فوائد الكركم للوقاية من السرطان

0

يعتبر الكركم من احد المكونات الطبيعية المشهورة بفوائدها الصحية و العلاجية المدهشة تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل فوائد الكركم للوقاية من السرطان.

000

الكركم هو نوع من التوابل التي كثيرا ما تستخدم باعتبارها توابل الطعام في الأطباق الآسيوية ، وهو ينتمي إلى عائلة الزنجبيل ، ومن المعروف أيضا باسم الزعفران الهندي ، يستخدم كمكون رئيسي من مسحوق الكاري ويستخدم لتلوين الطعام ، الكركم ينمو في العديد من البلدان الآسيوية مثل الهند ، وقد تم استخدامه لسنوات عديدة في بعض العلاجات العشبية . العنصر النشط الرئيسي بالكركم هو الكركمين

باحثون في مركز اندرسون للسرطان MD ، قد ذكرو انه حتى الآن لم يتم العثور على السرطان لدى الاشخاص التي اعتادت على الكركمين ، والسبب هو أن الكركمين مركب متعدد الاستعمالات وفريد من نوعه ، هذا العنصر السحري يمكنه مهاجمة أهداف متعددة ترتبط مع مرض السرطان ، في كل مرة . كان هناك مئات من الخلايا الحيوانية والدراسات التي تبين أن الكركمين يمنع نمو أي سرطان . بما في ذلك البنكرياس والبروستاتا والكبد

ما هو الكركمين :

– هناك انزيم يسمى COX-2، والذي يعرف لإنتاج التهابا سلبيا في الجسم والذي يسبب السرطان . الكركمين يلعب دورا هاما جدا في وقف عمل هذا الإنزيم السلبي
– ومن المعروف أيضا الكركمين لمنع نمو الاورام ، فكل ورم من أجل أن ينضج أو يتطور ، يحتاج إمدادات الدم ، الكركمين يساعد في تثبيط إمدادات الدم إلى الأورام
– وقد تبين ان الكركمين لقتل الخلايا السرطانية ، وأيضا يعوق إعادة النمو الخاصة بهم
– هو يحول دون عمل البكتيريا غير المرغوب فيها داخل المعدة والأمعاء ، وكما هو معروف للمساعدة في حماية الكبد من الضرر

باحثون أخرون :

– باحثون من جامعة لودفيج ، ميونيخ ، بألمانيا أجرت التجارب التي أظهرت أن الكركمين يمكن أن يوقف انتشار السرطان من جهاز إلى آخر

– شيريل مايرز يرى ان الكركمين عشب مضادة للسرطان . وقد أظهرت الابحاث أن الكركمين لديه أيضا القدرة على زيادة نشاط بعض الأدوية المضادة للسرطان وحماية أجهزة صحية أخرى في نفس الوقت

– باحثون من قسم العلوم الطبيعية في جامعة ميدلسكس بدراسات مستفيضة على أورام المخ ، كانت نتائجها باهرة . وقد تبين أن الكركمين يمكن أن يوقف الخلايا السرطانية من الانتشار داخل أورام المخ

الأطباء يعتقدون أن الكركمين يبقى في الجهاز الهضمي ويتم امتصاصه من قبل الخلايا في الأمعاء . لمعرفة المزي د، بدت دراسة صغيرة في المملكة المتحدة في كيفية امتصاص الكركمين من أمعاء الإنسان إلى خلايا الكبد . نظرت هذه الدراسة في كيفية يتم امتصاصه في كل من الخلايا السرطانية والخلايا الطبيعية . وكانت هذه دراسة صغيرة جدا من الأشخاص الذين يعانون من سرطان الأمعاء التي قد ينتشر إلى الكبد . انها منحت الكركمين لمدة 7 أيام قبل الجراحة ، ثم قاس الأطباء مستويات الكركمين في أنسجة الكبد الذي تمت إزالته . وأظهرت النتائج أن مستوى الكركمين تم استيعابهم في الكبد لم تكن عالية بما فيه الكفاية ليكون لها أي تأثير مضاد للسرطان . وأشار الباحثون أن التجارب السريرية من الكركمين في المستقبل يجب أن تركز على الوقاية من أورام الأمعاء

0000

آثار جانبية من الكركم :

من المهم أن نتذكر أن الكركم يستخدم في الطهي هو آمن جدا ، لكننا لا نعرف كيف الكركمين آمن وعند استخدامها لأسباب طبية . حتى الآن ، يبدو أن الدراسات والأبحاث اظهرت أنه يتسبب في آثار جانبية قليلة، لكننا لا نعرف الكثير عن الآثار الجانبية لتناوله بكميات كبيرة لعلاج أو الوقاية من السرطان . كانت هناك بعض التقارير من آلام في المعدة إذا ما ابتلعت أكثر من اللازم تسبب مشاكل الجلد إذا تم أخذها لفترة طويلة . لهذه الأسباب نوصي إذا كنت تستخدم الكركمين لأسباب أخرى غير في الطبخ ، يجب عليك التحدث مع طبيبك أولا

دراسات وابحاث :

ذكرت احدى الدراسات من التجارب السريرية ان المرحلة الأولى نظرت إلى إعطاء الكركمين إلى 25 مريضا مع التغيرات السرطانية مسبقا في أجهزة مختلفة . بدت هذه الدراسة تبين أن الكركمين يمكن أن يوقف التغيرات التي تسبق السرطان ، وقد أظهرت الأبحاث أيضا أن هناك انخفاض معدلات بعض أنواع السرطان في البلدان التي يأكل فيها الناس الكركمين عند مستويات حول 100 و 200 ملغ يوميا على مدى فترات طويلة من الزمن

المرحلة الثانية من الدراسة قد ذكرت في عام 2008 ، تم اعطاء 25 مريضا لعلاج الكركمين ، 21 كان الأورام يمكن قياسها ، في 2 من المرضى تقلصت الاورام أو بقيت مستقرة ، في بعض المرضى ذهبت مستوياتها خاصة المواد الكيميائية التي تدمر الجهاز المناعي الخلايا السرطانية ، ولكن وجد الباحثون أن مستويات الدم من الكركمين كانت منخفضة للغاية لأنه لا يمتص جيدا من الأمعاء

فوائد الكركم الاخرى :

مطهر للجروح
يساهم الكركم فى مقاومة الجراثيم والميكروبات، وتطهير الجروح والحروق.
محاربة سرطان الثدى
يفيد الكركم فى منع مرض سرطان الثدي من الأنتشار فى باقى أجزاء الجسم، وتحديدا الرئة عن طريق منع عمل هرمون البروجيستيرون الذى يعزّز الخلايا السرطانية.
الوقاية من لوكيميا الأطفال
يقلل الكركم من احتمالات إصابة الأطفال بمرض سرطان الدم الخطير.
الحماية من الالزهايمير
تساعد إضافة الكركم إلى طعامنا فى الحد من تطور مرض الزهايمر عن طريق إزالة تراكم الترسبات فى الدماغ.
معالجة الأمراض الجلدية
ومن أهمها الصدفية والأكزيما وغيرها من أمراض الجلد، كما يساعد فى إعادة تكوين الجلد عوضا عن الجلد التالف.
معالجة التهاب المفاصل
يمكنك علاج التهاب المفاصل عن طريق غلى كوب من اللبن وإضافة ملعقة كركم صغيرة وتناولها.
مفيد للكبد
يمكن للكركم أن يفيد الكبد ويساعده على التخلص من السموم بطريقة طبيعية، لذلك فهو يمثل مصدر قوة للحفاظ على سلامة الكبد، ويقيه من العديد من الأمراض حيث يقوم بتنشيط الكبد لإفراز الصفراء، لذلك ينصح به الأطباء لعلاج الحالات المصابة بمرض الكبد الوبائى c.
مسكن طبيعي
يفيد الكركم فى تسكين جميع أنواع الآلام المختلفة عن طريق غليه وشربه، فمثلا هو مسكن جيد للآلام المصاحبة للعادة الشهرية لدى النساء.
التحكم بالوزن
يساهم الكركم بشكل كبير فى تسهيل عملية الهضم، وخاصة هضم الدهون مما يؤدى إلى الحفاظ على الوزن المثالى للجسم.
بشرة صحية
يستخدم الكركم فى تفتيح لون البشرة، ويزيل النمش والكلف والبقع السوداء والهالات السوداء تحت العين، ويعالج جفاف البشرة، فيتركها رطبه وناعمة، والأهم أنه يقاوم ظهور التجاعيد.

دراسات فوائد الكركم :

الكركم مضاد للسرطان
أكد خبير هندي في علوم التغذية أن ملعقة صغيرة من بهار الكركم يومياً تبعد عنك خطر السرطانات. وقال مدير المعهد الوطني للتغذية في حيدر آباد الدكتور كامالا كريشناسوامي إن نصيحة الأمهات والجدات بإضافة الكركم إلى بهارات الكاري لا تحسن نكهة الطعام فحسب بل وتحمي جسم الإنسان أيضاً, مشيراً إلى أن الكركم يتمتع بخصائص مضادة للسرطان ويحمي الجسم من الأورام الخبيثة. وأشار الخبير الهندي إلى أن مادة “كيوركيومين” -وهي العنصر النشط في الكركم- أثبتت فعاليتها في عكس الإصابات السرطانية, موضحاً أن هذه المادة مركب قوي مضاد للأكسدة يمنع تلف الخلايا المسببة للسرطان, كما ينصح بها كعلاج طبيعي لالتهابات المفاصل أيضا نظرا لخصائصها المضادة للالتهاب. وأظهرت دراسة أجراها الباحثون في المعهد الوطني للتغذية في حيدر آباد, أن طلاء البطانة الداخلية من الخدود قلل معدلات الإصابة بسرطان الفم عند النساء وحذر الخبراء في تقرير سجلته صحيفة “ذي تايمز أوف إنديا” من أن التغييرات السلبية في العادات الغذائية ستسبب زيادة في معدلات الإصابة العالمية بالسرطان الذي سيزداد عبئه على مدى السنوات القادمة.

الكركم افضل من الشاي الاخضر واكثر فعالية
أظهرت الدراسات أن الكركم أكثر فعالية من خلاصة الشاي الأخضر في تثبيط التلف الفيروسي لخلايا الكبد, وذلك بعد أن ثبتت قدرته على تحفيز الانتحار الذاتي المبرمج للخلايا السرطانية وتوصل الباحثون بعد دراسة العناصر الطبيعية التي تشجع الانتحار الذاتي للخلايا الخبيثة وتطويرها كجيل جديد من أدوية السرطان مثل السيلينيوم وفيتامين (أ) والشاي الأخضر وفيتامين (د3), إلى أن مادة “كركيومين” -وهي خلاصة مضادة للأكسدة مستخلصة من بهار الكركم ذو الخصائص الصحية المتميزة- هي الأكثر فعالية إذ أظهرت قدرة فريدة على تقليص الخلايا وتكسير المادة الوراثية “دي إن إيه” وإعاقة برمجة الإشارات الخلوية, وهذه المظاهر جميعها تشير إلى عملية الانتحار الذاتي.ويرى الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة “التغذية والسرطان” أن على مرضى السرطان أن يتعاطوا ما بين 2000 و4000 مليغرام يوميا من خلاصة كركيومين مع وجبة غنية بالمغذيات, حيث تعمل هذه المادة على تجديد وظائف الكبد وحمايته من الأمراض التي تصيبه

الاستخدامات الشعبية للكركم:
يوجد للكركم استخدامات شعبية كثيرة في جميع انحاء العالم فهو يستخدم على نطاق تجاري واسع وبالاخص في الولايات المتحدة الامريكية حيث تستورده بكميات كبيرة من بلدان المنشأ حيث يستخدمونه على نطاق واسع في صناعة الغذاء حيث يدخل كأهم التوابل وكأهم المواد الملونة ويعتبر اهم مكونات المعروفة عالمية باسم (CURRY POWDER) والذي يعرف في بعض الدول الاسلامية والعربية بالبزار. وفي البلاد الغربية يستخدمون مسحوق الكركم بكميات كبيرة في تحضير المعجنات والصلصات بالاضافة الى استخدامه كمادة صباغية للمنسوجات. كما تستخدم صبغة الكركم في صنع الورق الذي يستعمل في الكشف عن حامض البوريك.

الكركم اثبت فعاليته في الهند
الدراسات العملية التي تثبت الادعاءات الطبية للكركم كان الهنود هم أول من أولى الكركم الدراسة البحثية لأن هذا النبات أحد أهم النباتات الاقتصادية في الهند، فقد بدأوا دراسته في السبعينات حيث أثبتوا فوائدة المستخدمة في الطب الشعبي وأن له قوة عجيبة وبالأخص للجهاز الهضمي والكبد والصفراء. وبداية من عام 1971م الى عام 1991م قامت دراسات بحثية على تأثير الكركم على مرض الروماتزم، وقارنوا تأثيره بتأثير الهيدروكورتيزون واثبتت الدراسة ان تأثير الكركم كان أقوى من تأثير الهيدروكورتيزون كعلاج للروماتزم. كما قامت دراسة أخرى على تأثير مركب الكوركومين (المركب الرئيسي في الكركم) على أنواع من الميكروبات، واثبتت الدراسة ان الكوركومين يعد من أقوى المواد المضادة للميكروبات. كما ثبت أن له تأثيراً قوياً كمادة مضادة للأكسدة أكثر من فيتامين (E).

الكركم يعالج قرحة المعدة

كما قام الصينيون بعمل دراسة اكلينيكية على معدل الكلولستيرول في الدم وكذلك على تخثر الدم وتوصلوا الى ان الكوركومين يخفض نسبة الكوليسترول ومضاد للتخثر بشكل جيد كما اثبتت الدراسات أن للكركم تأثيراً على الخلايا السرطانية وربما يكون علاجاً ناجحاً في إيقاف خطر حدوث السرطان المبكر. كما ثبت ان الكركم يزيد من افرازات الصفراء، وله قدرة عجيبة في حماية المعدة من القرحة
والكبد من الأمراض وكذلك تخليص الكبد من سمومه الناتجة من شرب الخمر. كما قامت دراسة على المدخنين واثبتت الدراسة ان الكركم يمنع حدوث طفرة الخلايا التي يسببها الدخان. وقد اثبتت السلطات الألمانية ان الكركم يعالج تخمة المعدة وذلك بسبب تنشيطه المرارة لإفراز الصفراء. كما قامت كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود بدراسة تقويميه للكركم لتأثيره على قرحة المعدة والاثني عشر واثبتت النتائج قوة تأثير الكركم في علاج قرحة المعدة والاثني عشر، وقد نشرت نتائج الدراسة في مجلة ال (Ethnopharmacology) العالمية عام 1990م. كما ان الكركم يستعمل حالياً في علاج التهابات أخرى مثل الربو والإكزيما.

00