فوائد الصبار

0

يتميز الصبار بعدة خصائص مذهلة و مفيدة لصحة و جمال الجسم نذكرها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال صحي يشمل فوائد الصبار.

4

فوائد الصبار للبشرة

– يُعد هلام الصبار أكثر العقاقير شعبية في تهدئة حروق الشمس، وهو متواجد في الصيدليات. ويتم إستخلاصه من داخل أوراق نبات الصبار.

– بالإضافة إلى دوره في تهدئة حروق الشمس فهلام الصبار له خصائص مضادة للإلتهابات ويُساعد في تخفيف التورم وخصائص مضادة للجراثيم والفطريات.

– تحتوي أغلب مزيلات العرق، وغسول الوجه ومرطبات البشرة ,كريمات الجروح على الألوفيرا بين مكوناتها، وذلك لأن الألوفيرا تلعب دوراً فعالاً في تسكين وسرعة الشفاء مجموعة واسعة من مشاكل الجلد بما فيها حب الشباب ، الطفح الجلدي ، الجروح ، الجروح الخدوش ، آفة القروح ، لدغ الحشرات و اللبلاب السام وأمراض اللثة .

– وبالإضافة إلى الوقاية من العدوى والشفاء يوفر هلام الصبار طبقة واقية فضلاً عن المحتوي المائي الذي يصل إلى 96% لترطيب الجلد.

فوائد الصبار للجهاز الهضمي

– إن العديد من الأحماض الدهنية الموجودة في الصبار تقلل التورم والاحمرار في المعدة والأمعاء الدقيقة والقولون، توازن درجة الحموضة في المعدة، بالإضافة إلى تحفيز إلتأم قرحة المعدة.

– يحتوي الصبار على كمية عالية من الصمغ وهي مادة صفراء وجدت في داخل ورقة نبات الصبار يُمكن تؤخذ عن طريق الفم لتخفيف الإمساك أو في شكل حبوب مجففة لمنع الحمل.

– ومن المعروف أن المادة هذه المادة الصمغية المستخلصة من أوراق الصبار تعمل على زيادة حركة الأمعاء لذا فيجب الإلتزام بالجرعة الموصى بها من الطبيب.

– كما ينبغي على النساء الحوامل تجنب استخدام صمغ الصبار في حالات الإمساك و تقلصات البطن لإنه يمكن أن يحث على الولادة المبكرة.

فوائد الصبار للجهاز المناعي

يحتوي الصبار على مادة Acemannan التي تعمل على تحفيز الجهاز المناعي لإفراز كريات الدم البيضاء. كما يعمل الصبار على حماية الجسم من الإجهاد التأكسدي (إختلال التوازن بين الجذور الحرة ومضادات الأكسدة) وتقوم بهذه المهمة مركبات نادرة توجد في ثمار الصبار وتُسمي بالبيتا لينس.

فوائد الصبار لصحة القلب

يعمل الصبار على تنظيم ضغط الدم نظراً لمحتواه القليل من الأملاح خاصة الصوديوم والبوتاسيوم. كما أنه يُساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

فوائد الصبار في علاج الأمراض

1- الصدفية:

إن قدرة الألوفيرا على الحد من مرض الصدفية، يعتبر إنجازا علميا هائلا، حسب أحدث الدراسات العلمية، بحيث وجدت أن نسبة الشفاء من هذا المرض باستخدام نبات الألوفيرا، أعلى بكثير من استخدام الكريمات الخاصة لعلاجها، ويمكن استخدام الألوفيرا عن طريق كريم متواجد في الصيدليات، أو بطريقة مباشرة باستخدام أوراقها (يتم استخدام المادة الغروية بالداخل).
2- الحروق:

يعد الصبار من أفضل الأدوية على الإطلاق، للحد من الحروق، و تبريد الجلد وتلطيفه، بحيث تعمل بشكل أفضل من أي كريم خاص بالحروق، عن طريق قطع ورقة من أوراقها، و استعمال الجل أو السائل الموجود بداخلها (المادة الغروية) ووضعه على مكان الحرق، كما يمكن الاحتفاظ بالورقة في الثلاجة (البراد) مبردة، لاستخدامها وقت الحاجة.
3- قرحة المعدة

تعمل الألوفيرا كمهدئ لقرحة المعدة، فهي تؤثر على الأنسجة الداخلية، فتساعد في شفاء الأنسجة المحترقة: كأنسجة المريء، والمعدة، و الأمعاء، بحيث يمكن هضم جزء منها لتساعد في تبريدها، وتهدئتها.

2
4- الحرقة والإلتهاب:

تساعد المعادن الموجودة في نبتة الألوفيرا على جعل المعدة أقل حمضية، فتهدئ من آلام الحرقة بشكل فوري عند تناولها، وتعمل على الشفاء منها على المدى الطويل.
5- إلتهاب القولون:

هو مرض يصيب الأمعاء، فيسبب التهابات شديدة، و نزيف في معظم الأحيان، قد يكون نتيجة التوتر والقلق والإجهاد، أو نقص في التغذية، مما يسبب فقر الدم (الأنيميا) و حصى في الكلى، وأمراض في الكبد، ومشاكل في العين.

لكن الدراسات الطبية أثبتت أن الأشخاص الذين تناولوا هلام الألوفيرا مرتين في اليوم، و لمدة أربعة أسابيع، تخلصوا من أعراض التهاب القولون، بشكل أسرع من الأشخاص الذين تناولوا الأدوية الخاصة بعلاج القولون، لذلك فنبات الصبار (الألوفيرا) يعد من أفضل الوسائل للتخفيف من حدة الالتهاب.

6- الطاقة:

تحتوي الألوفيرا على كميات كبيرة من فيتامين ب12، بحيث يمد هذا الفيتامين الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بأي عمل، دون الحاجة لتناول مشروبات الطاقة غير المفيدة، كما و تساعد في زيادة وظائف المخ.
7- الهضم:

تساعد الألوفيرا في عملية الهضم، عن طريق مسح الأمعاء من الانسدادات، أو أي عسر هضمي، حيث تسهل المادة الغروية بالنبات على ذلك، فهي تحتوي على الأنزيمات المختلفة، والعديد من الأحماض الأمينية، التي تساعد في قتل البكتيريا الضارة الموجودة في الأمعاء، و تمهد الطريق لمرور الأغذية الجديدة.

فوائد زيت الصبار الصحية والجمالية

منذ مئات السنين، حرص الناس على استخدام الصبار كعلاج للعديد من الأمراض وأيضا في الأغراض التجميلية، نظرا لما له من خصائص طبية مذهلة. وقد أصبح يستخدم الأن على نطاق واسع في معظم منتجات العناية بالبشرة والشعر كما أنه يمكن استخدامه كعلاج ومطهر للجروح. ويستخدم الصبار في عدة صور منها الهلام أو العصارة أو زيت الصبار. وأهم أشكاله المستخدمة هو زيت الصبار.

زيت الصبار له العديد من الفوائد مثل تهدئة البشرة وعلاج فعال للتخلص من حب الشباب وبعض مشكلات البشرة الأخرى. فهو مادة مضادة للالتهاب ومضاد للفطريات والجراثيم والبكتيريا والفيروسات أيضا. مما يجعله العلاج الأمثل لبشرة خالية من العيوب.

وبسبب كل هذه الخصائص لزيت الصبار، فيتم استعماله في الكثير من العلاجات العطرية بالمنتجعات الصحية. فهو ايضا يساعد على الإسترخاء كما أنه يساعد على تهدئة الجسم والعقل، فهو مفيد لكل من الاستخدامات العلاجية والصحية بالإضافة إلى الأغراض التجميلية. وعلى الرغم من وجود العديد من منتجات العناية المصنعة الباهظة الثمن التي تصنع من مستخلصات الصبار، إلا أنه لا يمكن ضمان الحصول على الفائدة الكاملة للبشرة من مثل هذه المنتجات أو عدم حدوث أى أثار عكسية على البشرة. ولكن للإطمئنان والحرص على الفائدة الكلية لمستخلصات الصبار، يمكن إستخدام المنتجات الطبيعية الأمنة. كما أن الاستخدام المستمر لزيت الصبار يساعد على نمو الشعر ويعالج مشاكل التساقط كما يعمل على لمعان ونعومة الشعر.

زيت الصبار للشعر

يستخدم زيت الصبار لتقوية الشعر ومنع تساقطه وزيادة كثافته. فمع الاستعمال المتكرر لزيت الصبار على فروة رأسك، لن تشعري بالقلق. فزيت الصبار يحتوي على المكونات اللازمة لتنظيف الشعر ونعومته. كما أنه مفيد جدا للشعر الجاف ويعمل أيضا على تنشيط الدورة الدموية. ويمكن إضافة كمية من زيت الجوجوبا إلى زيت الصبار لتعزيز فوائده.

زيت الصبار للجهاز الهضمي

الاستخدامات الطبية للصبار معروفة جيدًا. فلزيت الصبار العديد من الفوائد للجسم، فيعمل على علاج حالات الإمساك كما أنه فاتح للشهية. ويعمل أيضا على تحسين نشاط الجهاز الهضمى بشكل كبير.

زيت الصبار للجهاز المناعي

يساعد زيت الصبار على استقرار مستويات سكر الجلوكوز بالدم ومن ثم فهو يعمل على علاج مرض السكري. كما أنه يستخدم لعلاج العديد من الأمراض مثل الصرع والربو وهشاشة العظام. كما يعزز من الجهاز المناعي مما يساعد على الوقاية من الكثير من الأمراض.

زيت الصبار للبشرة

جميع العلاجات العشبية لحب الشباب تحتوي على زيت الصبار أو مستخلصاته. فاستخدام زيت الصبار على حب الشباب يساعد على التخلص منه تماما كما أنه علاج فعال للعديد من مشكلات البشرة ويعمل على نعومة البشرة ونضارتها. وأيضا يحمى الجلد من الأصابة بمختلف الأمراض ويعالج الاكزيما وقرح الجلد كما يساعد على سرعة شفاء الجروح.

زيت الصبار لعلاج السرطان

زيت الصبار يساعد على تجديد الخلايا فهو يحتوي على العديد من العناصر المغذية مثل فيتامين Aو C والزنك، التي تعمل على تعزيز عملية نمو خلايا البشرة وتجديدها. وقد أثبتت بعض الدراسات أن زيت الصبار يساعد على سرعة الشفاء من الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي للسرطان كما انه يعمل على تقليل فرص نمو الأورام بكبح النمو الغير طبيعيى للخلايا السرطانية.

زيت الصبار للمساج

عند استعمال زيت الصبار لتدليك الجسم، يساعد على نعومة ولمعان البشرة. كما أنه يعمل على مكافحة سرطان الجلد والوقاية من العدوى من مختلف الأمراض الجلدية فهو يقتل الفيروسات والبكتيريا.

قبل استعمال زيت الصبار على البشرة لابد من اختباره على مساحة صغيرة من الجلد للتأكد من عدم وجود حساسية ضد الصبار على البشرة. وإن لم يكن هناك أي حساسية، فيمكنك استخدام زيت الصبار على كل البشرة والشعر أيضًا.

اصنعي بنفسك سيروم الحنا والصبار وجوز الهند لعلاج الشعر التالف والمعالج كيميائياً

المكونات:

4 ملاعق من زيت الصبار.
ملعقتين من زيت جوز الهند.
3 ملاعق من زيت الجوجوبا أو زيت اللوز.
ملعقتين من مسحوق الحنا أو أوراق الحنا الطازجة.
محتوى 4 كبسولات من فيتامين E (اختياري).
الطريقة:

يسخن زيت جوز الهند في إناء ستانلس على نار هادئة جداً ثم يضاف إليه الحنا ويقلب الخليط جيداً حتى يتحول لون الزيت إلى البني الداكن.
يصفى الزيت جيداً باستخدام مصفاة دقيقة أو باستخدام قطعة من الشاش النظيف، ويترك الخليط ليبرد.
يضاف زيت الصبار وزيت الجوجوبا وفيتامين E إلى خليط الحنا وجوز الهند ويعبأ السيروم في زجاجة سبراي نظيفة.
طريقة استخدام السيروم:

ترش كمية قليلة من السيروم على الشعر المبلل أو الجاف ويدلك الشعر جيداً مع التركيز على الجذور والأطراف ولا يشطف. تكرر العملية مرة يومياً لمدة شهر ثم 3 مرات في الأسبوع حتى الحصول على النتيجة المرجوة.

يعمل زيت جوز الهند على ترطيب الشعر الجاف بينما تعمل الحنا على تطرية الشعر وعلاج التلف وتغذية الشعر والتخلص من القشرة والحكة.
يعمل زيت الصبار على التخلص من النهايات المتقصفة ويساعد على إطالة الشعر.
يعمل زيت الجوجوبا على تغليف الشعر بطبقة خفيفة تعمل على حمايته وإعطائه لمعة طبيعية رائعة

غسول الصبار لبشرة أكثر جاذبية

المكونات:

ملعقة كبيرة من هلام الصبار
ملعقة كبيرة من حليب جوز الهند
ملعقة كبيرة من عصير الليمون
طريقة التحضير:

قومي بخلط المكونات في إناء مناسب ثم قومي ببل يديكِ بالغسول لتدلكي بشرتك به.
اتركي الغسول على بشرتك لمدة 5 دقائق ثم قومي بغسل بشرتك بالماء الفاتر لتتخلصي من بقايا الغسول ولتستمتعي ببشرة نضرة وجذابة.

فوائد عصير الصبار للقضاء على دهون الجسم وخفض الكوليسترول

تحسين عملية الهضم

أثبتت الدراسات الطبية أن الصبار يساعد على تخفيض الوزن بشكل مثالي عن طريق تناول عصيره، وذلك لقدرته على التحسين من عملية الهضم والتمثيل العذائي التي هي عامل أساسي في عملية حرق الدهون والتخلص منها، لذلك احرصي على تناول كوب من عصير الصبار يوميًا.
فيتامينات ومعادن

يحتوي الصبار على فيتامينات مختلفة وعناصر معدنية أخرى كالكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والزنك بكميات يحتاجها الجسم مما يجعل عصير الصبار مشروب رائع في حالة اتباع نظام غذائي معين للتخلص من الوزن الزائد، فبرامج الحمية الغذائية قد تتسبب في ضرر الجسم عن طريق المنع من تناول بعض الأغذية التي تحتوي على عناصر غذائية هامة يحتاجها الجسم.
علاج عسر الهضم والقولون

يحتوي الصبار على أحماض أمينية ودهنية خفيفة تساعد في عملية الهضم مما يمنع الإصابة بمشكلة عسر الهضم التي تمنع الجسم من امتصاص ما يحتاجه من عناصر غذائية، كما للصبار قدرة على علاج مشكلات التهاب القولون العصبي التي تتسبب في انتفاخ البطن بالغازات والتي تظهر الجسم أكبر من حجمه الطبيعي.
تنشيط الدورة الدموية

يعمل الصبار على تنشيط الدورة الدموية مما يساعد على إمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها في حالة ممارسة التمارين الرياضية لحرق السعرات الحرارية التي يخزنها الجسم.

5