كيفية العناية بالمعدة – طرق المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي

0

المحافظة على صحة المعدة والجهاز الهضمي هو عامل مهم للمحافظة على صحة الجسم بشكل عام في هذا المقال تعرف على طرق المحافظة على سلامة جهازك الهضمي حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
كيفية العناية بالمعدة - طرق المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي

ما هي المعدة

المعدة (Stomach) هي عضو من أعضاء الجهاز الهضمي، والذي يرتبط بالمريء في بدايته، والمعي الاثني عشر (Duodenum) في نهايته. وتُعتبر المعدة أوسع أعضاء الجهاز الهضمي، حيث تتخذ المعدة شكل كيس عضلي يقوم بتخزين، هضم وتحليل الطعام لكي يمر للأمعاء الدقيقة حيث يُمتص الى الجسم. تقع المعدة في رأس البطن وتحديداً في الجهة اليُسرى ولها عدة أجزاء، ويتكون جدارها من عدة طبقات. يختلف موقع وشكل المعدة قليلاً وفقاً للتغييرات المحيطة بها، كمية الطعام داخل المعدة، عملية الهضم ومحتوى الأمعاء. تقوم المعدة بافراز مواد حمضية وانزيمات خاصة تساعدها على القيام بوظائفها.

غالباً ما يكون الطعام تعويضاً عاطفياً ويصبح السبب في اختلالات عدة مثل اكتساب الوزن وثقل المشي والسمنة والاضطرابات الهضمية والشعور بالذنب. فمن الضروري إذاً عدم تخطي قدرة الجهاز الهضمي على هضم الطعام.

الاسباب الشائعة لحدوث الام المعدة :

الامراض الفيروسية. الامراض الفيروسية تسببها الفيروسات، وليس هناك حاجة الى اخذ المضادات الحيوية لانها لا تقتل الفيروسات وانما البكتيريا فقط. الانفلونزا مثلا هي نوع من الامراض الفيروسية. الامراض الفيروسية قد يعبر عنها بالام بسيطة في البطن او الام المعدة مع قيء واسهال. وغالبا ما تؤدي لتقيؤ معظم محتويات المعدة والاسهال المائي. عادة ما تزول الام البطن هذه في غضون بضعة ايام.

مشاكل القرحة، تهيج المعدة او المريء. وعادة ما يتم التعبير عن هذه المشاكل بالشعور بالحرقان او بالم حارق في الجزء العلوي من البطن، الام المعدة في هذه الحالة ترتبط عادة بالطعام وتكون مصحوبة احيانا بالشعور بالحرقة.

مشاكل المرارة. عادة ما تكون الالام في الجزء الايمن العلوي من البطن, حيث تظهر بعد تناول وجبات الطعام ويرافقها الغثيان. هذا الالم شائع لدى الاشخاص الذين يعانون من حصى المرارة.

التسمم الغذائي. الاغذية الفاسدة او الملوثة تؤدي لالام المعدة، التي يرافقها قيء وفي بعض الاحيان ارتفاع في درجة الحرارة. تظهر الاعراض في غضون ساعات قليلة من تناول الاغذية الفاسدة .

كثرة الغازات. الحساسية لاطعمة معينة او المشاكل في الجهاز الهضمي يمكن ان تؤدي لكثرة الغازات في الجهاز الهضمي. الشعور الذي يظهر هو الامتلاء والانتفاخ في البطن، جنبا الى جنب مع الام موزعة على البطن كلها.

تشنج الكلى. وهي الام حادة وشديدة جدا، تظهر فوق منطقة الخصر. مصدر الالم هو وجود حصوات في الكلى او في المسالك البولية. كما ذكرنا، فالالام حادة، شدتها عالية والالم يصل الى منطقة العانة في نفس الجانب .

التهابات المسالك البولية. الام المعدة تتركز في هذه الحالة في اسفل البطن ويرافقها الم او حرقة اثناء التبول. غالبا ما يكون هناك شعور مستمر في الحاجة الى التبول. التهابات المسالك البولية هي اكثر شيوعا لدى النساء. اذا لم يتم علاج التهاب البول بشكل صحيح, فيمكن ان يتطور الى التهاب في الكلى.

المشاكل الصحية النسائية. بعض الام المعدة ناجمة عن تحفيز المبيضين او الرحم. في كثير من الاحيان تظهر الام المعدة اثناء فترة التبويض (عادة في منتصف الدورة) او في الفترة التي تسبق نزول الحيض. الالام تتركز في اسفل البطن وهي ترتبط باوقات مختلفة من الدورة الشهرية .

غالبا ما تزول الام المعدة من دون تدخل طبي خاص، ولكن من المهم ان نتصرف وفقا لعدد من القواعد الاساسية :

-مع ظهور الام المعدة يفضل الامتناع عن تناول الطعام لعدة ساعات، خاصة اذا كان هناك قيء ايضا. بعد ست ساعات يمكن محاولة اكل وجبة خفيفة جدا.
-يجب شرب كميات صغيرة من السوائل الصافية والامتناع عن شرب الكحول, الكافيين والمشروبات الغازية. قد تساعد بعض الادوية التي تباع من دون وصفة طبية مثل ” الغاسترو” او ” التامس” في حالات الحرقة او الالام في الجزء العلوي من البطن .
-من المهم تجنب الاطعمة الغنية بالدهون المشبعة، المقلية او الحارة. في حالة وجود التهاب في البول يفضل اجراء فحص من قبل الطبيب في اقرب وقت ممكن لاتخاذ قرار بشان العلاج المناسب بالمضادات الحيوية. اذا كانت الام المعدة بسبب التسمم الغذائي، فيجب الحرص على شرب ما يكفي واخذ العلاج لتخفيف الالم حتى تنتهي هذه الحالة.

كيفية العناية بالمعدة - طرق المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي

متى ينبغي التوجه الى الطبيب؟

1. عند حدوث تورم وانتفاخ البطن لاكثر من يومين .

2. الاسهال لاكثر من خمسة ايام .

3 . الشعور بعدم الراحة في منطقة البطن لاكثر من اسبوع.

4 . الاسهال الدموي او القيء الدموي.

5 . القيء المستمر.

6 . الام المعدة \ البطن المصحوبة بالحرارة.

7. الم مفاجئ في البطن، حاد وشديد.

8 . عدم وجود حركة في الامعاء (الامساك)، وخاصة اذا كان مصحوبا بالقيء والالم.

9. الم المعدة اثناء التبول، وخاصة اذا ظهرت ايضا حمى او قشعريرة.

10 . الم في البطن اثناء فترة الحمل او عند الاشتباه بالحمل.
كيفية العناية بالمعدة - طرق المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي

العناية بالمعدة :

1. تناول نظام غذائي صحي:
أهمها الخضروات والحبوب الكاملة والفواكه. عليك بتناول ما لا يقل عن 30 غراما من الألياف كل يوم لتسهيل عمل جهازك الهضمي والتقليل من خطر الإصابة بأمراض سرطان القولون والمستقيم أو أمراض القلب. أيضا تناول الفواكه مثل الفراولة والأفوكادو والمانجو والفواكه الجافة مثل الخوخ والزبيب لأنها توفر الألياف وتحافظ على المعدة نظيفة صحية.

2. تناول البروبيوتيك:

إذا كان لديك قرحة المعدة وكنت تأخذي حبوب منع الحمل فمن الضروري جدا بالنسبة لك تناول البروبيوتيك مثل الزبادي على أساس منتظم. وفي حالات الإجهاد، الإسراف في تناول المضادات الحيوية، قلة النوم، وسوء النظام الغذائي، والشيخوخة، غالبا ما يؤدي إلى تفاوت الكائنات الحية الدقيقة في المعدة. تلعب البروبيوتيك في هذة الحالة دورا هاما للحفاظ على توازن الكائنات الحية الدقيقة “جيدة” في الجهاز المعدي.

3. شرب الكثير من الماء:

شرب كمية وافرة من الماء كل يوم يحافظ على النظام الخاص بك قوي، الماء تساعد على هضم الطعام بشكل افضل. وتمكن الكلى من العمل بشكل صحيح، وتصفية جميع العناصر الغذائية من الطعام والتخلص مما هو غير مفيد لعمل الجسم. كما الماء يساعد في تليين الفضلات وتسهيل حركتها وتسهيل عملية الاخراج في الجسم. لذا ينصح بشرب ما لا يقل عن 8-12 كوب من الماء يوميا.

4. تجنب التدخين:

عليك أن تعرف أن التدخين يضعف عضلة المريء مما يشجع ارتجاع حامض المعدة إلى المريء، كما يسبب التدخين تفاقم مشكلة القرحة الهضمية، وكذلك التهابات في الأمعاء، إلى جانب ارتباطه بالعديد من الأمراض.

5. تناول وجبات الصغيرة المتكررة:

تناول وجبات صغيرة ومتكررة طوال اليوم يحافظ على توازن سكر الدم، بالإضافة إلى شعورك بالحيوية والنشاط ، كما تشعرك بالشبع، فبدلا من تناول حصة كبيرة من الوجبات الغذائية عالية الدهون استبدليها بحصص صغيرة.

6. تجنب الوجبات السريعة:

الوجبات السريعة فقيرة الألياف وتحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة والمواد المضافة والملح التي تضر للجسم وخصوصا معدتك كما يحصل توتر في كثير من الأحيان. لذلك، تجنب تناول الرقائق، البرغر، الكعك، البيتزا، الخ.

7. التعامل مع الإجهاد:

الإجهاد المفرط والعصبية الزائدة تؤثر على نظام المعدة ويمكن أن تتدهور وتسبب بعض المشاكل مثل متلازمة القولون العصبي أو القرحة الهضمية.

كيفية العناية بالمعدة - طرق المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي

لتجنب الالم المعدة:

1 – تناول وجبات متعددة وصغيرة

عند امتناعك عن تناول الطعام لساعات طويلة، فإنك تصلين إلى حالة شديدة من الجوع يتم بعدها استهلاك كمية كبيرة من الطعام تسبب لك تمددا في جدار المعدة وزيادة في سعتها. أما عندما تقسمين طعامك إلى ثلاث وجبات رئيسية وثلاث وجبات خفيفة، فأنت بهذا تضمنين عدم استهلاك كميات كبيرة من الطعام في آن واحد، فتبدأ معدتك بالتقلص ويبدأ شعورك بالشبع لدى تناولك كميات أقل من الطعام.لذا عليك الحفاظ على تباعد زمني يعادل ساعتين أو ثلاث بين الوجبة والوجبة التي تليها.

2 – تجنب الشبع المفرط

للشبع درجات عديدة تتراوح بين الشعور المريح بالشبع و الشعور بالشبع المزعج الذي لا تتمكنين فيه من الحركة أو التنفس بسهولة، فتشعرين بالخمول والتعب والحاجة إلى النوم أو التقيء، لذا عليك التوقف عن استهلاك الطعام عند وصولك إلى درجة مريحة من الشبع.

3- مضغ الطعام بشكل جيد

إن المضغ الجيد يزيد من درجة الاستمتاع بالطعام ويسهّل عملية الهضم فلا يمكث الطعام في معدتك طويلا، حتى تبدأ بالتقلص التدريجي.

4- التقليل من الأغذية الغنية بالدهون

عند استهلاكك لكميات كبيرة من الحلويات أو الأطعمة المقلية، تقل لديك سرعة تفريغ الطعام من المعدة بسبب وجود كمية عالية من الدهون التي تستغرق وقتا أطول للهضم. وبهذا، فإن جدار المعدة يتمدد لفترات أطول فتزيد سعتها على مدار الأيام. وإذا أردت تناول الأغذية الدهنية فعليك استهلاكها بكميات قليلة كي يتم هضمها بشكل أسرع.

5- الإكثار من الخضروات والأطعمة الغنية بالألياف

رغم أن الخضروات لا تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، إلا أنها تهضم بسرعة في المعدة وسرعان ما يتم تفريغها ليعود جدار المعدة إلى وضعه الطبيعي فتناول كميات كافية من الخضروات في الوجبات الغذائية يعد شيئا مهما بالنسبة لك. أما بالنسبة للأغذية الغنية بالألياف الغذائية مثل البقوليات والحبوب الكاملة، فإنها تساعدك على الشعور بالشبع واستهلاك كميات أقل من الطعام والسعرات الحرارية، فتمنع بذلك تمدد جدار المعدة لديك.


اتبعي هذه الخطوات السهلة للحفاظ على معدة سليمة على الدوام:

– تناولي الطعام ببطء وبتأنّ، أي وفق ما يسمّيه البعض “الأكل المتأمِّل”. فالمعدة تتطلب بعض الوقت لإعلان امتلائها بإشارات ترسلها إلى المخ. هذا قد يساعدك ايضاً في خفض كمية الطعام التي تتناولينها. في هذا الإطار، يشير الطب الهندي التقليدي إلى أنه يجب أن نشرب طعامنا ونمضغ شرابنا.

– اشربي الكثير من السوائل خلال النهار وخصوصاً الماء الذي يساعد في الشعور بالامتلاء بسرعة أكبر. وحاولي التخفيف قدر الامكان من المشروبات الغازية والعصائر المحلاة بالسكر.

– امشي لتسهيل عملية الهضم، فالمشي برويّة بعد الطعام ينشط الطاقة. في هذا الإطار، تقول حكمة صينية: “امشِ 100 خطوة بعد الطعام تعِش 99 عاماً!”

– دلكي بطنك بطريقة لطيفة ودائرية من 20 إلى 40 مرة باتجاه عقارب الساعة و20 مرة بالاتجاه المعاكس. ينصح الخبراء بتدليك البطن بعد تناول الطعام لتسهيل عملية الهضم، خصوصاً في المساء عندما يكون العشاء ثقيلاً.

– احرصي على تناول الطعام في جوّ من الاسترخاء والهدوء لا في جوّ من الحقد والغضب. الضغوط النفسية والضجة والمشاعر القوية تؤدي إلى هضم الطعام بطريقة سيئة، ما قد يسبب، إذا تكرر ذلك، مشاكل صحية لا تُحصى.

– لا تأكلي قبل الشعور بالجوع. يجب أن نأكل عندما نشعر بالجوع وبعد أن نهضم الوجبة السابقة. يعني الجوع الحقيقي في الطب الصيني أن تكون طاقة الهضم جاهزة لتلقي مأكولات جديدة في المعدة.

المحافظة على سلامة الجهاز الهضمى يجب علينا اتباع الآتى:

-التسمية قبل الأكل كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
-غسل اليدين قبل الأكل وأول خطوة فى مكافحة العدوى هى غسل الأيدى.
-التأكد من نظافة الأكل نفسه وغسل الخضروات والفواكة جيدا قبل طهيها وتناولها.
-عدم الإسراع فى الأكل ومضغ الطعام جيدا والابتعاد عن الوجبات السريعة.
-عدم ملىء المعدة بالطعام كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال (ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه.بحسب -ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لا بد فاعلاً فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه) [رواه الترمذي].
-الخضروات والفواكة هامة جدا لسلامة الجهاز الهضمى حيث أنها تحتوى على نسب ضئيلة من السعرات الحرارية التى تساعد على الحفاظ على حركة وعمل الأمعاء وتمنع مشاكل الهضم و الامساك .

كيفية العناية بالمعدة - طرق المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي