فوائد العدس

0

يعتبر العدس من احد الاغذية الطبيعية التي تتميز بعدة فوائد صحية و جمالية مدهشة تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال من خلال مقال يشمل فوائد العدس .

000000

العدس يمثل مجموعة متنوعة من البقوليات المنتشرة في الهند. هناك أنواع عديدة من العدس، ويتراوح لونها من الأخضر إلى البني وحتى الأسود , وهي جزء من نظامنا الغذائي منذ العصر الحجري الحديث. وتتوافر في أشكال كثيرة، مثل الحبوب الكاملة، والانقسام، ومع أو بدون جلود العدس. بأي شكل من الأشكال، فهي من المواد الغذائية العالية ولها مجموعة من الفوائد الصحية. العدس من السهل زراعته ويكون متحمل لظروف الجفاف أيضا ، مما يجعلها أسهل في النمو تقريبا في جميع أنحاء العالم. جميع الأصناف غنية جدا بالمواد الغذائية، وفقا لدراسات عديدة ، فإن العدس يجلب الكثير من الفوائد الصحية للجسم والصحة .

المواد الغذائية في العدس :

العدس يمثل مصدر موثوق جدا من البروتينات، مع حوالي 26٪ من كتلتها التي تمثلها هذه المركبات. بالإضافة إلى ذلك، العدس يحتوي على الفيتامينات والمعادن التالية:
الكلسيوم
حمض الفوليك (فيتامين B9)
حديد
المغنيسيوم
الفوسفور
بوتاسيوم
الثيامين (فيتامين B1)
فيتامين B6
فيتامين C
فيتامين E

مع ذلك العديد بالإضافة الى وجود الفيتامينات والمعادن، فإن العدس مفيد جدا لجسم الإنسان وتوفير الفوائد الصحية التالية :

1. تخفيض نسبة الكولسترول في الدم :
يحدث هذا التأثير من الألياف القابلة للذوبان الموجودة في العدس. كما تقلل هذه الألياف LDL (البروتين الدهني منخفض الكثافة)، وانخفاض مستويات الكوليسترول في الدم بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسات إلى أن الكبد ينتج كولسترول أقل عند تناول العدس وحقيقة أن يؤثر أيضا على الكمية الإجماليه للكولسترول في الجسم.
2. الحفاظ على مستويات السكر الطبيعية في الدم :
نفس الألياف القابلة للذوبان التي تساعد على خفض الكولسترول تتحكم أيضا في مستويات الكربوهيدرات. ونتيجة لذلك، فإن عملية الهضم والاستيعاب من هذه المواد الغذائية تباطئ التقلبات الواسعة في مستويات السكر في الدم وتحسن مستويات السكر لدى مرضى السكري .
3. تحسين الهضم :
فمن المعروف أن الأطعمة الغنية بالألياف تؤثر على الهضم. هذا صحيح مع العدس، والتي هي قادرة على زيادة كمية البراز أيضا. الإمساك يمكن علاجه بسهولة إذا تم استهلاك العدس بشكل منتظم. بالإضافة إلى ذلك، فإن الألياف الموجودة في العدس تساعد أيضا في الوقاية والعلاج من داء الرتوج ، مشكلة صحية تتميز بوجود حقائب صغيرة متعددة في جدار القولون .
4. يساعد على تخفيف الوزن :
تشمل العدس أيضا ألياف غير قابلة للذوبان في تكوينها، الأمر الذي يؤدي إلى الإحساس بالشبع في وقت أقصر بكثير من الأطعمة الأخرى. ونتيجة لذلك، الناس يأكلون أقل وتساعد هذه الطريقة للتخلص من الوزن الزائد .
5. الوقاية من السرطان :
دراسات أجراها قسم التغذية في كلية هارفارد للصحة العامة، بواشمطن كشفت أن كلا من العدس والبازلاء هي قادرة على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي. أحد الأسباب هو أن كلا من هذه الأطعمة غنية فلافونيس ، فئة من مضادات الأكسدة التي لها خصائص مضادة للأكسدة. في حين أن نتائج هذه الدراسات ليست محددة تماما، إلا أنها تمثل فرضية البحث في المستقبل.
6. الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية :
وظيفة اخرى للألياف الموجودة في العدس هو المساعدة في الوقاية من مشاكل القلب التاجية. كما يقلل مستويات الكوليسترول في الدم ، وهناك أقل للدهون التي تتشكل على جدران الشرايين، وخطر السكتة الدماغية أو أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى ينخفض بشكل كبير .
ومع ذلك، فإن الألياف ليست هي العنصر الوحيد الذي يسهم في صحة الجهاز القلبي الوعائي. حمض الفوليك والمغنيسيوم في هذا الغذاء أيضا يلعب دورا هاما في صحة القلب. حمض الفوليك يقلل من مستوى الهوموسيستين، وهو مركب خطير على صحة القلب وجدران الشرايين. المغنيسيوم، من ناحية أخرى، يعزز تدفق الدم بشكل أفضل، ويزيد من الأوكسجين والمواد المغذية التي تحتاجها الأجهزة.
7. ارتفاع محتوى الحديد:
العدس يحتوي على كميات عالية من الحديد الذي يحتاجها الجسم لإنتاج الهيموجلوبين الأمثل. حوالي 36٪ من الحديد من القيمة اليومية الموصى بها يمكن ان تأتي من أكل 1 كوب (200 غرام) من العدس كل يوم.
8. تحسن نشاط الكهربائيه :
البوتاسيوم، واحدة من المعادن الموجودة في العدس، ويعتبر بديلا أفضل عن النشاط الكهربائي من الصوديوم. وقد ارتبطت العديد من الأمراض مع ارتفاع محتوى الصوديوم والبوتاسيوم المحتوى المنخفض في الجسم. وبصرف النظر عن القيام بدور الكهرباء للبوتاسيوم هو أيضا مفيدة لعمل عدد من الأجهزة مثل القلب والدماغ والكلى.
9. يعزز الأيض:
العدس هو مصدر جيد للعديد من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامين B3، والذي يلعب دورا هاما في تعزيز الجهاز الهضمي والجهاز العصبي. فيتامين B3 يقدم العديد من المزايا الأخرى، بما في ذلك السيطرة على الكولسترول، وانخفاض مخاطر التعرض لأمراض مثل مرض الزهايمر، وإعتام عدسة العين، التهاب المفاصل، ومرض السكري.
بعض من الفوائد الصحية الاخرى للعدس على النحو التالي :
يساعد العدس في الحفاظ على نظام صحي لجهاز المناعة ويساعد أيضا في الوقاية من السرطان.
العدس غني بالسيلينيوم المفيد لصالح الأشخاص الذين يعانون من التسمم المزمن بالزرنيخ .
وجود حمض الفوليك في العدس يحمي ضد أمراض القلب والشرايين حيث تخفض الهوموسيستين في الدم. حمض الفوليك يمنع التشوهات الخلقية أيضا، مما يجعلها جيدة جدا بالنسبة للنساء الحوامل. العدس أيضا يساعد في خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء.
محتوى الألياف الغذائية في العدس يوفر تقريبا ثلث الاحتياجات اليومية، ويتم امتصاصها ببطء والتي تحافظ على مستويات السكر منخفضة ويوفر الطاقة لفترة أطول.
العدس يقلل من خطر مشاكل القلب ويساعد في أداء الجهاز الهضمي، والابتعاد الإمساك .
العدس قد يكون مفيدة أيضا في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
العدس مصدرا غنيا للحديد، وهي بديل جيد للنباتيين لانه غني بالبروتين .

قناع العدس الأحمر لإزالة الشعر

الأشياء التي سوف تحتاج إليها :
العدس الأحمر
مسحوق خشب الصندل
عسل النحل الخام
طاحونة
ملاعق قياس
زبدية وملعقة للخلط
الخطوات :
1. طحن ½ كوب من العدس الأحمر في الطاحونة حتى تتحول لمسحوق ناعم.
2. وضع 2 ملعقة طعام من العدس الأحمر المجفف في وعاء.
3. إضافة 1 ملعقة صغيرة من مسحوق خشب الصندل.
4. إضافة 2 ملعقة طعام من العسل الخام .
6. خلطة جيدا لتكوين عجينة.
00000
كيفية استعماله :
دهن أي من هاتين الوصفتين على جلدك في مكان نمو الشعر الغير مرغوب فيه.
تركه لمدة 20 دقيقة أو أكثر، حتى يجف.
ثم فركه ضد اتجاه نمو الشعر .
شطف بشرتك بالماء البارد.
استخدام أي من هذه الأقنعة بانتظام بضع مرات في الأسبوع .

أهم فوائد شوربة العدس

العدس منخفض في السعرات الحرارية ويساعد على فقدان الوزن والتخسيس :

حصة واحدة من شوربة العدس تحتوي على 163 سعرة حرارية. إذا كنت تتبع نظام غذائي 2000 سعر حراري يوميا، وهذا يمثل 8.1 في المئة من بدل السعرات الحرارية اليومية. في حين أن الاحتياجات الغذائية الخاصة بك قد تختلف استنادا إلى أهداف اللياقة البدنية والجنس ونمط الحياة، وينبغي أن تكون كل وجبة مكونة من 300 إلى 600 سعرة حرارية – صنع شوربة العدس خيارا جيدا لمساعدتك على البقاء ضمن نطاقات السعرات الحرارية الموصى بها .

مصدر جيد من المواد الغذائية الرئيسية :

العدس هي مصدر صحي من الكربوهيدرات، والمغذيات الكبيرة التي يحولها الجسم إلى جلوكوز، الذي يوفر الطاقة. كل حصة من حساء العدس توفر 26.7 غراما من الكربوهيدرات. وينبغي أن تتضمن الخطط الغذائية وجبة 225 غرام من الكربوهيدرات في اليوم الواحد بالنسبة للنساء ولكن للرجال تصل الى 325 غرام. هذا الحساء هو مصدر جيد للبروتين خصوصا للأشخاص النباتيين . حصة واحدة توفر 8 غرام من البروتين نحو الاستهلاك اليومي المقترح من 46 غرام للنساء أو 56 جرام بالنسبة للرجال .
أكل شوربة العدس للحصول على زيادة في كمية الألياف الخاص بك؛ كل حصة من هذا الحساء تحتوي على 11.1 غرام من الألياف والذي يعتبر جزء كبير من 25-38 غرام من الألياف التي يجب أن تستهلك كل يوم. الألياف تفيد النظام الهضمي والأمعاء ، ومنع الإسهال، والإمساك، وانسدادات الامعاء . البحث الذي نشر في عدد مايو 2009 “مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية” إلى أنه أكل وجبة 2/1 كوب من العدس أو الفاصوليا المجففة كل يوم، فإن وجباتهم الغذائية تصبح شاملة من شأنه أن يحسن جميع وظائف الجسم ، ويرجع ذلك جزئيا إلى زيادة الألياف في العدس .

العدس مصدر ممتاز للحديد يمكنه محاربة الأنيميا ونقصان الحديد في الجسم :

حصة واحدة من شوربة العدس يلبي الحاجة اليومية تقريبا بالكامل من الحاجة للحديد. تحتاج النساء كمية اكبر من الحديد كل يوم أكثر من الرجال – 18 ملغ مقابل 8 ملغم، على التوالي. وهناك فوائد من هذا الحساء انه يحتوي على 16.2 ملغ من الحديد، الأمر الذي يعزز إنتاج خلايا الدم الحمراء وأمر بالغ الأهمية لمساعدتك في التحكم في فقر الدم . يوفر هذا الحساء أيضا البوتاسيوم، وفيتامين A، فيتامين C، الكالسيوم، فيتامين E، والثيامين والريبوفلافين والنياسين، فيتامين B6 والفوسفور والمغنيسيوم والزنك والمنغنيز وحمض البانتوثنيك.
الاعتبارات :
في حين أن نسبة الدهون من حساء العدس ليست مفرطة، وسوف تصل الى 6.9 غرام من الدهن لكل حصة. يمكنك خفض الدهون عن طريق اختيار أصناف مرق قليلة الدسم. خطة الوجبة الخاص بك ينبغي أن تشمل 44-78 غرام من الدهون يوميا – حوالي 20 إلى 35 في المئة من السعرات الحرارية اليومية عند الالتزام بنظام غذائي 2000 سعر حراري يوميا.

الاستخدامات الطبية :

العدس الأخضر أصبحت شعبية للغاية لأن له خصائص لتطهير الجهاز الهضمي وتؤثر بشكل إيجابي على وظيفة القولون والدهون في الدم. ويعتبر العدس الأخضر المنقوع بين عشية وضحاها، يسمح لتنبت مواد ذات قيمة غذائية عالية. العدس الأخضر قد يكون مفيدة أيضا في مكافحة مرض السكري والتهاب المفاصل الروماتويدي. بالإضافة إلى ذلك، العدس الاخضر مفيد للبشرة الجافه ويستخدم بدلا من الصابون للحفاظ على الجلد رطب .
العدس الاصفر هو سلطة معبأة مع فيتامينات ب والمعادن والمساعدة في تقوية الجسم. العدس الأصفر سهلة الطهي ويمكن اضافته كجزء من النظام الغذائي اليومي .
العدس الأحمر هو مغذي أكثر من العدس الأصفر وغالبا ما يكون وجبة مهمة في الشرق الأوسط والبلدان الآسيوية.

معلومات إضافية :

العدس لا تحتوي على جميع البروتينات اللازمة. أنها تفتقر إلى بعض الأحماض الأمينية الأساسية الستة عشر التي تعتبر مهمة لبناء البروتين. وبالتالي فمن المهم أن العدس يؤكل مع المكملات الأخرى مثل اللحوم والأسماك وفول الصويا، إذا كنت نباتي.
العدس له طول عمر افتراضي، وهو يمكن أن يستهلك إما مطبوخ أو طازج .
العدس لها قدرة على خفض نسبة السكر في الدم، والمحتوى المنخفض من الدهون، والألياف عالية، مما يجعلها جيدة لمكافحة الأمراض المختلفة والحفاظ على الجهاز الهضمي بشكل عام وصحة القولون.
سواء كانت تؤكل نيئة أو مطبوخة، العدس يحتاج إلى أن يكون غارقا بين عشية وضحاها .
0000