مخاطر مشروبات الطاقة و أضرارها

0

يلجأ الكثير الى المشروبات الطاقة وخصوصا عند فئة الشباب والمراهقين وحتى الاطفال طمعا في تضاغف طاقتهم الجسدية. و لكن هل استعمال مشروبات الطاقة بشكل كبير له مخاطر و اضرار ؟؟ ذلك ما ستجيب عليه مجلة رجيم في المقال التالي .

مخاطر مشروبات الطاقة و أضرارها

مخاطر مشروبات الطاقة و أضرارها

من هذه المخاطر و حسب ما أكد عليها الخبراء :

الإدمان:
قد يدمن الناس من تناول مشروبات الطاقة لأنها تحوي على نسب عالية من الكافيين, مما يؤدي إلى أعراض الإدمان والتوتر والعصبية عند عدم شرب هذه المشروبات وعدم القدرة على تركها أبداً وشرب الكثير من المشروبات يومياً كما يؤدي إلى كسل وخمول في الجسم وعدم القدرة على القيام بالمهام والعمل بدون تناول مشروبات الطاقة ويصبح الجسم كالآلة لا يتحرك بدون الوقود الذي هو عبارة عن مشروب الطاقة الضار.

تفاعلات تحسسية:
بسبب احتواء مشروبات الطاقة على الكثير من المواد المختلفة فمن الممكن جداً حدوث التفاعلات التحسسية وتتراوح هذه التفاعلات من الحكة الجلدية الخفيفة وظهور طفح جلدي إلى تضيق وانقباض الطرق الهوائية التنفسية.

التقيؤ:
إن تناول مشروبات الطاقة بكثرة يؤدي إلى حالة من التقيؤ والغثيان, كما أنها تسبب جفاف الجسم لأنها تدر البول مما يؤدي إلى طرد الماء من الجسم والجفاف لأن الشخص الذي يشرب مشروب الطاقة لا يشعر بالعطش وبالتالي لا يشرب الماء مما يؤدي إلى مخاطر كبيرة في الجسم نتيجة الجفاف لأن أي عملية حيوية في الجسم يتدخل الماء كوسيط فيها وعند شرب مشروب الطاقة قد تتعطل العمليات الحيوية في الجسم.

العصبية والتوتر:
لأن مشروبات الطاقة تحوي على كمية عالية من الكافيين, فإن شرب الكثير منها يؤدي إلى العصبية والتوتر ويؤدي إلى الشعور بالقلق ويؤدي أيضاً إلى تطور مشاكل نفسية ومشاكل عاطفية مما يؤدي إلى عدم الاستقرار والقدرة على أخذ القرارات او القدرة على العمل أو الدراسة أو انجاز المهام المختلفة.
وفي دراسة أقيمت في أستراليا وجدت أن تناول الإنسان 250 مل من مشروبات الطاقة يؤدي إلى حدوث القلق وزيادته عند الرجل الشاب.

السكتة القلبية:
إن الأشخاص الذين يشربون هذه المشروبات بكثرة يكون لديهم خطر الإصابة بالموت نتيجة السكتة القلبية مرتفع جداً وذلك يعود لتأثير الكافيين التراكمي في الجسم, فمشروبات الطاقة تحوي نسب مرتفعة من الكافيين وعند الإكثار منها يتم تراكم الكافيين في الجسم مسبباً السكتة القلبية والموت.
لذلك يجب التأكد من صحة القلب قبل تناول مشروبات الطاقة وعدم تناول أكثر من علبة يومياً, وتشير دراسة جديدة أن مشروبات الطاقة تؤدي إلى انقباض العضلة القلبية بقوة وهذا بدوره ممكن أن يحدث أضرار كبيرة عند بعض مرضى القلب.

الصداع والشقيقة:
إن تناول لكثير من مشروبات الطاقة يؤدي إلى ألم حاد جداُ في الرأس وذلك يعود بسبب تأثير سحب الكافيين من الجسم, إذ أن مشروبات الطاقة تحوي نسب مرتفعة من الكافيين وعند انتهاء مفعولها من الجسم يحدث ألم في الرأس بسبب تعود الجسم على الكافيين.

الأرق:
إن مشروبات الطاقة مصممة لتزيد نشاط الإنسان وتبقيه متيقظاً ولكن عندما يساء استعمالها وتشرب بشكل كبير ويومي فإنها تحدث للناس مشاكل في النوم وعدم القدرة على النوم مما يؤدي إلى مشاكل لاحقة وعدم القدرة على العمل أو التركيز في نشاطات اليوم وعدم القدرة على الدراسة.

السكري من النمط الثاني:
إن مشروبات الطاقة تحوي على نسب مرتفعة من السكر ما قد يضر خلايا البنكرياس ويجعلها غير قادرة على انتاج الأنسولين مما يؤدي إلى تطور السكري من النمط الثاني, ويعتبر من الخطورة أن تشرب مشروبات الطاقة عند مرضى السكري أنفسهم مما يؤدي إلى أن تصبح الحالة أكثر سوءاً ومن الخطورة أيضاً أن يتم الاكثار من هذه المشروبات التي تحوي السكر بشكل لا يصدق عند الأشخاص المؤهبين لتطور مرض السكري ولديهم قصة عائلية من مرض السكري.

تداخلات دوائية:
تحوي مشروبات الطاقة على بعض المركبات التي قد تؤدي إلى حدوث تفاعلات مع الأدوية مما لا يجعل الجسم يستفيد من الدواء أو يحصل في الجسم سمية لأن مشروبات الطاقة قد تؤدي إلى زيادة فعالية الدواء بشكل كبير يصل إلى حد السمية. وتبرز الآثار الغير مرغوبة والتداخلات الدوائية مع مشروبات الطاقة بشكل خاص عند تناول الأدوية المضادة للاكتئاب.

نصيحة من مجلة رجيم للمراهقين.
إن مشروبات الطاقة تؤثر بشكل كبير على المراهقين أكثر من غيرهم إذ أوضحت دراسة نشرت في الجامعة الأمريكية للصحة أن المراهقين هم الأكثر عرضة للأخطار والأمراض المتعلقة بشرب الكثير من الكافيين مثل الموجود في مشروبات الطاقة مما يؤدي إلى أضرار كبيرة جسمية ومشاكل في سلوكهم وأخلاقهم.