فوائد الحساء الصحية

0

يعتبر الحساء من احد انواع الاغذية التي تحتوي على كثير من العناصر المفيدة للجسم خاصة في فصل الشتاء و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال المقال التالي.

1

الحساء الطبق المفضل في الشتاء لأهميته في الحصول على الدفء والطاقة ، بالإضافة لمذاقه المحبب للجميع مع اختلاف أنواعه ومكوناته ، والتي تعطي الحساء سعرات مختلفة تهم النساء خاصة والمهتمات بالرشاقة ، لذا ينصح خبراء التغذية باختيار الصحيح لطبق الحساء والذي يجب أن يحتوي على مكونات ذات فوائد مرتفعة ودهون أقل ، بالإضافة لمصادر الطاقة والدفء ، وتقوية المناعة خاصة في فصل الشتاء .

فوائد الحساء الصحية :

– يعد الحساء المعد بطريقة صحية والمحتوي على مكونات طبيعية طازجة مصدرا هاما لامداد الجسم بالفيتامينات الهامة والضرورية للجسم في فصل الشتاء مثل فيتامين سي ، بي ، والألياف والمعادن ، والكربوهيدرات التي تمنح الجسم الطاقة والدفء ، بالإضافة لتقوية المناعة بما يحتويه من مضادات الأكسدة ، والسلينيوم ، والزنك .

– يوفر الحساء الحصص اللازمة للجسم من الخضار في الوجبة الواحدة ، والتي تتميز بفائدة أكبر تفوق تلك الموجودة في الخضار المطبوخ ، إذ لا يحتاج الحساء عادة لوقت كبير لإعداده ، مما يجعله يحتفظ بمزيد من الفوائد الصحية .

– يحتوي الحساء على كم كبير من الماء ، والتي تعوض نقص الماء في الجسم في فصل الشتاء مع عدم الإقبال على شرب الماء بكثرة ، مما يجعله ضروري للحماية من الجفاف ، بالإضافة لأهميته في الشعور بالشبع إذ تم تناوله قبل وجبة الغذاء والعشاء بفترة ، مما يساعد على فقدان الوزن والتخسيس .

– هناك نوعان من الحساء والتي تختلف في تركيبها ، وطريقة طهيها ، فهناك الحساء الغني بالمرق المضاف له الخضر ، أو بعض أنواع من المكرونة ، والثاني الدسم المضاف له الكريما ، أو الزبدة ، أو الصلصلة البيضاء (الباشميل) ، وعند المقارنة بين النوعين بالطبع نجد الفرق واصح في كم السعرات الموجودة في كل منهما .

أنواع الحساء المتوازن :

عند اختيار الحساء المتوازن الصحي للحصول على الطاقة المطلوبة في فصل الشتاء ، يجب التنبه لنسبة الدهون ، والسعرات الحرارية لمكوناته ، والفوائد الغذائية المرجوة منها ، حيث أن هناك العديد من الأنواع التي تعطي شعورا بالدفء في فصل الشتاء والتي تتمثل في :

– حساء الخضر : وهو يعد بانواع كثيرة مثل حساء الجزر ، البصل ، البندورة ، الملفوف ، الفطر ، والهليون ، أو مجموعة متنوعة معا من الخضار مع المرق ، وهو في هذه الحالة يكون طبقا مفيدا يعزز المناعة خاصة لو امتنعنا عن اضافة الكريما الدسمة لهذا الطبق ، إذ أن حساء البصل مع الكريما يحتوي على 400 سعر حراري ، وكذلك الفطر يحتوي على 300 سعر حراري ، أما إذا كان طبق الحساء خاليا من الدسم فهو بذلك يحتوي على 80 أو 100 سعر حراري فقط وبذلك يكون هو الاختيار الأفضل .

– الحساء الغني بالكربوهيدات : مثل المكرونة ، النودلز ، والبطاطس ، والأرز ، أو القمح والذي يعد هو الأفضل لأنه من الحبوب الكاملة الغنية بالألياف ، ومن المعروف أهمية الكربوهيدات في الحصول على الطاقة لذا من الممكن احتواء الحساء على أحد هذه المكونات ولكن بنسبة قليلة فعلي سبيل المثال يحتوي نصف كوب الباستا على 80 سعرحراري فقط والذي يمكن اضافة القليل منه لطبق الحساء .

– الحساء المحتوي على البروتين : وهو يعد وجبة متكاملة العناصر الغذائية ومشبعة في نفس الوقت ، خاصة إذا كانت تحتوي على الكم اللازم للجسم في كل وجبة ، والذي يفضل أن يكون من لحم الدجاج وخاصة الصدر الذي سحتوي على سعرات حرارية أٌل والتي تمنح الطبق 80 سعرا حراريا فقط ، أو لحم البقر خالي الدسم ، أو السمك وهو من الاختيارات الجيدة .

– كما يمكن استبدال اللحوم بالبروتين النباتي : والذي يمكن الحصول عليه من العدس ، الحمص ، الفاصوليا ، أو الصويا ، والتي تحتوي على كم من البروتين بالإضافة لفيتامين بي .

– يفضل الاعتماد على تعزيز النكهات باستخدام الثوم ، البصل ، الأعشاب مثل البقدونس والكرفس ، والبهارات مثل الزنجبيل ، واستخدام الصلصات الحارة لمزيد من الدفء وتسريع الحرق والحصول على الطاقة .

– ينصح عند استخدام الحساء الجاهز المعلب قراءة المكونات : والسعرات الحرارية جيدا ، ونسبة الملح المضافة والصوديوم لمعرفة النسب المكونة له واختيار الأفضل .

– يجب الاهتمام بحفظ الحساء داخل البراد : وعدم تركه في حرارة الغرفة العادية أكثر من ساعتين لتفادي الاصابة بالتسمم الغذائي .

اهمية الغذاء الصحي

الصحة السليمة أمر مهم في إعداد الطعام، دون غسل اليدين وأدوات المطبخ، فالمرض قد ينتشر بسهولة.
في بعض الأماكن على الرغم من هذه المسألة الحاسمة ليست معروفة دائما ويؤخذ على محمل الجد، فالتلوث هو أحد الأسباب الرئيسية للتسمم الغذائي ويمكن نقل البكتيريا من غذاء لغيرها من الأطعمة، فمن الأهمية بمكان أن تكون على علم كيف ينتشر ذلك سوف نعرف كيفية الوقاية منه.

التسمم الغذائي و البكتيريا

ينتشر التسمم الغذائي عندما يكون الغذاء واحد، والأغذية الخام بشكل رئيسي، ويأتي في اتصال مع آخر.
يمكن أيضا نقل البكتيريا بشكل غير مباشر، على سبيل المثال من الأيدي والأدوات والأسطح والسكاكين والملابس. شيء واحد يمكنك القيام به لمنع التلوث المتبادل هو عن طريق فصل ألواح التقطيع للأغذية النيئة والمطبوخة.

يجب أيضا أن يتم التحقق من الثلاجات بانتظام لضمان أنها تعمل عند درجات الحرارة المناسبة وكما ينبغي تنظيفها من الداخل والخارج.

المزيد من الأدوات الأساسية اللازمة للحفاظ على نظافة المطبخ
آخر أداة أساسية للحفاظ على نظافة المطبخ الخاص بك هو لتثبيت مستخرج وأنظمة التهوية المطبخ الحق. خلال الستائر طباخ ومجاري الهواء الرائدة منها مزودة الفلاتر وينبغي الاستعاضة بانتظام.

يجب معالجات الغذاء المهنية فهم وتنفيذ تقنيات الصحة الغذائية المناسبة. ليكون واحدا منهم، لمجرد التعرف على الأوامر والنواهي وحده لا يكفي. تحتاج إلى أن تأخذ الطبقات وتكون مصدقة بشكل صحيح من أجل إعداد الطعام مهنيا.

إذا كان لديك مطعم أو كنت في الخدمات الغذائية، لديك للتأكد من أن لديك كل الدورات المناسبة والشهادات. تحتاج إلى استدعاء مجلس الصحة المحلية للحصول على هذه الشهادات والوثائق الهامة.

الصحة الغذائية
الصحة الغذائية أمر حاسم في ضمان غذاء صحي، وباتباع هذه النصائح منع المشاكل المحتملة التي يمكن أن تنشأ فيما يتعلق إعداد الطعام.

أفضل أنواع الحساء المناسب لفصل الشتاء

1- حساء تورتيلليني الإيطالي
هذا الحساء هو حساء لذيذ جدا لما يحتوي عليه من نكهات مميزة وصحية، فيحتوي على النقائق الحارة ونقائق الديك الرومي أو من الممكن أخذ لحم صدر الديك الرومي وتحضيره في هذا الحساء، وطريقة عداد حساء تورتيلليني سهلة جدا ويمكن تحضيرها بسهولة وبها قيمة غذائية عالية جدا .

2- حساء الدجاج الحار
يحتوي حساء الدجاج الحار على مجموعة من النكهات المميزة جدا والتي تعطي قيمة غذائية كبيرة في نفس الوقت، فيحتوي الحساء على فلفل تشيبولي الحارة مع كريمة القشدة الباردة ويمكن الاستغناء عنها ولكنها مهمة لتخفيف الطعم الحار في الفلفل، فينصح بتناول هذا الحساء في الليالي الباردة في الشتاء .

3- حساء الجبنة والخضار
يتكون هذا الحساء من مجموعة كبيرة من الخضروات الطازجة كالبروكلي والبطاطس والفلفل الأخضر والثوم ويتم وضع هذه المكونات أولا على النار حتى تنضج وعند تمام النضج يتم وضع مكعب من الجبن الجاهز ويتم تقليبه لحين الذوبان وبعد خمس دقائق يصبح الحساء جاهزا .

4- حساء التشودر الخريفي
من أكثر أنواع الحساء المميز بطعهما الجميل والرائحة الذكية أيضا فهذا النوع له رائحة قوية بفضل التوابل التي توضع به من الكمون والفلفل الأسود والزنجبيل والزعتر، وهو أيضا سهل التحضير يمكن إعداده بطريقة سهلة وفي غضون دقائق كما يحتوي على قيمة غذائية عالية .

5- حساء الطماطم مع الأطعمة البحرية
يعد حساء الطماطم من أشهر أنواع الحساء المخصصة لشهور الشتاء والبرد حيث تعطي طاقة كبيرة جدا والمميز في هذا الحساء هو إضافة طعم المأكولات البحرية من الروبيات وسرطان البحر والجالابينو مع إضافة رقائق الفلفل الأحمر، فكل هذه النكهات هي نكهات مميزة وتعطي طعما رائعا وقيمة غذائية عليا .

3

6- حساء التشيزبيرغر
يتكون هذا الحساء من مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة للجسم والتي من أهمها لحم البقر مع الجزر والكرفس والريحان والبقدونس، فكل هذه المكونات تعطي طعما لذيذا ورائحة مميزة خاصة رائحة الريحان، وما يميز هذا الحساء أنه سريع التحضير ويمكن تحضيره في وقت قياسي جدا .

7- حساء لحم البقر مع الشعير
وهو أيضا نوع مميز من أنواع الحساء لوجود لحم البقر اللذيذ مع الشعير بالإضافة إلى التوابل ومجموعة من الخضروات كمكعبات البطاطس وشرائح الطماطم، فهذا الحساء يمد الجسم بالطاقة مما يزيد من الدفء في الليالي الباردة في فصل الشتاء ومن الممكن تناوله كوجبة للعشاء وتناول شرائح الخبز المحمص بجانبه .

8- حساء نيوكي بالدجاج
وهو من أشهر أنواع الحساء الإيطالي الذي يتميز بالطعم الرائع جدا فهو عبارة عن لحم الدجاج والنيوكي المجمد مع مجموعة من التوابل الحارة والجبن التي تعطي طعم مميز جدا للحساء، كما يمكن تحضير الحساء بسهولة وتناوله في الليل ليمد الجسم بالدفء .

9- حساء الحلزون
يحتوي حساء الحلزون على مجموعة من النكهات المميزة ومن أهمها البطاطس مع عصير البطلينوس ومكعبات مرق الدجاج بالإضافة إلى مجموعة من التوابل كالفلفل الأسود والروزماري والكمون والزنجبيل ويمكن إضافة ملعقة من الليمون ليضيف عليها طعم الليمون المميز .

10- حساء الدجاج المشوي بالمعكرونة
وهو نوع أخر من أنواع حساء الدجاج ولكن هذه المرة يكون لحم الدجاج مشويا ويحتوي على البطاطا والجزر والكرفس والمعكرونة وكلها مكونات غذائية تضيف للحساء طعم مميز وقيمة غذائية أعلى، كما يمكن تحضير الحساء بطريقة سهلة للاستمتاع بالطعم اللذيذ والشهي .

الحساء الصيني الحار

طرية عمل الحساء الصيني الرسمي في دولة الصين الرائع والمفيد والغني بالطاقة

المقادير :
1 كوب من المشروم المجفف
1 كوب ماء مغلي
1 ملعقة طعام زيت نباتي
¾ طوب دجاج مسلوق ومفتت
بصل أخضر مفرومة ناعما ( مع فصل الجزء الأبيض عن الأخضر )
ملح وفلفل
1 ½ كوب من المشروم الطازج المقطع الى شرائح
1 علبة مشروم معلب مقطع الى شرائح
ربع كوب بامبو مقطع الى شرائح رفيعة جداً
4 أكواب مرقة دجاج
2 ملعقة شاي نشا
¼ كوب ماء
¼ كوب صلصة الصويا
¼ كوب خل الأرز
بيضة مخفوقة
صلصة تاباسكو

طريقة التحضير:
اغمري المشروم المجفف بالماء المغلي
في قدر على النار سخني الزيت واضيفي الدجاج وتبليه بالملح والفلفل واضيفي البصل ( الجزء الأبيض فقط ) وقلبيه لمدة دقيقتان
أضيفي كل انواع المشروم والبامبو وتبليه بالملح والفلفل وقلبيه لمدة دقيقتان
ضيفي له مرقة الدجاج واتركي الخليط ليغلي ثم خففي الحرارة واتركي الحساء على النار لمدة 5 دقائق ، اذيبي النشا مع ¼ كوب من الماء واضيفيه الى الحساء مع التقليب حتى يغلظ الحساء لمدة 2 – 3 دقائق .
اطفي على النار وأضيفي صلصة الصويا وخل الأرز ثم اضيفي البيض تدريجيا الى الحساء مع التقليب المستمر
أضيفي صلصة التاباسكو حسب ماتحبين وتبليه بالملح والفلفل قليلاً

نوع الوجبة :
اطباق جانبية

الوجبة تكفي 4 اشخاص

طبق صحي ومغذي: تشكّل الشوربة طبقاً صحياً طبيعياً، يعتمد على الخضار، أو اللحوم، الدجاج، البقوليات و الأرز. والجدير بالذكر أن طريقة تحضير الشوربة تجعلنا نحافظ على القيمة الغذائية الكائنة في الماء أو المرقة بعد طبخها، لذلك هي غنية بالفيتامينات، المعادن والبروتينات.

طرق زيادة الدفء في الشتاء

1- لبس أكثر من طبقة من الملابس .
نقوم بإرتداء أكثر من ملبس و بخاصة الملابس الداخلية الطويلة و البلوزات و القبعات سواء للخروج او عند النوم مما يساعد على تدفئة الرأس مما يساعد على نشر الدفء في الجسد الى جانب طبقات الملابس المتعددة و بخاصة الملابس القطنية و بخاصة تلك التي تلامس الجلد او الفانلة الداخلية .
2- الحفاظ على دفء القدمين .
الأقدام واحدة من أجزاء الجسم التي يجب ان يتم تدفئتها حتى ينتشر الدفء في مختلف أنحاء الجسم لذا يفضل إرتداء النعال المنزلية او الجوارب الصوفية او النعال المبطنة بالصوف , هنا يجب الإهتمام بأن يتم تغيير الجوارب حيث أن إرتداؤها يؤدي الى تعرق القدمين و هنا لن تشعر بالدفء و عند الخروج من المنزل ايضًا قم بإرتداء الجوارب الصوفية مما يساعد على تدفئة القدمين و الأصابع بشكل جيد .
3- الإحتفاظ بحرارة السرير .
ليس من السهل ان يصل الدفء و أشعة الشمس الى كافة أرجاء المنزل و لكن السرير من الاماكن التي من المهم أن تكون دافئة , لذا يمكن تدفئته بإستخدام بطانية كهربائية و التي تعتبر أكثر امنًا من إستخدام زجاجات المياه الساخنة تحت الأغطية مما قد يعرضها للبلل .
4- مراعاة تشميس المنزل .
يجب الإهتمام بتعريض المنزل لاشعة الشمس خلال النهار من خلال فتح النوافذ و الشرفات و فتح الستائر مما يسمح بدخول أشعة الشمس و تجديد التهوية و تدفئة المنزل , مع مراعاة غلق النوافذ و الستائر في الليل للمحافظة على درجة حرارة المنزل من الداخل بعد أن إكتسب الدفء من أشعة الشمس خلال النهار .
5- المحافظة على المطبخ دافئ .
يمكن أن تقوم بالمحافظة على دفئ المطبخ من خلال إستعمال الفرن بالمطبخ عن طريق خبز نوع بسيط من الخبز او الحلوى او عشاء خفيف مما يساعد على تدفئة المطبخ , كما يمكن وضع وعاء مملوء بالزهور مع بعض الماء حيث ينشر في المطبخ أجواء من الرطوبة و الدفء .
6- تناول المشروبات التي تنشر الدفء بالجسد .
مشروب كالشيكولاتة الساخنة و السحلب و الشاي الساخن و القهوة بحيث تحصل على قدر من الكافيين الذي يعمل على زيادة تدفق الدم الى الجلد مما ينشر الدفء , بعض الأنواع من الحساء و التي يمكن تناولها في أوعية خزفية او فخارية يساعد على نشر الدفء في أجزاء الجسم , كذلك تناول الوجبات بشكل منتظم يعمل على مساعدتك على المحافظة على درجة حرارة جسمك مع المحافظة على توازن الوجبات بحيث تحتوي على قدر مناسب من الدهون و الكربوهيدرات مما يمد الجسم بالطاقة و الدفء .
7- الإحتفاظ بالحرارة داخل الغرفة .
وضع طبقات بين النوافذ و الستائر حتى يتم منع التسرب للهواء البارد الى الغرف , كما يمكن وضع اشياء تمنع تسرب الهواء البارد من الخارج أسفل الأبواب كبطانية او منشفة قديمة .
8- البقاء في حالة نشاط .
من المفيد جدًا أن يكون الجسم في حالة من الحركة بشكل مستمر مما يزيد من دفع الأندروفين الذي يرفع من المزاج و ضخ الدم بشكل كبير في الجسم مما يزيد الحيوية و يعمل على تسخين الجلد,و يمكن ذلك عن طريق صعود و نزول الدرج أكثر من مرة عل مدار اليوم و العمل في المنزل بشكل مستمر , ممارسة الرياضة حتى و إن كانت خفيفة تدفع جسمك للنشاط و الحيوية .
9- ترطيب المنزل .
يمكن إستخدام الرذاذ المرطب في الغرف و الذي يحافظ على دفء الغرف و يزيل الجفاف من هواء الأماكن المغلقة و بخاصة في فترة الليل , في حال عدم وجود او عدم توفر الرذاذ المرطب يمكن ملئ البانيو بالماء الساخن و تركه به حتى يصل الى درجة حرارة الغرفة مما يساعد على نشر الرطوبة مما يزيد من إحساس الدفء .

الطرق المثالية للسيطرة على الوزن خلال فصل الشتاء

يحتاج فصل الشتاء إلى طاقة أعلى من باقي فصول السنة و لكن ذلك لا يعنى بالطبع الزيادة في السعرات الحرارية التي نتناولها و لكن بالعمل على تنظيم الغذاء و التركيز على الأغذية التي تمنحنا الطاقة و لا تمنحنا الوزن ..

تعد مشكلة السيطرة على الوزن من الأمور التي تشكل تحديًا كبيرًا لدى الكثيرين خلال فصل الشتاء ، نتيجة لغياب الشمس يحدث خلل في الوظائف الكيميائية بالدماغ بالتالي ينخفض معدل الموصل العصبي السيروتونين فيبدأ معه الشعور بالاكتئاب و زيادة الشهية و الجوع المستمر ، بالإضافة إلى قلة الحركة و بالتالي زيادة الوزن كما أن انخفاض درجات الحرارة يتسبب في انخفاض دراجات حرارة الجلد فيحدث أن يبدأ قلة هرمون النمو و بالتالي يقل معه عمليات مهمة كالتمثيل الغذائي ( امتصاص الغذاء ) و الأيض و هنا يتساءل الكثير من الناس هل بالإمكان السيطرة على الوزن اثناء فصل الشتاء مع كل تلك التغيرات التي تحدث لنا ..!

أولًا الاهتمام بتنظيم الوجبات الغذائية : كتناول الوجبات الاساسية الثلاث في مواعيدها و مع تناول الوجبات الخفيفة حتى لا يشعر الجسم بالجوع و البرد و لكن ما هي الوجبات ، اهتمي بتناول الشوربات خصوصًا شوربات الخضار يصعب على البعض تناول الخضار البارد في فصل الشتاء أو حتى السلطات ، لذلك يشكل طبق الخضار الساخن كل سهل و سريع للقضاء على الجوع و في نفس الوقت اعطاء الجسم السعرات الحرارية اللازمة من اجل الطاقة و التقليل من الشهية ، يمكن تناول الحساء قبل تناول الوجبة الرئيسية ذلك سوف يجعلك تستهلك كمية اقل من الطعام كما ان الخضروات تحتوي على المعادن و الفيتامينات و الاملاح و الالياف بالتالي لا يخسر جسمك صحته اثناء الفصل ، مع التنويع في الحساء من الممكن كل يوم نوع مختلف مثل حساء البروكلي ، حساء الطماطم ، حساء العدس إلى أخره .

ثانيًا الحرص على شرب الماء : ثامنة أكواب يومية هو المعدل الطبيعى لشرب الماء ، خصوصًا ان الناس في فصل الشتاء يميلون إلى عدم شرب الماء لأنهم لا يشعرون بالعطش ، و لكن الماء له العديد من الوظائف الحيوية في موازنة دراجات حرارة الجسم ، فيحتاج الجسم الماء في فصل الشتاء اكثر من الفصول الاخرى ، يمكن ايضًا استهلاك المشروبات الساخنة كالزنجبيل و الينسون و القرفة و الشاي الاخضر لأنها تحرق الدهون .

ثالثًا تناول الاغذية التي تحتوي على الالياف الغذائية : هي تساعد على الشبع خصوصًا في فصل الشتاء كالبرغل و العدس و الفول و البروكلي و لا تزيد من السعرات الحرارية بالتالي لا تزيد من الوزن .

رابعًا تناول المكسرات : لأنها تحتوي على الدهون المشبعة و لا تزيد عن تناول 100 جرام باليوم الواحد .

خامسًا الحرص على النشاط الرياضي البدني : حيث ان الشتاء لا يجعل المرء يتحرك بطبيعته و يقلل النشاط البدني إلى اقصى حد و لكن عليك تخصيص نصف ساعة يومية لأداء التمارين الرياضية مثل الايروبكس و او استعمال الاجهزة كالمشاية أو العجلة ، حتى تشجع على حرق السعرات الحرارية .

سادسًا الحرص على تناول الكربوهيدرات المعقدة : مذل الشوفان و الخبز الاسمر و البطاطا بدلًا من الدقيق الابيض الذي يكون سعرات حرارية كثيرة الجسم في غنى عنها بسبب قلة الحركة بفصل الشتاء .

سابعًا الحرص على ارتداء الملابس الشتوية الدافئة : و الحرص على التدفئة قدر الامكان لان الشعور بالبرد طبيعي يولد لدينا الشعور بالجوع حيث ان الشعور بالدف يكسبنا الشعور بالنوم نتيجة لإفراز هرمون الميلاتونين الذي يقلل من الشعور بالجوع حيث هو من الآليات المناسبة للتعامل مع الآثار العكسية لزيادة الوزن

2