فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

0

من المعروف ان الرضاعة الطبيعية مهمة لصحه الام والطفل ايضا في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية للام والطفل

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

الرضاعة الطبيعيّة

الرضاعة الطبيعيّة هي إرضاع الوليد من حليب ثدي الأم، أو أي امرأة قادرة على ذلك، ويشكّل هذا الحليب طعام الرضيع الوحيد والأمثل، كما أنّ هذه العمليّة تولّد علاقة وطيدة بين الأم وابنها، حيث يشعر كلاهما بالحب، والحنان، ولذلك فإن منظمة الصحة العالميّة تنصح الأمهات بالرضاعة الطبيعيّة، ومن أهم فوائدها ما يلي.

فوائد الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأم

1 – تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي: إن المهات المرضعات يكن أقل عرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي بنسبة 25 % ، كما أن خطر تعرض الأم المرضعة للإصابة بهذا المرض تتناسب عكسيا مع مدة الرضاعة بحيث أنه كلما زادت سنوات وشهور الرضاعة كلما قلت نسبة خطر تعرضها للإصابة بسرطان الثدي.

2- يقلل خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبيض: واحدة من أهم الأسباب التي تجعل الرضاعة الطبيعية ضرورة لكل أم هي أنها تساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبيض وهذا يرجع إلى أن مستويات هرمون الإستروجين تكون قليلة أثناء فترة الرضاعة وبالتالي فهو يقلل من فرصة الإصابة بسرطان الرحم والمبيض.

3- يحمي من الإصابة بهشاشة العظام: إن النساء اللاتي يعزفن عن الرضاعة الطبيعية يكن عرضة للإصابة بهشاشة العظام أكثر من النساء المرضعات أربع مرات كما أنهن يكن عرضة للإصابة بكسور الفخذ في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث.

4- تأخير التبويض: إن الرضاعة الطبيعية تساعد على تأخير التبويض لدى الأم وبذلك فسوف تتمكن الأم المرضعة من اخذ فرصة كافية بين كل إنجاب والآخر ، كما أنه كلما زادت فترة الرضاعة الطبيعية كلما زادت فرصة المرأة في أخذ فترة كافية بين كل طفل والآخر.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

5- تعزيز الصحة العاطفية: إن الرضاعة الطبيعية ليست مفيدة لجسد المرأة وصحته فقط بل إنها مفيدة وهامة جدا للعقل حيث تشير الأبحاث والدراسات العلمية إلى أن الأم المرضعة تكون درجة قلقها وتوترها وشعورها بالاكتئاب بعد الولادة أقل كثيرا من الأمهات الغير مرضعات.

6- يساعد على فقدان الوزن بعد الولادة: إن الرضاعة الطبيعية تساعد الأم المرضعة على فقدان الوزن حيث اظهرت الدراسات أن الم المرضعة تتمكن من فقدان الوزن والدهون وخصوصا في منطقة محيط الفخذين بعد شهر واحد من الودلاة بالمقارنة بالمهات اللاتي لا يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية، كما أن الأم التي ترضع طفلها طبيعيا تتمكن من العودة إلى وزنها الطبيعي ما قبل الحمل في وقت قليل.

7- الرضاعة طبيعي أقل تكلفة: وفي الحقيقة أن هذا الأمر لا يشغل تفكير قطاع كبير من الأشخاص سواء ما إذا كانت الرضاعة الطبيعية أقل تكلفة من الرضاعة الصناعية أم لا ولكن في حقيقة الأمر أن الرضاعة الطبيعية توفر على الأم والأب فعليا تكاليف الرضاعة الصناعية

8- يساعد على زيادة المشاعر لدى المرأة تجاه وليدها وتساعد كذلك على علاج بعض المشاعر كالتوتر والشعور بالقلق والاكتئاب ويزيد من الثقة بالنفس.

وعدم الرضاعة الطبيعية يؤثر على الأم لأنه يؤدي إلى:

زيادة خطر الإصابة بسرطان الرحم سواء قبل أو بعد انقطاع الطمث
سرطان المبيض
هشاشة العظام

زيادة خطر تعرض المرأة للإصابة باكتئاب الولادة

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

أهميّة الرضاعة الطبيعيّة للطفل

يوفّر حليب الأم التغذية المثالية للرضيع، فهوَ يحتوي على مزيج قريب للكمال من الفيتامينات والبروتينات، والدهون، وكل شيء يحتاجهُ الطفل للنمو، بالإضافة إلى أنّهُ أسهل للهضم من الحليب الصناعيّ، ويحتوي حليب الأم على أجسامٍ مُضادة تُساعد الطفل على محاربة الفيروسات والبكتيريا، كما أنّهُ يُقلل خطر إصابة الطفل بالربو أو الحساسية، هذا وإنَّ الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية خالصة لأول 6 أشهر من عمرهم، تقل لديهم نسبة التهابات الأذن، وأمراض الجهاز التنفسي، ونوبات الإسهال الشديدة، كما أنَّ نسبة زياراتهم إلى الطبيب والمُستشفى تكونُ أقل من غيرهم. وقد تم ربط الرضاعة الطبيعية في بعض الدراسات بدرجات مُعدل الذكاء العالي في مرحلة الطفولة في وقت لاحق، وما هو أكثر من ذلك، فإنَّ التقارب الجسدي، ومُلامسة الجلد للجلد، واتصال العينين بين الطفل والأم يُساعد على زيادة الرابط بينهما بالإضافة إلى شعور الطفل بالأمان والراحة. كما أنّ الأطفال الذّينَ يحصلونَ على الرضاعة الطبيعيّة يكتسبونَ الوزن بشكلٍ طبيعيّ، ولا يكونونَ مُعرّضين لزيادة الوزن عندَ التقدم بالعمر، بالإضافة إلى أنَّ الرضاعة تلعبُ دوراً هامّاً للوقاية من حالات الموت المُفاجىء لدى الرضّع، ولقد كان يُعتقد بأنّهُ يُساعد بخفض خطر الإصابة بمرض السكري، والسمنة، وبعض أنواع السرطان أيضاً، ولكن هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث للتأكُّد من ذلِك.

تحسين عمل الجهاز الهضمي، حيث إن حليب الأم يحتوي على مواد تساعد على النمو والتطور، كما أنّها تحميه من الالتهابات. تقوية جهاز المناعة، فحليب الأم يحتوي على الأجسام المضادة التي يحتاجها الرضيع ولكنّه لا يستطيع إنتاجها، وبذلك تقوي الأجسام المضادة هذه بالدفاع عن جسمه ضد الأمراض حتى يتطور جهاز مناعته، ويصبح قادراً على محاربة مسببات الأمراض بنفسه، ممّا يعني وعكات صحيّة أقل وخاصّة أمراض الجهاز الهضمي، والتنفسي، والتهاب المسالك البوليّة، والتهاب الأذن، بالإضافة إلى أن فترة مرضهم تكون أقل في حين الإصابة. إمداد الطفل بكافة احتياجاته من المواد الغذائيّة، وعلى الرغم من محاولات العلماء المستمرة في تضمين هذه العناصر في الحليب الاصطناعي إلا أنّهم لم يصلوا لذلك. تسهم في تطوير الحواس عند الطفل. تقلل احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين، والسكري، وأمراض الحساسيّة في المستقبل. تخفيف التوتر نتيجة العلاقة التي تنشأ بين الطفل وأمه، ممّا يشعره بالأمان والحب، وتحسين العلاقات الأسرية في المستقبل. ارتفاع مستوى القدرات الذهنيّة، وتطور الدماغ، وارتفاع مستويات ذكاء الطفل.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

ما أهم النقاط التي يجب على الأم المرضع ان تأخذها بعين الاعتبار؟

  • في كل رضعة اجعلي طفلك يرضع من الثديين لمدة 10 إلى 20 دقيقة .
  • ارضعي طفلك من الثدي الأول حتى ينتهي منه ثم جشئي الطفل واعطيه الثدي الثاني .
  • قد يترك طفلك الثدي بنفسه عندما يشبع وبإمكانك أن تدخلي إصبعك الصغير في طرف فمه لإيقاف الرضاعة .
  • ارضعي طفلك كل ساعتين أو ثلاث على مدار الساعة .
  • من أفضل الطرق لمعرفة علامات الجوع عند الطفل تنويم الطفل بجانبك .
  • كلما أرضعت طفلك أكثر زاد الحليب لديك .
  • ستلاحظين أن طفلك يبلل حفاظته من 5 إلى 6 مرات باليوم .
  • نامي عندما ينام طفلك .
  • حاولي تجنب إعطاء طفلك المصاص اللهاية أو الحلمات الصناعية .
  • تناولي غذاء صحياً وتجنبي الأطعمة التي لا تناسب معدتك .
  • يرضع الأطفال لأسباب غير الجوع، فالرضاعة الطبيعية طريقة لإظهار الحب والاهتمام، كوني صبورة واطلبي الدعم والاستشارة من المختصين .

وأود أن أشير إلى أن بعض الأمهات اللاتي لا يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد يعانين من التالي:

  • نزيف زائد: تعمل الرضاعة الطبيعية على انكماش الرحم وإعادته إلى حجمه الطبيعي إلى ما قبل الحمل، كما تساعد الرضاعة الطبيعية على التقليل من نزول دم النفاس .
  • البدانة: تعود الأم التي ترضع طبيعياً إلى وزنها الطبيعي أسرع من الأمهات اللاتي لا يرضعن طبيعياً، وذلك باستخدام الدهون التي تم تخزينها خلال فترة الحمل لإنتاج الحليب مع اتباع نظام غذائي صحي .
  • كما أوضحت الدراسات أن الأمهات اللاتي لا يقمن بإرضاع أطفالهن طبيعياً يواجهن مخاطر أعلى في الإصابة بهذه الأمراض في حياتهن (سرطان الثدي، المبيض، البدانة السكري) .
  • قد تشعرين بامتلاء في الصدر وللتخفيف من هذا الشعور المزعج، يمكنك استخراج الحليب باليدين أثناء اخذ حمام دافئ، والإكثار من إرضاع الطفل .

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل