فوائد الحمص الصحية

0

يمتاز الحمص بالعديد من الفوائد الصحية والقيمة الغذائية العالية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم فوائد الحمص الصحية

فوائد الحمص الصحية

الحمص من اهم انواع البقوليات التي تتمتع بفوائد صحية عديدة يعرف الحمص بالفول الحمص (الفول المحمص) او البازلال المصرية يتغير الاسم حسب المكان، يزرع الحمص منذ أكثر من 7000 ألاف سنة مما يجعله اقدم البقوليات على سطح الأرض، موطنه الاصلي بلاد ما بين النهرين يوجد من الحمص نحو 90 نوعًا، تشترك كل أنواع الحمص في فوائدها الغذائية والصحية ، يعتبر الحمص من الأطعمة الأساسية في بعض البلدان بالشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، يستخدم كمقبل في مصر و تركيا وبلاد ما وراء النهر تستعمله الفلبين وبورما والمكسيك والبرتغال من الاطعمة الاساسية على قائمة الطعام الأساسية، في العصر الحاضر اصبح الحمص من العناصر الاساسية في الاحسية والسلطات والأطباق الجانبية والمقبلات في عدد من المطابخ العالمية اهمها المطبخ التركي والمطبخ الإيطالي والهندي والمصري .

الفوائد الصحية للحمص :

  • يعد الحمص من اهم البقوليات لا عدد من الفوائد الصحية التي لا بأس بها بسبب قدرتها على تعزيز النمو وحماية القلب والتصدي لأمراض القلب وتحسين عمليات الهضم وبناء العظام القوية والحماية من الأمراض المزمنة ويجعل الجسم اقل عرضة للأمراض الوراثية وتجنب مرض السكري والمساعدة على فقدان الوزن:

-دعم البروتين: يمكن القول أن الحمص من اهم المكونات الغذائية التي تحتوي على مستوى عالي من البروتين مما يجعله من الخيارات المثالية للنباتيين الذين يريدون الحصول على البروتين ولكن لست البروتينات الموجودة في الحمص كاملة ليس لا يمكن الاعتماد عليه كمصدر وحيد للبروتينات ولكنه جزء مهم للحصول على البروتينات اللازمة للنمو والتنمية وإصلاح خلايا الجسم وشفاء الجروح ولكن لا يمكن الاعتماد عليه كمصدر أوحد للحصول على البروتين ممكن اضافة البيض أو قطعة لحم أو دجاج بسيطة للحصول على وجبة بروتين كاملة.

-علاج الأمراض المزمنة: هناك عدد من المركبات المضادة للأكسدة التي يمكن الحصول عليها من الحمص بما فيها مادة البوليفينول وعدد من المغذيات النباتية مثل البيتا كاروتين والفيتامينات الرئيسية التي تقلل من الاجهاد التأكسدي في الجسم مما يساهم في الوقاية من الأمراض المزمنة ، تسعى مضادات الاكسدة الموجودة بالحمص بالقضاء على الجذور الحرة والتخلص من المنتجات الثانوية الخطيرة التي تنشأ نتيجة لعمليات الأيض الخلوي حيث من الممكن أن يسبب تمحور الخلايا السليمة بذلك تحمي مضادات الاكسدة من امراض السرطان وأمراض القلب التاجية والضمور البقعي والاضطرابات المعرفية وأمراض مثل الزهايمر وباركنسون.

-مشاكل الجهاز الهضمي : الهضم هو نقطة الانطلاق نحو صحة الجسم والمعدة والجهاز الهضمي لذلك لضمان عمل الجهاز الهضمي بفعالية وشكل صحيح فالحصول على الألياف الغذائية العالية هي الحل، يحتوي الحمص على عدد هائل من الالياف الغذائية التي تساعد على عمليات الهضم والتمثيل الغذائي مما يسهل من دفع البراز والحفاظ على حركة الأمعاء والقضاء ايضًا على التشنج والانتفاخ والإمساك كل هذا يحسن عملية الهضم والتأكد من حصول الجسم على القيم الغذائية العالية من الطعام المتناول.

-ادارة والسيطرة على السكري : ادارة نسبة السكري في الدم مهمة جدًا للجميع حيث اظهرت الابحاث العلمية قدرة الحمص على السيطرة على مستويات السكري بالدم من خلال الاستفادة المثلى من عملية الهضم، بذوبان الألياف الغذائية يحافظ على ضمان نسبة الانسولين ونسبة السكر بالدم بالمعدل الطبيعي ، فيمنع ايضًا من تطور مرض السكري والسيطرة عليه.

-فقدان الوزن : الكثافة العالية من المواد الغذائية تقف جنبًا إلى جنب مع محتوى الألياف الغذائية من الحمص فيجعله مثالي للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية ، تساعد الالياف على امداد الشخص بالإشباع لوقت طويل من خلال تفاعل الغريلين هرمون الجوع فيحاول عدم تصدره فيحافظ على مزيج من المواد المغذية والمعادن ولمنع التعب يمكن تناوله بين الحمص بين الوجبات الغذائية يحتوي الحمص على 270 سعره حرارية لكل كوب.

-صحة العظام : المعادن المركزة الموجودة داخل الحمص بما فيها الحديد و الفوسفور و الماغنسيوم و النحاس و الزنك لذلك فتلك الحبوب مناسبة لصحة العظام و ضروي لتحسين صحة العظام لكثافة المعادن ومنع هشاشة العظام المرتبطة بالعمر.

-صحة القلب : المستويات العالية من الالياف الغذائية التي تساعد على التخلص من مستوى الكوليسترول واعادة التوازن بين مستوى الكوليسترول الجيد والسيئ مما يقي من السكتات الدماغية و النوبات القلبية و تصلب الشرايين بفضل احتواءه على احماض الاوميغا 3 الدهنية مما يجعله يحمى القلب وتخفيف الالتهاب في جميع أنحاء الجسم .

فوائد الحمص الصحية

فوائد الحمص

  • يمنع الشعور بالأرق، ويُساعد على النوم المريح، وتحسين المزاج العام.
  • يُحافظ على صحّة البشرة، ويَمنحها النضارة والحيوية.
  • يقوّي بصيلات الشعر، ويطوّله وينعّمه، ويمنحه اللمعان.
    -يُوازن مستوى السكر في الدم.
  • يليّن المعدة والأمعاء، وينظّم حركتهما.
  • يُعزّز الشعور بالشبع والامتلاء.
  • يقي من الإصابة بالإمساك
    -. يُساعد على بناء عضلات الجسم، وترميم الأنسجة ونموها.
  • يزيد من كفاءة عمل الدماغ، ويمدّ الجسم بالطاقة والحيوية.
  • يعتبر غذاءً مناسباً للأطفال في سن الفطام.
  • يقي من الإصابة بالسرطانات؛ لاحتوائه على مركب الصابونين، والأيسوفلافون، وحمض الفيتيك، وفيتويستروغنز.
  • ينقي الجسم من الفضلات والسموم، ويمنع المواد الضارة من الالتصاق بأغشية القولون.
  • يقي من الإصابة بالالتهابات، ويُخفّف أعراض الالتهابات المزمنة مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • يمنع الإصابة بأمراض القلب التاجية.
  • يقلل ضغط الدم المرتفع.
  • يحافظ على مستوى الكوليسترول النافع في الجسم، من خلال تقليل نسبة الكولسترول الضار.
  • يحافظ على صحة القلب والأوردة والشرايين، ويقلل فرص الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • يدخل في صناعة العديد من كريمات التجميل الخاصة بالعناية بالبشرة، ومنع ظهور التجاعيد فيها.
  • يدرّ البول.
  • يرفع وزن الجسم، ويخفف من المنظر الهزيل النحيل.
  • يساعد على تفتيت الحصى في الكلى والمثانة والمسالك البولية.
    -يُستخدم في علاج القروح كما أنّه يُخفّف من الحكة، ويعالج صداع الرأس والشقيقة والأورام المتواجدة أسفل الأذنين.
  • يعالج سرطان القولون ويحافظ على جسم الإنسان من مختلف أنواع السرطان؛ وذلك لاحتوائه على كميّاتٍ كبيرة من الألياف وبالتالي فإن الأشخاص الذين يُدخلون في غذائهم الحمص تنخفض لديهم نسبة الإصابة بسرطان القولون وأنواع أخرى.
  • يقوّي الرغبة الجنسية ويزيد المني لاحتواء الحمص على نسبٍ متوازنة وعالية من الكالسيوم ومن البروتين النباتي والمغنيسيوم، وكميّة جيدة من المعادن النادرة المضادة للأكسدة.
  • يُخفّض الوزن بشكل ملحوظ ويضبط الشهية؛ لاحتوائه على نسبةٍ عالية من الألياف، فمع تناوله يشعر الشخص بالامتلاء والشبع، وتدخل جسمه كميّة قليلة من السعرات الحرارية.
  • يخفض ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم ويضبطه.
  • يفتت الحصى في الكلى والمثانة وذلك بطهي الحمص الأسود وأكله.
  • يُنشّط المخ والأعصاب وذلك بعمل شوربة الحمص وشربها.
  • يفتح انسداد الكبد والطحال؛ بحيث يتمّ أكله مع الطعام؛ أي إنّه لا يتم أكله بداية الطعام ولا في نهايته.
  • يُستخدم للاستسقاء واليرقان ويعالج التورّم تحت الأذنين.
  • يزيل النمش عن البشرة ويُصفّي لونها ويُحسن الصوت عند الإصابة في بحة.
  • تُستخدم شركات التجميل الحمص ليتمّ إنتاج كريمات مانعة لظهور التجاعيد كما يُخلّص من آثار التقدّم في العمر.
  • يمكن استخدام مسحوق الحمص عوضاً عن الحليب المجفّف للأطفال الرضع.
  • يحسن من عمل الطحال.
  • يوحّد لون البشرة.
  • ينشط خلايا المخ.
  • يمد الجسم بالحرارة في فصل الشتاء.
  • يبني عضلات الجسم.

أضرار الحمص

  • بعض الأشخاص الذين يعانون من زيادة الألياف في أجسامهم يتمّ تحذيرهم من تناول الحمص؛ لاحتوائه على كمياتٍ كبيرةٍ من الألياف.
  • يُسبّب في بعض الأحيان الإسهال، والانتفاخ، وتجمع الغازات في تجويف البطن، لذلك يُفضّل إضافة الكمون للطعام عند تناوله للمساعدة على طرد الغازات المتكونة.
  • بعض الأشخاص لديهم حساسية من تناول الحمص، ويُسبّب لهم الشعور بالحكّة والتهيج.

فوائد الحمص الصحية