فوائد زيت الياسمين

0

يعتبر زيت الياسمين من الزيوت العطرية الأساسية، حيث يحتوي على العديد من القدرات الشفائية للعديد من الأغراض بالاضافة الى استعماله في كثير من الخلطات الجمالية و على مجلة رجيم نقدم لكم أهم فوائد زيت الياسمين الصحية و الجمالية

فوائد زيت الياسمين للجسم
فوائد زيت الياسمين للجسم
• مفيد للبشرة: زيت الياسمين مثالي لنعومة البشرة وتخليصها من التجاعيد.
• يعالج الندوب: يستخدم زيت الياسمين في علاج البشرة من آثار حب الشباب والدمامل، كما يستعمل أيضا في علاج الترهلات الدهنية.
• مهدئ ومضاد للاكتئاب: تعمل الرائحة العطرية المميزة لزيت الياسمين على رفع الحالة المعنوية ومقاومة الشعور بالاكتئاب، مما يجعل الإنسان يشعر بالسعادة، والرومانسية. كذلك يساعد زيت الياسمين على تهدئة الجسم، والعقل والتخلص من التوتر والضيق والغضب.
• مثير للرغبة الجنسية: يتميز زيت الياسمين بقدرته على إثارة وزيادة الرغبة الجنسية نظراً لخواص رائحته المميزة. ولقد عرف الهنود هذه الفائدة منذ القدم، واستعملوا زيت الياسمين في تطييب وتعطير العروس، وأيضا في رشه في غرفة العروسين ليلة الزفاف، كما استعملوه في علاج مشكلات سرعة القذف، والبرود الجنسي، والعقم، وغيره.
• منظم للدورة الشهرية: يساعد زيت الياسمين على تنظيم الدورة الشهرية والتخفيف من آلام الدورة الشهرية، وما يصاحبها من الشعور بالتعب، والضيق، والدوار. كذلك يساعد زيت الياسمين على تقليل احتمالات الإصابة بأورام الرحم بعد انقطاع الطمث من خلال تنظيم إفراز هرمون الإستروجين.
• مفيد في الرضاعة الطبيعية: زيت الياسمين مفيد للأم التي ترضع رضاعة طبيعية؛ لأنه يساعد على زيادة إدرار اللبن، مما قد يسهم أيضا في التقليل من احتمالات الإصابة بأورام الثدي.
• مطهر جيد: يتميز زيت الياسمين بأنه مطهر جيد، نظرا لاحتوائه على حمض البنزويك (Benzoic Acid) ومركب البنزالدهيد (Benzaldehyde)، وبنزيل بنزوات (Benzyl Benzoate)، وهي المكونات التي تتميز بفاعليتها في قتل البكتيريا والميكروبات.
• مضاد للتشنجات: زيت الياسمين فعال في علاج التشنجات والتقلصات. ويساعد زيت الياسمين على الشعور بالراحة والاسترخاء في حالة الإصابة بالسعال المصحوب بالمغص، وكذلك في حالات التقلصات، والاحتقان، والربو، والكوليرا، كما أنه فعال أيضا في التخفيف من الآلام والتشنجات وتقلصات الأمعاء.
• طارد للبلغم: زيت الياسمين فعال في طرد البلغم والتخفيف من السعال عن طريق تنظيف مجرى التنفس من البلغم المتراكم. كذلك يعتبر زيت الياسمين مفيدا أيضا في علاج الشخير أثناء النوم لأنه يساعد على تخفيف احتقان الأنف من خلال إزالة المخاط المتجمع في مجرى التنفس.

فوائد زيت الياسمين للجسم

فوائد زيت الياسمين للشعر
يدهن الشعر بزيت الياسمين ويُترك فترة من الوقت، ويفضّل دوماً تغطية الشعر بقبعة الاستحمام أو أي شيء مشابه، فزيت الياسمين يحافظ على رطوبة فروة الرأس، ويقضي على أي حبوب أو بثور بها؛ لأنّ له صفة مطهّرة، ويقوّي الشعر ويضفي لمعانا قويّاً على خصلات الشعر، كما أنّه يمنع تكوّن القشرة، ويقلّل من تساقط الشعر.

طريقة استعمال زيت الياسمين
زيت الياسمين أمن الاستخدام، لكن ينبغي الحذر عند استعماله أيضا. على سبيل المثال، من الضروري خلط زيت الياسمين مع أي زيت ناقل أخر كزيت الجوجوبا، زيت اللوز الحلو، أو زيت الأفوكادو قبل استعماله على البشرة.
بعض الأشخاص قد يعانون من حساسية عند استعمال زيت الياسمين على البشرة، لذلك، ينصح بتجربة زيت الياسمين على مساحة صغيرة من البشرة أولًا.

فوائد زيت الياسمين للجسم

دراسات وابحاث عن زيت الياسمين :

– أجريت دراسات طبية حديثة على الياسمين : يعرف الياسمين بأنه أفضل الروائح العطرية التي تثير الجاذبية، وقد اعتبرت أزهار الياسمين منذ فترة طويلة “زيت المرأة”. حيث إن التايلنديين يقومون برش أزهار الياسمين على سرير المتزوجين حديثاً .
كما يوصف للعلاج في الولايات المتحدة، ويستعمل في الطب الصيني التقليدي والنظام الهندي للأيورفيدا على نطاق واسع.. يقول د.كرستوف ستريتشر، إن الياسمين “هرمون التوازن”، ويوصي بأن يدلك على البطن لتَخفيف آلام الولادة .
كذلك يستعمل الياسمين لتخفيف الكآبة أو الاكتئاب النفسي. ويعتقد المعالجون بالزيوت العطرية أنه فعال، خصوصاً لمن يعانون أعراضِ اللامبالاة والإعياء، ويعتقد بأن الياسمينِ يعمل جزئياً على تقليل المخاوف وفتح الممرات العاطفية، كما توصل الباحثون الألمان حديثا إلى دواء جديد مستخرج من زهور الياسمين لعلاج حالات طنين الأذن المزمن. ووجد الأطباء أثناء تجاربهم على حيوانات مصابة بطنين الأذنين، أن إعطاءها محلولاً عشبيا من زهور الياسمين خفف حالات الهيجان التي تعتريها وشهدت بعض الراحة من الضجيج الذي يحدث في آذانها .
ويشير الخبراء إلى أن طنين الأذنين ليس وراثيا، وإنما ينجم غالبا عن الشعور بالتعب والإرهاق، وقلق النوم أو وجود مشكلات اجتماعية وأسرية، وهو لا يؤدي إلى الإصابة بالصمم ومن الممكن شفاؤه بالاسترخاء والراحة، وقد بينت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون في غرف معطرة برائحة الياسمين المهدئة، ينعمون بنوم هادئ وأفضل ويبدون أكثر راحة ونشاطا من غيرهم. وكشف باحثون في جامعة ويلينغ جيسويت غرب ولاية فيرجينيا الأمريكية، أن رائحة الياسمين تريح الأعصاب وتهدئ النفس وتقلل من التوترات، وتشجع على نوم هادئ ومريح، ما يساعد في المحافظة على النشاط والحيوية عند الاستيقاظ، خاصة في فترات ما بعد الظهيرة والمساء، ولاحظ العلماء أن الأشخاص الذين استنشقوا رائحة الياسمين ناموا أسرع من الآخرين الذين ناموا في غرف معطرة بزهرة الخزامى (اللافندر) أو غرف غير معطرة، حيث ظلوا يتقلبون في فراشهم لفترات أطول، مؤكدين أن رائحة الياسمين كانت أكثر فاعلية من العطور الأخرى في تحقيق نوم أفضل .

– اكتشف الباحثون أنه عندما نقوم باستنشاق جزيئات من مادة عطرية فينتج عن ذلك شحنات كهربائية تصعد عبر أعصاب الشم إلى المخ الذى يقوم بمعالجة مشاعرنا وذاكرتنا والخلايا الدماغية، خصوصا المختصة بالذاكرة والعواطف، فرائحة الياسمين أو الليمون تزيد من الانتباه والتركيز والكافور يعالج من اضطرابات التنفس، أما الزيوت العطرية فقد أكدت الدراسات أن دورها العلاجى أسرع بكثير، نظراً لصغر حجم جزيئاتها مما يساعد على امتصاصها بسهولة .
وللزيوت العطرية خصائص منها تسكين الألم ومقاومة العفونة والالتهابات والقدرة على تحسين الجهاز المناعى للجسم، ولكل زيت عطرى رائحته الخاصة المميزة وخصائصة الشافية، وبعض هذه العطور مهدئ ومرخى وبعضها منبه ومنشط، ومن يعانى تقلصا فى عضلات الظهر أو التهاب تيبس فى مفاصلة يمكن أن يستخدم اللافندر الذى يساعد على الاسترخاء والتخلص من الالتهاب والتيبس ومن يعانى من الالتهاب يمكن أن يستخدم زيت الكاموميل أو البابونج حيث إنهما مضادان للالتهاب .
وتستخدم الزيوت العطرية مع الكمادات الساخنة أو تستنشق أو يدلك بها المكان المصاب أو تضاف لمياه الحمام المائى سواء البانيو أو الجاكوزى .

– اكتشف الباحثون في علم الزهور أن الأشخاص الذين ينامون في غرف معطرة برائحة الياسمين المهدئة ينعمون بنوعية نوم أفضل وأهدأ ويبدون أكثر راحة ونشاطا من غيرهم ،
ووجد العلماء في جامعة ويلينغ جيسويت بغرب فيرجينيا أن عبق الياسمين يريح الأعصاب ويشجع على نوم هادئ
ومريح الأمر الذي يساعد في المحافظة على النشاط والحيوية وخاصة في فترات ما بعد الظهيرة والمساء .

فوائد زيت الياسمين للجسم

تحذيرات:
• لا يستعمل زيت الياسمين في حالة الحمل؛ لأنه ينظم الدورة الشهرية.
• ينبغي الامتناع عن استعمال زيت الياسمين بكميات كبيرة نظرا لخواصه المعروفة كمهدئ.
• يجب الامتناع عن استعمال زيت الياسمين في حالة الإصابة بحساسية من نبات الياسمين.
• يجب عدم وضع أي زيت من الزيوت الطبيعية على الجسم مباشرة، بل لابد من خلطه وتخفيفه أولاً.