مبتعث وزوجته وفريق بريطاني يعالجون السمنة بالعنب والبرتقال

0

شارك مبتعث سعودي وزوجته مع باحثين في جامعة وارويك البريطانية بالتعاون مع جامعة كوفنتري وارويكشاير في اكتشاف جديد من الممكن أن يؤدي إلى علاج جديد لمرضى السمنة والسكري من الدرجة الثانية، إضافة إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.
وتوصل الطبيبان المبتعثان من جامعة الطائف علاء شافعي ­من كلية العلوم الطبية­ وزوجته أمل عاشور من كلية طب الأسنان­ مع البريطانيين البروفيسور بول ثورنالي ونائلة رباني، من اكتشاف مركبات مستخلصة من الفاكهة، عبر مزيج من العنب الأحمر والبرتقال، يسهم في الحد من مرضى السمنة وأمراض القلب ويحسن حالة مرضى السكري.
وتعد السمنة المسبب الرئيس لأمراض السكر والقلب، ومن المتوقع أن يسهم هذا الاكتشاف في تحسين وخفض نسبة السكر في الدم وتحسين عمل الإنسولين وصحة الشرايين ووظائف الأوعية الدموية لمصابي السمنة وذلك من خلال استخدام محفزات بروتينية، عبر مركبين هما: resveratrol­trans وhesperetin واللذين يوجدان في العنب الأحمر وفي البرتقال.
وبرغم صعوبة أن يحصل الفرد على التركيز والكمية المطلوبة من هذين المركبين عبر تناوله للفواكه، فإنه من الممكن أن يعطى المريض ذلك من خلال جرعات مركزة في شكل كبسولات.
وأجرى الفريق البحثي تجارب سريرية على 32 حالة مرضية في أعمار تتراوح بين 18 و80 عاماً، إذ تم إعطاؤهم كبسولة واحدة في اليوم لثمانية أسابيع، مع الحفاظ على النظام الغذائي المعتاد. وبعد مراقبة ذلك جرى تقويم التغييرات في مستويات السكر في الدم، ووجد الفريق تأثيراً ملحوظاً على صحتهم، عبر انخفاض مستويات السكر وتحسن عمل الإنسولين، ووظائف الشرايين، وانخفاض التهاب الأوعية الدموية.
فيما درست الدكتورة أمل فعالية المركبات على صحة الفم، ونالت على إثر ذلك درجة الدكتوراه، وتم تسليم ورقتها العلمية للمراجعة من إحدى المجلات العلمية.