طرق حفظ السبانخ

0

00تعتبر السبانخ من الاعشاب الخضراء المميزة بوصفاتها الغذائية المختلفة و الشهية بالاضافة الى فوائد صحية نذكرها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.
4

السبانخ

خضار ورقي له قيمة مغذية إستثنائية. فهو يملك كل ما تحتاج له لتتمتع بصحة جيدة: الفيتامينات، المعادن، المركبات النشيطة والأحماض العضوية. كما أنه لذيذ جدا.

القيمة الغذائية للسبانخ

يحتوي السبانخ على البروتين، الأحماض العضوية، الألياف، الأملاح المعدنية والفيتامينات (حريراته 22ك.ك(.

ملخص عن فوائد السبانخ:

غني بمضادات الأكسدة لمحاربة السرطان
يحمي القلب والأوعية الدموية
يقوي جهاز المناعة
يزودك بالطاقة
لعظام قوية
لحماية البشرة
لصحة العيون
يغذي الدماغ

السبانخ لمحاربة السرطان

يحتوي السبانخ على أكثر من 15 من عناصر الفلافونويد التي هي مضادات للاكسدة قوية وفعالة لتحييد الجذور الحرة في الجسم وبالتالي تساعد على الوقاية من السرطان.
وقد بينت الدراسات أن النساء التي تأكلن السبانخ بإنتظام لديهم أقل فرصة بالإصابة بسرطان الثحدى، كما أن الدراسات بينت أن مقتطفات السبانخ تقلل حدة سرطان الجلد وتبين أنه يمكنها أيضاً أن تخفف نمو سرطانات المعدة.
كما يحتوي السبانخ على على الكاروتينات التي تمنع تكاثر خلايا سرطان البروستاتا كما أنها تحث هذه الخلايا على تدمير نفسها.
كما يحتوي السبانخ على فلافونويد الكايمبفيرول* والذي تبين أنه قد يمنع تكاثر خلايا سرطانات المبيض.
السبانخ لصحة القلب والأوعية الدموية
يحتوي السبانخ إلى كمية عالية من الفيتامين (سي) والبيتاكاروتين وهما مضادات للاكسدة يعملا سوى لمنع أكسدة الكولسترول بالدم والذي يمنعه من التكتل وهحجس تدفق الدم بالشرايين.
لذا فهو يحفظ صحة الشرايين والقلب سوياً. بالإضافة إلى ذلك، المغنسيوم والزنك والسيلينيوم الموجودين بكثرة بالسبانخ يساعدوا على تخفيف ضغط الدم.
وقد وجدت دراسة أن السبانخ لديه المقدرة لتخفيض ضغط الدم بظرف ساعات قليلة من تناوله.
السبانخ يقوي جهاز المناعة
كوب واحد من السبانخ يحتو على أكثر من ثلاث أضعاف الاحتياج اليومي للفيتامين (أ) وهو عنصر أساسي لخلايا الدم البيضاء التي تحارب الأمراض بالجسم.
السبانخ يساعد لتوفير الطاقة
يحتوي السبانخ على الحديد وهو عنصر أساسي للهموجلوبين بالدم يساعد على نقل الاكسيجين إلى جميع خلايا الجسم وبذلك يوفر لها المزيد من الطاقة. كذلك أن الحديد بالسبانخ يعوض عن فقدان الدم والطاقة أثناء الحيض كما أنه مفيد لنمو الصغار والمراهقين.
تحافظ على جمال البشرة
احتواء السباتخ على نسبة عالية من الفيتامين A يعزز صحة البشرة، فيجعلها أكثر نضارة كما يساعد على التخلص من حب الشباب والوقاية منه. كما لها فوائد عديدة في مقاومة التجاعيد وعلامات الشيخوخة.
لعظام قوية
يوفّر كوب من السبانخ المسلوقة نسبة ممتازة من الفيتامين K والذي يحد من عمل الخلايا الآكلة للعظام والتي يتسبب نشاطها في كسر العظام، بالإضافة إلى تعزيز عمل مادة تسمى أوستيوكالسين، وهي بروتين ضروري للمحافظة على قوة وكثافة العظام.
تعزز وظائف الدماغ
احتواء السبانخ على الفيتامين K يساهم بشكل كبير في سلامة الجهاز العصبي ووظائف الدماغ.

مفيد لأنظمة الرجيم

وذلك لأنه يحتوي على عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية حيث توفر 100 جرام من الأوراق الخام 23 سعرة حرارية فقط، كما تحتوي على كمية جيدة من الألياف الغذائية القابلة للذوبان لذلك يعتبرها الخبراء أحد أهم المصادر النباتية التي تحافظ على مستوى الكولسترول في الدم، وتوصف أيضاً للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا لإنقاص الوزن.
تقي من الأمراض المعدية
100 جرام من السبانخ الطازجة تحتوي على 47٪ من المستويات اليومية الموصى بها من الفيتامين C، والذي يعد أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد الجسم على مقاومة الأمراض المعدية خاصة نزلات البرد.
تعالج الأنيميا
دائماً ما يؤكد خبراء التغذية على فوائد تناول السبانخ في معالجة أمراض الأنيميا وفقر الدم حيث يستطيع 100 جرام من أوراق السبانخ الطازجة أن يؤمن 25٪ من الاستهلاك اليومي من الحديد، والذي يساعد بدوره على انتاج كرات الدم الحمراء.
تعزز القدرات العقلية للجنين
يستطيع تناول أوراق السبانخ الطازجة أثناء الحمل أن يعزّز القدرات العقلية للجنين، وذلك لاحتواء السبانخ على أحماض الأوميجا 3.
نصائح للشراء والتخزين
-عند شراء السبانخ يجب اختيار الأوراق ذات اللون الأخضر الداكن، وتجنبي تماماً الأوراق ذات البقع الصفراء.
– احرصي على غسلها جيداً بالماء الجاري، ولا تنسي استخدام الملح أيضاً للتأكد من التخلص التام من الغبار وأثار المبيدات الحشرية.
– يمكن تخزينها في الثلاجة لعدة أيام، ولكن يفضل تناولها طازجة للحصول على أقصى فائدة غذائية منها.

أما عن استخدامات السبانخ والطرق المتعددة للاستفادة منه، فيقول الأخصائيون :

إن التغذية على السبانخ قد تكون بأشكال مختلفة فقد تؤكل أوراقه طازجة أو على شكل عصير أو أن تضاف إلى السلطة أو مطبوخة أو تدخل في صناعة الفطائر، حيث تفرك بدلاً من أن تسلق وقد يضاف إليها بعض التوابل كالجوز والكزبرة وتعتبر هامة جدا للأطفال.
كما يتم استخدام السبانخ في عمل أقنعة طبيعية للجلد، حيث تستخدم 8 ـ9 أوراق من السبانخ مع 285 مللتراً من اللبن ويسخنان معاً لمدة 3 دقائق ثم توضع أوراق السبانخ الدافئة على البشرة والعنق لمدة ساعة ثم تُزال بعد ذلك ويُغسل الوجه بلبن الأوراق ويجفف.
علاوةً على كل هذه الاستخدامات للسبانخ فهناك استخدامات أكثر إدهاشاً ربما سيكون لها دور فعال في القريب العاجل وستقدم ثورات طبية وتكنولوجية، بحسب ما يوضحه أخصائيون التغذية من أن أبحاثاً واعدة تجرى حالياً في وزارة الطاقة الأميركية بالتعاون مع جامعة جنوب كاليفورنيا في محاولة لاستخدام بروتين السبانخ لإعادة البصر إلى بعض المكفوفين عن طريق استبدال خلايا العين الميتة ببروتين موجود في السبانخ.
علماً أن هناك أيضا محاولات تُجرى لإنتاج خلية شمسية من السبانخ على شكل شطيرة تستخدم لإمداد الهواتف المحمولة وأجهزة الكومبيوتر بالطاقة من كلوروفيل السبانخ، حيث يستفاد من قدرة نبات السبانخ في توظيف أشعة الشمس لإنتاج الطاقة.
فلنعمل جميعاً على تشجيع اطفالنا وعائلاتنا على تناول السبانخ لما لها من فوائدٍ كبيرةٍ على الجسم بشكلٍ عام.

2

ما هى طرق حفظ السبانخ ؟

الطريقة الأولى .
تعتبر هذه الطريقة هى الأفضل في عملية حفظ السبانخ .
1- هات كمية السبانخ التي سيتم حفظها و قومي بغسلها بشكل جيد للتخلص من الطين و الأتربة العالقة بالسيقان و الأوراق تمامًا و قومي بتنقيتها من الأوراق الذابلة و الصفراء و الأعواد القاسية و اي شوائب اخرى و يتم غسلها عدة مرات حتى تخرج المياه بعد الغسل بيضاء .

2- قومي بعملية تقطيع او فرم للسبانخ بالحجم الذي تفضلينه في إستخداماتك .
3- هات وعاء مناسب لكمية السباخ و ضعي به كمية مناسبة من الماء و ضعيه على نار هادئة حتى الغليان .
4- عندما يغلي الماء قومي بوضع السبانخ في الماء المغلي و دعيه يغلي غلوة واحدة .
5- قومي بتصفية السباخ من الماء المغلى بقدر المستطاع و إتركيه يبرد .
6- احضري أكياس الفريزر او اي نوع أخر من الأكياس البيضاء الشفافة و قومي بتقسيم كمية السباخ في الأكياس بحيث يوضع في كل كيس الكمية التي سيتم إستخدامها في كل مرة .
7- بعد وضع السباخ في الأكياس بططي السباخ داخل الاكياس و فرغيها جيدًا من الهواء ثم قومي بإغلاقها بإحكام ثم قومي برصها في الفريزي .

الطريقة الثانية .
1- هات كمية السباخ التي سيتم تخزينها و قومي بتنقيتها من أي شوائب و كذلك من الاوراق الذابلة و الصفراء ثم قومي بغسلها و للتاكد من نظافتها قومي بنقعها في الماء لمدة نصف ساعة مما يساعد على التخلص من الطين او الأتربة العالقة بأوراق السبانخ و غسلها أي عدد من المرات حتى تخرج مياه الغسل بيضاء .
2- قومي بفصل الأوراق عن السيقان ثم قطعيها بالطريقة التي تفضلين أو إتركيها دون تقطيع إن أردتي .
3- هات الأكياس و قومي بتعبئة السبانخ في الأكياس بالكميات المطلوبة لكل مرة و فرغيها جيدًا من الهواء و أغلقيها بشكل محكم ثم رصيها في الفريزر .
يفضل عدم الإحتفاظ بالسبانخ لفترات طويلة حتى لا تفقد القيمة الغذائية بها و كذلك عدم طهيها كثيرًا او على نار عالية حتى تحتفظ بأكبر قدر من قيمتها الغذائية .

كيف تتم زراعة السبانخ ؟

إن السبانخ عبارة عن عشب حولي له جذر وتدي يضرب في التربة و لكن تخرج منه تفرعات كثيرة في الطبقة السطحية للتربة , الساق و هي ليست طويلة في فترة النمو و تظهر عليها الأوراق اما في الفترة التالية فتبدأ السيقان في حمل الازهار و يتراوح طولها بين 60 و 90 سم , الأوراق تمتاز في الغالب ببساطة شكلها اما شكلها بالتحديد و حجمها فيختلف من نوع الى آخر .

1- الجو المناسب لزراعة السبانخ .
من المعروف أن السبانخ من النباتات الشتوية لذا فهي من النباتات التي تتحمل درجات الحرارة المنخفضة و لكن أفضل درجة حرارة لإنبات النبات هى 21 درجة مئوية و لكن بشكل عام فإن البذور يمكن أن تنبت في درجة حرارة بين 2 و 29 درجة مئوية كما أنها تحتاج الي فترات ضوئية ليست طويلة حتى لا يحدث الإزهار بشكل مبكر في النبات مما يؤثر على نمو الأوراق و يؤدي الى قلتها و ردائة صفاتها و هى التي تمثل الجزء المفيد في السبانخ .

2- التربة .
تصلح زراعة السباخ في كل أنواع التربة تقريبًا و لكن اجود تربة و أنسبها للزراعة هي التربية الطينية الرملية حيث تساعد على الإبكار في الإنتاج , كذلك التربة الطينية السلتية و بخاصة لإنتاج السبانخ بغرض التصنيع و التي لا يهتم فيها بالنضج المبكر و لكن أيًا كان نوع التربة التي يتم فيها الزراعة يجب أن تكون تربة جيدة الصرف و معامل الحموضة بها بين 6 و 7 حيث أ زيادة الحموضة عن 7.5 تؤدي الى عدم قدرة النبات على الإستفادة من العناصر الصغرى .

3- الإكثار .
تتم زراعة السبانخ بالبذور و التي توضع مباشرة في التربة او المكان الدائم للزراعة .

4- ميعاد الزراعة .
يمكن البدأ في زراعة السبانخ من منتصف شهر أغسطس و حتى اخر شهر فبراير حسب نوع النبات المزروع و المكان الذي تتم الزراعة به و لكن بشكل عام فإن السبانخ لا تفضل الشمس و إنما تفضل الاماكن المظللة او النصف مظللة حتى لا يكثر و يبكر الإزهار مما يؤثر على جودة السبانخ .

5- الزراعة .
أ‌- تجهز الأرض بحيث يتم تقسيمها الى أحواض مساحة الحوض 23 متر او 33 متر .
ب‌- تتم زراعة البذور إما نثرًا و هنا يحتاج الفدان الى بذور او تقاوي من 8 الى 12 كيلو جرام , او يتم تسطير الحوض بحيث تكون المسافة بين كل سطر و التالي من 12 الى 36 سم تقريبًا و توضع البذور على عمق من 2 الى 3 سم و يتم عمل حفر توضع بها من 2 الى 3 بذور على تكون الحفرة بعيدة عن الأخرى بمسافة من 5 الى 10 سم و يتم تغطيتها بطبقة من التربة و هنا يحتاج الفدان الى بذور للزراعة او تقاوي من 3 الى 5 كيلو جرام .
ت‌- للعمل على خفض نسب إصابة النبات بالذبول و المساعدة على التسريع في الإنبات يتم نقع البذور في الماء لمدة تصل الى 24 ساعة ثم تجفيفها سطحيًا ثم معاملتها بعد التجفيف بالثيرام 0.75% او الكابتان 1% ثم زراعتها مباشرة .

6- الخدمة .
أ‌- الخف : – عندما يتم إنبات البذور تأتي مرحلة الخف , في حال الزراعة نثرًا يتم خف النباتات بحيث تكون المسافة بين كل نبات و الآخر من 10 الى 15 سم و في حال الزراعة في السطور يتم التاكد من أن كل نبات يبعد عن الآخر من 5 الى 10 سم و بكل حفرة نبات واحد .
ب‌- العزيق و التخلص من الحشائش : – في حال الزراعة نثرًا لن نستطيع القيام بعمليات العزيق الا بعد الخف اما في حالة الزراعة في سطور فيمكن إستخدام المنقرة في عملية العزيق للتخلص من الحشائش حيث أنه يجب التخلص من الحشائش و بخاصة في الفترة الأولى لعملية النمو حيث تؤثر بشكل كبير على نمو النبات لأنها تنافسه في التغذية , كما تؤثر عند الحصاد كذلك و يمكن التخلص منها و مكافحتها أيضًا بمبيدات الحشائش المتاحة .

7- التسميد .
أ‌- قبل الزراعة : – عند تجهيز التربة لزراعة السبانخ يتم إضافة كميات من السماد العضوي تتراوح بين 10 الى 15 متر مكعب من السماد العضوي القديم للفدان الواحد .
ب‌- بعد الزراعة : – يحتاج الفدان الواحد من السبانخ الى الكميات التالية : –
• 250 كيلو جرام سلفات نشادر .
• 200 كيلو جرام سوبر فوسفات .
• 50 كيلو جرام سلفات البوتاسيوم .
يتم إضافة كميات السماد على دفعتين : –
• الدفعة الأولى يتم إضافتها بعد ثلاث اسابيع من الزراعة .
• الدفعة الثانية يتم إضافتها بعد مرور أسبوعين على التسميد بالدفعة الأولى .

يفضل مع السبانخ إستخدام الأسمدة النشادرية أكثر من الاسمدة النتراتية حيث أن زيادة تركيز النترات في السبانخ يتحول الى نيتريت في جسم الإنسان مما يضر به , اما الأسمدة النشادرية فعند تحللها تتحول الى أمونيا لا تضر بالإنسان .

8- الري .
أ‌- عند نثر او وضع البذور في التربة يتم ري النبات اول رية و في حال درجات الحرارة العالية بعض الشئ يمكن أن يتم ري البذور رية اخرى حسب الحاجة .
ب‌- بعد ذلك يتم ري السبانخ بكميات قليلة على فترات متقاربة و بشكل منتظم مما يساعد على عملية نمو النبات و تكون الأوراق .

9- الآفات و الأمراض .
تصاب السبانخ بسقوط البادرات , الأنثراكنوز , البياض الزغبي , التبقع , الذبول , المن , صانعات الأنفاق و لمكافحة الأمراض و الأفات بشكل عام في السبانخ او الإقلالا من نسب الإصابة بها يجب معالجة البذور بأحد المبيدات الفطرية قبل الزراعة مباشرة مراعاة الري حيث يفضل أن يكون الري بترطيب التربة بشكل مستمر و مراعاة النبات في وضع الأسمدة و العناصر الصغرى .

10- النضج و الحصاد .
تنضج السبانخ و يمكن أن يتم حصادها بعد زراعتها بشهر و نصف و حتى شهرين و نصف حيث يمكن أن تقطف السبانخ بعد ظهور من 5 الى 6 ورقات و يمكن تركه حتى يكبر اكثر لكن المهم أن تتم عملية القطف او الحصاد قبل ان يبدأ الإزهار او ظهور الشماريخ الزهرية و التي تؤثر على قيمة و صفات النبات .

أ‌- حصاد السبانخ من اجل التسويق .
يتم قطع النبات من الجذر تحت الأوراق السفلية مباشرة و تتم عملية القطع بإستخدام سكين حادة او فأس صغير خاص بتلك العملية .

ب‌- حصاد السبانخ من أجل التصنيع .
في حال السبانخ المزروعة بغرض التصنيع يتم قطعها فوق سطح التربة بمسافة 2.5 سم على أن لا يتم الحصاد بعد المطر مباشرة او بعد ندى كثيف حتى لا تتقصف الأوراق و تفقد قيمتها .

هناك بعض الأصناف من السبانخ يمكن الحصول منها على أكثر من حشة و فيها يتم الحصاد بالقطع فوق سطح التربة و تكون المسافة بين كل حشة و الأخرى من 5 الى 6 أسابيع .

3