فوائد الليمون لصحه والتخسيس

0

يمتاز الليمون بالعديد من الفوائد الصحية والعلاجية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم فوائد الليمون الصحية وايضا قدرته على خسارة الوزن الزائد

فوائد الليمون لصحه والتخسيس

الليمون يعتبر الليمون، والذي يحمل الاسم العلميّ (Citrus limon) أحد أنواع الفاكهة الحمضيّة، وهو يعتبر ثالث أهم محصول من الحمضيات بعد البرتقال واليوسفي. وقد عملت العديد من الأبحاث العلميّة على دراسة تأثيراته الصحيّة، والذي وُجد أنّه يعتبر غنيّاً بالمركبات الفينوليّة (Phenolic compounds) والفيتامينات والمعادن والألياف الغذائيّة والزيوت الأساسيّة والكاروتينات، وبالتالي فهو يعتبر من ثمار الفاكهة الهامّة لصحة الإنسان.

فوائد الليمون

  • تلعب مركبات الفلافونويد الموجودة في الفواكه الحمضية دوراً في محاربة السرطان، وقد وُجد لبعض المركبات الموجودة في الليمون دوراً في تحفيز موت الخلايا السرطانيّة ومنع تكاثرها، هذا بالإضافة إلى زيوته الأساسيّة التي تلعب دوراً أيضاً في كبح السرطان.
  • وُجد لبعض مركبات الفلافونويد الموجودة في الليمون تأثيرات خافضة لكوليسترول وليبيدات (دهون) الدم الأخرى في الجرذان المصابة بارتفاع الكوليسترول المحفز بالحمية.

  • يمكن أن يلعب حمض الستريك وبعض المواد الأخرى الموجودة في الليمون على رفع معدل الحرق في الجسم، وخفض خطر الإصابة بالسمنة، كما أنّ البكتين الموجود في قشور الحمضيات، والذي يتم عزله من قشور الليمون، يرفع من الشعور بالشبع ويقلل من كميات الطعام والسعرات الحرارية المتناولة، مما يساهم في محاربة السمنة وزيادة الوزن.

  • يعمل البكتين الموجود في الليمون على تحفيز تكاثر خلايا الأمعاء، وتحفيز عمل إنزيماتها، وزيادة إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة في المستقيم.

  • يساهم شرب عصير الليمون في العلاج التغذوي لمرضى التحصي البولي بالكالسيوم عن طريق زيادة حجم البول، مما يقلل من تركيز أملاح الكالسيوم وغيرها فيه، كما أنّه يمكن أن يرفع من طرح السترات، ويساهم تناول المشروبات ذات المحتوى العالي من حمض الستريك، مثل عصير الليمون، على خفض الشعور بالإرهاق، كما ويساهم حمض الستريك أيضاً في علاج تحصي البول بالكالسيوم؛ نظراً لأنّه يعمل كمانع طبيعي للتبلور في البول، وبشكل عام يرتبط انخفاض مستوى السترات في البول بارتفاع خطر تكوّن حصوات الكلى، وتشير بعض الدلائل العلميّة إلى أنّ شرب لترين من عصير الليمون على مدار اليوم يمكن أن يرفع من مستوى السترات في البول بشكل ملحوظ، مما يمكن أن يخفض من خطر تكون حصوات الكلى في هؤلاء الأشخاص.

-يحمل عصير الليمون صفات مضادة للبكتيريا.

  • يمكن أن يساهم مركب الهيسبيريدين الموجود في الليمون في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي .
  • تعمل الزيوت الأساسيّة الموجودة في الليمون كمضادات بكتيريّة وفطريّة وفيروسيّة، ويعتبر السترال الزيت الأساسيّ الرئيسيّ في الليمون الذي يحمل خواص مضادة للفيروسات.

  • وجدت دراسة أجريت على سيدات مصابات بارتفاع ضغط الدم ارتباطاً بين تناول الليمون بشكل يومي وانخفاض ضغط الدم الانقباضي، كما وُجدت نتائج مشابهة في جرذان التجارب لكل من الليمون ومستخلص قشر الليمون المائي.

  • -يوجد بعض المؤشرات على أنّ أحد المواد الكيميائية الموجودة في الليمون قد تحسّن من القدرة على السمع وتخفف من الدوخة والغثيان والقيء في الأشخاص المصابين بداء منيير ولكن يحتاج هذا التأثير إلى المزيد من الدراسات العلميّة.

    -يمكن أن يساهم تناول الليمون في تعويض جزء من الفيتامين ج في حالات مرض الأسقربوط الذي يسببه نقص الفيتامين ج.

    • تشير العديد من الدراسات إلى دور كل من النارنجين والنارنجنين الموجودة في الفواكه الحمضيّة والعنب في محاربة ارتفاع سكر الدم، وتصلّب الشرايين، وخفض الحالة الالتهابيّة النشطة في الجسم، ومحاربة الأكسدة وخفض الإجهاد التأكسدي، ومحاربة السمنة والكوليسترول وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى دورهما في حماية خلايا القلب والكبد.
  • وجدت بعض الدراسات أنّ المركبات متعددة الفينول المستخلصة من الليمون تساهم في كبح زيادة الوزن وتراكم الدهون وارتفاع ليبيدات (دهون) وسكر الدم ومقاومة الإنسولين في فئران التجارب المصابة بالسمنة المحفزة بالحمية الغذائية.

  • يستعمل الليمون لتعويض الفيتامين ج في حالات البرد، ولكنّ استخدامه في هذه الحالة غير مثبت علميّاً ، وعلى الرغم من انتشار هذا الاستخدام والاعتقاد واختلاف نتائج الأبحاث، إلا أنّه يمكن القول أنه وُجد أن تناول الفيتامين ج كإجراء وقائي من الإصابة بالرشح لم يكن فعّالاً في خفض خطر الإصابة به، ولكنه قلل من مدة وحدة الأعراض، في حين لم يظهر لتناوله بعد الإصابة بالرشح تأثير في خفض مدة أو شدة الأعراض، فقط في دراسة واحدة قامت بإعطاء جرعة كبيرة من الفيتامين ج، تعادل 8 جم، في يوم بدء الأعراض.

  • كيف تحضرين ماء الليمون الحامض الدافئ؟

    يجب عليك استعمال المياه المعدنية و التي يجب أن تكون دافئة و غير مغلية. يجب أن لا يكون الماء بارداً كذلك، لأن الجسم يستوعب ببطء و سنضطر لبذل المزيد من الطاقة لاستيعاب الماء البارد بعكس الدافئ. من الضروري كذلك استعمال الليمون الطازج و العضوي إن أمكن، و تفادي عصير الليمون الذي يباع في المحلات التجارية.

    اعصري نصف ليمونة في كوب من الماء الدافئ عند الاستيقاظ و اشربيه على الريق.

    فوائد الليمون لصحه والتخسيس

    فوائد ماء الليمون الحامض الدافئ المختلفة :

    الليمون الحامض ينظف البشرة و يكافح التجاعيد :

    فيتامين سي و مضادات الأكسدة الأخرى التي يحتوي عليها الليمون تساعد في محو التجاعيد و البقع، و مكافحة مشاكل البشرة. فيتامين سي ضروري للحفاظ على بشرة صحية و نضرة لأن طبيعته تدمر البكتيريا التي تسبب حب الشباب و البثور.
    في الواقع يمكننا استعمال ماء الليمون على الجروح مباشرة أو على البقع الغامقة لتفتيحها، كما أن ماء الليمون يصفي الدم عن طريق إزالة السموم مما يجعل بشرتك صحية و لامعة من الداخل !

    الليمون الحامض يعطي الطاقة و يرفع المعنويات ويحارب الاكتئاب :

    الطاقة التي يستمدها الإنسان من العناصر الغذائية تأتي من الذرات و الجزيئات المكونة لهذه الأخيرة. عندما تخترق الأيونات الموجبة للأطعمة الجهاز الهضمي، و تتفاعل مع الأنزيمات المسؤولة عنها، يحدث رد فعل في الجهاز الهضمي مما يولد الطاقة.

    يعد الليمون من بين الأطعمة القليلة التي تحتوي على هذا النوع من الأيونات، و التي عندما تصل غلى الجهاز الهضمي، تعطي طاقة أكبر للجسم. نكهة الليمون المنعشة كذلك لها دور في زيادة الطاقة، تنشيط الجسم، و تعديل المزاج. فرائحة عصير الليمون تساعد على خفض مستويات القلق و أعراض الاكتئاب.

    الليمون الحامض علاج طبيعي للجروح :

    حمض الأسكوربيك L’Acide Ascorbique (فيتامين سي) الذي نجده في الليمون يستخدم لتضميد الجروح، و هو احد العناصر الضرورية للحفاظ على صحة و مرونة العظام، و الأنسجة الضامة. للفيتامين سي كذلك خصائص مضادة للالتهابات، فلا يمكن الاستغناء عن هذا الفيتامين لصحة جيدة و سليمة، و لحالة نفسية متوازنة.

    الليمون الحامض منعش طبيعي للنفس ومخفف بآلام الأسنان :

    يساعد الليمون على إنعاش النفس و التخفيف من آلام الأسنان و التهابات اللثة، لكن لا يجب أن ننسى أن الإكثار منه قد يضعف مينا الأسنان. الحل الأمثل إذن هو غسل الأسنان قبل شرب الليمون أو الانتظار لفترة قبل غسل الأسنان بعد شربه. يمكنك كذلك شطف الفم بالماء المقطر بعد شرب ماء الليمون.

    الليمون الحامض يرطب النظام اللمفاوي ويقوي المناعة :

    يساهم ماء الليمون الدافئ في عمل الجهاز المناعي عن طريق ترطيب و توفير السوائل التي يتخلص منها الجسم. عندما يحرم الجسم من الماء، تحدث العواقب التالية: التعب، الدوار، ضعف جهاز المناعة، الإمساك، ضعف الطاقة، ارتفع كبير أو انخفاض كبير في ضغط الدم، الأرق، و تشتت الأفكار. يساعد الليمون على الحد من كل هاته المشاكل و محاربتها نهائيا عند المداومة عليه.

    الليمون الحامض يساعد على فقدان الوزن :

    الليمون الحامض غني جداً بالبكتين و الذي يساعد على تقليل الشهية. و قد أكدت مجموعة من الدراسات أن الأشخاص الذين يعتمدون نظاما غذائيا غنيا بالليمون يميلون إلى فقدان الوزن بسرعة غير مسبوقة.

    أضرار الليمون

    يعتبر تناول الليمون بالكميّات الموجودة عادة في الحمية آمناً، كما أنّ تناوله بجرعات عالية علاجيّة يعتبر آمناً أيضاً، أما بالنسبة للأعراض الجانبية التي تنتج عن تناوله بكميات كبيرة فهي غير معروفة، كما أن تناوله بالكميات الاعتيادية يعتبر آمناً في فترات الحمل والرضاعة، ولكنّ تأثير الكميات العلاجية منه على الحامل والمرضع غير معروف، ولذلك يجب عدم تجاوز تناوله بالكميات الاعتيادية من قبلهما، وبالإضافة إلى ذلك يرفع استعمال الليمون الخارجي على البشرة من فرصة الإصابة بالحروق عند التعرض للشمس.

    فوائد الليمون لصحه والتخسيس