فوائد و اضرار الزعفران للحامل

0

يعتبر الزعفران من احد المكونات الطبيعية الغالية و المتميزة بعدة فوائد صحية و جمالية تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل فوائد و اضرار الزعفران للحامل .

0000

الحمل هو الوقت الذي تتلقى فيه كل أم المشورة عن النظام الغذائي ، مع اقتراح بتناول الزعفران (الكيسار) في طعامك. وهناك أيضا بعض النساء اللاتي قد تنصحن بعدم تناول الزعفران بسبب تجارب سيئة مع التوابل. لذا فنحن هنا سوف نقدم لك العديد من المعلومات حول إمكانية استهلاك الزعفران أثناء الحمل أو التخلي عن فوائده وعدم أكله، وسنقوم بإزالة كل ما تبذلونه من شكوك حول هذا عشب. تابعي القراءة

ما هو الزعفران؟

الزعفران هو الهيئة المجففة من زهرة الزعفران SATIVUS أو كما تعرف (بالكيسار). إذا قمت بالتدقيق في مركز زهرة الزعفران الأرجواني يمكنك العثور على ثلاثة ندبات قرمزية اللون. وعادة ما يحمل نبات الزعفران أربعة زهور من حيث جمع الأساليب والندبات وتجفيفها. وهذه العشبة لها خصائص علاجية عديدة ، وهو أغلى التوابل في العالم. وينمو هذا العشب في منطقة البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط، بينما في الهند بولاية جامو وكشمير هي المكان الوحيد الذي يزرع الزعفران لأغراض تجارية. ويتم إنتاج الصغيرة الحجم في السويد واستراليا وفرنسا وانجلترا والصين ونيوزيلندا.

ومنذ العصور القديمة، هناك ممارسة لاستخدام الزعفران كعنصر في الحلويات والأطباق اللذيذة في آسيا والشرق الأوسط. وفي الهند يستخدم الزعفران كمادة منكهة في البرياني وغيرها من الحلويات التقليدية وذلك لأنه يعطي طعم العسل المعدني في الطعام. كما انه يستخدم باعتباره محسن للجلد في كريمات التجميل. وتقليديا هناك اعتقاد أن الزعفران يمكن أن يكون بمثابة الداعم للشهية والهضم في النساء الحوامل.

والعديد من النساء المسنات في منزلك والدائرة الاجتماعية قد تنصحن لك بشرب حليب الزعفران خلال فترة الحمل لمساعدة طفلك على الحصول على بشرة أكثر نضارةوتلك هي الأسطورة التي لا أساس لها من الصحة ، ولكن إذا كنت ترغبين في استخدام الزعفران للمساعدة في الهضم، فقد تستهلكين فيه حيث أن عملية الهضم بطيئة أثناء الحمل. والتوابل تشكل طبقة واقية في الجهاز الهضمي، وهذا يساعد على تهدئة الحموضة.

فوائد الزعفران (كيسار) أثناء الحمل

قبل البدء في تناول الكيسار خلال فترة الحمل استشيري طبيبك أولاً، فالزعفران لا يمكن أن يكون آمناً فقط لأنه عشب، فحتى الأعشاب يمكنها أن تعيث فسادا ولها آثار سلبية عليك وعلى طفلك. ومثل كل شيء آخر في الحياة الاعتدال هو المفتاح للتمتع بالمزايا التالية:

القضاء على تقلب المزاج
أثناء الحمل، سوف تواجهين عواصف هرمونية لها تأثير كبير على المزاج وتجعلك غريبة الأطوار في لحظة واحدة، وتتعرضين إلى التسرع، والاكتئاب، والدموع تنهمر من عينيك في أوقات أخرى.

وهنا يعمل الزعفران كعامل مضاد للاكتئاب ويساعد على رفع مزاجك. وإذا كنت سعيدة سوف توهجين وتبدين جميلة. لذا في المرة القادمة التي تنظرين في المرآة وتنزعجين من بطنك المتضخمة، ما عليك سوى أن تتناولين بعض الوجبات الخفيفة القائمة على الزعفران لتشعرين بالسعادة وبالرضا عن نفسك.

قبلة وداع لارتفاع ضغط الدم
يساعد الزعفران على خفض ضغط الدم. لذلك إذا كنت حاملا فهذه الخاصية الفريدة من الزعفران هي الشيء الذي تريدين استخدامه لصالحك. البوتاسيوم والكروستين crocetin الموجودان في الزعفران تساعد على تقليل ضغط الدم ولا تقلقين لأن هذا ثبت علميا.

3. استمتعي بالحمل دون غثيان الصباح
في حين أن التفكير في توسيع عائلتك هو شعور جميل إلا أنه يمكن لغثيان الصباح أن يسلب هذا الفرح. يمكنك محاربة الغثيان والدوار مع الزعفران حيث تبين الأدلة القولية أن الشاي بالزعفران يمكن أن يعمل العجائب مع غثيان الصباح.

00

4. يجعل الهضم أفضل
الانتفاخ والغازات والإمساك تسير جنبا إلى جنب مع الحمل وذلك بسبب تنامي الجنين الذي يضغط على الجهاز الهضمي والعواصف الهرمونية هي المسؤولة عن ذلك، ويمكن للزعفران أن يكون أفضل صديق لك أثناء الحمل إذا كنت تريدين أن تأخذين المتعة من عملية الهضم المثلى ويعزز تدفق الدم إلى الجهاز الهضمي ويعزز الأيض. وهذا بدوره يساعد في تحسين الهضم.

التخلص من التشنجات المزعجة
كلما ينمو طفلك تتمدد عضلاتك وعظامك لاستيعاب نمو الطفل وهذا يسبب تقلصات وآلام في المفاصل والمعدة. والزعفران هو المسكن الطبيعي المضاد للتشنج ويسكن الأم مما يتيح لك التمتع الحمل.

6. حمايتك ضد مرض القلب
يمكن شهوة تناول الطعام تؤثر مع نظام القلب والأوعية الدموية. إذا كنت تستهلكين عددا متزايدا من السعرات الحرارية والدهون أثناء الحمل، فإنه لا ينبغي أن تأتي بمثابة صدمة أن تضعف صحة قلبك. فالكروسيتين والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة الموجودة في الزعفران يمكنها أن تحميك وطفلك من أمراض القلب عن طريق خفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم.

7. الحد من تساقط الشعر المرتبط بالحمل
التقلبات الهرمونية تؤثر سلبا على شعرك، مما يسبب له التساقط الكثيف، و تعتنق العديد من النساء الحوامل وصفة طبيعية للمساعدة على نمو الشعر والتقليل من تساقطه باستخدام عجينة من الحليب، وعرق السوس والزعفران. ضعي المعجون على البقع الصلعاء ومن ثم الجلوس باسترخاء ثم انتظري الحصول على شعر قوي ولامع.

8. وقف مسببات الحساسية
الحمل يجعلك أكثر عرضة لأمراض الحساسية والالتهابات وذلك لأن الجهاز المناعي يكون ضعيفاً، والخبر السار هو أنه لم يعد لديك ما يدعو للقلق من الحساسية. فيمكنك الآن شرب الحليب مع الزعفران لتخفيف الحساسية واحتقان الأنف. وإذا كان لديك حمى يمكنك مزج قليل من خيوط الزعفران في خشب الصندل وعمل عجينة، ثم ضعي العجينة على جبينك لخفض درجة حرارة جسمك.

الآثار الجانبية للزعفران (كيسار) أثناء الحمل

فقط لأن الزعفران يأتي من الزهور، لا تكون تحت افتراض أنه من التوابل الآمنة للاستهلاك خلال فترة الحمل وفي حين أن الزعفران يقدم فوائد عديدة للأمهات الحوامل، فهو أيضاً لديه بعض المخاطر والآثار الجانبية.

بعض الآثار الجانبية لاستهلاك الزعفران خلال فترة الحمل تشمل:

1. الإجهاض
الزعفران يمكن أن يسبب تقلصات الرحم مما يؤدي إلى الإجهاض. ويعتقد الممارسين أن الزعفران يزيد حرارة الجسم والذي يمكن أن يؤدي إلى إجهاض الجنين. ولذلك قبل أن تقررين تناول الزعفران يجب عليك الحصول على الضوء الاخضر من طبيبك. وعادة يمكنك استهلاك الزعفران خلال الثلث الثاني من الحمل دون الحاجة إلى القلق بشأن الاجهاض.

2. فرط الحساسية
بعض النساء تعانين من القلق والغثيان، وجفاف الفم، والصداع بعد تناول الزعفران. إذا كنت تأتي في إطار هذه الفئة فأنت لديك حساسية من التوابل الأغلى في العالم. لذلك إذا كنت ترغبين في الحمل على نحو سلس دون أي مشاكل فمن الأفضل أن تبقين بعيدة من الزعفران.

3. القيء
وآخر شيء تحتاجهنه هو التقيؤ، فليس فقط القيء الذي يجعلك تشعرين بأنك مريضة وبائسة، ولكن يمكن أيضا أن يحرم طفلك من المواد الغذائية الحيوية، وهذه الآثار الجانبية من الزعفران ليست لطيفة وإذا واجهت ذلك يجب عليك التأكد من استشارة الطبيب.

الزعفران أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة من شأنها أن تتطلب التدخل الطبي. وبعض الآثار غير المرغوب فيها من استهلاك الزعفران تشمل :
– دم في البول أو البراز
– نزيف من الجفون والشفاه، والأنف
– خدر
– الدوخة وفقدان التوازن
– اليرقان

متى يمكن تناول الكيسار (الزعفران) أثناء الحمل؟

كما ذكرنا سابقا، يمكن أن يسبب الزعفران انكماش الرحم، مما يؤدي إلى الإجهاض العفوي. وبالتالي لا تكوني حريصة على البدء في تناول هذه التوابل في اللحظة التي تأتي لمعرفة أنك حامل. ويعتقد خبراء الرعاية الصحية أن الزعفران آمن للأمهات الحوامل خلال الثلث الثاني من الحمل، ويفضل أن يكون من الشهر الخامس وما بعده. ويدعي المتخصصين أنه يمكنك البدء في تناول هذه التوابل لصحتها والفوائد الغذائية من وقت أن يبدأ طفلك التحرك في الرحم. ومع ذلك، لا تأخذين أكثر من 10G من الزعفران يوميا، فأي شيء أكثر من هذا يمكن أن يكون خطرا على طفلك. ويمكن أن يؤثر على نموه وتطوره قليلاً.

دراسات فوائد الزعفران :

الزعفران يتمتع بخصائص وقائية مقاومة للسرطان
في أحدث دراسة نشرتها مجلة “الطب والبيولوجيا التجريبية” المتخصصة, أثبت باحثون في المكسيك أن بالإمكان استخدام الزعفران, وهو نوع من النباتات التي تضاف إلى الطعام كأحد التوابل والبهارات لإضفاء النكهة, كعامل واق من السرطان أو في البرنامج العلاجي المخصص لهذا المرض. ووجد الباحثون بعد مراجعة مجموعة كبيرة من الدراسات المخبرية والأبحاث التي أجريت على الحيوانات, أن الزعفران لا يمنع فقط تشكل أورام سرطانية جديدة، ولكنه قد يسبب تقلص وانكماش الأورام الموجودة, كما يزيد فعالية العلاج الكيماوي ويشجع آثاره المضادة للسرطان.وأوضح الباحثون أن الفوائد الصحية للزعفران قد ترجع بصورة
جزئية إلى محتواه العالي من المركبات التي تعرف بالكاروتينويد التي تشمل أيضا مادتي “لايكوبين” و”بيتاكاروتين” كعوامل وقاية وعلاج من السرطان.
وأشار الخبراء إلى أن زراعة الزعفران وحصاده عملية غاية في الصعوبة لذلك فإن مصادره محدودة وغالية, منوهين إلى أن هذه الدراسة تضيف إثباتات جديدة على أن بعض الأطعمة والبهارات تحتوي على مركبات تملك خصائص واقية من السرطان. فعلى سبيل المثال, أظهرت الدراسات الحيوانية أن نبتة “روزماري” تقي من سرطان الثدي , وأن الكركم يحمي من بعض أنواع الأورام. وتقترح الدراسات أن الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات, وخاصة من العائلة البصلية, مثل الملفوف والبروكولي والقرنبيط, قد يساعد في الوقاية من أمراض سرطانية معينة.

الزعفران يعالج تصلب الشرايين
أظهرت الأبحاث الطبية الحديثة احتواء “-الزعفران”- على مركبات طبيعية فعالة تعمل فى علاج تصلب الشرايين.وتوصل باحثون بجامعة “-ألبرتا”- الكندية إلى احتواء الزعفران على مركب طبيعى أطلق عليه اسم “-كروسين”- يمتلك خواص لحماية خلايا المخ من الآثار السلبية الناجمة عن الإصابة بتصلب الشرايين وتحول دون تدمير الخلايا المسئولة على إفراز مادة “-ميلين”- فى المخ.
وتعمل مادة “-ميلين”- فى المخ بمثابة عازل للخلايا والأعصاب لوقايتها من التلف والآثار السلبية الناجمة عن تصلب الشرايين الذى يثير بدوره الالتهابات بخلايا المخ، التى فقدت الطبقة الواقية لها مما يزيد من فرص تلفها.

الزعفران يقوي البصر :
ظهرت دراسة إيطالية أن نبتة الزعفران يمكن أن تصبح علاجاً أساسياً لمنع فقدان البصر في مرحلة الشيخوخة، وربما تساعد في تحسين البصر لدى بعض الناس الذين يعانون من أمراض العيون المسببة للعمى. فقد توصلت البروفيسورة سيلفيا بستي وزملاؤها بجامعة لاكيلا في إيطاليا، إلى أن للزعفران تأثيرات هامة على المورثات المنظمة لعمل خلايا العين الأساسية للإبصار، وأن هذه النبتة الذهبية الغالية والمستخدمة في الطهي والمأخوذة من زهور الزعفران، لا تحمي فقط خلايا الإبصار المستقبلة للضوء من العطب، بل قد تعمل على إبطاء أو عكس مسار الأمراض المسببة للعمى، مثل التنكس البقعي (الشبكي) المتصل بالعمر (AMD)، والتهاب الشبكية الصبغي.وتقول البروفيسورة بستي إن الزعفران ليس فقط مضاد للأكسدة، بل يبدو أن له عدداً من الخصائص الأخرى التي تحمي البصر. ويبدو أن الزعفران يؤثر على المورثات المنظمة لمحتوى أغشية الخلايا من الأحماض الدهنية، وهذا يجعل خلايا الإبصار أقوى وأكثر مرونة. وعندما أعطيت مكملات الزعفران لمرضى بشر يعانون من التنكس البقعي المتصل بالعمر، والذي يسبب
فقداناً كاملاً أو جزئياً للبصر لدى كثير من المسنين، ظهرت علامات شفاء خلايا الإبصار.

الزعفران يساعد في تخفيف الام الدورة الشهرية
يقول الدكتور أحمد أبو زيد مدير مركز الدراسات والاستشارات الزراعية بكلية الزراعة جامعة عين شمس: الزعفران زهور صغيرة يتم استخراج زيتها ذي الفوائد الطبية المتنوعة, لعلاج حالات الانتفاخ وادرار البول وتفتيت حصوات الحالب والمثانة, وتخفيف آلام البطن خاصة في فترة الدورة الشهرية عند المرأة, حيث يعمل على سهولة ادرار دماء الطمث, كما يعالج ضيق الصدر والتنفس ويقضي على الكحة وخاصة السعال الديكي وضيق الشعب الهوائية والسعال المزمن. كذلك يستعمل الزعفران خارجيًا أيضًا كدهان للتدليك في حالات التهاب المفاصل وآلام العظام والعمود الفقري, باضافة غرام واحد على نصف لتر ماء, ويدلك به المريض, كما يفيد هذا الدهان في تخفيف آلام اللثة لدي الأطفال عند بداية التسنين, مؤكدا على قدرة الزعفران على علاج الضعف الجنسي عند النساء والرجال, حيث تشير النتائج الأولية على فعالية مستخلصات النبات في التخلص من الضعف الجنسي لدى الجنسين.

الزعفران محفز للخلايا
ويشير الدكتور زين العابدين عبد الحميد محمد أستاذ النبات الزراعي بكلية الزراعة جامعة المنصورة الى أن الزعفران يسمي في بعض البلدان ب¯ “السعفران” وهو ثمرة نبات ذي لب يشبه بعض أنواع النباتات السامة التي تنبت في البراري مع فصل الخريف خاصة في ايران, والجزء الفعال فيه أعضاء التلقيح التي تسمي “السمات” التي يتم نزعها من الزهور اليانعة, ثم تجفيفها بعيدًا عن أشعة الشمس, بوضعها على شبكة خيطية رفيعة, لاستخلاص المادة الفعالة منها, التي يكون لونها أحمر برتقالي, وذات رائحة نفاذة, تحتفظ بطعم مميز لمدة طويلة, وتحفظ في أوان محكمة الغلق حتى لا تفقد قيمتها كمادة ثمينة.كما يستخدم “الزعفران” كمتبل قوي للطعام في البيوت, لأن رائحته الذكية تبعث الراحة النفسية لخصائصه العطرية, وقد توصلت بعض الدراسات الأميركية والمكسيكية الى أن للزعفران دوراً في القضاء على تكاثر الأورام السرطانية, ومحاربة حالات الضعف الجنسي, باعتباره أحد أشهر المحفزات للخلايا العصبية والجنسية التي تساعد على التخلص طبيعيًا من الشعور بالضعف الجنسي والارهاق, فيضاعف عدد المرات التي يستطيع فيها الشخص أداء جماع كامل, وفي ذلك تأكيد على ما تردد قديمًا عن قدرة زيت الزعفران ومشتقاته على علاج الضعف الجنسي, في حين أشارت دراسات انجليزية
الى فعاليته في القضاء على البرود الجنسي, وزيادة الشعور بالاثارة الجنسية عند الجماع بدرجة كافية.

فوائد الزعفران المتعددة في دراسه واحده
يعتبر الزعفران أحد أشهر المتبلات العطرية المعروفة, فقطرات بسيطة منه تضاف الى الطعام خاصة الحساء تكسبه نكهة غير عادية, والدراسات الحديثة أثبتت فاعليته كمقو جنسي, يفيد في علاج تقلصات المعدة, و آلام المفاصل, والدورة الشهرية.
حول الزعفران واستخداماته وفوائده الطبية, واستخدام البعض له في كتابة الرقية الشرعية لعلاج الملبوس والممسوس, يدور تحقيق “السياسة”التالي.
يقول الدكتور ابراهيم الأباصيرى الأستاذ بقسم نباتات الزينة والأشجار الخشنة بالمركز القومي للبحوث: الزعفران من النباتات العطرية باهظة الثمن وتنمو بكثرة في دول حوض البحر الأبيض المتوسط, مثل سورية واليونان وتركيا, ويعد من النباتات المكلفة زراعيًا لأن استخلاص زيته من زهرات النبات أمر شاق ومرهق, ويحتاج الى خبرة كبيرة في التعامل معه, خاصة في مراحل الجمع واستخلاص القطرات العطرية من الزهور, اذ أن استخلاص كيلو غرام كامل من الزيت العطري للزعفران يحتاج الى زراعة 140 ألف زهرة كما تحتاج زراعته الى مساحات شاسعة من الأراضي. ويعد الزعفران أحد أغلى أنواع النباتات التي تضيف طعمًا ومذاقًا مختلفًا لأنواع الأطعمة والمشروبات الدافئة, ويضيفه البعض للمشروبات الساخنة كالشاي والقهوة والكاكاو لاكسابها نكهات خاصة, ومذاقًا مميزًا, وهو ما لا يتوافر في غيره من التوابل, كما يستخدم لاضفاء المزيد من البهجة والرائحة الذكية الى أصناف الأطعمة المختلفة, كواحد من أشهر أنواع المتبلات, الا أن فوائده كأحد المحفزات الجنسية والعصبية لحالات الضعف الجنسي مازالت محل اكتشاف ودراسات.وقد اثبتت الدراسات الحديثة مدى فاعلية الزعفران في هضم الطعام لاحتوائه على خصائص تساعد على سهولة الهضم وزيادة افراز انزيمات الهضم بالمعدة, والكثير من ربات البيوت يلجأن لاضافته الى أصناف “الحساء” بسبب رائحته الذكية ومذاقه الممتاز من دون أن يعرفن مدى فعاليته على افراز انزيمات الهضم في المعدة وقدرته على تجاوز المصاعب التي تواجه الأشخاص عقب تناول الوجبات الدسمة, كاللحوم الحمراء والبيضاء والمسبكات, والتي تسبب ارهاقًا للمعدة خاصة مع تقدم العمر وتراجع فعالية وأداء الوظائف الحيوية بالتدريج. وأثبتت الأبحاث قدرته على حفظ الأطعمة من التلف لقدرته العالية على الاحتفاظ بخواص الطعام الأولية وخاصة “الجبن” بأنواعه المختلفة, فضلا عن كونه منشطا جنسيا قويا يساعد على ازالة الرواسب التي تعلق بمجري البول, والعمل على زيادة معدل افراز هرمون الذكورة “التستيسترون”. وبالاضافة لما سبق فمنذ القدم تنتشر معتقدات بقدرة الزعفران على علاج الأمراض النفسية والعلاج من تلبس الجان, بكتابة النصوص القرآنية به بعد خلطه بماء الورد على أوراق الرقية الشرعية, لكن لم يتم التأكد من هذا التأثير بعد, والحقيقة أن الأفاقين يستغلون الرائحة الذكية له في ايهام الذين يعانون أمراضًا نفسية, بأنه سيساعدهم في التخلص من تلبس ومس الجان.

0