فوائد القمح

0

يعتبر القمح من اهم المحاصيل الزراعية و هذا لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم نقدمها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.

4

القمـح أكثر المحاصيل الغذائية أهمية في العالم. وتعتمد مئات الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم على الأغذية التي تصنع من حبوب نبات القمح. ويتم طحن هذه الحبوب فتصبح دقيقاً يدخل في عمل البسكويت والخبز، والكعك، ، والبسكويت الرقيق، والمعكرونة، والإسباجتي، وأطعمة أخرى,فهو جنس نبات حولي من الفصيلة النجيلية، وينتج القمح حبوباً مركبة على شكل سنابل فلا ينافس القمح كغذاء رئيسي في العالم الا الذرة والارز.

مكونات حبة القمح .

تتكون حبة القمح من مجموعة من الأجزاء الرئيسية تتمثل في : –
• الردة و التي تعرف ايضًا باسم النخالة و تمثل تقريبًا 12.5% و تتكون من عدة طبقات .
• جنين القمح و يمثل 2.5% .
• النشا ( الاندوسبرم )و الذي يمثل الجزء الأكبر من حبة القمح حيث يمثل 85% منها .

المكونات الكيميائية لحبة القمح تتمثل في : –

• البروتين و يمثل من 10.5 الى 16% .
• الدهون ( المستخلص الأثيري ) من 2.1 الى 2.9% .
• النشا ( الكربو هيدرات الذائبة ) من 74.1 الى 78.6% .
• الألياف الخام من 2.4 الى 2.6% .
• الرماد من 1.8 الى 1.9% .

انواع القمح:

القمح الطري(قمح الخبز) ,القمح الصلب

استعمالات القمح:

يعد القمح اكثر الاغذية اهمية في العالم وله العديد من الاستعمالات كطعام او علاج ويستعمل ايضا في الطب البديل والعلاج بالاعشاب

اولا القمح كغذاء عالمي:

يدخل القمح في الاستعمالات كغذاء عامل في….
يؤكل القمح بدرجة رئيسية في الخبز والأطعمة الأخرى التي تُحضَّر من دقيق القمح, وفي المعكرونة والإسباجتي، والصور الأخرى من دقيق المعكرونة وفي حبوب وجبات الإفطار…
-دقيق القمح: فهو ممتاز في الخبز لأنه يحتوي على مادة بروتينية تسمى الجلوتين تجعل العجين مرنًا,بالاضافة الى ذلك فاءن دقيق القمح يطحن في الدول الصناعية بوساطة المخابز التجارية لإنتاج الخبز والفطائر والكعك والشباتي والقطايف والقرصان والأصناف الأخرى.
-المكرونة: يعد القمح المكوّن الرئيسي في المعكرونة، والإسباجتي، والأشكال الأخرى من المكرونة. وتصنع معظم المكرونةمن السِّيمولينا، وهي حبوب قمح المعكرونة خشنة الطحن. ويُضيف صُنّاع منتجات الباستا ماء ومكونات أخرى إلى السيمولينا لتكوين قوام عَجيني سميك أو عجينة، ثم يضغطون هذه العجينة بقوّة خلال آلات تُشَكِّلها إلى معكرونة، وشعرية، وإسباجتي، وأشكال أخرى.
-حبوب الافطار: حبوب الإفطار الجاهزة التي تحتوي قمحًا تشمل: رقائق النخالة والقمح المنفوخ والبسكويت ورقائق القمح. أما حبوب الإفطار المطبوخة التي تُصنع من القمح فتشمل: كسرات القمح، والحبوب المملتة (حبوب منبتة بالنقع في الماء) والقمح الملفوف، وجريش القمح الكامل
-علف للحيوانات: تستخدم بعض أجنة القمح والردة التي تُنتج بعد طحن الدقيق الأبيض في أعلاف الدواجن والماشية، كما تقدم حبوب القمح علفاً لحيوانات المزارع عندما تكون التغذية به اقتصادية.
ثانيا استخدام القمح في الطب:
-براعم القمح:وتعتبر براعم القمح مصدر طبيعي غني بالفيتامينات والاملاح المعدنيه ومضادات الاكسده…فهي تحتوي على فيتامين A, E & B12 الكالسيوم ,السيلينيوم ,الماغنسيوم, الحديد.

ثالثا استخدام القمح في طب البديل:

زيت جنين القمح: زيت جنين القمح هو زيت طبيعي غير مكرّر مستخلص من جنين القمح، وهو أغنى مصادر الفيتامين E. كما يحتوي أيضا على نسب عالية من كل من الفيتامين A والفيتامين D.وهو غنيّ بالبروتين، فهو مفيد للبشرة والشعر ,

كيف يتم إستخلاص النشا من القمح ؟

إستخراج النشا من القمح واحدة من الصناعات التي عرفت منذ الحضارات القديمة , حيث أن صناعة إستخراج النشا من القمح تختلف بشكل كبير عن إستخراج النشا من اي نوع آخر من الحبوب بسبب الخواص الطبيعية للقمح المتعلقة بالجلوتن المتواجد بالقمح و يكون مرتبطًا بالنشا , حيث ينتفخ الجلوتين عند خلط دقيق القمح بالماء فيتم تكوين خلايا متشابكة جدرانها تتكون من الجلوتن بينما وسطها يكون ممتلئ بالنشا , قديمًا كانت صناعة إستخراج النشا تهتم بإستخراج النشا بغض النظر عن أهمية الجلوتن .
قديمًا كان يتم غمر القمح في المياه ثم يتم طحنه و يتم تخميره حتى يتم هدم الجلوتن الموجود بالقمح بالطرق الكيميائية و الحيوية و بعدها يفصل النشا السائل و يتم تجفيفه , لكن مع الوقت بدأت تظهر أهمية الجلوتين و أهمية الإستفادة منه و بدأت تتغير طرق إستخراج النشا من القمح مع الإستفادة من الجلوتين و واحدة من هذه الطرق : –

الطريقة المستمرة او الطريقة المبتلة .

1- بداية يتم خلط دقيق القمح بمقدار 100 جزء مع الماء بمقدار من 40 الى 48 جزء حتى يتم الحصول على عجينة بلاستيكية .
2- تترك العجينة حتى تنتفخ .
3- غسل العجينة و تتم عملية الغسل عن طريق مرور العجينة بين إسطوانتين متقابلتين مع وجود رذاذ من الماء حيث يقوم هذا الرذاذ بإزالة النشا الخام من العجينة .
4- المعلق الناتج عن عملية الغسل هو معلق النشا يتم مروره على مصافي دقيقة جدًا حيث تعمل على إزالة ما علق بالمعلق من الألياف او قطع الجلوتن .
5- يتم فصل النشا عن المعلق بالترسيب اما على المناضد المنحدرة او بواسطة الطرد المركزي .
6- يؤخذ النشا المفصول و يتم تجفيفه في أفران حتى تصل درجة الرطوبة به الى12% تقريبًا .
7- العجينة المتبقية بين الإسطوانتين يتم عصرها على ألواح مثقبة و هنا يتحول الجلوتين الى ما يشبه القطن او الإسفنج .
8- يغسل الجلوتين مرة أخرى حتى يتم التأكد من تخلصه من اي نشا عالق به .
9- حتى لا تتغير خواص الجلوتين يتم تجفيفه في درجة حرارة منخفضة و يمكن إستخدامه كإضافة غذائية .

فوائد جنين القمح

جهاز المناعة
من خلال إضافة جنين القمح إلى النظام الغذائي الخاص بك، يمكنك تعزيز نظام المناعة لمكافحة عدد من الأمراض والحالات مثل أمراض القلب.
وقد تبين أن جرثومة القمح لزيادة إيجابا على النشاط المضاد للأكسدة في النظم العضوية.
المواد المضادة للاكسدة تسعى وتدمير الجذور الحرة وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض في الجسم، وخفض أو القضاء على التغيير من مرض خطير. وقد تبين جرثومة القمح طبيعي لاحتواء مستويات عالية من هذه التي تحفز مضادات الأكسدة داخل الجهاز المناعي.

صحة القلب والأوعية الدموية
وقد أظهرت الدراسات أن تناول كميات منتظمة من القمح والحبوب الكاملة وجنين القمح يمكن أن تقلل من عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب التاجية ويمكن أن تزيد من صحة القلب والأوعية الدموية بأكملها.
الكولسترول هو الذي يتم أكسدته، وبالتالي تتضخم في الشرايين والأوردة. هذا هو علامة مشتركة وعامل خطر للنوبات القلبية والسكتات الدماغية. بما في ذلك جرثومة القمح في اتباع نظام غذائي يزيد من كمية الألياف الغذائية، والتي كما تم ربط علميا إلى انخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب. وجود أوكتاكوزانول وقد تبين أيضا في جنين القمح للحد من مستويات الكوليسترول في الدم، مما يقلل فرص السكتات الدماغية والقضايا الضارة الأخرى. مستويات عالية من أوميغا 3 الأحماض الدهنية في جنين القمح تعمل أيضا ليلغي الآثار السلبية للاوميجا 6 والأحماض الدهنية، وكذلك حماية نظام القلب والأوعية الدموية.

الوقاية من السرطان
يمكن إضافة جنين القمح أو أنواع معينة من المستخلصات جنين القمح إلى النظام الغذائي الخاص بك تساعدك على الحد من عوامل الخطر لأنواع متعددة من السرطان . فقد تبين ان يقطع ايض الجلوكوز على مستوى أساسي وتمنع التعبير عن مختلف تحركات، والتي قد تحفز النشاط السرطاني في الخلايا. وتبين الدراسة أن اختبار المواضيع مع القمح استخراج جرثومة في نظامهم الغذائي قد زادت TNF إفراز من قبل الضامة وتحفيز نشاط الخلايا القاتلة الطبيعية (الخلايا القاتلة الطبيعية). كل من هذه الفوائد نتيجة في موت الخلايا المبرمج (موت الخلايا) للخلايا السرطانية ورمي. جرثومة صغيرة داخل القمح قد لا تبدو مؤثرة جدا، ولكن ‘تأثيراته قوية جدا!

خصائص مضادة للشيخوخة
حزمت جرثومة القمح بالمواد المغذية والفيتامينات في مثل هذه المستويات العالية التي يمكن ان يكون لها آثار كبيرة على مختلف تأثيرات مضادة للشيخوخة مثل نوعية الجلد وفقدان الشعر. كمكمل غذائي، جنين القمح هو الطريق الطبيعي للحصول على هذه الفوائد، ولكن بعض الناس أيضا اختيار الذهاب إلى اتباع نهج أكثر مستحضرات التجميل، وذلك باستخدام جرثومة القمح استخراج مباشرة، أو خلطها بمواد أخرى تجميلية. فيتامين E هي معبأة في جنين القمح، وأظهرت الدراسات وجود مجموعة واسعة من الفوائد للأشخاص الذين ملء متطلباتهم اليومية من أن فيتامين. عندما تؤكل بانتظام، يمكن للبروتينات والفيتامينات داخل جنين القمح تؤثر ايجابا الاشخاص المصابين بأمراض مثل مرض الصدفية، وحروق الشمس، والأكزيما، والتجاعيد، بشرة باهتة، وانحسار خط الشعر.

الأداء الرياضي
أظهرت دراسات شعبية الزوار جنين القمح لديهم مستويات عالية من تحدث بشكل طبيعي أوكتاكوزانول، التي لديها بعض الصفات يرغوغينيك. وهذا يعني أنه عندما تؤخذ كجزء من حمية منتظمة، جنين القمح يمكن زيادة القدرة على التحمل والأداء من خلال تنظيم المسارات البيوكيميائية التي تنتج الطاقة، والتي في الواقع يبسط إنقاذ احتياطيات الطاقة في الجسم. وقد تبين أن هذه الآثار عدة مرات، ولكن الكثير من المتغيرات التي تدخل حيز اللعب دعم علمي متين لجرثومة القمح باعتباره أداء يحسن الاختيار الغذائية معتدلة إلى ضعيفة.

استقلاب الخلية
آخر من الفيتامينات المفيدة الموجودة في جنين القمح هو فيتامين B، والذي يتألف من عدد من الفيتامينات المختلفة. الأنواع الأكثر شيوعا وجدت في جنين القمح و النياسين ، الثيامين ، وبالفولات (التي تناقش أدناه). هذه الفيتامينات ضرورية في استقلاب الخلية، مما يساعد على تحويل المواد الغذائية من الكربوهيدرات، والدهون، والسكر إلى طاقة للاستهلاك للخلية. يمكن أيضا الثيامين مكافحة الاضطرابات الأيضية مثل السمنة المزمنة. الأيض أداء العالي يعني المزيد من الطاقة الطبيعية، فضلا عن أكثر نجاحا فقدان الوزن، والقوة، واليقظة. الفيتامينات B يمكن العثور عليها في العديد من الحبوب الكاملة، والعرض عالية لا سيما في جنين القمح.

2

صحة العضلات
يمكن للمرء من أفضل مصادر البروتين في النظام الغذائي تأتي من جنين القمح، و البروتين لديه قائمة من الصفات المفيدة. البروتين هو جزء لا يتجزأ في الحفاظ على عضلات صحية، وإصلاح الأنسجة التالفة، وتنظيم مستويات الطاقة داخل الجسم، وتساعد في التوازن والتوازن العام للنظام. البروتين هو أيضا مطلب الغذائية الأساسية للناس الذين يريدون الحصول على الشكل وزيادة كتلة العضلات. إذا كنت تبحث ليصل الجزء الأكبر بطريقة صحية، إضافة جنين القمح إلى نظام صحتك لنتائج عظيمة!

الحمل
يتم تحميل جرثومة القمح مع حمض الفوليك ، والذي يعتبر عاملا هاما في ضمان طفل يتمتع بالصحة بالنسبة للنساء الحوامل. النساء الذين لديهم مستويات صحية من حامض الفوليك في النظام الخاص بهم لديهم فرصة تقلص إلى حد كبير من طفلهم وجود عيوب الأنبوب العصبي وغيرها من المضاعفات. مضيفا جنين القمح في النظام الغذائي الخاص بك عند الحوامل يمكن أن تكون مفيدة في نواح كثيرة، نظرا ل’طبيعة المواد الغذائية معبأة، ولكن على مستويات عالية من حامض الفوليك جعلها جذابة بشكل خاص وشعبية.

مرض السكري
إن وجود الكثير من حمض الفوليك في جنين القمح له تأثير ثانوي للأشخاص المعرضين لخطر مرض السكري . حمض الفوليك يرتبط سلبا مع مركب يدعى “الحمض الاميني” في الجسم، والتي ترتبط ارتباطا وثيقا بعدد من الشروط الضارة، مثل أمراض الأوعية الدموية، والسكري، وأمراض القلب. حمض الفوليك موجود في العديد من الحبوب الكاملة، وإلى مستويات عالية جدا في جنين القمح. لذلك، إذا قمت بإضافة، جرعات صحية طبيعية من جنين القمح إلى النظام الغذائي الخاص بك، وسوف تقلل من مستويات الحمض الاميني في الجسم، ويقلل من فرص التعاقد هذه الظروف الخطيرة أو القاتلة.

مخاطر جنين القمح

الوجبات الغذائية الخالية من الجلوتين
يمكن لعدد متزايد من السكان لم يعد يأكل الغلوتين، الذي هو مكون أساسي من الحبوب مثل القمح. وغالبا ما يكون سبب هذا التعصب الغلوتين حسب المرض، مثل مرض السيلياك لل . يمكن تناول الغلوتين تكون مؤلمة وضارة في الجهاز الهضمي، وحتى مميتة في بعض الظروف القاسية. على الرغم من الفوائد الغذائية الأخرى من جنين القمح، إذا هل هناك حاجة للحفاظ على “خال من الغلوتين” النظام الغذائي، لا يستهلكون القمح الجرثومية أو القمح استخراج جرثومة.

السعرات الحرارية العالية
بالإضافة إلى كونها غنية بالمغذيات، جنين القمح هو أيضا عالية جدا في السعرات الحرارية. فوائد إيجابية من جنين القمح يمكن أن يتم إلغاء خارج إذا لم يتم رصدها من تناول السعرات الحرارية اليومية الأخرى، وذلك لأن زيادة الوزن والمشاكل الصحية اللاحقة يمكن أن يحدث بغض النظر عن مدى صحة كان الطعام التي ساهمت في السعرات الحرارية العالية.

فوائد رقائق القمح :

1. يساعد في فقدان الوزن بشكل صحي :
إذا كنت تبحث عن التخلص من بعض الكيلوات الاضافية ، فرقائق القمح هي أفضل حل ، فهي غنية بالألياف الغذائية ، مما يساعد في الشعور بالشبع لمدة أطول ، كما أنه يحتوي على سعرات حرارية أقل بالمقارنة مع غيرها من الحبوب ، وهو أمر مهم لفقدان الوزن.

2. الحفاظ على مستويات السكر في الدم :
رقائق القمح هي خيار كبير بالنسبة للأشخاص الذين لديهم مرض السكري ، وذلك لأن هذه الحبوب تساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم في الجسم ، كما أنه يساعد في تقليل مخاطر الأمراض المزمنة مثل السكري النوع الثاني

3. منع السكتة الدماغية :
إذا فرصك في الاصابة بسكتة دماغية مرتفعة ، يجب عليك أن تختار رقائق القمح خلال حبوب الفطور الأخرى لوجبة الفطور . عند اختيار حبوب الإفطار الغنية بالألياف ، تعمل على تقليل خطر الاصابة بالسكتات الدماغية وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية ، لمنع هذه الحالات المرضية المزمنة ، تناول رقائق القمح مع اللبن أو الحليب الخالي من الدسم وإضافة قطعة من الفاكهة كذلك

4. تقليل نسبة الكولسترول في الدم :
رقائق القمح مثالية عندما تريد خفض مستويات الكوليسترول في الجسم . ومن المعروف القمح لقدرته على المساعدة في الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم . عندما يتم خفض الكولسترول ، وحماية قلبك ، وهذا بدوره يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأمراض المختلفة

5. المساعدة في الإمساك :
كما تعلمون واحدة من الأسباب الرئيسية للإمساك هي عدم وجود الألياف في النظام الغذائي ، رقائق القمح غنية بالألياف الغذائية ، وعندما تستهلك منها كل يوم ، عليك التأكد من أنك لا تعاني من الإمساك ، يمكن لرقائق القمح ان تساعد أيضا في تخفيف الغثيان وانتفاخ البطن ، والانتفاخ ، وغيرها ، والحفاظ على الجهاز الهضمي نظيف

6. المساعدة على الهضم :
نخالة القمح في رقائق القمح تحتوي على خصائص مضادة للجراثيم ، والتي تساعد في الحد من الآثار الضارة في الجهاز الهضمي التي تسببها البكتيريا . تحسن صحة جهازك المعوي أيضا عند تناول رقائق القمح بانتظام

7. انخفاض التهاب مزمن :
البيتين الموجود في القمح يساعد في التقليل من الالتهابات المزمنة . وبالتالي ، يمكن لتناول رقائق القمح ان يساعد في الوقاية من هذه المشكلة ، ويساعد أيضا في تقليل المخاطر والشروط الأخرى مثل التدهور المعرفي وهشاشة العظام ومرض الزهايمر ، الخ

8. منع سرطان القولون :
الغالبية العظمى لفوائد رقائق القمح لها علاقة مع محتواها العالي من الألياف ، وهو ما يعزز القضاء على النفايات العادية بالطرق السليمة من الجسم . هذا هو السبب الذي جعل رقائق القمح مهمة في الوقاية من سرطان القولون ، ويوصي الخبراء 20-25 غرام من الألياف الغذائية يوميا للرجال والنساء

9. معبأ بالمواد المغذية :
يتم تحميل رقائق القمح بالفيتامينات والمعادن ، أنه يحتوي على الفيتامينات A ، B1، B2 ، B3 ، B6 ، D و E وكذلك المعادن مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور والزنك والنحاس والمنغنيز والمغنيسيوم ، هذا يعني أنه بإضافة رقائق القمح إلى نظامك الغذائي اليومي ، جسمك يحصل على جميع العناصر الغذائية الضرورية ليعمل بشكل صحيح والبقاء في صحة جيدة

3