فوائد الطماطم

0

تعتبر الطماطم من احد المكونات الطبيعية المذهلة بتعدد فوائدها الصحية و العلاجية نذكرها لك  حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال المقال التالي.

557

تنتمي الطماطم إلى الفصيلة الباذنجانية، تزرع في المناطق المعتدلة والمائلة للحرارة ، وقد أطلق عليها اسم ( بندورة ) من الإيطالية واسم (TOMATO ) من الإنجليزية ، يعود منشأ الطماطم بالأصل إلى أمريكا الجنوبية حيث ساد اعتقاد خاطئ في القدم عندهم بأن ثمار البندورة سامة والتغى هذا الإعتقاد ومن ثم انتشرت زراعتها لباقي دول العالم .
يوجد أنواع مختلفة من الطماطم منها الصغير ومنها الكبير ولها أشكال عدّة ، تحتوي الطماطم على فيتامينات عدّة وفيتامينات مضادات الأكسدة وفيتامين سي وبي وألف ، وتحتوي على كثير من السكريات والمعادن والأحماض النباتية والحديد وكمية من البروتينات .
تدخل الطماطم في جميع أطباقنا وتعود أهميتها للونها الأحمر الغني باللوكبين .
يوجد أنواع من البندورة فمنها ما يستخدم لها الأسمدة والمبيدات ومنها البلدية التي تكون وافرة بكمية مياه عالية ويميل لونها للأحمر الداكن .

مكونات الطماطم

تحتوي البندورة على الفيتامينات ،المعادن ، الالياف، البروتين الكربوهيدرات.
لا تحتوي الطماطم على الصوديوم، الدهون المشبعة والكولسترول.
وتعتبر مصدر جيد للـ فيتامين E (ألفا توك فيرول)، الثيامين، النياسين، فيتامين B6، وحامض الفوليك والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس، ومصدر جيد جدا من الألياف الغذائية، فيتامين A، فيتامين C، K والبوتاسيوم والمنغنيز

فوائد الطماطم

– من فوائد الطماطم إزالة الجراثيم المتسببة في الأمراض التي تعلق في جسد المريض
– تقوم الطماطم بتنشيط حركية الكليتين
– تحتوي الطماطم على نسبة كبيرة من فيتامين أ و ايضا فيتامين س
– تعمل الطماطم كمطهر للأمعاء والبطن كما أنه يزيل عسر وصعوبة هضم الطعام والإخراج
– تحتوي ثمرة الطماطم على معدن الحديد فاذا كنت تعاني من فقر الدم اشرب عصير الطماطم او تناولها
– يمكن استخدام الطماطم لتخفيف وعلاج الحموضة لمعادلة قلويات الجسم
– تقلل الطماطم حالة الاحتقان في الأمراض الصدرية الخاضة بالتنفس واحتقان القصبة الهوائية
– الطماطم مفيدة لحاملي مرض السكري وذلك لوجود كمية صغيرة جدا من الكربوهيدرات ويمكن استخدامها في التنحيف ايضاً
– عصير الطماطم يعالج التهابات المفاصل عن طريق مزجها بالزيت والتسخين حتى يتبخر ثم الوضع فوق منطقة الاصابة لتسكين الالم
– تناول الطماطم يفتح المسامات والقنوات الطبيعية في الجسم

فوائد الطماطم لفقر الدم

الطماطم تحتوي على جميع الكاروتينات الرئيسية الأربعة: ألفا وبيتا كاروتين، لوتين، والليكوبين. وقد يكون لهذه الكاروتينات منافع فردية، ولكن أيضا لهم جميعاً معاً فوائد صحية أعلى حيث في وجودهم جميعاً تجتمع الفوائد (أي أنها تتفاعل لتوفير الفوائد الصحية بقيمة اعلى). على وجه الخصوص، والطماطم تحتوي على كميات رهيبة من الليكوبين، يعتقد أن لديهم أعلى من النشاط المضاد للأكسدة كل الكاروتينات .

الطماطم تساعد في الحد من فقر الدم لما تحتويه من عناصر ومعادن بدرجات عالية تمد الجسم بما يحتاجه من الحديد وغيره من العناصر المفقودة ليستعيد قوته من جديد حيث ووجد الباحثون أن مادة الليكوبين (شريطة ان تكون من الطماطم (البندورة)) ارتبطت بانخفاض 90٪ من خطر الإصابة بفقر الدم وكانت المافاجأة ايضاً انها تخفض درجة الاصابة بسرطان البنكرياس بين الرجال بنسبة 31% .

الطماطم تحتوي على جميع المواد المضادة للاكسدة التي تعمل بالطاقة الثلاثية: بيتا كاروتين (التي لديها فيتامين (أ) المسئول عن النشاط في الجسم)، و فيتامين E، وفيتامين C و A وهذه العناصر والفيتامينات التي تجتمع في هذه الفاكهة الصغيرة التي تم تصنيفها مع الخضروات لها فائدة كبيرة جداً لامداد الجسم بكل ما يحتاجه لاستعادة نقص الفيتامينات والمعادن ليستعيد دورته الدموية من جديد ويشفى تماماً من فقر الدم .

كما ان الطماطم غنية بالبوتاسيوم، وهو معدن معظمنا لا يحصل على ما يكفي منه لحاجة الجسم حيث ان كوب من عصير الطماطم يحتوي على 534 ملليغرام من البوتاسيوم، و1/2 كوب من صلصة الطماطم يحتوي 454 ملليغرام.

عندما تؤكل الطماطم (البندورة) جنبا إلى جنب مع الأفوكادو أو زيت الزيتون، يقوم الجسم بامتصاص المواد الكيميائية النباتية مثل الكاروتينويد في الطماطم (البندورة) بدرجة اعلى قد تصل من اثنين إلى 15 مرة عن امتصاصه لهم مع الطماطم فقط ، وفقا لدراسة من جامعة ولاية أوهايو الطماطم (البندورة) وجدوا أن الناس الذين يتبعون حمية الطماطم وعصير الطماطم لديهم انخفاض في معدلات الوفاة من أمراض القلب والسرطان.نظراً لـفوائد الطماطم العالية في امراض القلب والأوعية الدموية.

عندما تأكل الامهات المرضعات منتجات الطماطم، تزيد من تركيز حليب الثدي. في هذه الحالة، ووجد الباحثون أيضا أن تناول منتجات الطماطم مثل صلصة الطماطم زادت تركيزات الليكوبين في حليب الثدي أكثر من تناول الطماطم الطازجة وأكدوا ان تناول الطماطم مطهية أفضل بكثير من تناولها بشكلها الطبيعي الطازج .

كما ان قشور الطماطم تحتوي على نسبة عالية من الكاروتينات الموجودة في الطماطم نفسها ، لذلك ينصح الاطباء بعدم تقشير الطماطم او التخلص من القشر فهو يحتوي على العديد من الفوائد الهامة والفيتامينات التي تحتويها الطماطم نفسها فلا تتخلصوا منها .

558

من الفوائد الأخرى للطماطم:

1- إزالة الجراثيم المتسببة في الأمراض التي تعلق في جسد المريض.

2- تنشيط حركة الكلى.

3- تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين أ.

4- تعمل كمطهر للأمعاء وتزيل عسر وصعوبة الهضم.

5- تحتوي على الحديد المفيد في حالات فقر الدم

6- تستخدم لتخفيف وعلاج الحموضة لمعادلة قلويات الجسم.

7- تقلل حالة الاحتقان في الأمراض الصدرية واحتقان القصبة الهوائية.

8- مفيدة لحاملي مرض السكري وذلك لوجود كمية صغيرة جدا من الكربوهيدرات ويمكن استخدامها في التنحيف ايضاً.

9- يعالج التهابات المفاصل عن طريق مزجها بالزيت والتسخين حتى يتبخر ثم يوضع على منطقة الاصابة لتسكين الالم

10- تفتح المسامات والقنوات الطبيعية في الجسم.

الطماطم لتقليل الوزن :

إن ثمرة الطماطم الناضجة “150 جم” تقريبًا تحتوي على ما بين 25 إلى 35 سعر حراري فقط ، بالإضافة إلى أن الجزء الكبير من وزنها يمثل ماء ، ولذلك فإنه عند تناول الطماطم فإنها تساعد على ملء البطن وعدم الشعور بالجوع دون كسب المزيد من السعرات الحرارية الإضافية غير المرغوب بها. كما أنها تحسن عملية التمثيل الغذائي ، مما يساعد على تحويل الغذاء إلى طاقة مفيدة جدًا لقيام الجسم بوظائفه . كما أن كمية السائل الموجودة بها تساعد كثيرًا في عملية الهضم من خلال تسهيل حركة القولون والأمعاء

طريقة استخدام الطماطم لتخفيف الوزن الزائد :

1. يمكن استخدامها كوجبة خفيفة Snack بين الوجبات الرئيسية لتقليل الشعور بالجوع والإحساس بالشبع ، وذلك كونها تحتوي على سعرات حرارية قليلة جدًا فلا داعي للخوف عند تناولها من كسب المزيد من السعرات الحرارية

2. يمكن هرسها وعمل ساندوتش رائع شهي أو إضافة شرائح منها على ساندوتش من الخضروات المقرمشة ، وذلك للحصول على وجبة رائعة لذيذة وشهية وصحية وأيضًا للحد من تناول الوجبات الجاهزة التي تتسبب في كسب المزيد من الوزن

3. يمكن استخدامها كطبق سلطة رائع وشهي مكون من الطماطم والبصل والخيار

4. إن تناول حساء الطماطم “شوربة الطماطم” في وجبة العشاء لهو خيار لذيذ ومثالي

5. يمكن استخدام الطماطم كالتوابل لإضافة نكهة لذيذة ورائعة للطعام

6. يمكن إضافتها إلى الأرز بالكاري دون كسب مزيد من السعرات الحرارية

7. يمكن شرب كوب من عصير الطماطم مضافًا إليه كمية من الفلفل كمشروب رائع يساعد على تخفيف الوزن

تحذيرات :

1. يجب عدم استخدام الطماطم مع النشويات مثل البطاطس ، حيث أنها تسبب الحموضة وعسر الهضم.
2) إذا تم الشعور بالتحسس نتيجة تناول الطماطم ، فيجب استشارة الطبيب فورًا.
وبعد كل هذه الفوائد ، هل سوف تقومون بعمل نظام غذائي صحي باستخدام الطماطم لإنقاص أوزانكم بصورة سهلة ومريحة وصحية؟.

أضرار الطماطم

– تسبب تهيج بالقولون للأشخاص المصابين بالقولون العصبي .

– يفضل أن الأشخاص الذين يعانون من تضخم البروستات أن يتجنبوا تناول الطماطم وذلك لأنّها تزيد من التضخم .

– إنّ تناول الطماطم خضراء اللون ” أي قبل أن تنضج ” تسبب الإسهال ، وارتخاء جفون العين .

– إذا طبخت الطماطم بأوعية نحاسية تسبب التسمم وذلك لأنّها تتفاعل مع النحاس ،و تصبح سامة من الدرجة الأولى.

– على الأشخاص الذين يعانون من حموضة بالمعدة و أصحاب المعدة الحساسة تجنب تناول الطماطم بكثرة و ذلك لحموضة الطماطم .

– إنّ الطماطم سريعة الفساد كما أن لها القدرة على الإحتفاظ بالمواد الكيماوية المرشوشة السامة عليها ، لذلك يجب حفظ الطماطم داخل الثلاجة و غسلها جيدا قبل أكلها . لكن الاشخاص الذين لا يعانون من أي مشاكل صحية ، لا تعود عليهم ثمار الطماطم ( البندورة ) إلاُ بالفائدة العظيمة التي تعرف فيها دائماً و أي شيء لا يتم تناوله بإعتدال قد يسبب بعض المشاكل لصاحبه و كما تقول الحكمة ( خير الأمور أوسطها ) .

دراسات و أبحاث

الدراسة الأولى
في دراسة أجريت على بعض النساء في كندا قامت مجموعة من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 50 و60 عاماً بالامتناع عن تناول أي من منتجات الطماطم لمدة شهر، مما أدى إلى تسبب في زيادة كبيرة في مستويات الدم من مادة “telopeptide” وهي المادة الكيميائية التي تنطلق في مجرى الدم عند تهشم العظام فيما قلت نسبة هذه المادة في مجرى الدم حينما قامت النساء بتناول كوبين من عصير الطماطم بصفة يومية دورية.
الدراسة الثانية
هناك أبحاث أشارت إلى أنّ الإكثار من أكل الطماطم المطهوة بكاملها بالبذور والقشرة سواء المسلوقة أو المشوية، له دوراً مهماً جداً في حماية الرجال من الإصابة بسرطان البروتستاتا، وذلك لما تحتويه ثمار الطماطم من مواد مضادة للسرطان وعلى رأسها مادة “الليكوبين”.
الدراسة الثالثة
أشار باحثون إيطاليون‏ في معهد علوم الشيخوخة في جامعة‏ “كييتي”‏ وسط ايطاليا‏,‏ إلى أنتناول ان لطماطم المطبوخة كاملة‏ مع بذورها وقشرتها‏,‏ لها فاعلية كبيرة ، ‏ خاصةً أن الطماطم بها مواد غذائية كثيرة و مفيدة جداً للوقاية من السرطان ، وقالت الدراسة إن الفئران المصابة بالسرطان التي تناولت ثمارالطماطم عاشت أطول وكان تطور نمو سرطان البروتستاتا لديها أبطأ.
الدراسة الرابعة
أظهرت دراسة حديثة أن الطماطم لها القدرة على الوقاية من أمراض عديدة منها أمراض القلب،وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف التيتساهم في التقليل من احتمال الإصابة من هذه الأمراض.

559