فوائد زيت الثوم

0

يعتبر زيت الثوم من احد الزيوت الطبيعية العلاجية لكثير من المشاكل الصحية و الجمالية نذكرها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر مقال مذهل يشمل فوائد زيت الثوم.

0000000000000

إليك 12 فائدة للثوم لصحتك وصحة أسرتك.

1-مخفّض للكولسترول

تناول فص من الثوم يوميًا يساعد على تخفيض معدّل الكولسترول الضار في الدم بنسبة تصل إلى 20%.

2- مطهّر للمعدة

يعدّ الثوم أحد أهمّ الأغذية التي تساهم بشكلٍ فعّال في تطهير المعدة، فهو طارد جيّد للديدان، كما تساعد مادة الثومين على تنظيف الأمعاء.

3- مضادّ للأكسدة

يؤكد العلماء أن مادّة الأليسين المتوفّرة في الثوم والمسؤولة عن رائحته ونكهته، تعمل كمضاد للأكسدة حيث يساعد على الوقاية من أمراض القلب، السكتات الدماغية والسرطان كما يعزز جهاز المناعة.

4- مضادٌ حيويّ

يعدّ الثوم من أقوى المضادات الحيوية، والتي تحارب العدوى والبكتيريا حيث يعزز المناعة ضدّ الإصابة بنزلات البرد كما يساعد الثوم على فتح الجيوب الأنفية المسدودة.

5- يعالج ارتفاع ضغط الدم

يعدّ الثوم أحد أهمّ العلاجات الطبيعية التي ينصح بها الخبراء للقضاء على أعراض ارتفاع ضغط الدم حيث يحتوي على مادة (البروستاجلاندين، والتي تعمل على تخفيض مستوى ضغط الدم ليصل إلى معدّله الطبيعي.

6- يمنع تصلب الشرايين

بالإضافة إلى أن الثوم مفيد في حماية الشرايين من الإنسداد، هو أيضاً يمنع تكوّن الجلطات داخل الأوعية الدموية حيث تتميز مادة الـ Ajoene المتوفرة في الثوم بخصائص مضادة تمنع الصفائح الدموية من أن تصبح لزجة، وبالتالي تكوّن جلطات.

7- مطهّر للكبد

احتواء الثوم على مادة الكبريت يجعلة الغذاء المثالي للحفاظ على صحة الكبد عن طريق مساعدته على التخلص من السموم غير المرغوب فيها.

8- يعالج لدغات الحشرات

يستخدم عصير الثوم المخلوط بالملح في علاج المناطق المصابة بلدغات الحشرات، ويساهم أيضاً في إزالة السموم من الدم والحد من الألم المصاحب لها.

9- مهمّ لأنظمة الريجيم

مساهمة الثوم بشكل جيد في تحسين التمثيل الغذائي في الجسم يرشحه إلى أن يكون الغذاء الأفضل للدخول في أنظمة الريجيم التي تهدف إلى انقاص الوزن. فيمكن لثلاث فصوص من الثوم مضاف إليهم نصف ليمونه مع نصف كوب من الماء الفاتر أن يأتوا بنتيجة فعالة اذا ما تم تناولهم مرتين يومياً لمدة 3 شهور.

10- يقوّي الشعر

يعمل على تقوية جذور الشعر، ويسهّل تدفق الدم بشكل سليم إلى فروة الرأس مما يساعد على منع تساقط الشعر وتقصّفه.

11- يقاوم التجاعيد

تساعد المواد المضادة للأكسدة المتوفرة في الثوم على محاربة ظهور تجاعيد البشرة. كما يعمل الكبريت الموجود فيه على إنتاج الكولاجين المفيدة للحفاظ على شباب البشرة.

12- يعالج السعال

تعمل المواد المضادة للجراثيم التي يحتوي عليها الثوم على معالجة حالات السعال المصاحبة لنزلات البرد الشديدة.

أنواع مستحضرات الثوم

يمكن تصنيف مكملات الثوم إلى أربع مجموعات: زيت الثوم العطري، منقوع الثوم، مسحوق الثوم، ومستخلص الثوم.
زيت الثوم العطري يتم تحضيره عن طريق تمرير البخار على الثوم. هو متوفر تجاريا على شكل كبسولات زيت الثوم والتي تحتوي على كميه كبيرة من الزيت النباتي مع كمية صغيرة من زيت الثوم العطري بسبب رائحته القوية.
منقوع الثوم يحضر عن طريق نقع الثوم مع الزيوت النباتية لفترات طويلة وتحت ظروف ضغط وحرارة معينة لاستخلاص المواد الفعالة من الثوم.
مسحوق الثوم والذي يتمّ إنتاجه عن طريق تقطيع أو سحق فصوص الثوم، ثم تجفيفها وطحنها. يستخدم مسحوق الثوم كمادة منكهة للتوابل والمواد الغذائية.
مستخلص الثوم يتم تحضيره عن طريق نقع فصوص الثوم في المشروبات الروحيّة.

أهم الفوائد الطبية والجمالية لاستخدام زيت الثوم.

1- لعلاج قشرة الرأس

زيت الثوم يساعد على علاج قشرة الرأس. يمكنك استعمال زيت الثوم أو الكبسولات على الشعر مباشرة لعلاج القشرة. كما يساعد زيت الثوم على القضاء على الحكة، ويساعد على ترطيب فروة الرأس الجافة. اتبعي تلك الوصفة مرة واحدة كل اسبوعين للحصول على النتائج المطلوبة.

2- لعلاج الالتهابات

زيت الثوم مفيد جدا لعلاج الالتهابات الناتجة عن العدوى الفطرية والبكتيرية. فهي يتميز بخواص مضادة للبكثيريا الفطريات. كما أنه علاج فعّال أيضا لعدوى العنقوديات والتهابات الخميرة.

3- لعلاج ألام الأسنان

ضعي عدة قطرات من زيت الثوم على قطعة من القطن. ثم اتركيها على مكان الألم لمدة 10 دقائق على الأقل. وتكرر تلك العملية لمرتين أو 3 مرات خلال اليوم للقضاء على ألام الأسنان.

4- لصحة القلب

زيت الثوم مفيد لخفض ضغط الدم المرتفع. كما يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة على جدران الأوعية الدموية، مما يساعد على الوقاية من تصلب الشرايين. وهو مفيد أيضا لتجنب السكتات الدماغية وتجلط الدم. بالإضافة إلى أنه معروف بقدراته على خفض مستويات السكر في الدم.

5- لخفض مستويات الكوليسترول

زيت الثوم من أكثر الأطعمة التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم.

6- للوقاية من أمراض الأوعية الدموية

زيت الثوم يساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، مما يعمل على الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وبذلك يعمل على تعزيز صحة القلب أيضا.

7- لصحة الشعر

زيت الثوم يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تساعد على تعزيز نمو الشعر وتحسين ملمسه، كما تساعد على مكافحة العديد من مشكلات فروة الرأس. زيت الثوم مصدر غني بالكبريت، فيتامين E، فيتامين C، فيتامين B1K، وفيتامين B6، وهو من العناصر الأساسية لنمو الشعر وحماية فروة الرأس. كما يساعد أيضا على منع تكسر الشعر وتقوية الجذور. قد يكون زيت الثوم ذو رائحة غير مرغوبة، لكن أثاره مذهلة بحق.

استعملي زيت الثوم على الشعر لنمو شعر صحي. وهو أيضا يساعد على تحفيز الدورة الدموية لتقوية جذور الشعر، وإزالة السموم من فروة الرأس. قومي بتدليك زيت الثوم على الشعر وفروة الرأس قبل الذهاب للنوم، وفي الصباح اغسليه باستخدام شامبو خفيف.

8- لصحة البشرة

يمكن استعمال زيت الثوم على البشرة لعلاج العدوى الفطرية، الجروح، والدمامل. كما يمكن استعماله أيضا لعلاج الأمراض الفطرية مثل القدم الرياضي، وفطريات القدمين.

9- للوقاية من السرطان

زيت الثوم يحتوي على مادة كيميائية تسمى ألليل الكبريت، وهي مادة مفيدة جدا لإيقاف نمو الخلايا السرطانية. كما يمكنه علاج سرطان البنكرياس، المرئ، الثدي، البروستاتا، والمعدة. كما يمكنه أيضا الوقاية من سرطان القولون.

10- لعلاج التهابات الأذن

التهابات الأذن الناتجة من الإصابة الفيروسية التي تتسبب في الشعور بالألم والتهيجات يمكن علاجها بسهولة باستخدام زيت الثوم الدافئ. فالعلاج بالزيت الثوم الحار يستخدم على نطاق واسع في العلاجات الشعبية لعدوى الأذن، نظرا لما يتمتع به من خواص مطهرة، مضادة للبكتيريا والفيروسات.

11- لتقوية الجهاز المناعي

زيت الثوم يستخدم أيضا لتقوية المناعة ومنع انتشار الخلايا السرطانية. كما يساعد ايضا على إزالة السموم كالرصاص والزئبق من الجسم.

12- لعلاج حب الشباب

يمكنك تحضير ماسك منزلي من زيت الثوم للتخلص من حب الشباب. فيخلط زيت الثوم مع الطمي ويوضع على الوجه لعلاج البثور، وأثار حب الشباب.

فوائد الثوم المذهلة على الشعر من ترطيب وتطويل وتنعيم وعلاج للقشرة.

1. لتطويل الشعر

المكونات :
خمسة فصوص ثوم كبيرة
نصف كوب زيت زيتون
نصف كوب زيت جرجير
نصف كوب جوز هند
الطريقة :
قومي بهرس الثوم ثم اخلطي الزيوت معه و ضعي الخليط الناتج على نار هادئة حتى تدفأ ثم ضعيه على الشعر و وزعيه عليه بأكمله ثم لفي شعرك بمنشفة و غطيه بأكمله و اتركيه عليها لأطول مدة ممكنة.

2. لعلاج قشرة الرأس

-يساهم في القضاء على قشرة الشعر نظرا لأن زيته يحتوي على الكبريت كما إنه يعمل على تطهير فروة الرأس من الحكة و الفطريات و يقوم بترطيبها و لتحقيق ذلك قومي بإعداد هذه الوصفة :
المكونات :
ثلاث رؤوس ثوم
قليل من خل التفاح
زيت لوز.
الطريقة :
دقي رؤوس الثوم حتى تصبح عجينا ثم أضيفي إليها خل التفاح و عبئيها في زجاجة و اتركيها في الشمس لمدة أسبوع ثم قومي بدهن رأسك بالخليط و دلكي رأسك جيدا لمدة أسبوع ثم ادهني شعرك بزيت الزيتون بعد اتباعك للطريقة بأسبوع.

4-2

3. تقوية الشعر وتغذيته

– يعمل على تقوية بصيلات و جذور الشعر مما يساهم في تكثيفه و منعه من التساقط و لتحقيق ذلك اتبعي هذه الوصفة :
المكونات :
زيت الثوم
زيت السمسم
ثمرة ثوم.
الطريقة :
قومي بهرس ثمرة الثوم ثم أضيفي زيت السمسم و زيت الثوم إليها و احفظيها في علبة محكمة الغلق في الثلاجة لمدة عشرة أيام ثم ضعي الخليط على شعرك و اتركيه لمدة ساعتين ثم اغسليه جيدا و استخدميه كل يوم في أول أسبوع و بعد ذلك خففي استخدامك في الأسبوعين الثاني و الثالث لثلاثة أيام فقط و بعد ذلك استخدميه مرة واحدة كل شهر.

4. تنعيم وفرد الشعر

يحتوي على الكيراتين الذي يقوم بتنعيم شعرك و يجعله أملس و لتحقيق ذلك اتبعي هذه الوصفة :
المكونات :
ثلاث ملاعق كبيره خل تفاح
ثلاث ملاعق كبيرة زيت زيتون
ثلاث فصوص ثوم .
الطريقة :
اطحني الثوم جيدا ثم أضيفي خل التفاح و زيت الزيتون إليه ثم ضعيه على شعرك حتى يصل إلى فروة رأسك ثم غطي شعرك بكيس من البيلاستيك و اتركيه لثلاث ساعات ثم اغسلي شعرك بالماء و الشامبو.

نتائج الدراسات السكانية حول علاقة تناول الثوم بمنع مرض السرطان

تجري الدراسات السكانية على فئات سكانية مختلفة وتحقق في إصابة، أو انتشار مرض كما تدرس تأثير التدخلات المتعلقة بالصحة، والتغذية وغيرها من الأمور المهمّة المراد البحث بها. أظهرت العديد من الدراسات السكانية وجود علاقة بين زيادة تناول الثوم وتقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطانات المعدة والقولون والمريء والبنكرياس، وسرطان الثدي. كما بيّنت أنه كلما ارتفع مقدار الاستهلاك من الثوم الخام أو المطبوخ، انخفض خطر سرطان القولون والمستقيم والمعدة.

الخلافات التي تحيط باستخدام الثوم في الوقاية من السرطان

الخلاف الأساسي في استخدام الثوم في الوقاية من السرطان هو أن الدراسات التي تم اجراءها في هذا المجال محدودة للغاية، بما في ذلك دقة الكميات المستهلكة من الثوم ما بين المجموعات المختلفة وصعوبة مقارنة النتائج بالإضافة الى أن العديد من الدراسات التي بحثت في استخدام الثوم للوقاية من السرطان استخدمت تركيبات متعددة المواد الفعالة ولا تقتصر على الثوم فقط، لذلك فإنه من غير الواضح ما إذا كان الثوم وحده أو بالاشتراك مع غيره من المكونات الغذائية قد يكون لها أكبر أثر على الوقاية من السرطان.

آلية عمل الثوم في الوقاية من السرطان

الآثار الوقائية للثوم قد تنشأ من خصائصه المضادة للبكتيريا، أو من قدرته على منع تكوين المواد المسببة للسرطان ووقف عملها أيضاً. يعمل الثوم على تعزيز إصلاح الحمض النووي والحد من تكاثر الخلايا السرطانية، أو تحفيز موت الخلية السرطانية.

الكمية الواجب استهلاكها يومياً من الثوم للوقاية من السرطان

المعهد الوطني للسرطان لا يوصي بأي من المكملات الغذائية للوقاية من السرطان، ولكن يعتبر الثوم واحدًا من الخضروات الذي يتميّز بالعديد من الخصائص المضادة للسرطان.ولكنّه من الصعب تحديد الكمية المناسبة من الثوم التي قد تكون مطلوبة للحد من مخاطر السرطان. وعلاوة على ذلك، فالمركبات النشطة الموجودة في الثوم تفقد فعاليتها مع الوقت وأثناء التجهيز. منظمة الصحة العالمية (WHO) توصي بجرعة يومية من 2 إلى 5 غرامات من الثوم الطازج أي حوالي فص ثوم واحد، من 0.4 جرام الى 1.2 جرام من مسحوق الثوم المجفف، من 2 إلى 5 ملي من زيت الثوم.

اعتبارات السلامة الواجب مراعاتها عند تناول الثوم

على الرغم من استخدام الثوم في الطبخ بأمان، يمكن أن يتسبب الاستهلاك المفرط في بعض الأحيان آثارًا جانبية. بالإضافة إلى رائحة الفم والجسم فالثوم قد يسبب الحساسية التي يمكن أن تتراوح من خفيفة الى تهيج شديد يمثل خطورة على الحياة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن حدوث حروق كيميائية، أو اكزيما عند استخدام الثوم على الجلد. وينبغي أيضا تجنب تناول الثوم من قبل من هم عرضة لمشاكل في المعدة مثل القرحة، لأنه يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة.

– يساهم في تقوية مناعة الجسم فيمكن عن طريق تناول فص واحد من الثوم علاج الأنفلونزا على الفور و قد أثبتت عدة دراسات بأن الثوم في حد ذاته مضاد حيوي طبيعي وقد أعلن الطبيب الأستاذ هانزرديتر الألماني أنه أثبت بأن الثوم يقوم بقتل الجراثيم التي تتسبب في الإصابة بالدرن و الدفتريا و هو أشد فاعلية من المضادات الحيوية مثل البنسلين و الستربتومايسن.

– يقي الجسم من الإصابة بعدة أمراض مثل أمراض القلب و ضغط الدم المرتفع و يقلل من الإصابة ببعض أنواع السرطان نظراً لاحتوائه على مواد مضادة للتأكسد مثل الأليسين و معادن مثل الفسفور و السيلينيوم و فيتامين ج و فيتامين ب 6 و المنغنيز.

– يساهم في حل مشكلة حبوب الشباب التي ترجع في أصلها إلى سوء النظام الغذائي و آثار الهرمونات نظراً لأنه مطهر حيوي فيعمل على زيادة نشاط المركبات النشطة فيه و يقوم بتحسين النظام الغذائي لكن يجب أن يستخدم كعلاج ثانوي و ليس أساسياً.
– يقوم بتنقية الدم من الكوليسترول و المواد الدهنية و يقضي على الجراثيم.

– يقوم بتطهير الأمعاء و يجعل الإسهال الميكروبي يتوقف فقد ثبت أن زيت الثوم و عصارته يقضيان على الجراثيم التي تصيب الأمعاء و تتسبب في الإصابة بالإسهال و هو في هذا أقوى من أي مضاد حيوي كيميائي كما يمكن استخدامه شرجياً للقضاء على الدسنتاريا و عفونة الأمعاء.

– يقوم بخفض ضغط الدم المرتفع و قد أثبتت بعض الدراسات السريرية أن الثوم علاج فعال في هذا الأمر و هو تزيد فاعليته أكثر حينما يكون ضغط الدم مرتفعاً أكثر.

– يمكن الاستفادة منه في علاج الأنفلونزا عن طريق خلط عدد سبع فصوص منه مع عصير الليمون أو عصير البرتقال ثم شربه على معدة فارغة في الصباح كل يوم و استنشاق بخاره قبل الخلود إلى النوم.

– يقي الجسم من فرط نشاط الغدة الدرقية نظراً لإحتوائه على نسبة عالية من اليود.

– يقلل من الآلام التي تصيب الجسم نتيجة التهاب المفاصل و يقلل من الأعراض الأخرى المصاحبة لها و يمكن عمل ذلك عن طريق خلطه مع هلام الصبار الساخن و دهن المفاصل به فهذا من شأنه أن يخفف من الآلام الموجودة فيها و كذلك الناتجة عن الإصابة بالرثية كما أن المركبات الكيميائية فيه تعمل على تقليل الالتهابات الشبيهة بالتهاب المفاصل.

00000000000000000