فوائد شاي الزعتر

0

يمتاز الزعتر بالعديد من الفوائد الصحية والعلاجية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الفوائد الصحية والعلاجية لشاي الزعتر

فوائد شاي الزعتر

الزّعتر

الزّعتر هو أحد الأعشاب الشّائعة في بلادنا العربيّة كعشبة مأكولة، يتمّ استخدامه شعبيّاً في الكثير من الأغراض العلاجيّة، وهو يحمل الاسم العلميّ (باللاتينيّة: Thymus vulgaris)،وينتمي إلى عائلة النّعناع (بالإنجليزيّة: Mint family) التي تحمل الاسم العلميّ (باللاتينيّة: Lamiaceae)،وتُعتبر نبتة الزّعتر نبتة مُعمّرة،وهي عُشبة مُتقزّمة تنمو حتى ارتفاع 50 سم، وتتميّز برائحة عطريّة قويّة وطعمٍ مُنعش يميل إلى المرارة ويُشبه قليلاً طعم الكافور. يعود أصل عشبة الزّعتر إلى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسّط والمناطق المجاورة لها، بالإضافة إلى شمال أفريقيا وبعض أجزاء آسيا، وهي عشبة كثيرة الزّراعة، تحتوي على العديد من المواد الفعّالة التي تُعتبر مسؤولة عن أدواره الصحيّة وتأثيراته،[ويتمّ استعمال عشبة الزّعتر في كثير من الأطعمة كمُنكِّه لذيذ، كما يتمّ شُربه كشاي، بالإضافة إلى استخدامه في العديد من الأغراض العلاجيّة بشكل شعبيّ، حيث يعمد الكثير من الأشخاص إلى استخدام عشبة الزّعتر في حالات التهاب القصبات الهوائيّة، والكحّة، والمغص، والتهاب المفاصل، وآلام المعدة النّاتجة عن التهابها، والغازات، والعديد من الحالات الصحيّة الأخرى.

طريقة تحضير شاي الزّعتر

يتمّ تحضير شاي الزّعتر عن طريق إضافة 1.5 إلى 2 جم من الزّعتر إلى الماء المغليّ، ثمّ تتمّ تصفيته وشربه، بحيث تعادل المِلعقة الصّغيرة منه (ملعقة الشّاي) حوالي 1.4 جم

فوائد الزعتر :

1- يساعد الزعتر على علاج السعال الديكي والألتهابات الشعبيه ، والربو، والبلغم . كما يساعد على تسهيل خروج المخاط الشعبي فيهدئ الشعب الهوائية ويلطفها .حيث يشرب منه مغلي الزعتر ويستخدم زيته أيضا في دهن الصدر قبل النوم .

2- يعمل الزعتر على تقوية الجهاز المناعي وتقوية العضلات ومنع تصلب الشرايين وتقوية عضلات القلب .

3- يعتبر الزعتر مسكن للألم ومطهر ومنشط للدورة الدموية

4- يعالج الزعتر إلتهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكوليسترول .

5- يساعد الزعتر على طرد الغازات من المعدة ومنع التخمر كما يساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية .

6- طارد للفطريات والطفيليات مثل الأمبيا المسببه للدوسنتاريا ،وقاتل للميكروبات نظرا لإحتوائه على مادة الكارفكرول .

7- يعتبر الزعتر نبات قابض حيث يعالج حالات الإسهال .ويفضل أن يؤخذ الزعتر مع زيت الزيتون .

8- يحتوي الزعتر على مواد مضادة للأكسدة .

9- تناول الزعتر مع زيت الزيتون مفيد جدا تقوية الذاكرة وسرعة إستراج المعلومات المخزنة وسهولة الأستيعاب .

10- يساعد الزعتر على تنشيط جلد الراس ومنع التساقط وتكثيفه .

11- يفيد الزعتر أيضا في وجع الأسنان وإلتهاب اللثة وخاصة إذا طبخ مع القرنفل . ينصح بالتمضمض به وهو بارد ، كما يقي الأسنان من التسوس وخاصة إذا مضغ وهو أخضرغض .

12- يعالج الزعتر إلتهابات الحلق والحنجرة والقصبه الهوائية .

13 -يساعد الجسم على التعرق في حالات الحرارة والأمراض .

14- يمزج الزعتر مع المرهم ليستعمل في معالجة الثآليل .

15- يستعمل في صناعة العطور ومركبات التجميل والصابون ومزيلات العرق .كما يستعمل في تحنيط الموتى .

16- يستخدم في حفظ اللحوم ،ويدخل في تتبيله عند الشواء .

17- يستعمل في حالات الصدفية ، الأكزيما، معالجة الحروق الجلدية ، ويعتبر طارد للبعوض عن الجلد.

18- يستعمل في علاج مرضى السكرى .

19- ينشط النظر ويمنع جفاف العين وإصابتها بالمياه الزرقاء.

20- يعمل على تنقيه الدم عند شرب مغلي الزعتر مع العسل على الريق يوميا.

21- مفيد في تفتيت حصوات الكلى ( مئة جرام زعتر مع حلفبر وخمسين جرام من شعر الذرة وتخلط معا تأخد معلقة من الخليط وتغلى وتحلى بالعسل ) تشرب ثلاث مرات يوميا .

فوائد شاي الزعتر

فوائد شاي الزّعتر

– يُعتبر الزّعتر مُضادّاً لتقلُّصات القصبات الهوائيّة،وتقترح بعض الدّراسات أنّ تناوله مع بعض الأعشاب الأُخرى يُحسّن من بعض أعراض التهاب القصبات الهوائيّة، مثل الكحّة، وارتفاع درجة الحرارة، وزيادة إنتاج البلغم.
– تقترح بعض الدّراسات أنّ تناول الزّعتر وحده أو مع بعض الأعشاب الأخرى يُحسّن من أعراض الكحّة في العديد من الحالات الصحيّة، التي تشمل التهاب القصبات الهوائيّة، والتهابات الجهاز التنفسيّ العلويّ، والرّشح.
– تقترح بعض الدّراسات الأوليّة دوراً للزّعتر في كلّ من المغص، والتهاب اللُّوَز، ومنع التعرّق أثناء النّوم، وتحسين رائحة النَّفَس، وانتفاخ والتهاب الرّئتين والفم، والتهاب الحلق، ولكن تحتاج هذه التّأثيرات إلى المزيد من البحث العلميّ.
– يعتبر الزّعتر طارداً للبلغم.
-يوجد للزّعتر تأثيرات مُضادّة للتشنّجات.
– يمكن أن يعمل الزّعتر على تحسين الشّهيّة.
– تحسين وظائف الكبد.
– يُعتبر الزّعتر مُفيداً في حالات عدوى الجهاز الهضميّ.
– يُعتبر الزّعتر (أوراقه وزيته الأساسيّ) مصدراً جيّداً لمُضادّات الأكسدة التي تُحارب الجذور الحرّة، وتُخفّض من الإجهاد التأكسديّ في الجسم.
-وُجِد لمستخلصات الزّعتر المائيّة تأثيرات مُضادّة للفيروسات، وتحديداً ضد فيروس الهربس البسيط (بالإنجليزيّة: Herpes simplex virus).
– يحتوي الزّعتر على مُركبّات كيميائيّة تساهم في مُحاربة البكتيريا والفطريّات.[٤] تحمل الزّيوت الطيّارة الموجودة في الزّعتر تأثيرات مُضادّة للالتهاب (بالإنجليزيّة: Anti-inflammatory effects).
– وُجِد للزّيوت الطيّارة المُستخلصة من الزّعتر تأُيرات مُضادّة للبكتيريا، حيث أُثبِتَ ذلك ضدّ العديد من أنواع البكتيريا، والتي تشمل أنواعاً من البكتيريا الموجبة الجرام (بالإنجليزيّة: Gram-positive bacteria)، وأنواعاً من البكتيريا السّالبة الجرام (بالإنجليزيّة: Gram-negative bacteria).

الأعراض الجانبيّة وموانع الاستعمال

يُعتبر تناول الزّعتر بالكميّات الموجودة في الطّعام بشكل اعتياديّ آمناً في البالغين والأطفال، كما أنّ استخدامه للأغراض العلاجيّة يُعتبر آمناً أيضاً عندما يتمّ استخدامه بفترات قصيرة، ولكنّه يُمكن أن يُسبّب ألماً في البطن، كما أنّ تناوله بالكمّيات الموجودة عادة في الطعام يُعتبر آمناً في فترات الحمل والرّضاعة، ولكنّ مدى أمانه بالجرعات العلاجيّة في هذه الفترات ليس معروفاً، ولذلك يجب تجنُّبها. ويجب أخذ الحيطة والحذر من قِبَل الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة من عشبة الأوريجانو (الزّعتر البريّ) أو أيّ من أعشاب عائلة النعنع، حيث يُمكن أن يُسبّب الزّعتر لهم حساسيّة أيضاً، كما يجب تجنُّبه في الأشخاص الذين يعانون من الحالات الصحيّة الحسّاسة للهرمونات، مثل سرطان الثّدي والرّحم والمِبيض، وداء بطانة الرّحم المهاجرة (بالإنجليزيّة: Endometriosis)، والأورام الليفيّة في الرّحم (بالإنجليزيّة: Uterine fibroids)، حيث إنّ الزّعتر يُمكن أن يعمل كهرمون الإستروجين، ممّا يُمكن أن يزيد من سوء هذه الحالات.ويجب أن يتمّ التّوقف عن تناول عشبة الزّعتر قبل أسبوعين على الأقلّ من مواعيد العمليّات الجراحيّة، ذلك أنّه يُمكن أن يعمل على إبطاء تخثّر الدّم، ممّا يُمكن أن يرفع من خطر النّزيف خلال العمليّات الجراحيّة.

خلطات طبيعية بالزعتر للحصول على الوزن المثالي

يستعمل الزعتر مع بعض الخلطات الأخرى لتخفيف الوزن حيث تعمل هذه الخلطات مع الزعتر على التخلص من الدهون الزائدة والمياة الموجودة بالجسم ومن أهم هذه الخلطات :

1- الزعتر والبرتقال وحليب جوز الهند : يتم خلط كوب من الزعتر المغلي مع نصف كوب من البرتقال وحليب جوز الهند ويتم تناول هذا الخليط مرتين في اليوم صباحا ومساءا حيث ثبتت الدراسات أن المواظبة على هذا الخليط تساعد كثيرا في إذابة الدهون الزائدة والتخلص من المياة بالجسم لأنه مدر طبيعي للبول .

2- الزعتر الناشف مع البصل : يتم خلط معلقتين من الزعتر الجاف مع البصل وينقع لمدة ساعة ثم يغلى على النار ويتم تناول كوب صغير منه قبل كل وجبة ولكن ينصح بتناول هذا الخليط لمدة عشرين يوم مرتين باليوم صباحا ومساء .

3-الزعتر والميرمية : تعتبر هذه الخلطة هي أشهر الخلطات المستخدمة في التخسيس لأنها تتكون من أهم الأعشاب التي تساعد على إذابة الدهون وإدرار البول للحصول على وزن مثالي حيث تتكون الخلطة من الزعتر والشاي الأخضر والكمون وبذور الكتان والقرفة والزنجبيل وقشر الرمان الجاف مع فنجان صغير من عصير الليمون وتخلط مع بعضهما البعض لتكون على هيئة عجينة ويتم تخزينها في الفريزر ويتناول منه قرص صغير قبل وجبتي الغذاء والعشاء يوميا
فإن المواظبة على تناول الزعتر في كل أحواله يساعد على تخسيس الوزن والحصول على الوزن المثالي خاصة وأنه يمكن شرب مشروب الزعتر في الصباح حيث يمنح الجسم الحيوية والنشاط والتخلص من اضطرابات المعدة المزعجة وأيضا التخلص من السعال ففوائدة لا حصر لها .

فوائد شاي الزعتر