مرض الصرع عند الأطفال و المراهقين

0

اذا كان احد اولادك مصاب بمرض الصرع و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الطبيعية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال شامل حول مرض الصرع عند الأطفال و المراهقين.

0000
هناك الكثير من الأمراض التي تهاجم الأطفال ويمون العامل الكبر في هذه الأصابات هو ضعف مناعة الطفل وعدم أكتمال جهازه المناعي وهناك أيضا أمراض يعاني منها الطفل يكون ليس لها أساس بدني ولكن يعاني الطفل من الأمراض النفسية أيضا وذلك يكون بسبب البيئة المحيطة به ويكون هناك العديد من الأمراض التي يواجهها الطفل ويتم الشفاء منها بدون تدخل من الطبيب وهناك أيضا بعض الأمراض التي تستوجب تدخل الطبيب ، واليوم نبدأ في عرض بعض المعلومات التي يعاني منها كثير من الأطفال الأ وهو مرض الصرع عند الأطفال فما هو هذا المضر وما هي أسبابه وطرق الوقاية والعلاج التي يجب أن يتم أتباعها .

تعريف لمرض الصرع لدي الأطفال : بتعريف مبسط عن هذا المرض هو عبارة عن بعض التشنجات التي تصيب الطفل لبعض الدقائق ومن الممكن أن يستمر الأصابه به لفترات طويلة من عمر الطفل ففي بعض الأحيان يعتبر هذا المرض مرض مزمن ، فالأصابة بهذا المرض يعتبر من الأمراض العضوية بجانب أن هذا المرض عندما يصيب الطفل فنرى أن الطفل حالته طبيعية كأي طفل أخر ما عدا بعض الدقائق التي يعانى الطفل من هذه التشنجات وهذا المرض أيضا يؤثر ذهنيا ونفسيا وعضويا فهو مرض له أكثر من ضرر يعود على الطفل .

أعراض مرض الصرع عند الأطفال :

– عدم الأدراك للبيئة التي حوله
– نلاحظ على الطفل تمحلق العين وعدم وجود تحرك بيها .
– نلاحظ أن الطفل أيضا دائم العض على شفتيه بصوره تكون مستمره .
– حركات قد تكون تشنجيه في أطراف الطفل اليدين و الأرجل .
– قديكون هناك حركات من فم الطفل قد تشبه المضغ .

تأتي نوبات الصرع للطفل لمدة بعض الدقائق وتكون هذه النوبات متشابهة فلا هناك تميز من نوبة عن أخرى ، وعندما تأتي النوبة أثناء المشي فلا يكون الطفل مدرك لأفعاله وقد تصدر منه بعض الأفعال نتيجة أصابته بالمرض وهناك بعض الأطفال الذين يعانوا من هذا المرض ولكن لا يتم معرفة هذا بسبب ضعف الأعراض .

السبب في الأصابة بمرض الصرع عند الأطفال :

عندما بحث الأطباء عن سبب أساسي لمرض الصرع فلم يتوصلوا اليه حتي الن ولكن يمكن وصفه أن هذه النوبات تحدث نتيجة أرسال أشارات مشوشه التي تصدرها الخلايا العصبية الغير سليمة .

وهناك أيضا مضاعفات قد تحدث للطفل من جراء الأصابة بهذا المرض فمع تكرار نوبات الصرع عند الطفل قد يعاني الطفل من طول فترة النوبة وعند أطاله النوبة لدقائق كثيرة قد يكون هذا مؤشر خطير على سرعة التوجهه الي الطبيب فبعض الأحيان عند الأطفال تستمر النوبات حتى مرحلة المراهقة وقد يتطور بعد الكبر لنوبات أكثر صعوبة .

00

علاج مرض الصرع لدى الأطفال :

عند تكرار النوبات عند يجب التوجهة مباشرة للطبيب حتى يتم عمل الفحوصات الأزمه على المخ والتأكد من عدم وجود أمراض أخرى تصاحب الصرع فيتم عمل الأشعاعات الأزمه على المخ .

يجب أن نوضح انه ليس هناك علاج مباشر لمرض الصرع فالأدوية المتواجدة هي للحد من هذا المرض وتقليل النوبات وتقليل مدى الشعور بها ، وتختلف الدوية من طفل لأخر وقد يتطلب هذا بعض الوقت لمعرفة الدواء المناسب للطفل فقد يكون دواء مناسب لطفل وغير مناسب لأخر ويجب المتابعة مع الطبيب حتى يتم الأستقرار على دواء معين وهناك بعض الأدوية التي تختلف جرعتها كل مرة وحسب قوة النوبات التي تصيب الطفل .

يجب أيضا أن نوضح عن كيفية تعامل الأب والأم مع الطفل المريض بالصرع ففي البداية يجب أن نعرف أن هذا المرض يؤثر بشدة على نفسية الطفل ونتيجة للنوبات التي تصيبه قد يسبب بعض المشاكل لأفراد الأسرة ، كما يجب على أفراد الأسرة أن لا تفرق ما بين الطفل المريض وباقي أشقاءه فالمعاملة تكون بالمثل حيث أن الطفل لا يعاني من مرض دائم فهو مرض يأتي لبعض دقائق ، دائما ما تحث الطفل على التشجيع على الأفعال الصحيحة وزرع الثقه في الطفل وعدم التعامل معه على أنه يعاني من عيب خلقي مثلا ، أيضا التحدث الدائم من الأب والأم عن المرض وأنه ليس بالخطر وأنه عن طريق تناول الدواء يتم الشفاء منه وان هذا المرض لا يجب الخجل منه ، وعدم أخفاء المرض عن الأصدقاء والأهل .

في النهاية يجب أن نوضح أن هذه الأمراض مع الأهتمام بها سيكون ليس لها تأثير واضح على الطفل ويجب التابعة والمحافظة على تناول الأدوية بطريقة منتظمة حتي يتم تلاشي هذا المرض حفظ الله أطفالنا جميعا .

الصرع في سن المراهقة

هل يعاني ابنك المراهق من النوبات؟ هل أنت قلق من أن الصرع يمكن أن يبدد ثقته في هذه السنوات الحرجة؟ حسنا ، في هذا المقال سنتعرف سويا على العديد من المعلومات التي تخص الصرع في سن المراهقة

المراهقة هي فترة المرور من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ ، ويمكن أن تكون ساحقة لكلا الوالدين والمراهق ، قضايا تزايد الوعي الذاتي والتمرد وعلامة استقلال هذه المرحلة ، في مثل هذه الحالة قد يعاني من حالة صحية يمكن أن تثير المخاوف والقلق لابنك المراهق

ما الذي يسبب الصرع في سن المراهقة ؟

الصرع هو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي الذي يتسبب في فقدان مفاجئ للوعي ونوبات مرضية ، فإنه قد يؤدي إلى حركات لا إرادية في الأطراف ، بشكل عام تحدث نوبات الصرع بسبب اختلال النشاط الكهربائي للدماغ بسبب شحنات كهربائية وفرط نشاط يسبب مشكلة الاتصال المؤقتة بين الأعصاب

وذكرت الأبحاث الطبية انه لم يتم بعد التأكد من السبب الدقيق لمرض الصرع ، ومع ذلك ، هناك بعض عوامل الخطر التي يمكن أن تجعل ابنك المراهق أكثر عرضة للمعاناة من هذا المرض ، والبعض منها ما يلي :
– أورام الدماغ
– التسمم بالرصاص / التسمم الكحولي
– السكتة الدماغية
– عدم كفاية إمدادات الأوكسجين إلى دماغ الرضيع أثناء الولادة
– إصابات الدماغ ، مثل التهاب السحايا والتهاب الدماغ
– إصابة في الدماغ خلال حادث سيارة / دراجة
– الإصابات أو الأمراض الأخرى التي ربما تكون قد أثرت دماغ الطفل أثناء الحمل

الأعراض الشائعة لمرض الصرع :

قد تختلف الأعراض المصاحبة لمرض الصرع وهذا يتوقف على نوع من النوبات ، في حالة نوبات معممة ، قد لاحظ الأعراض التالية في سن المراهقة :
– البكاء أو اصدار بعض الاصوات ، تليها تشنج الجسم لبعض ثوان وحركات إيقاعية
– قد تبقى عيناه مفتوحة بشكل طبيعي
– الأمعاء أو المثانة وسلس البول
– الارتباك بعد استعادة وعيه

في حالة النوبات الجزئية ، يلاحظ عادة الأعراض التالية :

– الشعور بالامتلاء في المعدة
– الحركات المتكررة مثل صفع الشفاه
– الحركات الإيقاعية أو تتشنج هذا الجزء من الجسم
– الارتباك والذهول

في حين أن هذه الأعراض قد تكون أيضا جزءا من ظروف صحية أخرى ، فمن الأفضل الحصول على المشورة من الطبيب للتشخيص الصحيح

نصائح للمساعدة في التعامل مع الصرع في سن المراهقة لدي طفلك :

المراهقة هي بالفعل وقتا صعبا لكلا الوالدين والطفل ، وسن المراهقة مع الصرع يحتاج إلى عناية إضافية والاهتمام خلال هذه الفترة الحاسمة

يمكن اتباع بعض النصائح البسيطة يساعدك على إقامة علاقة صحية مع ابنك المراهق وتساعدك على حد سواء في إدارة والتعامل مع الحالة بشكل أفضل ومن هذه النصائح ما يلي :
– المناقشة هو جزء مهم من الأبوة والأمومة السليمة ، تأكد من أنك هناك لابنك المراهق ، وقم بمناقشة القضايا التي تهمه ، معالجة قضايا مثل الأسرة ، تاريخها ، والمخدرات ، والقيادة ، والأدوية ، كل واحد منكما يجب أن يشارك بنشاط في هذه المناقشات
-دعم ابنك المراهق ، لا بد من تجنب ترك ابنك المراهق يشعر بالضعف ، وبدلا من ذلك تعامل معه كما تفعل لو كان لا يعاني من الصرع
– تشجيع ابنك المراهق على ان يتحدث إليكم عن مخاوفه ، ومساعدته على التعامل معها
– اطلب المساعدة من مجموعات الدعم أو المستشارين ، وتشجيع ابنك المراهق أن يتعلم من تجارب الآخرين

دراسات وابحاث :

ذكرت احدى الدراسات ان معظم النساء المصابات بالصرع تنجب أطفال أصحاء ، ومع ذلك الصرع قد يزيد بعض المخاطر ، أيضا قد تسبب بعض الأدوية الصرع العيوب الخلقية وغيرها من المشاكل لدى الجنين لذلك يجب على النساء المصابات بالصرع النظر في عملية الحمل حتى لا ينجبون أطفال يعانون من مشاكل صحية متعددة

000