فقر الدم عند الأطفال

0

يحتاج اطفالنا الى رعاية خاصة لنمو صحي و سليم و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي نذكر فيه اسباب و اعراض فقر الدم عند الاطفال مع طرق علاجه طبيعيا.

00000000000000000000000000000000000000000

ما هو فقر الدم عند الأطفال؟

يعتبر الهيموجلوبين سر الحياه ان جاز التعبير، فهو الذي ينقل الاوكسجين من الهواء الداخل الى الرئتين حيث يقوم بايصاله الى خلايا الجسم كافة، التي لا تستطيع القيام بأي وظيفة من دون هذا الاوكسجين.
ويعتبر الهيموجلوبين المكوّن الرئيسي لكريات الدم الحمراء، ويتكون الهيموجلوبين من مادة بروتينية ومن الحديد، ويختلف مقدار الهيموجلوبين الطبيعي من عمر الى آخر. يحدث فقر الدم عندما يقلّ الهيموجلوبين عن 50% من المعدل الوسطي لكل فئة عمرية وأكثر المصابين به يكونون في فئة عمر تتراوح بين السنة والـ 5 سنوات.

-الأسباب:

– عدم إنتاج الجسم لمستويات طبيعية من كريات الدم الحمراء أو الهيموغلوبين.

– إصابة الطفل بالثلاسيميا.

– نقص الحديد, حمض الفوليك وفيتامين ب 12.

– الإصابة بالأمراض المزمنة كالفشل الكلوي المزمن وإلتهاب القلب. إنحلال الدم (تكسر الدم) المكتسب أو الوراثي.

-نقص الحديد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى فقر الدم ويرتبط عادة بإعتماد نظام غذائي يفتقر للحديد أو عدم قدرة الجسم على إمتصاص الحديد بشكل كامل بالرغم من تناول الطفل للأطعمة غنية بالحديد بشكل كامل, وذلك بالإضافة إلى تسارع النمو في فترة الرضاعة وقبل بدء مرحلة المراهقة.

ما هو فقر الدم بسبب نقص الحديد :

فقر الدم يعني وجود عدد أقل من خلايا الدم الحمراء أو أصغر من المعتاد ، الحديد هو جزء أساسي من الهيموغلوبين ، الذي هو جزء من خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى بقية الجسم ، يمكن للأطفال الاصابة بأنيميا نقص الحديد عندما لا يكون هناك ما يكفي من الحديد في نظامهم الغذائي إلى جعل كمية طبيعية من الهيموغلوبين في الدم لديهم
فقر الدم بسبب نقص الحديد يحدث بسبب مشكلة التغذية الاكثر شيوعا عند الرضع والأطفال الصغار ، الجسم يحتاج إلى كمية معينة من الحديد لجعل الهيموجلوبين في الدم ، والتي هي المسؤولة عن حمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم عن طريق مجرى الدم . الحديد مهم أيضا للعضلات ، لأنه يساعدهم على استخدام الأكسجين بشكل أكثر كفاءة . عندما يحدث نقص الحديد ، ويمكن ان يتطور الى فقر الدم بسبب نقص الحديد ،

لماذ نقلق من فقر الدم بسبب نقص الحديد :

فقر الدم بسبب نقص الحديد يمكن أن يسبب التعب وتأخير التطور الطبيعي او مشاكل عقلية ، أو مشاكل في السلوك عند الرضع والأطفال الصغار ، هذه المشاكل يمكن أن تكون دائماً طويلة حتى بعد العلاج على إصلاح فقر الدم ، ومنع فقر الدم بسبب نقص الحديد مهم لطفل سليم .

أعراض فقر الدم بسبب نقص الحديد :

يمكن أن تشمل علامات وأعراض فقر الدم بسبب نقص الحديد عند الأطفال :
المشاكل السلوكية
تكرار العدوى
فقدان الشهية
سبات
ضيق التنفس
زيادة التعرق
الرغبة الشديدة في اكل اشياء غريبة مثل أكل التراب
فشل في النمو على المعدل المتوقع

أسباب نقص الحديد عند الأطفال :

عوامل الخطر الرئيسية لتطوير نقص الحديد في الأطفال ما يلي :
الابتسار وانخفاض الوزن عند الولادة
الاقتصار على الرضاعة الطبيعية لاكثر من ستة أشهر (وليس إدخال المواد الصلبة)
تناول كميات كبيرة من حليب البقر في الأطفال الصغار أقل من سنتين من العمر
تناول اللحوم قليلة أو معدومة
الأكل النباتي ونباتي
سوء التغذية في السنة الثانية من الحياة
أمراض الجهاز الهضمي ممكن
يؤدي التسمم

000000000000000000000

الرضع والأطفال والمراهقين الخضوع لطفرات النمو السريع ، مما يزيد حاجتها للحديد . الأسباب الرئيسية لنقص الحديد عند الأطفال حسب الفئة العمرية تشمل ما يلي :

الأطفال الرضع أقل من ستة أشهر من العمر – حديثي الولادة تلقي مخازن الحديد في الرحم (الرحم) ، مما يعني غذاء الأم أثناء الحمل أمر مهم جدا . انخفاض الوزن عند الولادة أو الأطفال الخدج معرضون لخطر متزايد من نقص الحديد ، وسوف تحتاج مكملات الحديد (تحت إشراف طبي فقط) .

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر إلى سنة واحدة – مخازن الحديد للطفل تصبح منخفضة في النصف الثاني من عامهم الأول . يوجد نقص الحديد إذا نظامهم الغذائي لا يتضمن ما يكفي من الغذاء الغني بالحديد . عند حوالي ستة أشهر ، يمكن اعطائهم وجبتين يوميا ، تبدأ في أن تعطى الحبوب المدعمة بالحديد للرضع مختلطة مع حليب الأم أو حليب الأطفال . يمكن ان يتم تقديم اللحوم المهروسة مع المواد الغذائية الأخرى ، مرة واحدة ويستخدم طفلك الحبوب . مقدمة في وقت متأخر من المواد الصلبة إلى غذاء الطفل هو سبب شائع لنقص الحديد في هذه الفئة العمرية .

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-5 سنوات – حليب الأم يحتوي على كمية صغيرة من الحديد ، ولكن الرضاعة الطبيعية لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى نقص الحديد ، وخاصة إذا حليب الأم يستبدل الأطعمة الصلبة في النظام الغذائي . لا ينبغي أن تعطى الحليب منخفض من الحديد مثل حليب البقر وحليب الماعز وحليب الصويا حتى 12 شهرا من العمر . الأطفال الذين يشربون الحليب في تفضيل لتناول الأطعمة الصلبة هي في خطر من نقص الحديد .

المراهقين – المراهقات هم في خطر بسبب عدد من العوامل ، بما في ذلك طفرات النمو في سن البلوغ ، وفقدان الحديد من خلال فترات (الحيض) وخطر سوء التغذية بسبب اتباع نظام غذائي بدعة أن يقيد تناول الطعام .

بشكل عام – اضطرابات الجهاز الهضمي ، مثل مرض الاضطرابات الهضمية ، هي سبب نادر لكنه ممكن من فقر الدم لدى الأطفال .

خطوات الوقاية من فقر الدم :

1. قليلا من العسل كل يوم ، استهلاك قليلا من العسل في ماء دافئ يوميا يرفع عدد خلايا الدم الحمراء ، ومع ذلك ، لا ينبغي أن يعطى الأطفال دون السنة من العمر العسل .

2. تجنب إعطاء حليب البقر للأطفال دون سن 1 سنة من العمر ، حليب البقر لا يوفر الحديد الكافي لدعم التطور الطبيعي للرضيع . الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يجب إعطاء الحبوب المدعمة بالحديد أو الأطعمة الغنية بالحديد الأخرى مرة واحدة أو مرتين في اليوم تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 6 أشهر لضمان الحصول على الحديد الكافي خلال هذا الوقت الحرج . ينبغي أن الرضع الذين يرضعون صناعياً اعطائهم اللبن المدعم بالحديد للسنة الأولى .

3. تقدم الأطعمة الغنية بالحديد للأطفال بعد السنة الأولى ، لتشجيع كمية الحديد المناسبة وعادات الأكل الصحية ، وتشمل بعض الخيارات الجيدة اللحوم والأسماك والدجاج ، ومنتجات الحبوب والخضار الاخضر الداكن ، الفاصوليا بجميع أنواعها هي أيضا مصدر جيد من الحديد .

4. زيادة استهلاك طفلك من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C، هذه المغذيات الهامة تساعد الجسم على امتصاص الحديد بشكل أكثر كفاءة ، وخصوصا عندما تؤكل الحديد وفيتامين C في نفس الوجبة ، الفواكه والخضروات هي مصدر ممتاز للفيتامين C ، وخاصة الحمضيات ، التوت ، والفلفل ، والقرنبيط وبراعم بروكسل .
5. الحد من كمية حليب البقر الذي يشربة الطفل يوميا إلى ما لا يزيد عن 24 أوقية (680 غرام) للأطفال تحت سن 5 سنوات ، الكثير من الحليب يمكن أن يحول دون امتصاص الجسم للحديد وملء المعدة لذلك ليس هناك مجال لمزيد من الأطعمة الغنية بالحديد .

6. القيام بعمل اختبار نقص الحديد للأطفال الصغار الذين هم في خطر لنقص الحديد في الزيادات العادية . التوصيات المشتركة للاختبار هي في 9 و 12 شهرا من العمر ،. ويمكن أيضا أن يتم الاختبارات في 18 و 24 شهرا .

7. يمكنك منع فقر الدم بعوز الحديد من خلال جعل الخيارات الغذائية الحكيمة لأطفالك ، الحصول على الحديد من الغذاء اليومي الخاص بك هو أفضل من تناول مكملات الحديد ، والتي تتسبب في بعض الأحيان ألم في البطن والإمساك ، وهنا بعض الطرق لضمان ما يكفي من الحديد هناك في النظام الغذائي لعائلتك
الجمع بين الأطعمة بحكمة ، سوف يساعد تناول الأغذية الغنية بفيتامين (ج) جنبا إلى جنب مع مصدر حديد جيد تساعد الجسم على استخدام الحديد ، وهنا بعض الأمثلة التي يمكنك اعطائها مع بعض :
معكرونة مع اللحم وصلصة الطماطم
اللحوم والبطاطا
فاهيتا الدجاج مع البروكولي والفلفل الحلو ، و الطماطم (البندورة)
هامبرغر وسلطة الكرنب
الفاكهة والحبوب المدعمة بالحديد والزبيب
الفاكهة الطازجة مع الزبيب

8. تناول عصير الخوخ كشراب عادي ، فهذا العصير هو واحد من عدد قليل من العصائر التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد (3 ملليغرامات من الحديد لكل كوب) ، عملية المشاركة في صنع عصير الاجاص المجفف يحتفظ أكثر من المواد الغذائية والفواكه الأصلية من عصر العصير من الفواكه الأخرى .

أفضل النصائح لتغذية سليمة وصحية لأطفالك.

1. الحليب الطبيعي

– يجب ألا تمنحي طفلك أي طعام آخر غير الحليب الطبيعي “حليب الثدي” أو اللبن المدعم الخاص بالرضع حتى يتم أربعة أو ستة أشهر فهذا هو طعامه الأول.

2. لا للإضافات

– عند منح طفلك الطعام فلا تضيفي إليه أية منكهات مثل السكر أو الملح أو الزيوت أو التوابل فالصوديوم الذي يوجد في الملح يوجد بشكل طبيعي في الأطعمة كما أن الأغذية التي تحتوي على الملح يجب عليك ألا تمنحيها لطفلك فهناك بعض الاحتمالات التي تؤكد على أن تغذية الأطفال بالأطعمة شديدة الملوحة يعامل على زيادة ارتفاع ضغط الدم عندما يكبرون في العمر.

3. فيتامين أ

– يساعد فيتامين أ الطف في نمو أسنانه بشكل سليم و بصحة الجلد و تقوية نظره و الغدد المفرزة للعصارات الهاضمة.

4. فيتامين ب

– تزيد مجموعة فيتامينات ب من نسبة الذكاء عند الطفل لأنها تقوم بإنتاج الطاقة التي يحتاج إليها المخ كي يعمل كما إنها تساهم في إنتاج النواقل العصبية و تنشط الدورة الدموية في المخ و تكافح مرض فقر الدم المتسبب في قلة التركيز.

5. البروكلي

– البروكلي مهم لصحة الطفل و البالغ أيضا فبه كميات وفيرة من مضادات الأكسدة و الفيتامينات و المعادن و الألياف كما إنه يقي من الإصابة بسرطان الأمعاء و يجمي مناعة الجسم و يحسن الجلد و المزاج و عمل القلب و الأوعية الدموية و يقوي العظام.

6. حساسية الطعام

– عند منح طفلك الأطعمة امنحية طعاما جديدا كل مرة لأن بعض أنواع الأطعمة قد تؤدي إلى إصابة طفلك بالحساسية و على ذلك إن أصيب بالحساسية جربت طعاما مختلفا فستعلمين أي طعام الذي سببها له بسهولة.

7. الخضراوات والفاكهة

– يجب أن تجعلي طفلك يعتاد على تناول الخضروات و الفواكه الطازجة لأنها تساهم في بناء جسده و عقله بصورة سليمة و لذلك لا تيأسي من رفضه لها و جربي طرقا مختلفة في إقناعه بتناولها.

8. تحديد وقت للطعام

– عودي طفلك على تناول وجباته في أوقات منتظمة و في مكان معين يكون هادئا بدون وجود أي مصدر من مصادر التشويش مثل التلفاز و الحاسوب و في كل وجبة نوعي الأطعمة التي تقدمينها له و لا تقدمي نفس النوع لأن هذا يجعل الطفل يرغب في الاستكشاف و التجربة كما يجب عليك أن تغيري من طريقة إعداد الطعام الذي رفضه طفلك أكثر من مرة فربما جعلته طريقة التقديم يرغب في تناوله.

9. الدهون النباتية

– اجعلي طفلك يتناول الدهون النباتية مثل الموجودة في المكسرات كالجوز و اللوز و أن يبتعد قدر الإمكان عن تناول الدهون الحيوانية.

التغذية السليمة ودورها في تقوية مناعة الاطفال الرضع

المرحلة الفمية

وهذه المرحلة نجد فيها الطفل يضع كل شيء وأي شيء في فمه، لذا يجب توخي الحذر في البيئة المحيطة بالطفل، لمنع النزلات المعوية خاصة في فصل الصيف، حيث تكون المناعة عند الصغير ضعيفة، وبالتالي يجب تقوية مناعته شيئا فشيئا بالتغذية السليمة.

كيف نقوي المناعة

المناعة هي حماية الجسم، فهي التي تدافع وتحمي الجسم من الفيروسات والبكتيريا، ونجد أن الطفل في عامه الاول، من الممكن أن يمرض حوالى من 8 الى 12 مرة، وتشمل الامراض الشائعة التي يواجهها عادة الأطفال مثل الزكام، الأنفلونزا، والتهاب الحلق والشعب الهوائية والنزلات المعوية.

ويمكن حماية الاطفال من هذه الأمراض من خلال:

-تجنب إعطاء الطفل المضادات الحيوية غير الضرورية.

-إبقاء الطفل في جو نظيف بعيدا عن دخان السجائر.

-يجب أن يحصل الطفل على قسط وافر من النوم ما بين 8 الى 10 ساعات يوميا.

-إعطاء الطفل التطعيمات واللقاحات في مواعيدها بدقة، ويجب عدم الإهمال في هذه الناحية، حيث إن اللقاح ينشط جهاز المناعة، ويقوم بإنتاج الأجسام المضادة التي تحمي من الأمراض عند التعرض لها.
التغذية السليمة

الطعام الصحي، يساعد الطفل على النمو ويساعد على تعزيز جهاز المناعة. أما إذا كانت التغذية غير سليمة خلال المراحل الاولى من حياته، ولفترة طويلة من الوقت، فالنتائج ستكون سلبية على الأمد الطويل.

أهم العناصر الغذائية التي تقوي المناعة :

*البروتينات:

وهي تعتبر أساسية للنمو وتجديد الأنسجة ولنشاط الإنزيمات.

*الفيتامينات والمعادن:

كالفيتامين A، الفيتامين C، الفيتامين E، الزنك والسيلينيوم، التي تحمي الخلايا من التأكسد وتحمي الاطفال من الكثير من الجراثيم والالتهابات.

*الحديد:

يعتبر المكون الاساسي لخلايا الدم. فهو يساعد على تجنب فقر الدم ويحمي من الإلتهابات.

*الدهون:

هي مصدر طاقة مركزة للجسم. كما أنها تعتبر هامة وناقل أساسي للفيتامينات A، D، E و K في الجسم. وتلعب الأحماض الدهنية الاساسية دورا في بناء الخلايا، وتعزيز المناعة لدى الاطفال.

*البروبيوتكس:

وهي الأغذية التي تتواجد في الأطعمة المدعمة، مثل الحليب المخصص للأطفال، وتساعد في بناء المناعة الطبيعية لطفلك، وكذلك في تعزيز صحة الجهاز الهضمي.
00000000000000000