فوائد ممارسة التمارين الرياضية

0

هناك الكثير من الطرق والنصائح التي تساعدك على ممارسة الرياضة في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على فوائد ممارسة التمارين الرياضية

فوائد ممارسة التمارين الرياضية

الرياضة

الرياضة هي القيام بمجهود جسديّ إراديّ واعي، فيمكن القيام بالمشي، أو الركض، أو القفز، أو التسلق وغيرها فتلك الأمور مهمّة في حياة الإنسان، فهي تُكسب الجسم الصحّة والحماية من الأمراض، لذلك يجب على كلّ فرد أن يحدّد ساعات في اليوم للممارسة الرياضة، فهنالك أنواع كثيرة ومتنوّعة من الرياضة فإن كان الفرد لا يحبّ نوعاً منها فله خيارات كثيرة، ولا ننسى أنّ الصحابي الجليل عمر بن الخطاب أوصى بتعليم أولادنا الرياضة فقال “عَلِّمُوا أبنَاءكُم السِّبَاحَةَ والرِّمَايَة”، وهذه من أنواع الرياضة المهمّة والتي تقوّي الجسم، وهنالك ألعاب كثير تُمارس كنوع من الرياضة المسلية ككرة القدم، وكرة السلة، والتنس، وقفز الحواجز، وركوب الخيل، والملاكمة، والكاراتيه، والمبارزة، والسباحة.

أهمية التمارين الرياضية:

المحافظة على صحة الجسم. تنشيط الدورة الدموية. تقلل من التوتر. وسيلة للتسلية والمتعة والرفاهية. تحفز على روح المنافسة. تحسن من العلاقات الاجتماعية. تحفز لدينا شعور المشاركة مع الآخرين. لتعزيز المهارات البدنية وزيادة اللياقة. تعزيز النمو العقلي والبدني خاصة للأطفال. تساعد في بناء الشخصية. توفر لنا الطاقة وتشعرنا بالقوة. تشجعنا على استبدال بعض العادات السيئة في نظامنا الغذائي اليومي. تقلل من خطر إصابتنا بإحدى الأمراض كالسكري، ارتفاع الكولسترول،وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، آلام المفاصل والسكتات الدماغية وأمراض خطيرة أخرى. فهم وتطوير مصطلح روح الفريق الواحد. تساعدنا في التغلب على التعب والخمول. تقضي على الإرهاق العقلي خاصة عند الأطفال. تشجعنا على التعلم والاستمرار وتحسن من التحصيل العلمي للأطفال. تقلل من فرص السمنة. تساعد في التحسين من نوعية الغذاء. تعد مصدراً اقتصادياً جيد. تزيد الثقة بالنفس.

نصائح لممارسة الرياضة

الذهاب مع الأصدقاء

إذا كنت غالبا ما تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية وحدك. قد تجد نفسك في كثير من الأحيان يسيطر عليك الشعور بالملل أو تفقد الدوافع للذهاب للصالة الرياضيه مع مرور الوقت . ومع ذلك فالحل الأفضل هو مشاركة بعض الأصدقاء فى الذهاب للصالة الرياضيه .أو تغيرالمعدات التى تحملها أثناء الذهاب للصالة الرياضيه .فذلك وتلك قد يخلق لديك شغف مره أخرى للصالة الرياضيه وكسر للمل الذى يتملكك . فخلق التغييرات يمكن أن تحدث فرقا لأهداف اللياقة البدنية الخاص بك. هذا لا يعني أن عليك أن تذهب مع أصدقاء جدد كل فتره ولكن وجود صديق جنبا الى جنب معك فى الصالة الرياضية قد يفاجئك بكونه عامل مشجع يجعلك تسترد حالة الشبق الخاصة بك للذهاب للصالة الرياضيه مره أخرى وتغير المعدات يخلق حاله من الشغف لاستخدامها مما يشجع أيضا للذهاب للصالة الرياضيه دون الشعور بالملل.

تغيير روتين لياقتك

تغيير روتين التدريبات الخاصه بك يعد عامل مساعد لكسر الملل من أداء تمرينك الرياضي المعتاد .إلا إذا كان التدريب لسباق الماراثون أو أن يكون هناك سبب طبي فى التمسك بروتين محدد للغاية. والنظر في تغيير الأمور خطوة خارج منطقة الراحة الخاصة بك حيث يعد كسر للمألوف. فيقول الخبراء أن محاولة استخدام معدات جديدة أو القيام بروتين عكس المعتاد عليه جسمك. يجعل العضلات تعمل بشكل مختلف.فى محاولة منها للسيطره على الحركات الجديده بدورها .مما يجعلك تشعر كما لو كنت تفعل روتين جديد أوأنك تمارس الرياضة لأول مره وهذا يعد كسر للملل الذى يسيطر عليك ويعطيك حافز قوى للاستمرار فى ممارسة التمرينات الرياضيه . فتغييرات كبيرة أو صغيرة يمكن أن تخلق حياة جديدة في أنشطة الصالة الرياضية الخاصة بك.

فوائد ممارسة التمارين الرياضية

النقاش مع أعضاء صالة الألعاب الرياضية الأخرى

وهنا لا نقصد الثرثره الكثيره مع شخص إلى جانبك أثناء ممارسة التمارين الرياضية فى الصاله .ولكن المقصود هو اجراء دردشه خفيفه.أو انتهاز اللحظات عندما يكون مناسبا الدخول في نقاش صغير. على سبيل المثال عندما تجد نفسك أثناء دخول الصالة الرياضية في نفس الوقت مع شخص آخر. ففي بعض الأحيان نلقي تحية سريعه (مرحبا) أوتعليق إيجابي عن عضو آخرعن نجاحه الباهر فى ممارسة لعبة رياضية ما .كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى تبادل قصيرللدردشة. التي يمكن أن تفعل كل شيء لتحويل تركيزك بعيدا عن التعب الناتج من ممارسة التمرينات الرياضية .وجعلك تشعر أنك أكثر انخراطا مع الناس ولو للحظة واحدة بدلا من آلة.

الراحة

الحصول على الشكل الأفضل والبقاء في صحة جيدة لا يعني أنه يجب عليك أن تصل إلى الصالة الرياضية كل يوم. ففي الواقع أكد الخبراء أن الحصول على اللياقة البدنية توصي بعكس ذلك تماما . فيقولون انه من المهم أن تأخذ يوم واحد على الأقل من كل أسبوع للراحة . وبذلك تعطي عضلاتك فرصة للإصلاح. والتقليل من خطر الإصابة ويسمح لك لإعادة شحنك عقليا. فالذهاب يوميا للصالة الرياضيه دون أخد يوم راحه يتعارض تماما مع الحصول على اللياقة البدنيه المطلوبه .فالعكس تماما هو الصحيح والمفيد والصحي لجسدك وعقلك وعضلاتك فى آن واحد .

دفع نفسك

إذا كنت لا تلاحظ الاختلافات في جسمك أو مستويات الطاقة. فحاول أن تخطو عن معدلك المعتاد فى ممارسة الرياضة ولو قليلا. فعلى سبيل المثال. إذا كنت عادة ما تتم مقدار 6 أميال في الساعة. حاول رفع المعدل الى 6.1 أميال فى الساعة . ثم حاول رفع المعدل على نفس الوتيره مرة أخرى الى 6.3 أميال فى الساعة . وهكذا ففي حين أن المعدل قد لا يبدو كبيرا.الا انه يكفي بالنسبة لك أن تلاحظ تغييرات طفيفة في أنفاسك وواسعة دون المبالغه. وبالمثل حاول استخدام 8 أوزان بدلا من 5أوزان . أو قيام ثلاث مجموعات من روتين معين بدلا من الاثنين المعتاد عليهم . والخيارات لا حصر لها. وبامكانها أن تحدث فرقا كبيرا ذهنيا وجسديا لك.

تغيير موقفك

وأخيرا. إذا كنت ممن يخشى الذهاب الى صالة الالعاب الرياضية. لا عجب ألا تشعر بشبق.أو شغف للصالة الرياضيه بل بالطبع فان الذهاب للصالة الرياضيه سيكون ملل وستكون غير قادرة حقا على التركيز على أهداف اللياقة البدنية عن
طريق ممارسة التمارين الرياضية .وسيكون تفكيرك لتحريك عضلات جسمك عن طريق التسوق فهو أفضل لديك من ممارسة التمارين الرياضيه . ولكن لابد من تحويل أفكارك عن الذهاب للتسوق أو الذهاب الى اجتماع ممل .الى ان الذهاب للصالة الرياضيه هو أمر جيد لجسمك ولعقلك .ومفيد للصحة العامه الخاصه بك .فلابد من خلق قناعة داخليه بتغيير موقفك عن الذهاب للصالة الرياضية .

– وقد يساعدك فى ذلك الأمردمج بعض النصائح السابق ذكرها كالذهاب الى الصالة الرياضية بصحبة أصدقاءك أو بالاستماع الى موسيقي جديده أثناء ممارسة الرياضه والتفكير بشكل ايجابي فى الذهاب للصالة الرياضية

فوائد ممارسة الرياضة يومياً

– المحافظة على الوزن المثاليّ والتخفيف من الوزن الزائد، وذلك لأنّ ممارسة الرياضة بشكل يوميّ تحرق السعرات الحراريّة الزائدة في الجسم وتحرق الدهون المتراكمة وتخرجها على شكل عرق.
– تنشيط خلايا المخّ وزيادة قدرة الذاكرة على الحفظ، ولذلك يقي من مرض الزهايمر لأنّ الرياضة تزيد من هرمونات السيروتونين في المخّ.
– التقليل من نسبة الإصابة بمرض السكّريّ النوع الأول.
– المحافظة على القلب من الأمراض ومن انسدادات الشرايين والأوعية الدمويّة والتجلّطات: وذلك لأنّ ممارسة الرياضة تنشّط الدورة الدمويّة وتجعل الدم يسري بشكل أسرع في الأوعية الدمويّة، وذلك يمنع من تراكم الدهون فيها فيمنع حدوث جلطات القلب.
– تحسين الحالة النفسيّة وتخفيف التوتّر والقلق، فللرياضة فائدة كبيرة على تحسين الجهاز العصبيّ.
– بناء العضلات بشكل أفضل وإعطاء قوة للعظام، فيجعلها أكثر صلابة وذات قوة تحمل كبيرة.
– يحمي من الإصابة بالسرطان ومن تكوّن الأورام الناتجة عن انقسامات غير طبيعيّة للخلايا.
– يخفض نسب الوفاة: وذلك لقدرته على حماية الجسم من الكثير من الأمراض فذلك يطول العمر.
– إعطاء طاقة وحيويّة ونشاط للجسم، فالرياضة تزيد من إفراز هرمون الأندورفين في الدم وذلك يجعل الأشخاص دائمين التجدّد فتجعلهم يحبّون الحياة ويقبلون عليها بكلّ سعادة .
– شدّ البشرة والتخلّص من ترهّلات الجلد غير المرغوبة.

فوائد ممارسة التمارين الرياضية