فوائد الخميرة

0

تعتبر الخميرة من احد المكونات التي تتميز بعدة خصائص مفيدة لصحة و جمال جسم الانسان و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل فوائد الخميرة .

Yeast in a spoon

ما هي الخميرة الغذائية :

من المستغرب أن يصفونها باعتبارها الغذاء السوبر، بل هو عبارة عن حزمة التغذية الغنية وصحية والتي توفر الفيتامينات والبروتينات والعناصر الهامة الأخرى الخميرة الغذائية هو النكهة مع رائحة جذابه ولها مذاق ، الناس يستخدامها عن طريق إضافته إلى الأطعمة مثل البيض أو المرق لتعزيز نكهته و المعروفة باسم بروتين نباتي
– تزرع الخمائر الغذائية على دبس السكر والسكر، ويتم حصادها، وغسلها وتجفيفها وبيعها في شكل رقائق أو مسحوق ، متوفره في اللون الأصفر أو البني، فإنه يتصدر قائمة المفضلة الغذائية بين النباتيين على الرغم من أن هذا “الغذاء السوبر” استخدم لأول مرة في عام 1550 قبل الميلاد في مصر، ما هي الا بضعة عقود مرة أخرى

فوائد الخميرة الغذائية :

– قيمة عالية في البروتينات : تشكل 55٪ من البروتين عالي الجودة، الخميرة الغذائية غنية في المعادن 15 و 18 الأحماض الأمينية والتي توفر أيضا البروتينات لإصلاح العضلات والأنسجة وإنتاج خلايا الدم وتنظيم نقل المواد المغذية كل ذلك من خلال الجسم و ليس هناك وجبة أفضل من الخميرة للنباتيين كما أنها تشكل بديلا ممتازا لمنتجات الألبان واللحوم ، و للأوقية من الخميرة الغذائية يشكل من 79 سعرة حرارية و 14 غراما من البروتينات.
– غنية بفيتامين ب المعقدة : الخميرة الغذائية لديها كمية وافرة من فيتامينات ب المعقدة ، بما في ذلك B1 (الثيامين)، B2 (ريبوفلافين)، B3 (النياسين)، B6 (البيريدوكسين) وB9 (حمض الفوليك). هذه الفيتامينات المعقدة B مساعدة في الحفاظ على معدل الأيض ويقلل أيضا من مستويات التوتر، وضمان صحة الجلد ومنع سرطان البنكرياس ، الخميرة الغذائية هي أيضا غنية في فيتامين B12 الذي يضاف إليه بشكل منفصل لزيادة فوائده الصحية هذه الفيتامينات B12 تعزيز إنتاج خلايا الدم الحمراء والحفاظ على غمد المايلين الذي يعزل الخلايا العصبية التي تعتبر حيوية لعمل الأعصاب. نقص B12 يؤدي إلى فقر الدم وانخفاض الطاقة.
– يشكل المعادن : تتكون الخميرة الغذائية من الكروم، وهو معدن أساسي، والذي يعرف أيضا باسم، الجلوكوز عامل التسامح (GTF). كمية من الخميرة الغذائية هو فعالة لعلاج مرض السكري وضغط الدم المنخفض وأنه هو أيضا غنية في المعادن الأخرى مثل الليثيوم، والمنغنيز، والنحاس، والفاناديوم، والموليبدينوم والزنك والنحاس.
– تقوية لنظام المناعة : تتكون الخميرة الغذائية من بيتا جلوكان ، السكر غير قابلة للهضم مما يعزز نظام المناعة، وأيضا تمتلك خصائص مضادة للأكسدة ، انها تحفز إفراز المواد الواقية من جهاز المناعة ، وينشط الضامة التي هي تلك خلايا الدم البيضاء التي تبتلع وهضم مسببات الأمراض والحطام.
– قيمة عالية من الألياف : أونصة واحدة من الخميرة الغذائية يحتوي على سبعة غرامات من الألياف والمدخول المنتظم من الخميرة الغذائية يقلل من نسبة الكولسترول ، والإمساك ، وأمراض القولون ، وما إلى ذلك بمثابة آلية وقائية كبيرة ضد مرض السكري ، وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ، يوصي خبراء التغذية بشدة بما في ذلك الخميرة الغذائية في وجبات الطعام، وذلك لزيادة كمية الألياف في الجسم.
– منخفض في الصوديوم : تشكل بديلا، الخميرة الغذائية ممتازة منخفض الصوديوم العنصر تناول مثالية لأولئك الذين يريدون إبقاء العين على استهلاك الصوديوم واتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم يمنع أمراض القلب ، ويعزز خفض الوزن وتسيطر على ضغط الدم.
– حمض Glucamic : الخمائر الغذائية تشكل حمض glucamic الذي هو شكل طبيعي من الأحماض الأمينية التي توجد في الخضروات واللحوم والفطريات. حمض Glucamic بمثابة العنصر الرئيسي في عملية الأيض الخلوية وتقوم بدور النواقل العصبية التي ترسل إشارات إلى الخلية المستهدفة من الخلايا العصبية.
– غنية في الجلوتاثيون : الخميرة الغذائية غنية في الجلوتاثيون، المضادة للأكسدة التي ديتوكيفييس بشكل طبيعي، ويحمي الخلايا من الجذور الحرة.
– مكافحة الشيخوخة : المدخول المنتظم من الخميرة الغذائية يدافع لكم من الشيخوخة كما أنها غنية في النيوكليوتيدات التي هي عبارة عن جزيئات أن بناء الوحدات الهيكلية من الحمض النووي والجيش الملكي النيبالي هذه أيضا تقوية الذاكرة ، والرؤية ، والحد من تساقط الشعر، وكبح جماح التهاب المفاصل وأيضا ضمان صحة الجلد.

– الفوائد الصحية الأخرى :

– يحافظ على البيئة المعوية الخميرة الغذائية.
– لأنه يعزز إنتاج الدم ويحافظ على مستويات الكوليسترول في الدم المتقلبة.
– الخمائر الغذائية هي الأفضل لأداء الكبد سليمة.
– تعتبر واحدة من بين أفضل العناصر الغذائية للنباتيين، الخميرة الغذائية هو رابطه من البروتينات والفيتامينات والمعادن جعلها جزءا من وجبة الخاص بك ، والبقاء في صحة جيدة !

مصادر الخميره الغذائية :

– Brewers yeast : هي خمائر نحصل عليها كناتج لعملية صناعة البيرة من حشيشة الدينار . وهي قد تسمى الخمائر الغذائية .
– Torula yeast : وهي خمائر تنمو على لب الخشب . الذي يستعمل في صناعة الخشب او صناعة دبس السكر .
– Whey yeast : ناتج يحصل في الحليب والجبن .
– Liquid yeast : وهي تُتتج في سويسرا والمانيا ، بجعل الخمائر تتغذى على الاعشاب ، البرتقال ، والكريب فروت .
– قد تكون الخمائر جافة ، او سائلاً مثل الصنف الأخير Liquid yeast .
– ثمة 39 نوع من الخمائر معروفة يتفرع من هذه الأنواع مئات الأنواع الفرعية حيث ان معظم خلايا الخميرة تتبع النظام البكتيري (بالإنجليزية: SCOMYCOTA‏) لكن اجزاء أخرى تتبع نظام الفطريات ( BASIDIMYCOTA‏)
– تستمد الخمائر طقتها من تحليل السكر الموجود في بيئتها وتتكاثر بالتكاثر الجنسي واللاجنسي والانقسام.
– وهي كائنات بدائيات النوى وحيدة الخلية تصنف ضمن الكائنات الحية الدقيقة في مملكة الفطريات fungi. تنقسم إلى 700 نوع تقسم مجدداً إلى 5000 فرع. وهي لاهوائية اختيارياً

اهمية الخميرة الغذائية :

– مسؤولة عن التخمّر في معظم الصناعات الغذائية من إنتاج منتجات الحليب (أجبان) وصناعة الخبز إلى صناعة الخمور أو المشروبات الكحولية. بعض أنواع الخمائر بدأ باستخدامه في بدايات القرن الماضي كمصدر أساسي للمضادات الحيوية مثل البينيسيلين (Penicillin). منها ما يسبب الامراض الانتهازية للإنسان كالـ Candida.
– تعتبر الخميرة من أغنى المصادر بالحديد العضوي (وهو الشكل الطبيعي للحديد العضوي) غني بالزنك.
– مصدر واسع للفيتامينات العضوية الطبيعية ما عدا فيتامين B12
– منجم طبيعي للمعادن النادرة بالجسم،و هي مصدر مهم للبروتين
– تخفض مستوى الكوليسترول بالدم عند مزجه مع اللستين وتعالج مرض النقرس كما أنها تخفف حدة أوجاع وآلام التهاب الاعصاب
– تعتبر الخميرة طعاماً كاملاً حيث إن الخميره غنية بالفوسفور، فالأفضل زيادة تناول الكالسيوم كشرب الحليب معها، حيث إن الفوسفور يساعد على إخراج الكالسيوم من الجسم، والاستعمال الجيد هو بزيادة فيتامين Bcomplex. والكالسيوم عند تناول الخميرة مما يؤدي إلى تحسين أداء الخميره
– تناول الخميره مع الماء يعيد الحيوية والنشاط إلى الجسم المنهك خلال دقائق. هذا المفعول يدوم ساعات.
جرعات عالية تهدئ الاعصاب، تعدل المزاج، تحسن النوم، تستعمل في علاج المصران الاعور، والشقيقة
– الخمائر مصدر غني ب Chromium الذي يعالج مرض السكري (النوع الثاني).
– تستعمل الخميرة في علاج حساسية الجلد، وفي صناعة ماسكات الوجه وفي التجميل، وفي علاج حب الشباب
– تعتبر منشطاً للمناعة بالجسم وتزيل تأثير الاشعة UV الشمسية التي تؤدي إلى ضعف المناعة في الجسم أمام الالتهابات والسر .

طرق طبيعية للتسمين بإستخدام حبوب الخميرة

قبل القيام بأي خطوة من خطوات التسمين يجب استشارة الطبيب أولا لعمل الفحوصات اللازمة للكشف عن وجود أي مسبب من مسببات النحافة خاصة فحوصات شاملة للغدة الدرقية ونسبة حرق الدهون بالجسم ومن ثم إتباع نظام غذائي سليم يساعد في استعادة الوزن المفقود بشكل طبيعي دون تفريط أو إفراط ويمكن إدخال عنصر مساعد على التسمين وهو حبوب الخميرة فتعد حبوب الخميرة من أسهل وآمن الطرق المستخدمة في التسمين فلا توجد لها أي آثار جانبية لكونها طبيعية مائة بالمائة وأيضا متوافرة في كل الصيدليات ولها فوائد أخرى غير التسمين فمن الممكن أن تستخدم أيضا للتنحيف وعلاج الشعر المتضرر وعلاج شحوب البشرة حيث تمنح البشرة إشراقة ولمعانا وتجعلها خالية من أي شوائب .

فوائد حبوب الخميرة للجسم

1- تعد الخميرة مصدر غني بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم حيث تعتبر مصدر غني جدا بالبروتين والأحماض الأمينية والحديد الذي يعد عنصرا مهما في علاج فقر الدم أو الأنيميا .
2- تحتوي الخميرة على عنصر الزنك مما يجعلها قادرة على محاربة الكوليسترول الضار بالدم وفي نفس الوقت تخفف من الآلام والالتهابات المصاحبة بأطراف الأعصاب .
3- تستخدم الخميرة في علاج حبوب الشباب التي تتواجد بالبشرة كما تعمل على معالجة حساسية الجلد .
4- من المدهش جدا أن تعمل الخميرة على تحسين المزاج وفي نفس الوقت تساعد على نوم هادئ بلا قلق .
5- تعتبر الخميرة من العناصر الفعالة في معالجة الصداع وتهدئة الأعصاب .

طريقة تناول الخميرة للتسمين

بعد استشارة الطبيب يمكن البدء في نظام غذائي يساعد على التسمين بطرق طبيعية جدا حيث يتم تناول الخميرة بعد إذابتها في الحليب أو الماء فلا توجد أي آثار جانبية لحبوب الخميرة لذلك يوصى بتناولها ثلاث مرات بعد الوجبات الرئيسية مع ضرورة تناول كميات كبيرة من الكالسيوم أثناء فترة تناول حبوب الخميرة وذلك لأن حبوب الخميرة تحتوي على الفسفور الذي يعمل على إخراج الكالسيوم من الجسم ، كما يوصي أيضا بإستخدام فيتامين بي 12 وتناول كميات كبيرة جدا من السوائل وعلى رأسهم الماء مما يمد الجسم بالطاقة والحيوية لمزاولة كل الأنشطة .

3

صناعة خميرة الخبز .

الطريقة الأولى .
اللبن الحامض ( لبن الخض ) .
هات كمية من اللبن الحامض او لبن الخض و قومي بعجنها بكمية من الدقيق و إتركيها حتى تنتفخ و تعلو او تختمر , ثم قومي بإستخدامها في الخبز و في كل مرة قومي بحجز كمية قليلة من العجين حتى تضاف الى العجين التالي و بعد خمس و او ست مرات تصبح تلك الخميرة تشبه الخميرة التقليدية القديمة للخبز .

الطريقة الثانية .
التمر و دقيق الشعير .
في حال عدم توفر اللبن الحامض يمكن عمل الخميرة بإستخدام دقيق الشعير و التمر و يتم تجهيز الخميرة عن طرق إحضار كمية من دقيق الشعير و عجنها , ثم تشكيلها على شكل قرص مسطح ثم غرس حبات او قطع من التمر فوق هذا السطح و تترك العينة بالتمر لمدة تصل الى خمس ساعات , بعد إنتهاء الخمس ساعات يتم نزع قطع التمر من العجينة ثم يعاد عجنها مرة أخرى و تترك في مكان دافئ لمدة ليلة كاملة حتى تحصل عملية التخمر و بذلك نحصل على خميرة تقليدية للخبز و يمكن لتلك الخميرة إستبدال التمر بالزبيب او التين المجفف او الفول الاخضر المجفف او اليابس .

الطريقة الثالثة .
الدقيق الأبيض الأسمر .
هات كوب من الدقيق عبارة عن مزيج بين الدقيق الابيض و الدقيق الأسمر ثم قومي بمزج الدقيق بالماء بحيث يصبح قوامه لزج و لكنه كثيف , ثم يتم تغطية الوعاء الذي به العجين و يوضع في مكان دافئ بعيدًا عن مصدر تيار هواء بارد او ساخن و تترك على هذا الحال لمدة تصل الى اربعة ايام ثم بعد ذلك نستطيع الإحتفاظ بها لمدة تصل الى 20 يوم في الثلاجة .

الطريقة الرابعة .
الدقيق و الملح و الماء .
هات كوب من الدقيق الابيض و القليل من الملح و قومي بعجنه ببعض الماء ثم غطيها ز إتركيها في مكان دفئ لمدة 24 ساعة ثم يعاد العجين مرة أخرى و اذا كانت بحاجة للماء يمكن إضافة رشة خفيفة و تغطى و تترك 24 ساعة اخرى و في اليوم الثالث تكون الخميرة جاهزة للإستخدام , حيث تضاف للعجين و تحجز كمية من العجين للعجن القادم و يمكن الإحتفاظ بالخميرة في الثلاجة لمدة شهر تقريبًا .

الطريقة الخامسة .
الدقيق الابيض .
1- هات كمية تعادل اربع أكواب من الدقيق و كمية من مياه سلق البطاطس مسلوقة بقشرها و برطمان معقم سعة لتر على الاقل .
2- قومي بوضع نصف كوب من الدقيق في البرطمان و ضعي تقريبًا نصف كوب من مياه السلق و بمضرب صغير قومي بمزج الدقيق و الماء ليصبح قوام المزيج اخف بدرجة قليلة عن سماكة عجين الكيك .
3- أغلقي البرطمان بشكل محكم و ضعي البرطمان في مكان دفئ لمدة 24 ساعة حيث ترتفع قليلًا و تكون فقعات هواء و لا تنتقل الى الخطوة التالية الا بعد التأكد من نجاح الخطوة الأولى .
4- هات البرطمان و قومي بتكرار العملية مرة أخرى بنفس الكميات بنفس البرطمان و هكذا حتى يتم الإنتهاء من كمية الدقيق و راعي دائمًا قوام العجينة المستخدمة .
5- في المرحلة الاخيرة ليس شرطًا أن تستمر 24 ساعة فربما تستغرفق أقل
6- تحفظ تلك الخميرة في الثلاجة و يتم إستخدامها و عندما يقترب البرطمان من الإنتهاء نقوم بإضافة نصف كوب من الدقيق و ربع كوب من ماء السلق و تترك في مكان دافئ 24 ساعة ثم يعاد وضعها في الثلاثجة .

فوائد الخميرة البيرة

مصدر للبروتين
الخميرة هي مصدر جيد للبروتين. أنها تحتوي على حوالي 16 غراما من البروتين لكل 30 غرام من الخميرة مسحوق.

مصدر جيد من الحمض النووي الريبي
خميرة البيرة هو مصدر جيد من الحمض النووي الريبي ، والحمض النووي وتعزيز المناعة التي يمكن أن تساعد في الوقاية من الأمراض التنكسية وإبطاء عملية الشيخوخة.

يستخدم النباتيين الخميرة كمصدر للبروتين والفيتامينات والمعادن لسنوات عديدة، بالإضافة إلى كونها ممتازة للمكملات الغذائية ، ويوصى بالخميرة في كثير من الأحيان لتنظيم مستويات السكر في الدم ، وتحسين صحة الجلد، والسيطرة على الإسهال، وخفض الكولسترول، وطرد الحشرات.

الكروم
الخميرة هي واحدة من أفضل مصادر الكروم المعدنية. فملعقتين من الخميرة ينتج حوالي 120 ميكروغرام من الكروم، ويتميز الكروم بأنه عامل مهم في تنظيم مستويات السكر في الدم. كما يحتوي على مستويات عالية من الكروم لزيادة الجلوكوز.

مرض السكري
كما تستخدم الخميرة البيرة للمساعدة في تحسين أعراض مرض السكري ونقص السكر في الدم، وربما يتحرك لمنع مرض السكري من البلدان النامية في الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من مرض السكري وأولئك الذين لديهم مشاكل مع استقلاب السكر في الدم.
وهناك إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من نقص السكر في الدم أظهرت عليهم تحسنا في أعراضهم بعد أخذ 2 ملعقة كبيرة من خميرة البيرة يوميا لمدة شهر واحد.

فيتامين ب
فيتامين ب المركب مهمة لصحة الجلد والأظافر، فالأشخاص الذين يعانون من نقص في هذه الفيتامينات قد تستفيد من الخميرة كما أنها غنية في فيتامين ب المركب.
المركب مشتق من الخميرة، والجلد عامل الجهاز التنفسي (SRF) ، وقد استخدمت الخميرة في علاج التهاب الجلد التماسي، وحالة الجلد التي تتميز الأحمر، وحكة، والجلد الملتهبة.

منع الإمساك
الخميرة قد تساعد على منع الإمساك. ثلاثين غراما من خميرة البيرة تحتوي على حوالي 6 غرامات من الألياف الغذائية (24٪ من الكمية الموصى بها يوميا). الألياف هي جزء مهم من النظام الغذائي لأنه يساعد على زيادة الجزء الأكبر من البراز، وبالتالي تعزيز صحة الأمعاء والأمعاء. كما تم العثور على الخميرة لتكون مفيدة في حالات الإسهال. يعمل الخميرة لتشجيع نمو جيدة البكتيريا في الأمعاء.

اضرار الخميرة البيرة
الخميرة تبدو آمنة بالنسبة لمعظم الناس عندما تستخدم على المدى القصيرلكن ظهر للخميرة البيرة اضرار انها تسبب الصداع، والمغص، انتفاخ البطن.

احتياطات خاصة وتحذيرات:

لا يعرف ما يكفي عن استعمال الخميرة أثناء الحمل والرضاعة: الحمل والرضاعة الطبيعية. البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدام.

حساسية الخميرة: الناس الذين لديهم حساسية أو حساسية للخميرة قد تواجه الحكة والتورم.

مرض كرون: الخميرة البيرة يمكن أن تجعل مرض كرون أسوأ ، لذلك لا تستخدم الخميرة.

زيادة الوزن
لزيادة الوزن ، يجب تناول المزيد من السعرات الحرارية ، مثل الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية ، كالمكسرات ومنتجات الألبان كاملة الدسم ، الجرانولا والفواكه المجففة والحبوب الكاملة التي تساعد في زيادة السعرات الحرارية بمعدل حرق السعرات الحرارية التي تؤدي إلى زيادة الوزن . تحتاج إلى اضافة 3،500 سعر حراري في الأسبوع ، أو 500 سعر حراري في اليوم الواحد ، لكسب £ 1 في الأسبوع الواحد .

السعرات الحرارية الخميرة
خميرة البيرة تحتوي على 60 سعر حراري في كل 2 ملعقة كبيرة . وقد تضطر إلى استهلاك أكثر من 16 ملعقة طعام من 500 سعر حراري للإضافة اليومية . الجرعة الموصى بها من الخميرة هي حوالي 2 ملعقة طعام يوميا . ويمكن استهلاك جرعة زائدة على بعض الفيتامينات والمعادن .

فوائد الخميرة لزيادة الوزن
يقبل الكثير على تناول الخميرة لزيادة الوزن ، بما لها من فوائد متعددة يمكن اضافتها إلى نظامك الغذائي . توفر الخميرة مجموعة من فيتامينات B ، بما في ذلك B-6 ، الثيامين ، النياسين والريبوفلافين . الخميرة هي أيضا مصدر للكالسيوم والمغنسيوم والفوسفور . وتوفر الخميرة لكل 8 غرامات من البروتين و 320 ملليغرام من البوتاسيوم في كل 2 ملعقة كبيرة . معدن الكروم ، يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم الموجود في الخميرة .

الاستخدامات
تستخدم الخميرة لمرضى السكري كمكمل مساعد في منع التقلبات الكبيرة في نسبة السكر في الدم ، الخميرة قد تزيد من مستويات الطاقة وتساعدك على الشعور بالشبع نظرا لإحتوائها على نسبة عالية من البروتين ، والتي قد تساعد على تخفيف الوزن – بدلا من زيادة الوزن . فقد تظهر الخميرة أيضا قدرتها على التأثير بشكل إيجابي في مستويات الكولسترول .

2