فوائد الماء العلاجية

0

يعتبر الماء من اسس الحياة الصحية يتميز بعدة فوائد علاجية مذهلة للكثير من الامراض المزمنة نذكرها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.

2

الماء ترياق الحياة

، جملة سمعناها كثيرا ، ولكن هل نعيها ، هنا تمكن الاجابة ، بالفعل الماء اساس الحياة لكل كائن حي على وجه الأرض ، فهو المكون الأول والأساسي لتركيب كل خلية حية حولنا ، والتفكير بفقدانه ، أو نقصانه على وده البسيطه يرعبنا ، فهذا يعني الفناء ، والكثير منا يعرف حقيقة مصادر الماء على الأرض ، أو التركيب الكيمائي له ، وكيفية الحفاظ عليه من التلوث أو النقصان والجفاف ، ولكن هناك الكثير من خفايا الماء التي إن ععلمناها سوف نتدارك الأهمية الحقيقة للماء في الحياة ، ولذا سنسرد أفضل الحقائق العلمية التي تدعونا للاهتمام بالماء .

أفضل حقائق علمية تدعونا للاهتمام بالماء :

1. نسبة الماء على كوكب الأرض أقل بكثير مما نعرف : نعلم جميعا أن نسبة المياه على سطح الأرض تبلغ 70% من مساحتها ، ولكن بالمسح الجيولوجي لعام 2013 وجد أنه لو تم جمع المياه الموجودة على الأرض في قطرة واحدة سيطون قطرها 860 ميل ، وحجمها 332.500.000 ميل مكعب ، ولكنها ليست الكمية الصالحة للشرب ، والتي يبلغ قطرها 196.5 ميل فقط .

2. الماء على سطح الأرض أقل من القمر أوروبا : كان من المعتقد قديما أن الأرض تملك الماء على سطحها دون غيرها من الكواكب ، ولكن عند دراسة أحد أقمار كوكب المشترى والذي يعرف باسم اووربا ، وجد عليه كمية تفوق كمية الماء الموجودة على كوكبنا بضعف أو ضعفين .

3. احتمالية ان مخزون الماء على الأرض جاء من الكويكبات والمذنبات : مع وجود نظريات متعددة لأصل الأرض ، فأحد هذه النظريات ترجع وجود الماء على الأرض للمذنبات والكويكبات ، اذ أن الماء كان موجود قبل تكون الأرض ومحبوسا في المواد التي تدور حول الشمس ، وعند اصطدام تلك الأجسام بكوكب الأرض تدفق الماء له .

4. المطر هو غبار النجوم : يعتقد أن مصدر وحقيقة المطر تعزى لأطنان النيازك الميكروية التي تسقط على الأرض يوميا ، وكثير من هذه الأجسام تحتمي من الاحتراق بدخولها الغلاف الجوي ، وعند تجمع بخار الماء حولها تسقط على هيئة مطر .

5. وجود 30^(10) فيروس في المحيطات : اكتشف العلماء عدد الفيروسات الهائل الموجود في مياه المحيط ، وقدروا أن كل لتر من مياه البحر يحتوي على 3 مليار فيروس .

6. الحياة موجودة في مناطق غير صالحة للعيش : مقومات الحياة الضرورية والمعروفة لنا الماء ، الغذاء ، الأكسجين ، وضوء الشمس ، وقد اكتشف علماء الأحياء وجود حياة في أعماق المحطيات ، ولكنها لاتتوفر فيها تلك المقومات الأساسية التي ذكرناها ، حيث وجودوا ديدان ، وبكتيريا تعيش بدرجات حرارة مرتفعة ، وضغط عالي ، مع انعدام الضوء .

7. عدد جزيئات الماء في نصف لتر من الماء أكبر من عدد أنصاف اللتور في المحيط : عند وضع كمية من الماء في مياه المحيط ، والذهاب لمكان آخر في العالم ، سوف نجد عدد من الجزيئات من ذلك الماء المسكوب .

8. بعض الماء شربته الديناصورات قبلنا : جميعنا يعلم أن للماء دورة مستمرة تتكرر ، ومن هنا جاء الاعتقاد بأن 57% من الماء في يومنا هذا شربته الديناصورات في عصور سابقة .

9. عند توقف الأرض عن الدوران حول نفسها ، ستتجمع مياه الأرض في القطبين : اذا توقفت الأرض عن الدوران حول نفسها سيدث تغيرات كارثية على الأرض ، وتطرأ تغيرات في الطقس ، والضغط الجوي ، وشكل الأرض ، كما ستتجمع مياه المحيطات والبحار من خط الاستواء إلى القطبين ، وتصبح الأرض جافة على خط الاستواء .

10. السدود الضخمة قد تبدل دوران الأرض : للسدود دور عظيم في منع الفيضانات وتوليد الكهرباء ، ولكن وجد تأثير حجزها للكميات ضخمة من الماء يؤدي لتوزع الكتلى بالنسبة لدوران الأرض ، والذي أدى لزيادة طول اليوم بنسبة 0.06 ميكروثانية .

العلاج بالماء Hydrotherapy ، هو أحد أنواع الطب البديل ، والذي يعتمد على استخدام الماء وخاصة ، الماء الطبيعي النقي لعلاج الأمراض أو تخفيف الأعراض المرضية ، وفي هذا الإطار تستخدم الخواص الفيزيائية للماء مثل الأملاح المعدنية التي يحتويها ، درجة حرارته ، ضغط الماء لتنظيم الدورة الدموية وعلاج أعراض بعض الأمراض . تشتهر بعض العيون والشواطئ بعلاج بعض الأمراض الجلدية وأمراض العظام ، وتوجد في منطقتنا العربية أماكن متخصصة لهذا النوع من العلاج .

الأمراض المعالجة بالماء

• الأمراض الجلدية : مثل الإكزيما والصدفية وبعض أنواع الحساسية الجلدية وحب الشباب .
• أمراض القلب والأوعية الدموية : مثل ارتفاع ضغط الدم ، اضطرابات الدورة الدموية ، التهابات الأعصاب الطرفية .
• الغدد الصماء : مثل مرض السكري .
• أمراض الجهاز الهضمي : مثل الإمساك والقولون العصبي .
• السرطانات : مثل سرطان الجلد ، سرطان الثدي ، سرطان البروستاتا .
• أمراض الصدر : مثل السل وبعض أمراض الحساسية المزمنة .
• أمراض العظام : مثل هشاشة العظام ، التهاب المفاصل .
• الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم .
• أمراض البواسير والناسور والتهابات ما بعد الولادة الطبيعية .

تقنية العلاج بالماء

تتم جلسات العلاج بالماء إما في الأماكن الطبيعية مثل شواطئ البحر أو بجوار العيون الصافية والتي تحتوي على مياه غنية بالأملاح المعدنية ، وفي بعض الأماكن يخضع المريض للعلاج بالماء داخل مركز أو مستشفى متخصص مجهز ، ومن أنوع الجلسات :
• أحواض الجاكوزي : وهي أحواض تعتمد على دفع تيارات من الماء البارد أو الساخن أو التبديل بينهما لتنشيط الدورة الدموية بالجسم وتخليصه من السموم ، وتفيد هذه النوعية من الحمامات في علاج التهابات المفاصل وأمراض الظهر والعظام بصفة عامة ، ولفترة التأهيل للرياضيين فيما بعد الإصابات .
• حمامات الماء الساخن : وتكون حمامات عميقة حيث يغمر جسم المريض بالماء حتى العنق في مياه تصل درجة حرارتها إلى 45 درجة . يفيد هذا النوع من الحمامات في علاج التهابات الأعصاب الطرفية وحالات الاكتئاب واضطراب النوم وفي طرد السموم من الجسم .
• الحمام البارد : ويجلس فيه المريض لمدة لا تزيد عن خمس دقائق في درجة حرارة أقل من 20 درجة ، وتكرر أربع مرات أثناء الجلسة العلاجية الواحدة . يستخدم هذا النوع لعلاج الجروح والتقيحات الجلدية والإكزيما وينشط الدورة الدموية ، وفي حالات الحمى ولعلاج الآلام العضلية المزمنة .
• حمام البخار : وهو يشبه إلى حد كبير جلسات الساونا حيث يجلس المريض على مقاعد خشبية في غرفة مغلقة يتعرض فيها للبخار الساخن ويزيد تعرقه . ويفيد هذا الحمام لتخليص الجسم من السموم ، تحسين الدورة الدموية ، والاسترخاء . ينصح بعدم استخدامه لمرضى الجهاز التنفسي وبعض أمراض القلب .
• الاستنشاق : ويستخدم فيه جهاز خاص لإطلاق بخار الماء سواء الماء الخالص أو المضاف إليه بعض الأعشاب ويفيد في حالات علاج حب الشباب وبعض الأمراض الصدرية .

5

فوائد تناول الماء ساخنًا :

المساعدة على اخراج السموم من الجسم : واحدة من اهم فوائد الماء قدرته على تخليص الجسم من السموم حيث يعمل على تخليص الجسم من المواد غير النقية الموجودة بالجسم الماء الساخن يحفز الطاقة المطلوبة لامتصاصه بالإضافة إلى تطهير الجسم يمكن اضافة بعض الاشياء المطهرة للماء كالعسل و عيدان القرفة و الليمون و التفاح و النعناع و شرائح الخيار لجعل الجسم رطب و خالي من السموم يمكن شرب كوب ماء ساخن يوميًا بدون اضافة شيء للتطهير الجسم و تطهير الجهاز الإخراج و المثانة .

المساعدة في تحسين عمليات الهضم : شرب الماء الساخن في الصباح يشجع على الهضم بصورة جيدة و لكن شرب الماء البارد يعطي نتائج سيئة للجهاز الهضمي لان الجسم سيضطر لاستخدام طاقة اكثر من اجل تدفئة الماء مما يتسبب بوقت اطول في امتصاص الطعام و الهضم أما الماء الساخن لا يستغرق الجسم نفس المدة بالتالي يحسن من عمليات الهضم و التمثيل الغذائي و الأيض الخلوي .

المساعدة في علاج الشيخوخة المبكرة : من الفوائد المهمة للماء الساخن انه يقضي على الجذور الحرة المسببة للشيخوخة المبكرة بسبب اخراجه للسموم من الجسم المسببة لتقدم العمر كما انه يعمل على اصلاح خلايا البشرة و يزيد من رطوبتها و نضارتها .

المساعدة على تحسين الدورة الدموية : يمنع شرب الماء الساخن من ترسب الدهون و التراكمات الاخرى بالجهاز الهضمي و على الشرايين مما يحسن من اداء الدورة الدموية بالجسم .

المساعدة في علاج الإمساك : الجفاف أو عدم كفاية الماء داخل الجسم من اهم الاسباب المؤدية لحدوث الإمساك كما يساعد الماء الساخن على تحفيز تدفق الدم عند الحامل للمساعدة على هضم الطعام و يلطف من الأمعاء على عكس الماء البارد .

المساعدة على خسارة الوزن : يزيد الماء الساخن من عملية التمثيل الغذائي و تنظيم احماض المعدة و كبح تأثير الوجبات غير الخفيفة و منع الحموضة هو مثالي للتطهير و تنظيف الجسم و مناسب مع جميع الحميات الغذائية المطهرة كما انه يساعد على ضبط مستويات السكر بالدم و يحد من السمنة المفرطة مع مرضى داء السكري .

تحسين صحة البشرة و الشعر : يعالج الماء الساخن التهاب البشرة و حب الشباب بسبب ضبط اداء الجهاز الهضمي ، يساعد الماء الساخن على تنشيط النهايات العصبية لجذور الشعر ليجعل الشعر لامع و براق و يرطب فروه الرأس .

المساعدة على تهدئة الكحة : يكافح الماء الساخن خصوصًا الممزوج بالعسل الحكة و البلغم و ليس له أي اثار جانبية كما انه يقلل من التهابات الجهاز التنفسي مع خلطة بالماء و استخدامه كالغرغرة لتخفيف من التهابات الحلق .

المساعدة على تهدئة التهاب المفاصل : يساعد على اراحة و تخفيف ألام المفاصل و التخلص من التقلصات و التشنجات و تحسين الدورة الدموية للجسم كله .

نصائح لتناول الماء الساخن : الكمية الموصى بها يوميًا هي 90 أوقية الانتظار حتى يهدئ الماء حتى لا يحرق الفم مع التأكد من إزالة جميع الشوائب العالقة بالماء يجب تناول الماء قبل الوجبات و بعدها للمساعدة على ترطيب الجسم و المساعدة على تطهير و حرق الدهون .

العلامات والأعراض المبكرة لقلة شرب الماء :

نقص المياه له عواقب سريعة عندما يتعلق الأمر عادة بالحمام . إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من المياه ، فلن تضطر إلى التبول في كثير من الأحيان ، وعندما تذهب الى الحمام ، سوف تجد لون البول أصفر غامق . من الناحية المثالية ، يجب أن يتم التبول بانتظام على مدار اليوم ، ويجب ان يكون لها لون أصفر فاتح . قد تجد أيضا أن فمك جاف أو لزج ، لديك صعوبة في إنتاج الدموع

اضرار قلة شرب الماء :

أعراض الجفاف :
عندما يتوقف الشخص عن تناول مياه الشرب أو عدم شرب ما يكفي من المياه ، فإنها يمكن أن تصاب بالجفاف . أعراض الجفاف تشمل زجة الفم والعينين الغارقة ، لا تنتج ما يكفي من الدموع ، إخراج البول قليل والخمول ، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة . الناس الذين لا يشربون كمية كافية من الماء قد يحدث لهم انخفاض في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب السريع .

مشاكل الهضم :
الجهاز الهضمي هو نظام معقد للغاية يتطلب المياه للمساعدة في كسر الغذاء وحرقه ، وعسر الهضم والإمساك وهي بعض المشاكل المرتبطة بعدم كفاية كمية المياه . كما يساعد الماء على حفظ سمك بطانة المعدة ، وعدم شرب ما يكفي من الماء يخفف بطانة المعدة ، مما تسبب العديد من الأضرار .

التهاب المفاصل :
الغضروف في مفاصل الجسم ما يقرب من 80 في المئة يتكون من الماء ، هذا الغضروف يعطي المفاصل سطح أملس ويسمح له ان ينزلق بسهولة أثناء التنقل ، عدم شرب كمية كافية من الماء يؤدى إلى كمية أكبر من الاحتكاك ، وتبدأ في التدهور مما يؤدي إلى التهاب المفاصل بسرعة ، شرب الكمية الموصى بها ( 1/2 أوقية من الماء لكل رطل من الوزن ) للحد من آلام التهاب المفاصل .

ارتفاع ضغط الدم :
كمية المياه الغير كافية يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ، ويؤدي النقص في المياه الى انسداد بعض الشعيرات الدموية ، مما يؤدي الى تقييد في حركة الدم . هذا التقييد قد يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم والجسم يحاول بجد لدفع الدم من خلال السائل في الشرايين ليعوض عن نقص المياه في الشعيرات الدموية . لأن الدم هو في المقام الأول المياه ومياه الشرب يمكن أن تساعد في خفض الضغط . إذا تم تقييد تدفق الدم إلى الكليتين بسبب نقص المياه ، فإنها تتفاعل بواسطة تشنج الأوردة والشرايين مما يجعل ضغط الدم أعلى من ذلك

كمية المياه :
يعيش معظم الناس في حالة من الجفاف وهم لا يعرفون ذلك ، ومع ذلك ، إذا كان الناس تتبع التوصية العامة بأن تستهلك ثمانية إلى عشرة أكواب من الماء يوميا ، على مدار اليوم حتى لا يكون هناك رغبة مستمرة للتوجه إلى الحمام

الكافيين والمشروبات الكحولية :
في حين ان المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول هي سائلة ، فإنها لا تطفئ الشعور بالعطش . وذلك لأن مثل هذه المنتجات والمشروبات الغازية والقهوة تتسبب في جفاف الجسم ، وتؤدي الى حرقة ، وآلام المعدة ، آلام أسفل الظهر ، والصداع والاكتئاب .

اتباع نظام غذائي صحي :
اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الأقل على خمسة حصص من الفاكهة والخضار يوميا هو أيضا مهم ، لأن معظم السوائل يوميا للجسم يأتي من ما نأكله . إذا شعرت بالعطش ، ولا تتبع نظام غذائي صحي ، أو تشعر بالجفاف ، شرب الماء البارد بدلا من الماء الساخن ، فالجسم يمتص الماء البارد بسرعة أكبر .

مشاكل مع تنظيم درجة الحرارة :
الماء يلعب دورا رئيسيا في تنظيم درجة حرارة الجسم ، وضمان بقاء درجة الحرارة الأساسية الخاصة بك ضمن نطاق صحي ، بحيث ان الإنزيمات في الخلايا الخاصة بك يمكن أن تعمل بشكل صحيح . تمتص الماء وتبدد الحرارة كأثر جانبي لعملية التمثيل الغذائي الخاص بك ، والغدد العرقية الخاصة بك تصدر السائل على بشرتك في الحرارة ، والذي يتبخر لخفض درجة حرارة الجسم . الجفاف يعوق قدرة الجسم على تبريد نفسه ، وإذا كنت تشعر بالجفاف وتتعرض للحرارة لفترة طويلة ، هذا يمكن أن يسبب ارتفاع درجة الحرارة والضعف ، والصداع أو الدوار .

الحصول على ما يكفي من المياه :
تحتاج عدة أكواب من السوائل يوميا لتجديد مخازن الماء في الجسم – الرجال بحاجة بمتوسط 15 كوب يوميا ، بينما تحتاج المرأة في المتوسط 11 كوب ، وفقا لمركز جامعة روشستر الطبي . ما يقرب من خمس كمية السوائل اليومية يأتي من الغذاء ، ويمكنك زيادة استهلاك المياه الخاصة بك باختيار الأطعمة معبأة الماء ، مثل الفواكه والخضروات . وأربعة أخماس المتبقية تأتي من الماء والمشروبات الأخرى ، والتي يمكن أن تشمل المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة أو الشاي .

كيف يؤثر الماء البارد على عملية الهضم الخاصة بك :

الماء البارد قد يجعلك غير قادر على هضم الطعام ويمكن أن يكون ضار لك بالعديد من الطرق المختلفة ، جسمك يجب ان يقوم بتحويل الغذاء إلى طاقة التي تستهلك من أجل عمل أجهزة الجسم بشكل صحيح وتعطيك الطاقة التي تحتاجها لأداء مهامك اليومية ، أيضا جسمك يقوم باسترداد الفيتامينات والمعادن الأساسية من الطعام الذي تتناوله ، إذا كان جسمك لا يمكن أن يعمل بشكل صحيح لاسترداد هذه العناصر ، فسوف تعاني ، ويضعف الجهاز المناعي الذي يعمل على محاربة نزلات البرد وغيرها من الأمراض ، ويمكن أيضا ان تعاني من سوء الهضم لأنك لا تملك الطاقة التي تحتاجها لتعمل بشكل صحيح

كيف للمياه البارده ان تسبب الأضرار بعملية الهضم :

الماء البارد يمكن أن يكون ضار لقدرة الجسم على هضم الطعام والشراب بشكل صحيح ، يمكن لشرب المشروبات الباردة مع الوجبة إبطاء إجراءات الهضمي السليم في الجسم ، يمكنك التفكير في الأمر على نحو تجميد الدواخل تقريبا مؤقتا بحيث لا تستطيع أن تفعل ما يتعين عليهم القيام به في تلك اللحظة . لذلك يمر الطعام المهضوم بشكل غير صحيح ، ويصبح الجسم غير قادر على استرداد المواد المغذية والطاقة التي يحتاجها جسمك من خلال خفض نشاط الجهاز الهضمي ، كما ان المشروبات الباردة تسرق التغذية من الطعام الذي تأكله

أيضا عند شرب المشروبات الباردة ، يستخدم الجسم الطاقة من أجل احماء السائل داخل جسمك ، ويتم سرقة الطاقة لذلك بدلاً من معالجة الطعام الذي تأكلة بشكل صحيح . بدلا من العمل للحصول على كل التغذية من المواد الغذائية ، الجهاز الهضمي بدلا من ذلك يعمل على تنظيم درجة حرارة المشروب البارد

الماء البارد وبناء المخاط :
شرب الماء البارد بعد تناول وجبة يخلق المخاط الزائد في الجسم ، المخاط الزائد في الجسم يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في وظيفة الجهاز المناعي ، مما يجعل من الاسهل الاصابة بنزلات البرد والأمراض ، يوصي بشرب الشاي الدافئ بدلا من الماء البارد لتجنب تراكم المخاط

ماذا يجب أن تشرب بدلا من المياه الباردة :

بدلا من الماء المثلج أو المشروبات المثلجة الأخرى ، عليك أن تختار تناول المشروبات بدرجة حرارة الغرفة أو حتى السوائل الدافئة ، مثل الماء الدافئ أو الشاي الساخن ، لا تشرب المشروبات مباشرة من الثلاجة ، إذا كان يجب أن تبقى المشروبات مثلجة من اجل الحفاظ عليها ، تأكد من صب الكوب الخاص بك ثم الانتظار حتى يتحسن إلى درجة حرارة الغرفة قبل الشرب

شرب السوائل الدافئة يساعد الجهاز الهضمي من خلال زيادة نشاطه . هذا وفي المقابل يسمح لجسمك بامتصاص كمية مناسبة من الطاقة والتغذية من الأطعمة التي تستهلكها

فوائد المياه بعد ممارسة التمرين الرياضية :

مياه الشرب تساعد على الحفاظ على توازن السوائل في الجسم السليم ، كما أنها تساعد على استعادة المياه والصوديوم المفقود خلال ممارسة الرياضة ، وبصرف النظر عن هذ ، هناك العديد من المزايا الأخرى من المياه بعد التمرين منها ما يلي :
1. تنظيم درجة حرارة الجسم :
المياه تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم . وخاصة في درجات الحرارة الدافئة ، يحتاج الجسم إلى مزيد من الماء لأنه يميل إلى التعرق أكثر . قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارته تبدأ في التناقص ، ولكن الماء في درجة حرارة الغرفة أفضل للجسم من الماء البارد

2. خفقان القلب :
عدم وجود ما يكفي من المياه يؤدي إلى خفقان القلب . على القلب أن يعمل بجد على ضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم . يساعد الماء الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم السليم وبتطبيع ضربات القلب ، كما أنه يساعد في توصيل الدورة الدموية من الأكسجين والمواد المغذية بسهولة أكبر

3. يمنع تشنجات العضلات :
عدم وجود ما يكفي من المياه بعد ممارسة التمارين الرياضية يؤدي إلى تقلصات العضلات . كميات أقل من المياه في أنسجة العضلات يمكن أن تحدث تشنجات . هذا هو السبب ، من المهم شرب الماء والسوائل لتحل محل المياه المفقودة

4. الغثيان :
عدم شرب الماء بعد ممارسة الرياضة يمكن أن يسبب الغثيان

5. الدوخة والارتباك :
كميات أقل من المياه في الجسم تسبب الدورة الدموية غير مناسبة في جميع أنحاء الجسم . أنه يعوق تدفق معظم المركبات الموجودة في الدم من الدخول إلى الدماغ ، هذا يسبب الارتباك والدوخة

6. يعوق مستويات الأداء :
كميات أقل من المياه تعوق القدرات البدنية والعقلية للفرد . أنه يؤدي إلى انخفاض مستويات الأداء

7. فقدان الوزن :
شرب الماء بعد ممارسة تمارين فقدان الوزن جيد ، عادة بعد ممارسة رياضة روتينية يشعر المرء بالجوع ويبدأ تناول الكثير من السعرات الحرارية التي تتراكم . مياه الشرب تجعلك تشعر بالشبع وتقليل الحاجة إلى مزيد من السعرات الحرارية . كميات أقل من المياه في الجسم تقلل أيضا من معدل الأيض . وذلك من أجل فقدان الوزن والحفاظ على وزن صحي ، من المهم شرب الماء بعد ممارسة الرياضة

8. يحمي الأعضاء الحيوية :
توازن الماء في الجسم بمثابة وسادة لحماية الأعضاء الحيوية في الجسم

شرب الماء أو السوائل من المهم جدا بعد التمرين . يمكنك أيضا شرب بعض العصير بدلا من الماء . المشروبات الرياضية هي أيضا خيارا جيدا بعد ممارسة الرياضة لما لها تحتوية من الأملاح الضرورية مثل البوتاسيوم والصوديوم التي فقدت في العرق أثناء التمرين . وينبغي أن يكون الماء من درجة حرارة الغرفة وليس باردا جدا ، فالماء البارد قد يصدم نظام الجسم

كمية كافية من الماء ضرورية لمنع الجفاف . ومن المهم أيضا أن نتذكر عدم شرب الكثير من المياه لأنها يمكن أن تسبب تسمم المياه

1