مالا تعرفه عن الملوخية

0

الملوخية من المواد الغذائية المنتشرة في الوطن العربي والمشهورة بمذاقها المميز وفوائدها العديدة الصحية بالاضافة الى ان نبات الملوخية غني بالعناصر الغذائية المهمة في هذا المقال تعرف اكثر على اهمية الملوخية وما لا تعرفه عن الملوخية حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
مالا تعرفه عن الملوخية
الملوخية من المحاصيل اتي تنتمي لفصيلة الورقيات وهي تحتوي على الالياف والحديد وحمض الفوليك بنسبة عالية جداً، غير أنه تحتوي على العديد من الفوائد والعناصر العالية القيمة التي يحتاجها الإنسان بإستمرار، تتم زراعة الملوخية طوال العام بإستثناء فصل الشتاء أمّا بالمناطق التي يمتاز مناخها بالدافئ والمعتدل طوال العام يتمر الزراعة به بدون اي ضرر على المحصول ويكون الإنتاجة بغاية الروعة وبكميات كبيرة.

العناصر الغذائية

– كاروتين بيتا
– الكالسيوم
– فيتامين B1 (الثيامين)
– فيتامين B2 (ريبوفلافين)
– النياسين
– فيتامين C
– فيتامين E
– بوتاسيوم
– حديد
– الألياف الغذائية
– حمض الفوليك ، وغالبا ما ينصح للنساء الحوامل . وتظهر النتائج أنه آمن للنساء الحوامل والمرضعات
مالا تعرفه عن الملوخية
تعدّ الملوخية الخضراء من الخضر الورقية الاكثر شهرة وانتشاراً في العالم العربي، حيث إن جذورها التاريخية تؤكّد على علو مكانتها الغذائية وأهميتها الصحية.

– تحمي الجسم من الامراض لاحتوائها على نسب كبيرة من الفيتامينات والمعادن، اضافة الى السعرات الحرارية المنخفضة، سواء كانت خضراء أو مجففة وإن كانت مطبوخة.

– يمنع ظهور مرض السكري

– يمنع أمراض القلب ومستويات الكولسترول

– يساعد على تنظيم ضغط الدم

– تحتوي الملوخية على فيتامينات، منها A وأملاح معدنية كالحديد والكالسيوم، وممّا يميز الملوخية أنها لا تفقد أياً من مكوناتها الغذائية وفوائدها العلاجية بالغسيل والطهو، كما الحال مع نباتات مماثلة.

– تقوي الجهاز المناعي، وتساعد الجسم في مقاومة الالتهابات والأمراض، وتقوي النظر وتحمي الجسم من الشيخوخة المبكرة والوهن، كذلك تساعد في الحفاظ على سلامة الجهاز العصبي لاحتوائها على فيتامين A الذي يساعد على محاربة حبّ الشباب ويعمل أيضا على إعادة بناء الأنسجة التالفة، وبالتالي التقليل من الندوب التي خلفها حب الشباب.
كما تحتوي الملوخية على فيتامين B الذي يعمل على تحويل الغذاء لطاقة ويزيد من إفراز الهرمونات ويبطئ ظهور الشيب.

– تساعد الملوخية فى معالجة انخفاض ضغط الدم والتعب الجسدى والشعور بالإرهاق. كما تساعد فى تنشيط دقات القلب.

– تحتوى الملوخية على نسبة جيدة من الفيتامين “ب” الذى يساعد فى تأمين الحماية من فقر الدم.

– تساهم الملوخية فى منع تكوّن الحصى فى الكلى والمثانة والإصابة بالتهابات المسالك البولية.

– يمنع الأعراض بسبب الربو ونزلات البرد والانفلونزا

– مصنوعة يدعي أنه يمكن محاربة الالتهابات البكتيرية المقاومة للأدوية

– يخفف من أعراض القلق والاكتئاب والتوتر

– يمكن تنظيم فترات الحيض في النسا

– تعتبر الملوخية من الخضر الاغنى بالكاروتين وتتفوق بذلك على الجزر، علماً أن مادة الكاروتين تتحول فى الجسم إلى فيتامين A وتساعد فى الوقاية من الالتهابات والأمراض.

– تحافظ وتحمي خلايا الجسم من التآكل كما تقضي أوراق الملوخية على الأنيميا وفقر الدم لاحتوائها على حديد.
وبحسب وزارة الزراعة الأميركية، فإن 100 غرام من الملوخية تحتوي على نحو غرامين من البروتين، و6 غرامات من الكربوهيدرات، ونحو 3 غرامات من الألياف، و219 ملغراماً من البوتاسيوم و7 ملغرامات من الصوديوم، فضلاً عن أن السعرات الحرارية في 100 غرام من الملوخية بعد طبخها تتراوح بين 54 و110 سعرة حرارة بحسب طريقة الطهي. (شرط الا يضاف اليها الدهون مثل الملوخية مع اللحم والدجاج).
وتنصح الفتى عند طبخها بتجنب إضافة الزيت حيث تحتوي كل ملعقة صغيرة من الزيت على 45 سعرة حرارية.

– تحتوى الملوخية على نسبة عالية من البروتينات.

– تعتبر الملوخية من الخضر الأغنى بالفيتامين A الذى تحتفظ به عند طهوها وتجفيفها، علماً أن الفيتامين A يلعب دوراً مهماً فى الحفاظ على صحة النظر، كما أن النقص فيه يؤدى إلى ضعف النظر ليلاً.

– تساعد المادة المخاطية الموجودة فى ورق الملوخية على تليين المعدة وتهدئة أغشية المعدة والأمعاء.

– تحتوى الملوخية على نسبة مرتفعة من الألياف مما يعطيها دوراً مهماً فى مكافحة الإمساك والحفاظ على صحة القولون.

– مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن

– تساهم فى بطء خلايا السرطانية بالجسم، نظرا لاحتوائها على قدر جيد من مضادات الأكسدة

– مفيدة لمرضى السكرى، نظرا لأنها تساهم فى التحكم فى نسبة السكرى بالجسم

– مفيدة للأشخاص المصابين بالأنيميا، نظرا لاحتوائها على قدر جيد من عنصر الحديد وفيتامين (أ)

– مفيد للنساء الحوامل للوفاء باحتياجها لعنصر الحديد المفيد، لتكوين وبناء الجنين نظرا على الحديد وفيتامين (أ) وأضاف الدكتور عوض قائلا: يجب على الأمهات طهى الملوخية بطريقة صحية من خلال عدم إضافة الدهون حتى لا تفقد قيمتها الغذائية، كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطراب بالقولون العصبى عدم إضافة الثوم إليها
مالا تعرفه عن الملوخية