فيتامين d-مخاطر نقص فيتامين d و ماهي مصادره

0

يؤثر نقص فيتامين d على صحة الجسم بشكل كبير حيث نقدم لك اليوم مقال يشمل اهمية فيتامين d للجسم تتعرف عليه حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال فيما ما يلي..
452
ماهو فيتامين (د) :
والذي يعرف باسم إرجوكالسيفيرول (د3) وكوليكالسيفيرول (د 3) ويعرف هذا الفيتامين باسم فيتامين أشعة الشمس . منذ 50 عاماً مضت لاحظ الأطباء أن القليل فقط من أطفال البلاد الاستوائية النامية يعانون من تشوهات في نمو العظام والأسنان تشابه في صفاتها تلك التشوهات الناتجة عن مرض الكساح (Rickets) بينما كثير من الأطفال الذين يعيشون في البلاد المعتدلة المناخ أو البلاد الصناعية المتقدمة يعانون من هذه التشوهات في العظام والأسنان ، فلماذا هذا الفرق بين بيئة وأخرى ؟ الجواب أن السبب هو في فيتامين أشعة الشمس (د) ذلك لأن الأطفال في البلاد الاستوائية يتعرضون لأشعة الشمس طوال العام ، ويحتوي الجلد على مادة تعرف باسم بروفيتامين د ( Provitamin D ) الذي يتحول إلى فيتامين د ( Vitamin D ) وعلى ذلك فإن هؤلاء الأطفال لا يعانون من نقص فيتامين د على الإطلاق طالما أن أشعة الشمس موجودة طوال العام وجلودهم تحتوي على هذه المواد التي تتحول إلى فيتامين (د) فلا أعراض لمرض الكساح لديهم ، بينما نجد الأطفال في المناطق المعتدلة لا يتعرضون لأشعة الشمس إلا قليلاً خاصة أثناء فصل الشتاء وبالتالي لا تستطيع جلودهم تكوين قدر كاف من فيتامين (د)، وكذلك الحال في البلاد الصناعية فالدخان الذي يملأ الجو يحجب ويمنع وصول أشعة الشمس فوق البنفسجية إلى الجلد .
أهمية فيتامين د للجسم :
الوظيفة الأساسية لفيتامين د هي الحفاظ على توازن المعادن في الجسم و بالتالى الحفاظ على مستويات الكالسيوم و الفوسفور حيث يعزز فيتامين د إمتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء الدقيقة، وكذلك في إعادة إمتصاص الكالسيوم في الكلية ويتحكم بدخول وخروج المعادن في العظام. بالاضافة الى ذلك، فان ابحاثا جديدة تشير الى ان لفيتامين (د) دورا هاما في تنظيم عمليات نمو الخلايا، بما في ذلك قمع نمو الخلايا السرطانية وزيادة نشاط الجهاز المناعي.
يساعد فيتامين د على المحافظة على نسبة الكالسيوم والفوسفات في الدم .
يساعد فيتامين د على ترسيب عناصر الكالسيوم والفوسفات في العظام مما يعمل على تقويتها ونموها الطبيعي.
له دور في إنضاج خلايا العظم.
يساعد فيتامين د على تنشيط جهاز المناعة.
يساعد فيتامين د على مقاومة نشاط الخلايا السرطانية.
4444
أعراض نقص فيتامين د
• تقوّس السّاقيين
• هشاشة العظام عند الكبار
• مشاكل الاسنان والجلد والشّعر
• الالتهابات المتكرّرة وخصوصاً في الجهاز العلوي من الجهاز التنفسي
• الكساح عند الأطفال، وتشمل أعراض المرض: إعاقة النموّ الطّبيعي، وتأخّر ظهور الأسنان والإصابة بالهزال، وكذلك لين العظام.
• قد تتعرّض النّساء الّلاتي يعانين في نقص فيتامين د إلى تشوّهات في عظام الحوض ممّا يسبّب لهنّ صعوبة الولادة
• زيادة في إفراز هرمون الجاردرقي الذي تفرزه الغدة الجاردرقية؛ حيث تعمل الغدة الجاردرقيّة مع فيتامين د على تنظيم مستوى الكالسيوم في الجسم
• عدم القدرة على تحويل مواد الأيض المكتسبة إلى المواد التي يحتاجها الجسم.
• الاكتئاب
• مرض القلب والسّكتة القلبيّة، وارتفاع ضغط الدم.
• السكري النوع الاول و الثاني
• تعب عام
• عدم انتظام في النوم
• خلل في الوزن
• بعض أنواع السرطان خصوصاً سرطان الثّدي والبروستات
• ألم في عظام أسفل الظّهر والرّسغ والقدمين.
• التهابات في الجيوب الأنفيّة
• تقلب مزاجي والبكاء بدون سبب
0011
أسباب نقص فيتامين (د):
عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس.
سن اليأس لدى النساء
التقدم في العمر يقلل من المادة الأساسية المكونة لفيتامين (د) في الجلد.
سوء إمتصاص فيتامين (د) في الأمعاء الدقيقة بسبب وجود أمراض في الأمعاء.
زيادة الوزن مما يؤدي إلى تجمع فيتامين (د) في الدهون و كذلك سوء التغذية.
قلة فيتامين (د) في حليب الأم
أمراض الكبد و أمراض الكلى .
المرضى الذين يتعاطون أدوية الصرع.
بعض الأمراض الوراثية عند الأطفال بسبب زيادة إفراز الفوسفات في الكلية
اضرار زيادة فيتامين دال :
يعد فيتامين (د) من أكثر الفيتامينات سُمية إذا أعطي بجرعات كبيرة دون إشراف طبي. تشمل أعراض الكميات الزيادة من فيتامين (د) كما يحصل عند استخدامه استخداماً عشوائياً ، الإسهال والغثيان والصداع وارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم ( Hypercalcemia ) وهي حالة خطيرة جداً لأنها تؤدي إلى ترسب الكالسيوم الزائد في الكليتين والقلب والأنسجة الأخرى مسبباً أضراراً خطيرة .
الجرعة اليومية من فيتامين د :
الجرعة هي ما بين 300-400 وحدة دولية أي ما يعادل ما بين 5-10 ميكروجرام.
المصادر الغذائيّة التي تؤمّن احتياجاتنا من الفيتامين د
تتمحور مصادر فيتامين د، ضمن ثلاث قوائم:
1- تعرض الجلد لاشعة الشمس: حيث يصنع جسمنا معظم فيتامين د من اشعة الشمس المباشرة على الجلد.
2- المصادر الغذائية الطبيعية: حيث يمكن الحصول عليه من بعض الاطعمة، مثل: الفطر، البيض، واللحوم، والاسماك الزيتية كالسلمون، والماكريل، والسردين.
3- الاغذية المدعمة: حيث يتم تدعيم بعض الاغذية واضافة فيتامين د اليها، مثل: حليب الاطفال والحليب البودرة، حبوب الافطار، ومنتجات فول الصويا، ومنتجات الالبان.
00000