كيف تسرع عملية الايض في الجسم

0

عملية الايض مهمة جدا فكلما زادت عملية الايض زادة نسبة الدهون المحترقة وبالتالي زيادة في خسارة الوزن على مجلة رجيم اعرف كيف تسرع عملية الايض في الجسم

كيف تسرع عملية الايض في الجسم

يسيطر هاجس الجسم الجميل على عقول الفتيات في مجتمعنا اليوم فغالبًا ما نسمعهنّ يردّدن “أتبع نظامًا غذائيًا” والهدف منه فقدان بعض الوزن والحصول على جسم جميل.

ولكن، قد يكون إتباع نظام غذائي عادي غير كاف لبلوغ الهدف المنشود، فما الحلّ؟

في وقت الراحة يحرق الجسم ما يقارب الـ1300 سعرة حرارية يوميًا لمتابعة وظائفه الحيوية. فإن كنت تسعين إلى تسريع عملية حرق السعرات الحرارية، لذا نصف الدنيا تقدم لك سبع حيل مختلفة وفعالة لتسريع عملية الأيض في الجسم من دون بذل أي جهد:

1- أضيفي بعض الأطعمة العجيبة إلى نظامك الغذائي

زيت جوز الهند: يساعد زيت جوز الهند على تسريع الأيض وبالتالي على حرق ثلاثة أضعاف السعرات الحرارية التي نحرقها بالعادة. وتستمر عملية الحرق لمدة ست ساعات بعد تناول الوجبة.

خير معلومة: لزيت جوز الهند فوائد صحية متعددة منها تحسين وظيفة الغدة الدرقية.

الأسماك الدهنية: تساعد الأسماك الدهنية على تسريع الأيض حيث إن الجسم لا يخزن دهون تلك الأسماك بل يحتفظ بالدهون التي يحتاج إليها فقط. فإن زادت شهيتك على الأسماك، لا عليك إلا التمتع بأكلها لأن لا ضرر منها!

البذور: بإمكانك استبدال الشيكولاته والبسكويت ببذور السمسم والكتان ودوار الشمس…وبهذه الطريقة ستخففين من نسبة تناولك الأطعمة التي تزيد من وزنك. خير معلومة: أظهرت بعض الدراسات أن البذور تساعد على تحسين النوم والأيض.

الشاي والقهوة: قصّتنا معهما لا تنتهي، إن تناولت الشاي والقهوة دون إضافة السكر أو الحليب لن تدخلي أي سعرة حرارية إلى جسمك لا بل تساعد الكافيين الموجودة في تلك السوائل في تسريع الأيض.

2- تناولي كمية بروتينات أكبر لا يمكنك إلغاء البروتين من الجسم، فإن تناولت البروتين المناسب ستحاربين الأيض البطيء. فما عليك إلا اختيار الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية ونسبة قليلة من الدهون مثل اللحوم الخالية من الدهن والأسماك. (دون إضافة صلصة).

خير معلومة: “لا تنسي البيض!” فالبيض يحتوي على نسبة عالية من البروتين وهو بالتالي يحفّز الأيض.

3- التقليل من نسبة السكر تشير الدراسات إلى أنّ الكربوهيدرات (أي السكريات) تبطئ الأيض ممّا يؤدي إلى زيادة الوزن. لذلك من المهم التقليل من كمية السكريات التي نتناولها. تنبيه: لا نعني بكلمة “تقليل” أن تقضي على السكريات بل إيجاد التوازن المناسب بين مختلف الأطعمةالغذائية.

4- التحكّم بالكمية “التوازن مفتاح لفقدان الوزن”. في حين أن هناك بعض الحميات الغذائية التي لا تحد الكمية، ثمة حميات غذائية أخرى تدفعك إلى تناول نوع واحد من الطعام لمدة أسبوع…تجنبي هذه الأنواع من الحميات. خير معلومة: بإمكانك استخدام كف يك لتحديد الكمية التي ستتناولينها وبتلك الحالة ستتمكنين من تحديد كمية البروتين وأما كمية الكربوهيدرات فتمتثل لحجم قبضة يدك. عليك مساعدة جسمك على الحصول على كمية الطعام المناسبة التي هو بحاجة إليها ليتمكن من تفعيل عملية الأيض بالشكل السليم.

5- ممارسة الرياضة تساعد ممارسة الرياضة على حرق السعرات الحرارية ونحت الجسم بشكل جميل الذي تسعين وراءه. وبإمكانك إضفاء بعض الحماس إلى ممارستك الرياضة، مثلًا، إن كنت تركضين استمعي إلى قائمة أغاني مشجعة لتحفزك على المثابرة.

6- زيادة عدد مرات تناول الطعام قد تعتقدين أنه في حال وضعت حدًا لعدد الوجبات في اليوم ستخففين من وزنك، أمر صحيح إلا أنك في الوقت ذاته تبطئين عملية الأيض في جسمك. لذلك، حاولي تناول عدد أكبر من الوجبات الغذائية، وبإمكانك تقسيم الوجبات بين: الفطور، الغداء، وجبة خفيفة ثمّ العشاء. بهذه الطريق يواصل الجسم عملية الأيض لا بل يزيد من سرعتها.

7- ضبط النوم.
ينظم النوم أشياء كثيرة في الجسم بما فيها إفرازات الهورمونات والشهية وعملية الأيض. أثناء نومنا (من 7 إلى 8 ساعات)، يجدد الجسد من قدرته على إفراز العوامل الأيض الرئيسية.

كثيرة هي أنواع الرجيم التي تجعلنا نعيش في الحرمان من الطعام وتغرقنا في لوائح الممنوعات التي لا تنتهي! ولكن ما رأيك بتناول أطعمة تزيد من نسبة الأيض وتساهم في حرق الدهون وبالتالي تساعدك على خسارة الوزن الزائد والدهون المتراكمة؟

إليك لائحة بـ11 نوع من المأكولات التي سوف تساعدك على خسارة الوزن:

* سمك السلمون: إن هذا النوع من الأسماك يحتوي على دهنيات الـomega 3 التي تعمل على حرق الدهون المضرّة. هذه الدهون موجودة أيضاً في أسماك التونا والسردين.

* الفاكهة الحمضية مثل الليمون والمندرين: اظهرت الدراسات أن رائحة الحمضيات تهدئ الأعصاب وتخفض من معدل الكورتيزول. والكورتيزول هو هرمون مسؤول عن تشنج الأعصاب والضغوط. لذلك فهو يساعد على تجنب تناول الأطعمة بشراهة.

*الفستق الحلبي: هذه المكسرات تتلطب الكثير من الوقت للتقشير والأكل لذلك نتناول كمية قليلة منها وهي تحتوي على الدهنيات المفيدة للقلب والتي تساعد على التخلص من الدهون.

*الشاي الأخضر: إن الشاي الأخضر يحتوي على الكافيين الذي يساهم في إرتفاع دقات القلب مما يؤدي إلى زيادة نسبة الأيض.

* بذور الكرنب: تحتوي هذه البذور على كمية وفيرة من دهنيات الـ 3 omega والـ omega 6 التي تسهل سيلان الدم في الشرايين مما يساهم في تنشيط حركة الأيض وحرق الدهون.

-زبدة اللوز: نعم، لا تدعي إسمه يغشك ويخوفك. هذه الزبدة تساعد على تعديل مستوى السكر في الدم وبالتالي تساعد على تجنب إرتفاع مستوى الإنسولين المسؤل عن تخزين السكريات على شكل دهون.

*الشوكولا الداكن: اليك هذا الخبر السعيد! تناول الشوكولا الداكن بإعتدال يساعد على حرق الدهون. فهذا النوع من الشوكولا يحتوي على كمية كبيرة من الأكسدة والماغنيزيوم .

* مياه جوز الهند: المياه التي نجدها في ثمرة جوز الهند تمنع جفاف خلايا الجسم مما يساعد على إبقاء وظائف الأيض فعالة.

* البهارات الحارة: هذه البهارات ترفع حرارة الجسم وبالتالي تسرّع حركة الأيض وتزيد من حرق الدهون.

*التوت البري:فاكهة غنية بمضادات الأكسدة، بالألياف الغذائية، والمياه، هذه التركيبة سوف تحافظ على ترتيب الخلايا، تشعرك بالشبع، وتسهل عملية سيلان الدم في الشرايين مما يرفع من نسبة الأيض.

*المياه: إن حركة الأيض تحصل على مستوى الخلايا لذلك من المهم المحافظة على ترطيب هذه الخلايا كي تقوم بعملها بشكل صحيح. لذلك ننصح بشرب كميات كبيرة من المياه لأنّها ستساعدك على الشعور بالشبع والتخلص من السموم في الجسم.

أصبح بإمكانك الآن إتباع الرجيم وخسارة الوزن، دون أن تحرمي نفسك من الأطعمة الشهية وتشعري بالجوع.

هل تشعرين أن قدرة جسمك على حرق الدهون ضعيفة وأنّك رغم الحمية الغذائية الحازمة التي تتقيدين بها بحذافيرها لا تصلين الى النتيجة التي تبغينها؟ المشكلة تكمن مبدئياً في ضعف عملية الأيض لديك أو ما يسمّى بالـMetabolism. لذا نورد إليك هذه الحيل الفعالة كي تضاعفي قدرة جسمك على التخلص من الدهون والأوساخ.

– حاولي حدّ السعرات الحرارية التي تتناولينها يومياً بـ1200 سعرة، وهذا عدد كافٍ كي تستطيعي تناول 3 وجبات أساسية كاملة ووجبتين تكميليتين. ومن المهمّ جداً أن تعرفي أن استهلاك عدد قليل من السعرات الحرارية يومياً يؤثّر سلباً في عملية حرق الدهون وخسارة الوزن لأن الجسم يميل عندها الى الاحتفاظ بما لديه من الأغذية.

– إضافةً الى ساعة من الرياضة الأسبوعية التي تساعدك كثيراً على خسارة الوزن، أنت مدعوة عزيزتي الى تبنّي الحركة الدائمة خلال يومك؛ استخدمي السلالم بدلاً من المصعد ، وسيري في المول بدلاً من الجلوس…

– لتتبيل السلطات، استعيضي عن كلّ الصلصات الجاهزة بالخلّ، إن كان خلّ التفاح، العنب أو البلسميك. لأنه يحتوي على أسيد الاسيتيك المسؤول مباشرةً عن حرق الدهون.

– استفيدي من هذا الواقع، وأكثري من تناول البطيخ، لأنه غنيّ بالأرجينين، الأسيد الذي لا يحرق الدهون فقط بل يحول دون تكديسها في مسامات الجسم.

تعديل حرارة الغرفة: أظهرت الأبحاث أنّ لحرارة الغرفة التي تنامين فيها تأثير كبير على نسبة حرق الدهون خلال النوم، إذ إنّ الحرارة المنخفضة تساعد بشكل أكبر على تسريع عمليّة الأيض، وذلك لأنّ الجسم يحرق المزيد من السعرات الحراريّة بهدف المحافظة على حرارة الجسم المرتفعة نسبياً. لذلك، إعمدي إلى خفض درجة حراراة المكيّف، وإستعيني ببطانيات رقيقة بعيداً عن الحرامات السميكة.

تناول الأطعمة البروتينيّة قبل النوم: من المعلوم أنّ هضم الأطعمة البروتينيّة يتطلّب سعرات حراريّة أكثر بكثير من أنواع الاطعمة الأخرى، وبالتالي، فإنكِ بتناولها على العشاء بكميات كافية تسرّعين عمليّة الأيض أثناء النوم. كذلك، فإن هذه الأطعمة الخالية من الدهون تفتقد إلى السعرات الحرايّة العالية ما يساعدكِ على خسارة الوزن بشكل أكبر أيضاً.

شرب شاي اليانسون والنعناع الأخضر: بالإضافة إلى أن نوعي الشاي هذين يساعدانكِ على الإسترخاء والإستسلام للنوم بشكل أسرع، فشربهما أيضاً بشكل يوميّ قبل الخلود إلى النوم يساعدان على تذويب الدهون وإزالة السموم من الجسم خلال فترة النوم.

هذه بعض الخطوات والنصائح التي يمكن اتباعها لزيادة عملية الايض في الجسم والهدف خسارة الوزن بشكل افضل