فوائد الكوسة

0

تعتبر الكوسة من احد المواد الغذائية الطبيعية و المتميزة بتعدد فوائدها الصحية و العلاجية تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال المقال التالي.

110

الكوسة نبات صيفي لكنه يتوفر الآن في جميع شهور السنة، ويصنفه البعض على أنه من الفواكه، والبعض الآخر من الذواقة يعتبرونه من الخضروات ذات العناصر الغذائية الهائلة التي لها فوائد صحية.
من أنواع القرع أو ما يدعى بالإيطالية بـ «السكواش» (تعني بالهندية: أشياء خضراء تؤكل خضراء)، وتنتمي إلى نفس العائلة النباتية التي ينتمي إليها الخيار واليقطين والبطيخ، والتي تعود جذورها إلى وسط وجنوب أميركا.
وقد جلب كريستوفر كولومبوس معه من أميركا بذور النبتة التي تعتبر علميا من أنواع الفاكهة، إلى أوروبا ونشرها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وبدأ سكان الولايات المتحدة، باستخدامها بشكل واسع في العشرينات من القرن الماضي وعبر المهاجرين القادمين من ايطاليا (بشكل خاص كاليفورنيا)، الذين تابعوا عادتهم بزرعها وطبخها في المهجر كما هو الحال في الوطن الأم.

القيمة الغذائية للكوسا

يحتوي المائة غرام من الكوسا على 95% من وزنها ماء – 2 غرام بروتين – 2 غرام دهون – 7 غرامات نشويات – غرام و نصف الياف – وغنية جدا بالفوسفور و الاملاح المعدنية – كذلك يتوفر بها فيتامين سي – فيتامين أ
الكوسا مقاومة لتسمم الامعاء و لا تسبب رواسب بعد هضمها و هي مطهرة بشكل جيد للمعدة و الامعاء و ملينة لهما , تعتبر الكوسا ممتازة للراغبين في الرجيم.
شرب عصير الكوسا على الريق يعالج الامساك الحاد , بذور الكوسا يساعد على تسكين الآم التهابات المجاري البولية و الام المثانة و يجلب النوم.

فوائد نبات الكوسا

– يحمي ويخفف من آلام الكثير من الأمراض
– يساعد نبات الكوسة فى شفاء مرض الربو وذلك لاحتوائه على فيتامين C وهو مضاد قوي للأكسدة، ولديه خواص هامة مضادة للالتهاب.
– يساعد فى منع الإصابة بكثير من الأمراض، مثل مرض الاسقربوط، والكدمات وغيرها.
– يساعد فى ترتيب الشعيرات الدموية وتقويتها من خلال تقليل مستويات الهيموكريستسن الذى يؤدي إلى الأزمات القلبية و السكتة الدماغية.
– يقي من مرض التضخم الحميد للبروستاتا الذي تنتج عنه مشكلات في التبول.
– عنصر النحاس الموجود بالكوسة يقلل من الآلام الناتجة عن مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
– تناوله بانتظام يعمل على تقليل نسبة هرمون الهموسيستين المرتفع بشكل فعال.
– يمنع الإصابة بمرض التصلب المتعدد.
– يحتوى نبات الكوسة على مقادير مفيدة من فولات البوتاسيوم، وفيتامين A وهذه العناصر هامة جدا لجسم الإنسان.
– يحتوى على فيتامين C وعنصر Lutein وكلاهما مفيد جدا لصحة العين.
– يمنع الإصابة بسرطان القولون.
– عصير الكوسة يتساوى فى قيمته الغذائية مع الكرات والفجل واليقطين بقدرته الهائلة المضادة لتحول الخلايا.
– يحمي من أمراض السكر.
– يمنع أكسدة الكوليسترول الذى يعتبر عاملا أساسيا فى تكونه بالأوعية الدموية.

نصائح هامة عند شراء الكوسة:

عند قيامك بشراء هذا النبات الرائع يجب الانتباه إلى الملحوظات التالية:
– اختيار الكوسة صغيرة الحجم للحصول على المذاق الأفضل.
– وجود الزهرة ملتصقة بالكوسة دليل على أنها طازجة.
– اختيار الكوسة الصلبة، ناعمة الملمس الرفيعة ذات اللون البراق.

كيفية تخزين الكوسة؟

– يجب وضع الكوسة بدون غسل فى أكياس من البلاستيك المثقب.
– يتم حفظها فى درج بالثلاجة.
– تغسل مباشرة قبل الاستخدام.
– لايجب أن تزيد فترة تخزين الكوسة عن ثلاثة أيام وذلك لأنها عرضة للتلف حيث يظهر بها علامات هلامية على سطحها الخارجى وخاصة عند إخراجها من جو التخزين البارد إلى درجة حرارة الغرفة.

كيف يتم زراعة الكوسا ؟

1- ميعاد الزراعة .
تحتاج الكوسا لزراعتها الى درجات حرارة معتدلة نوعًا ما حيث تتأثر الكوسا بالصقيع و درجات الحرارة المنخفضة حيث تؤدي الى إحتراق الأوراق و الإقلال من نمو الأزهار او عدم نموها أصلًا مما يؤدي الى تشوه شكل الثمار لذا فإن واعيد زراعة الكوسة تكون من أول فبراير الى منتصف مارس و كذلك من منتصف أغسطس الى أول سبتمبر .
2- التربة .
يمكن زراعة الكوسا في جميع أنواع التربة شرط أن تكون التربة جيدة الصرف كما أنها تتحمل درجات الملوحة في التربة الى حد ما و يمكن زراعتها في الأراضي الجديدة و القديمة و يحتاج الفدان الى 3 كيلو جرام من التقاوي لزراعته .
3- الزراعة .
أ‌- إعداد الأرض للزراعة عن طريق حرث الأرض من مرتين الى ثلاث مرات بشكل متعامد و يتم إضافة الأسمدة لفترة ما قبل الزراعة على أن تتم الإضافة قبل آخر حرثة بالمعدلات التالية للفدان الواحد
• 20 متر مكعب من السماد البلدي .
• 100 كيلو جرام سلفات البوتاسيوم .
• 50 كيلو جرام من سلفات النشادر .
• 50 كيلو جرام كبريت زراعي .
ب‌- تخطيط الأرض حيث يتم تخطيط الأرض بمعدل 8 خطوط في القصبتين ثم ري الأرض و عمل جور بحيث تكون السافة بين الجورة و التالية من 30 الى 40 سم .
ت‌- إعداد التقاوي للزراعة حيث يتم نقعها في مياه تحتوي على مطهر فطري لمدة تصل الى 24 ساعة ثم يت تصفية التقاوي و وضعها في الثلاجة تحت الفريزر تمامًا لمدة 24 ساعة , معاملة البذور او خلطها بالسماد الحيوي ( هالكس ) حيث يعل هذا السماد على التسريع في الإنبات و التزهير بشكل مبكر , بعد أن تجف الجور و تصبح رطبة بشكل مناسب لعلية الإنبات يت إخراج البذور من الثلاجة و زراعتها مباشرة في الجور .
4- الحف .
يتم وضع من بذرتين الى ثلاث في الجورة الواحدة و عندما تتم عملية الإنبات و هي عندما في النبات أربع ورقات تأتي مرحلة الخف حيث يترك نبات واحد في الجورة و يفضل أن تتم تلك العملية على مرحلتين بحيث يترك في الجورة في المرحلة الأولى نبتتين و في المرحلة الثانية تترك نبتة واحدة و يتم الري مباشرة بعد عملية الخف و كذلك بعد التسميد .
5- التسميد .
يتم إضافة السماد للكوسا على أربع .
• الأول و تأتي بعد عملية الخف مباشرة و تتم إضافة الكميات التالية للفدان الواحد
• 100 كيلو جرام سلفات نشادر .
• 100 كيلو جرام سلفات بوتاسيوم .
• 150 كيلو جرام سوبر فوسفات .
حيث يتم خلط هذه الكميات و تتم إضافتها تكبيش حول النبات ثم الري و تاتي هذه الدفعة عادة بعد الزراعة بأسبوعين تقريبًا .
أ‌- الثاني و تضاف بعد الدفعة الأولى بأسبوع و يضاف فيها للفدان الواحد 50 كيلو جرام يوريا ثم يتم ري الأرض .
ب‌- الثالث و تضاف بعد ثلاث أسابيع ن الزراعة حيث يتم إضافة العناصر الصغرى ( حديد , منجنيز , زنك ) بمعدل 200 كيلو جرام للفدان .
ت‌- الرابع حيث تتم إضافة 75 كيلو جرام نترات كالسيوم ثم الري و تضاف هذه الكمية أثناء التزهير .
6- العزيق .
يتم العزيق في البداية حول النبات للتخلص من الحشائش لذلك يجب مراعاة زراعة النبات في منتصف الخط و العزق يتم حسب الحاجة .
7- الري .
الكوسا من النباتات التي تقع جذورها قريبًا من سطح التربة و لذلك تحتاج الى تربة رطبة بشكل مستمر و تختلف عدد الريات حسب درجة الحرارة و نوع التربة لكن بشكل عام لا يجب أن يكون الفاصل بين الريات كبير ففي حال الزراعة في الأوقات الحارة يفضل الري كل 4 او 5 أيام في الأراضي الصفراء اما في الأراضي الثقيلة يكون الفاصل بين الريات من 7 الى 10 أيام لذا راعي النبات و حاجته للماء .
8- الآفات و الحشرات و الأمراض .
أ‌- المن , العنكبوت الأحمر , الذبابة البيضاء ذبابة , المقات و يتم مقاومتها بالمبيدات الحشرية المناسبة .
ب‌- البياض الدقيقي , البياض الزغبي , ذبول الفيوزاريوم , عفن الثمار , تعفن الجذور و تتم معالجتها بعد رية المحياة حيث يتم رش كبريت ميكروني بمعدل ربع كيلو لكل 100 لتر اء و 250 سم مكعب مكعب ملاثيون لكل 100 لتر ماء و بعد هذه الرشة ب 15 يوم يتم رش رادوميل بلاس بمعدل 150 جرام لكل 100 لتر ماء و 50 سم مكعب اورتس لكل 100 لتر ماء .

111

دراسات عن فوائد الكوسة

الكوسة تعالج الامساك :
أفاد باحثون بأن الكوسة لها تركيب متميز يجعلها أفضل خضروات الصيف، لما تحتويه من ماء ومعادن ومواد تعويضية، الأمر الذي يجعلها مدرة للبول، كما أنها علاج نافع ضد الحميات، وتناول كأساً من عصير الكوسة على الريق يكافح الأمساك. كما تساعد على تسكين الآم التهابات المجاري البولية وألام المثانة، كما أنها مطهر للمعدة و الأمعاء وملينة لهما.

تحتوي على عناصر مقاومة لعلامات التقدم في العمر:
من المعروف عن نبات الكوسة أنه من الأطعمة ذات القدرة المذهلة على مقاومة الشيخوخة، حيث تقوم مضادات الأكسدة الموجودة به على تقوية الذاكرة وتقليل علامات التقدم فى العمربنسبة تزيد عن 40%.وبناء على دراسة تمت بالمركز الطبى لجامعة Rush بشيكاغوا تعلن أن كلا من فيتاميني A و E والأحماض الدهنية بأوميجا 3 تقوى عملية امتصاص الدهون من خلال ذوبان العناصر المضادة للأكسدة بها، كما تساعد على إعادة بناء وتجديد خلايا المخ

أجريت دراسه حول ” الكوسة ” واظهر ستة فوائد صحية من الكوسة
انخفاض نسبة الكولسترول في الدم
والالياف الغذائية في كوسة يساعد على خفض نسبة الكوليسترول عن طريق ربط نفسه إلى أن الأحماض الصفراوية في الكبد يجعل من الكولسترول لهضم الدهون. لأن الألياف تربط على ما يرام مع حمض الصفراء، وبالتالي ازدحام قدرتها على هضم الدهون فورا، واتهم في الكبد مع إنتاج المزيد من حامض الصفراء.في الكبد ثم توجه على الكوليسترول في الدم أكثر من ذلك لإنتاج حامض الصفراء، وبالتالي خفض مستوى الكوليسترول الكلي في الجسم. وعلاوة على ذلك، وعلى مستويات عالية من فيتامين (C) وفيتامين (أ) منع الكوليسترول من الأكسدة في الأوعية الدموية في الجسم، مما يعوق ظهور تصلب الشرايين
الوقاية من السرطان
لأن الألياف الغذائية يشجع حركات الأمعاء سليمة ومنتظمة، وكميات عالية من الألياف في كوسة تساعد أيضا في منع السموم المسببة للسرطان من الاستقرار في القولون. وعلاوة على ذلك، وفيتامينات ج و أ، حمض الفوليك وكذلك، وجدت في قانون كوسة والمواد المضادة للاكسدة قوية الإجهاد التأكسدي المعركة التي يمكن أن تؤدي إلى العديد من أنواع مختلفة من السرطان.
الصحة والبروستاتا
وتشير الدراسات إلى أن المغذيات النباتية في المساعدات كوسة في الحد من أعراض حميدة تضخم البروستات ، وهو الشرط الذي يوسع غدة البروستات ويؤدي إلى مضاعفات مع التبول والوظائف الجنسية لدى الرجال.المضادة للالتهابات و الفيتامينات وجيم وألف لا. تخدم الجسم مثل المواد المضادة للاكسدة قوية، ولكن أيضا كعوامل مضادة للالتهابات فعال جنبا إلى جنب مع النحاس وجدت في كوسة، هذه الفيتامينات ردع تطوير اضطرابات شديدة للالتهابات كثيرة، بما فيها الربو، التهاب المفاصل، والتهاب المفاصل الروماتويدي.
منع النوبات القلبية والسكتة الدماغية
كوب واحدة من الكوسا يحتوي على أكثر من 10٪ من قانون التمييز العنصري من المغنيسيوم، وهو معدن
ثبت للحد من خطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية. 1 كوسة كما توفر حمض الفوليك و فيتامين اللازمة لكسر خطير من الأحماض الأمينية الحمض الاميني ، والتي – إذا المستويات في الجسم ترتفع – يمكن أن تساهم في النوبات القلبية والسكتة الدماغية.
انخفاض ضغط الدم
جنبا إلى جنب مع المغنيسيوم والبوتاسيوم وجدت في كوسة ويساعد على خفض ضغط الدم. إذا يمكن دون رادع، وارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع ضغط الدم، ويؤدي الى تصلب الشرايين (الدم السفينة الضرر)، بنوبة قلبية، ستوك سيتي، وغيرها العديد من الحالات المرضية الخطيرة. على حد سواءإلى البوتاسيوم، و المغنيسيوم في كوسة، ومع ذلك، يمكن أن تساعد في تخفيف الضغط على الدورة الدموية في الجسم.
ارتفاع في المنغنيز
معدن ألف والمواد الغذائية الأساسية، والمنغنيز ويوفر العديد من الفوائد الصحية ويساهم في عدد كبير من الوظائف الفسيولوجية طبيعية. كوب واحد من الكوسا يحتوي على 19٪ من قانون التمييز العنصري من المنغنيز، والتي تساعد الجسم على استقلاب البروتينات والكربوهيدرات، وتشارك في إنتاج الهرمونات الجنسية، ويحفز تخليق الأحماض الدهنية والكولسترول.والمنغنيز في كوسة يزيد أيضا من مستويات ديسموتاز الفائق، الانزيم المسؤول عن حماية الميتوكوندريا ضد الاكسدة. أخيرا، والمنغنيز الضروري لانتاج حامض البرولين، والأمينية التي تسمح لتشكيل الكولاجين، مما يسمح للبشرة صحية وسليمة التئام الجروح.

112