كيف تبدأ بممارسة التمارين الرياضية؟

0

إن زيادة النشاط البدني له فوائد كثيرة حيث انه يساعد على الوقاية من الإصابة بأمراض القلب و العديد من المشاكل الصحية الأخرى . ايضا يمنحك القوة ويزودك بالطاقة و يمكن أن يساعد على الحد من التوتر كما أنه وسيلة جيدة أيضاً لتخفيف الشهية و حرق السعرات الحرارية وذالك من خلال الرياضة الصحيحة. تقدم لك مجلة رجيم مقالا تبين فيه العوائق التي يمكن أن تقابلك والحلول المناسبة لها.

كيف تبدأ بممارسة التمارين الرياضية؟

كيف تبدأ بممارسة التمارين الرياضية؟

من اهم هذه العوائق مع حلولها المقترحة :

انعدام الوقت للقيام بتمارين اللياقة:
حدد الاوقات المتاحة، أرصد الانشطة اليومية التي تقوم بها لأسبوع واحد، حدد ثلاثة اوقات متاحة لمدة 30 دقيقة والتي يمكنك فيها أن تستخدمهم في النشاط، فكر في كل الأوقات الني تقضيها أمام التلفزيون أو أمام شاشة الكمبيوتر، بالنسبة للأطفال فان مجرد تحديد وقت لاستخدام الكمبيوتر سيجعلهم يسعون نحو طرق أخرى ليقضوا وقتهم بها.

الشعور بالوحدة و الملل عند التدرب :
حاول بناء علاقات جديدة مع أناس يقومون بأنشطة بدنية.

الشعور بالتعب عند الجوع من العمل/ المدرسة:
قم بعمل جدول للنشاط البدني تستطيع تفعيله خلال حياتك اليومية مثل: استخدم السلالم أكثر، القيام بمهمات بدلا من طلبها من الاخرين.

قائمة المهام ممتلئة :
قم بالتدريبات البسيطة في مكتبك مثل دوران الذراع والرئتين، اذا جعلت من أولوياتك أن تصبح لائقا بدنيا فقم بتخطيط لذلك، اجعل النشاط البدني جزء منتظم من جدولك الأسبوعي أو اليومي وذللك بكتابته في التقويم الخاص بك، وحافظ على المواعيد.

من المحتمل ايذاء الجسم عند التدرب بشكل خاطئ:
استشر متخصص في الصحة اقرأ مادة تعليمية لتتعلم كيف يمكنك ان تتدرب.

لم يسبق لك ان تدربت:
هناك العديد من الانشطة التي تناسبك حتى ولو لم تدرب او تمارس تمارين اللياقة البدنية أبداً وذلك وفق عمرك ومستوى لياقتك ومستوى المهارة وحالتك الصحية.

ليس لدك عضوية بنادي اللياقة:
لكي تكون لائقا بدنيا لا يعني أنه يجب أن تكون عضوا في نادي لياقة.

التدريب ممل، دائماً أتوقف بعدما أبدأ:
ليس كل شخص يحب أن يسير او يقفز لذا يجب ان تجد الانشطة التي تجد فيها المرح لتستمر بها.
وبالنسبة للأطفال ليس من المفترض أن يقوموا بالتمارين التقليدية، ولكن تمارينهم يجب أن تتضمن الألعاب والرياضيات التي تصل الى مستوى كثافة متوسط.

نصائح من مجلة رجيم:
قبل ان تبدأ في أي برنامج لياقة: يجب أن تقرر ماذا تريد من هذا البرنامج عن طريق تحديد أهداف برامج اللياقة فإنه من الضروري ألا تشق على نفسك بأهداف طويلة الأمد أو من المستحيل أن تتحقق.
على سبيل المثال أنا أريد أن أفقد وزني الإضافي كاملاً قبل الصيف هذا غير معقول إذا كنت تملك قدر كبير من الوزن تريد أن تفقده والصيف سيأتي بعد ثلاثة شهور. حيث انه معظم الناس من الممكن أن يبدؤوا بهدف مثل “أنا أريد أن أفقد وزني” ولكن إذا فكرت جيداً في هذا الهدف، فإنه ليس محدداً بما يكفى؛ ما مقدار الوزن الذي تريد أن تفقده؟ متى تريد أن تفقده؟
إن قياس تقدمك على فترات هو مقدار مهم بقدر عدد الاهداف في المقام الاول. هذا يفيدك على مسارين الأول: يجعلك تعلم اذا كان ما تفعله ناجحاً والثاني: تستطيع اتخاذ التدابير لتحافظ على مسارك.
كما انه إن وضعت هدف لك بأن تفقد 20 كيلو جرام في الشهر بدل أن تفقد 3 كليو جرام في شهرين، هذا ليس فقط غير معقول، ولكن أيضا أنت تعد نفسك للوقوع في الفشل من البداية. اسال نفسك ما نوع نمط الحياة الذي سيتغير لتحقق أهدافك كن عقلانيا لأنك غير معتاد على أي تغيرات مفجعة في نمط حياتك لفترة كبيرة من الزمن، التغيرات الصغيرة يمكنها ان تجلب نجاح بطيء، ولكن تستطيع ان تحافظ على هذا التغير وان تكون سارية. من خلال تحديد الوقت يجب أن تحقق هدفك؛ لأنه لديك جدول زمني تسير وفقه والشعور بالعجلة سوف يحفزك ان تحافظ على مسارك. إذا حددت هدفا يمكن تحقيقه سوف تحصل على الانجاز والذي سيكون محفزا لتحديد الهدف القادم. ابتكر مشروعاً ممتعا ويغطى كل مستويات “مثلث الياقة البدنية” و اخيرا قم بإيجاد طرقا لزيادة الانشطة اليومية.