالطبع لا يلجأ الطفل لهذا السلوك إلا نتيجة لعدد من الأسباب المنطقية لعل أهمها الشعور بعدم الأمان لان الطفل يريد أن يشعر أنه مهم بالنسبه إلى والديه ، الغيرة من اخوة المولد لكثرة تدليل الام له فنجد ان بعض الامهات تكثر من تديل المولود الجديد و تهمل طفلها الاول قليلًا ، المقارنة بين الأخوة نجد ان الكثير من الاخطاء التي تقع بها الام هي مقارنة الطفل بأخوته في التحصيل الدراسي و الذكاء أو الجمال ، الغيرة من الطفل المعاق لشعورة بالحرمان ، او العقاب الجسدى و النفسي لطفل دون سواه عدم سماح الاهل للطفل بإظاهر و ابداء غضبه مثل اخيه الرضيع ، الانانية عند الطفل حيث نجد أنه كلما زاد الشعور بالأنانية عند الطفل كلما زاد الشعور بالغيرة ، ضعف ثقة الطفل بنفسه عامل من عوامل ظهور الغيرة على الطفل .

فعلى الأب والأم القيام ببعض الخطوات التالية لمساعدة طفلهما على تقبل الطفل الجديد إن كان أخ أو أخت ومنع وقوع مشكلة الغيرة وتفاديها:
تهيئة الطفل نفسياً بقدوم طفل آخر إلى المنزل، على الوالدان عند الإقدام في بناء أسرة نموذجية صحيحة، يجب أن تكون مهيئة للمفاجآت وأن تمهد لكل شخص عن أي شخص يمكن أن يدخل إلى العائلة وتمكنه من أن يتقبل ذلك بكل إرتياح وسلامة، وعلى والدان أن يربطان الطفلان ببعضهما البعض ويعرفان الطفل الأول بطفل الآخر قبل مجيئه، لتغلب على المشاكل لاحقاً وزرع المحبة في نفس الطفل لأخوه من أول لحظة.
العمل على تشويق الطفل بإستقبال مولود جديد قادم إلى العائلة، وأن عليه الترحيب به، وإنتظاره طيلة الشهور التسعة خلال الحمل ، وعلى الوالدان إخباره قصص جميلة عن هذا الطفل وعن الألعاب الشيّقة التي سيقومون بها مع بعضهم البعض وكيف سيتشاركون نفس الغرفة ويساعدون بعضهم البعض لبلوغ أهدافهم سوياً.
يجب على الأم والأب تعزيز الإنتماء الأسري لدى طفلهما، وأن عليه أن يشاركهما شراء كل شيء يريدونه لطفل الجديد من إحتياجات وملابس.
عدم أذية مشاعر طفلكما بعد قدوم الطفل الجديد، إذا حاول أن يمسكه أو يلاعبه مثلاً وهو حديث الولادة بطريقة خاطئة، حاولوا أن تفهموه أن هذا يؤذيه أو إنه صغير جداً ولايتحمل ذلك، ولكن بطريقة لا تؤذي شعوره وتجعله ينفر منه.
عدم إهمال طفلكما، عندما يشعر الطفل أنه مهمل وأن مكانه بهذه الأسرة لا شيء وأن والديه لا يهتمون به ويؤثر سلبياً على نفسيته، فيظهر ذلك على سلوكياته ويتصرف بطريقة سيئة جدا.ً
عليكما الإبتعاد عن التمييز ، ويجب أن يمنح الطفل كل شيء إيجابي ليعطي أفضل ما عنده لكل أفراد الأسرة بلا إستثناء.
الحرص على تقديم الحب والإحترام والإعتناء لطفلكما، فهو كل ما يحتاجه بهذه الفترة ومحاولة إستخدام أسلوب المناقشة وإعطاء الفرص والرعاية.
0007888