فوائد تناول المكسرات

0

هناك الكثير من الفوائد الصحية للبذور والمكسرات في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم فوائد البذور والمكسرات

فوائد تناول المكسرات

يخطئ العديد من الناس ولا يفرقون بين انواع الدهون فيعتقدون ان الدهون والزيوت خطيرة بشكل عام ، ولكنه في الواقع هناك دهون جيدة وهي التي تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة او الاحادية ويأتي في مقدمة هذه الأغذية “المكسرات” .ورغم انها تحتوي على نسبة من الدهون الا انها تحتوي على دهون مفيدة تساهم في حماية القلب . المكسرات ليست مجرد تسالي لبعض الوقت، ولا هي حشوات لذيذة للحلويات الشرقية الشهية . فالمكسرات إذا تناولناها بصفة منتظمة، فإنها تصبح أغذية مفيدة مؤثرة في صحة الجسم.. كما أنها تصبح أفضل من الأدوية في علاج بعض الأمراض

المكسّرات

– تحتوي المكسّرات على فوائد عديدة، وتعتبر غنيّةً بفيتامين ب؛ حيث إنّ نصف كيلو من الجوز يعادل فائدة 20 كيلو من لحم البقر أو الخراف، وفائدة 3 كيلو من لحم الدّجاج، وحوالي 2 كيلو من البيض.
-لا تحتوي المكسّرات على نسبٍ عالية من فيتامين سي.
– لا تحتوي المكسّرات على نسبٍ عالية من فيتامين أ.
– لا تتلائم المكسّرات مع البدينين؛ حيث تسبّب لهم السمنة الزّائدة.

أسباب فوائد المكسّرات

-خلوّها من أحماض البول ( البواليك) في الجسم والّذي يوجد في اللحوم، علماً بأنّ حمض البوليك يسبّب الكثير من الأمراض كالمفاصل.
-خلوّها من الجراثيم الضارّة الّتي توجد في اللحوم وخاصّةً في فصل الصّيف.
– خلوّ زلال المكسّرات من الطفيليّات.
– احتواؤها على الدهون غير المشبعة؛ ولذلك فقد يكون ضررها قليلٌ جدّاً بالنّسبة للحوم.
– استخدامها في الحمية الغذائيّة، وعلاج الكثير من أمراض الكلى والكبد والدّورة الدمويّة.

فوائد البذور والمكسرات

1- تحسين حصانة الجسم :

الزنك والسيلينوم الموجودين في البذور والمكسرات يقوي ويعزز الجهاز المناعي علاوة على مضادات الأكسدة الموجودة في الكثير من أنواع المكسرات التي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي وجنبًا إلى جنب مع الأحماض الدهنية أهمها الأميغا 3 التي تقلل من الالتهابات وتقلل من الضغط على دفاعات الجسم و بذور اليقطين مرتفعة بشكل خاص من معدني الزنك والسيلينيوم، وكذلك أوميغا 3S والكاروتينات الأخرى، مما يجعل هذه اختيارا ممتازا إذا كنت تريد أن تعزيز الجهاز المناعي.

2- تحسين الهضم :

تقريبًا توفر جميع البذور والمكسرات قدر كبير من الألياف الغذائية ترتبط الألياف الغذائية بالمقام الأول بالصحة الهضمية وتحفيز الحركة وحركة الطعام داخل الأمعاء بشكل سليم يساعد على تحسين كفاءة امتصاص العناصر الغذائية من الطعام الذي تتناوله، بسبب الحصول على المزيد من المواد المغذية، كما أن الألياف الغذائية هي أيضا مهمة جدا لتنظيم السكري وخفض مستويات الكوليسترول الضارة في الدم، أهم البذور والمكسرات للحصول على الكثير من الألياف الغذائية هي: اللوز والفستق وجوز أمريكي.

3- حماية صحة القلب :

غالبية البذور والمكسرات تحتوي على الأحماض الدهنية الهامة خاصة أحماض الأميغا3 الدهنية حيث تساعد على تحسين توازن الكولسترول وتقليل الالتهابات في الجسم والأوعية الدموية مما يخفض من فرص الإصابة بتصلب الشرايين وتراكم الترسبات على القلب في الشرايين والأوردة التي تزيد من فرص الإصابة بالسكتات القلبية والدماغية مثل البذور والمكسرات الجوز البرازيلي والفستق والجوز، وبذور القنب وبذور الكتان. من المعروف أن الأحماض الأمينية الموجودة في الجوز والمواد الكيميائية النباتية في بذور عباد الشمس تمنع أمراض الأوعية الدموية وتحسين صحة قلبك.

4- تقوية العظام :

تجميع البذور والمكسرات تحتوي على المعادن الرئيسية التي تحتاجها أجسامنا بما في ذلك الفوسفور والكالسيوم والنحاس والسيلينيوم والزنك ولكن تختلف مستوى تركيز المعادن من نوع إلى نوع أخر ايضا تساعد على منع الأمراض المرتبطة بالعمر مثل هشاشة العظام وضمان الكثافة المعدنية الخاصة بك في المستوى الطبيعي وحماية الأسنان هي من الأمور التي يغفل عنها الكثيرين بعض من أفضل البذور والمكسرات لصحة العظام هي بذور السمسم وبذور شيا، الجوز البرازيلي والجوز الأمريكي.

5- منع الامراض المزمنة :

ترتبط البذور والمكسرات بنسبة عالية من مضادات الأكسدة و المواد الكيميائية النباتية والأحماض الفينولية، قشور، أوميغا 3S والفيتامينات والأحماض العضوية التي تعمل مع مضادات الأكسدة على القضاء على الجذور الحرة وتمنع من ظهور الأكسدة وظهور الأمراض المزمنة وتحول الخلايا السليمة وضمان حماية الجسم من السرطان أظهرت الدراسات ان اللوز وبذور عباد الشمس لهم خصائص مضادة للورم عندما تؤكل بانتظام.

6- تحفيز النمو والتنمية:

تحتوي المكسرات على ثروة من الأحماض الأمينية والبروتينات النباتية كلاهما ضروري للنمو والتنمية ويمكن إعادة ترتيبها ومعالجتها من قبل الجسم لخلق البروتينات الحيوانية التي تطلبها أجسامنا لأداء وظائف التمثيل الغذائي، نمو العضلات، ونمو العظام وتحسين المعرفي. دون الحصول على البروتين الصحي ، وسنكون غير قادرين على العمل وأداء المهام الحيوية، يمكنك إضافة المكسرات والبذور إلى النظام الغذائي الخاص بك، وخاصة بذور شيا، بذور القنب والجوز واللوز.

7- القدرة المعرفية :

أحماض الميغا3 الدهنية ترتبط ارتباطًا مباشرًا بتنشيط وظائف المخ والإدراك مما يجعل تناول البذور والمكسرات يرتبط بتعزيز الدماغ ويقلل من الالتهاب الذي يؤثر على الشعيرات الدموية والأوعية الدموية الموجودة في الدماغ كما أنها تسمح للدم المؤكسد بالتدفق في المخ مما يساهم في انتعاش الدماغ والحفاظ على القدرات المعرفية والذاكرة.

بعض البذور لها تأثير على النواقل العصبية في الدماغ و تحقيق التوازن بين الهرمونات في الجسم، مثل الكاجو، هو مصدر ممتاز من التربتوفان، والتي يمكنه تهدئة عقلك مع مركب السيروتونين، وبالتالي القضاء على هرمونات التوتر من جسمك وتنظيم المزاج.

ليس هذا فحسب فالبذور والمكسرات لها قدرات كبيرة مثل تقليل الالتهابات الداخلية والخارجية وتحسين نمو الأنسجة والعضلات والتخفيف من مخاطر مرض السكري الخطيرة والحماية من مضاعفاته والمحافظة على توازن نسبة السكر بالدم بجانب إمداد الجسم بدفعة قوية من المغذيات والمعادن التي يحتاجها الجسم بشكل أساسي..

فوائد تناول المكسرات

وايضا من فوائد المكسرات

• للمكسرات دوراً في الحد من أخطار أمراض القلب حيث تخفض معدل الإصابة بأكثر من النصف للناس الذين يستهلكون المكسرات بانتظام كما أن إضافة الجوز (عين الجمل) أو الفول السوداني للغذاء يخفض معدل الكولسترول الضار (LDL) وبالتالى معدل الكولسترول بشكل عام، وذلك خلال شهر من تناوله يوميا بنسب معتدلة.

• كما أن دهون اللوز تحتوي على نسبة جيدة من الفيتامينات المهمة للجسم، الذائبة فى هذه الدهون مثل فيتامين D وفيتامين E وهذه الفيتامينات تحد من تأكسد بعض المكونات الأساسية في الخلية (أى مضادة للأكسدة) ومما لاشك فيه أن مضادات الأكسدة تتصف بأنها مرتبطة بالوقاية من السرطان حيث أنها تخلص الجسم من المواد المؤكسدة التي قد تضره وتسبب نشاطاً لبعض الخلايا السرطانية لذلك فاستهلاك كميات مناسبة من «اللوز» بمقدار الكف الواحد ( 50جراماً تقريباً يومياً) يساهم في حماية الإنسان. وانخفاض معدلات أمراض القلب في الأشخاص الذين يتناولون الفول السوداني يرجع بصورة رئيسية إلى فيتامين (E) المتوافر فيه.

• بالمكسرات نسبة جيدة من الألياف الغذائية قد تصل إلى أكثر من 3 % كما في الكاجو والبندق لذلك فإن لها تأثيراً جيداً على الصحة لأن الألياف الغذائية ترتبط بالحد من مشاكل القولون وخفض الكولسترول والدهون الثلاثية.

• تبين التحاليل الكيميائية للمكسرات احتوائها على البوتاسيوم والذي يعتبر عنصراً مهما جداً لنشاط العضلات خاصة عضلة القلب يحميها ويقويها. كما تحتوى على الفوسفور المفيد للمخ والعظام، فالبندق مثلاً عنصر غذائي هام لتنشيط العمل الوظيفي للمخ. يحتوي الجوز على كمية كبيرة من الفوسفور تعادل الكميات الموجودة في الكبدة والبيض والسمك. ويساهم اللوز في الحد من الإصابة بارتفاع الضغط لاحتوائه على المغنيسيوم الذى يساعد في توسيع الأوعية الدموية وكذلك في الحد من حدوث تشنجات في العضلات .

• كما يوجد في المكسرات بعض العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم بدرجات جيدة, فاللوز مثلاً كل 100 جرام منه تحتوي على أكثر من 250 ملجراماً من الكالسيوم, وهي نسبة جيدة للمحافظة على سلامة العظام عند البالغين وكبار السن ومهمة للأطفال والحوامل لأنها تعطيهم كمية مناسبة من هذين العنصرين اللذين يسببان مشاكل عندما ينخفضان في الدم مثل قصر القامة وهشاشة العظام وفقر الدم. لذلك فإدخال كميات مناسبة من المكسرات في غذاء الأطفال والحوامل أمر مطلوب ومفيد للحد من العديد من المشاكل.

• ويحتوي اللوز على الزنك الذى يعتبر عنصر أيضا مهم جداً للنمو وزيادة مناعة الجسم، ويساهم في البلوغ الجنسي في الوقت الطبيعي, فكل25 حبة تحتوي على1مللجرام زنك وهذا التركيز جيد للاستفادة من هذا العنصر.

• وإضافة إلى التأثيرات الواقية للقلب، فالمكسرات عموماً لديها مؤشر لخفض نسبة السكر في الدم وبناء على ذلك، يوصي خبراء التغذية في كثير من الأحيان بإدخال المكسرات في الوجبات الغذائية المقررة للمرضى الذين يعانون من مشاكل مرض السكر من النوع الثانى .

• جميع المكسرات لا تحتوي على نسب كبيرة من فيتامين A وC ، لكنها غنية بفيتامينB فكثير من المكسرات هي مصدر مثالي لفيتامين E و B وهي غنية بحمض الفوليك ( المهم جدا للحامل). وفيتامين E من الفيتامينات الهامة لنضارة البشرة، فأغني نظامك الغذائي بفيتامين E بتناول المكسرات خاصة اللوز والفول السوداني، والتي يمكن أن تقلل أيضا من خطر الإصابة بمرض الزهايمر. وفيتامين B يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب .

• تعتبر ثمار «اللوز» مصدراً جيداً للبروتين حيث يحتوي كل 100جرام منه على أكثر من 19 جراماً بروتين، وإذا قارنا ذلك بالدجاج مثلا فإن الدجاج يحتوي على 22 % بروتين لذلك فاللوز يعتبر أحد مصادر البروتين مع أنه ينقصه بعض الأحماض الأمينية الموجودة فى اللحوم ولكنه يدخل في عملية بناء الجسم ويساعد على النمو وخصوصاً عند فئات المراهقين والأطفال وكبار السن والذين قد لا يتناولون كميات كافية من البروتين.

• المكسرات لا تكوّن حامض البوليك في الجسم مثل اللحوم, والذى يسبب كثير من الأمراض مثل أمراض المفاصل. والمكسرات تؤكل نيئة ولا تفقد شيئا من عناصرها بسبب الطبخ مثلا. ومعظم الدهون الموجودة بالمكسرات غير مشبعة عكس ما فى اللحوم التى تحتوى الكثير من الدهون المشبعة الضارة.

لكن هناك أضرار للمكسرات يجب التنبه إليها جيداً حتى نستفيد من فوائدها منها:

• يجب عدم الإكثار من المكسرات بشكل كبير لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والتي تزيد من السعرات الحرارية (كل 100 جرام من المكسرات تعطي سعرات حرارية بين 520 – 630 سعراً حرارياً) وبالتالي يؤدي استهلاك كمية كبيرة منها للسمنة وزيادة الوزن فينصح بتناول 50 جراماً يومياً فقط.

• وجد الباحثون أن الحساسية قد أصبحت أكثر شيوعا بين الأطفال نتيجة تناول الفول السوداني وتضاعفت خلال الأعوام الخمسة الماضية. وتوصلت دراستهم إلى أن طفلاً واحداً من بين مائة طفل لديه حساسية من الفول السوداني .

• كما أن المكسرات سريعة التلوث بالأعفان إذا خزنت فى ظروف سيئة من ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة وسيئة التهوية. وهذه الأعفان (الفطريات) تفرز سموم غاية فى الخطورة على صحة الانسان لذا يجب أن نتناول المكسرات الطازجة أو المخزنة بطرق سليمة ولا يوجد عليها أى ظاهرة من ظواهر التلف والتعفن.

• ينصح مريض الأمعاء المضطربة ومريض حالة فشل النخاع (نقص كرات الدم البيضاء) بتجنب المكسرات. ويجب على مريض الفشل الكلوي المزمن ومريض حصوات الكلى أو من لديهم استعداد لتكوين حصوات الإقلال عن تناول المكسرات.

فوائد تناول المكسرات