مرض النقرس-موسوعة شاملة عن مرض النقرس و طرق الوقاية منه

0

اليوم اخترنا لكم مقال يتحدث عن تعريف مرض النقرص مع اسبابه و اهم اعراضه مع كيفية علاجه طبيا و طبيعيا بالاضافة الى طرق الوقاية منه بالتغذية السليمة تعرف على كل هذا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال فيما يلي .
7777
ما هو مرض النقرس؟
عادة ما نشعر بهجمات النقرس الحادة فجأة حيث نشعر باحمرار وألم شديد في المفاصل وخاصة في قاعدة إصبع القدم الكبير يُعد النقرس أحد أنواع إلتهاب المفاصل المعقد والذي يمكن أن يُصيب أي شخص على الرغم من أن الرجال أكثر عرضة للإصابة به وتزداد نسبة الإصابة عند السيدات خاصة بعد إنقطاع الدورة الشهرية ولحسن الحظ أن النقرس من الأمراض القابلة للعلاج وهناك أكثر من طريقة للتقليل من أخطاره ومضاعفاته
اعراض النقرس
يصيب النقرس 840 شخصاً من بين كل 100 ألف نسمة. ويصاب الرجال بالنقرس أكثر من النساء بقليل.
تظهر أول أعراض النقرس عادة في أوائل الأربعينات من العمر. إن المستويات العالية من حمض اليوريك في الدم لا تؤدي وحدها إلى ظهور أعراض النقرس.
تبدأ أعراض النقرس بالظهور عندما تبدأ بلورات حمض اليوريك بالترسب في أنسجة الجسم: تحت الجلد، وفي المفاصل، وفي الكليتين.
عند الكثير من مرضى النقرس يكون العرض الأول هو الألم والاحمرار في إبهام القدم. تسمى هذه الحالة “نقرس إبهام القدم”. يصاب ثلاثة من أصل أربعة من مرضى النقرس بنقرس إبهام القدم في مراحل مختلفة.
المفاصل التي كثيراً ما تصاب بالنقرس هي:
الكاحل
الكعبان
الركبتان
الرسغان
الأصابع
المرفق
إن هجمات التهاب المفاصل الناجمة عن النقرس تستمر عادة بضعة أيام ثم تتحسن من تلقاء ذاتها.
مع مرور الوقت، يمكن أن تصبح هجمات النقرس أكثر تكراراً وتدوم فترة أطول وتتطلب معالجة.
إذا لم يعالج النقرس فإنه قد يسبب الإعاقة والعجز. ولكن معظم المرضى لا يصلون إلى هذه المرحلة لأن النقرس يكتشف ويعالج باكراً أكثر الأحيان. وتسمى المرحلة الأخيرة من النِقرِس بالنقرس التوفي. وفيه تصاب المفاصل بتلف دائم، وقد تصاب الكليتان أيضاً بضرر يتعذر شفاؤه.
الأسباب التي تؤدي إلى النقرس:
البورين هو مركب كيماوي يوجد في كل خلايا الجسم. مع انقسام وتكاثر الخلايا، يفكك الجسم مادة البورين بصورة مستمرة ويعيد استخدام مكوناته لصنع خلايا جديدة.
يقوم الجسم بطرح ما يفيض من البورين عبر البول على شكل حمض اليوريك، وهو مركب كيماوي آخر.
أحياناً، يمكن أن تصبح مستويات حمض اليوريك عالية في الدم. تسمى هذه الحالة “فرط حمض اليوريك في الدم”.
عندما يزداد مستوى حمض اليوريك في الدم، تتشكل منه بلورات حمض اليوريك. يشبه هذا ما يحدث للملح عندما يوضع في كوب من الماء. ففي البداية ينحل الملح ويصبح غير مرئي، ولكن إذا أضفنا إلى الكوب مزيداً من الملح، يمكننا رؤية بلورات الملح تتشكل وتسقط في قاع الكوب.
تبدو بلورات حمض اليوريك تحت المجهر حادة ومدببة شبيهة بالإبر الصغيرة. وعند بعض الناس تترسب بلورات حمض اليوريك في المفاصل.
يمكن أن تترسب بلورات حمض اليوريك تحت الجلد أيضاً، فتشكل نتوءات يمكن جسُّها على سطح الجلد. يسمى كل نتوء “توفة”.
الجهاز المناعي هو وسيلة الجسم للدفاع ضد المرض، وهو يدرك أن هذه البلورات يجب ألا تكون موجودة في المفاصل فيبدأ بمهاجمتها. وهذا ما يسبب الألم ، خاصة عند لمس المفصل المصاب بالنقرس وتورم المفصل كذلك.
يمكن أيضاً أن تترسب بلورات حمض اليوريك الفائضة في الكليتين فتسبب الحُصَيّات الكلوية.
78888
علاج نوبات الألم التي تتبع النقرس:
1. مضادات الإلتهابات والحمرار: يقوم الطبيب بوصف هذه الأدوية للتخفيف من الإلتهاب والاحمرار المصاحب للألم كما انها تحتوي على المسكنات لكي تخفف من الألم الشديد في المفاصل ويبدأ الطبيب بجرعة كبيرة من هذه الأدوية في العادة ثم يبدأ في التقليل منها تدريجيًا
2. الكولتشيسن (Colichicine): إذا لم يستطيع الطبيب وصف مضادات الإلتهابات للمريض لأي سبب فإنه يصف هذا النوع من الأدوية للمريض حيث أنه يسكن من الألم بشكل فعال ويبدأ الطبيب بجرعة كبيرة ثم يبدأ في تقليلها تدريجيًا حتى يختفي الألم
أدوية لتجنب مضاعفات النقرس:
1. أدوية تمنع الجسم من إنتاج حمض اليوريك: تسمى هذه الأدوية Xanthine Oxidase وهي تحتوي على مجموعة من المواد الكيميائية التي تحد من كمية حمض اليوريك في الدم مما يقلل من أخطار ومضاعفات النقرس ولكن المشكلة في هذه الأدوية أن كثرة إستخدامها يؤدي إلى الكثير من المشاكل في إنتاج كرات الدم الحمراء كما تؤثر على الكليتين لذلك يجب إستخدامها بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المعالج
2. أدوية تحفز الجسم علىإزالة آثار حمض اليوريك: تسمى Probencid وهي تستخدم لتحفيز الكليتين على إزالة حمض اليوريك من الجسم ولكن هذه الأدوية أيضًا يجب أن يتم إستخدامها تحت إشراف الطبيب لأنها تؤدي إلى ألام في المعدة كما تؤدي إلى تكون حصوات في الكليتين بجانب الأدوية التي يجب أن تتوقف عند حد معين لآثارها الجانبية يجب أن تغير من نظام الطعام في حياتك وإليكم بعض النصائح وهي تقي من النقرس وفي نفس الوقت تعالجه:
1. يجب أن تشرب كمية كبيرة من السوائل من 14 إلى 16 كوب من السوائل نصفهم على الأقل هو المياه
2. تجنب الكحوليات
3. تناول كمية معتدلة من البروتينات حيث أنها هي المسئولة عن تكون حمض اليوريك والبروتينات هي البيض والأسماك والألبان واللحوم والمكسرات وستجد أن الطبيب يطلب إليك تقليل الكميات من هذه المأكولات أو حتى الإمتناع عنها في بعض الحالات
45654
بعض العلاجات الطبيعية لمرض النقرس:
1. القهوة:
هناك بعض الدراسات التي أثبتت أن الشرب المنتظم للقهوة منزوعة الكافيي يقلل من نسبة حمض اليوريك في الدم ولكن المشكلة أن الدراسات في هذه النقطة لازالت حديثة العهد ولا تحتوي على أدلة كافية
2. فيتامين سي:
ليست هناك ادلة واضحة عن قدرة فيتامين سي أن يكون علاج فعال للنقرس ولكن لا ضير من تناوله واستشارة الطبيب في ذلك
3. الكرز:
أثبتت الدراسات أن الكرز يساهم في تقليل حمض اليوريك في الدم ولكنه لا يخفف من الآلام التي تعقب نوبات النقرس كما أثبتت الدراسات أنه من المفيد لمرضى النقرس تناول الفاكهة الداكنة من العليق والتوت والعنب البري والتوت الأرجواني
والأهم الوقاية فالوقاية خير من العلاج لذلك يبج أن تحرض على تناول الكثير من السوائل وخاصة المياه يوميًا وتناول كميات معقولة من البروتين والأسماك واللحوم ولا تكثر منها بشكل كبير كما يجب أن تكثر من الخضر والفاكهة في نظامك الغذائي اليومي
النقرس و التغذية
1.الخضروات والفواكه:
وهى تعد من الأطعمة المثالية لعلاج مرض النقرس، حيث تحتوى على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التى تقوى مناعة الجسم وتحميه من الإصابة بالأمراض بشكل عام وتقلل من فرص حدوث التهابات المفاصل، ومن أبرز الفواكه والخضروات التى تمتلك ميزات خاصة فى علاج مرض النقرس: الجزر والكرنب والخس واللفت والتفاح والموز والعنب والبروكلى والكريز والبطيخ والفراولة والكانتلوب والتوت البري، وكما ينصح بتقليل معدل تناول السبانخ والمشروم والأسبارجاس بشكل خاص لتأثيرهم السلبى فى زيادة الالتهابات وزيادة حدة مرض النقرس.
2. الكرفس
وهو من الأطعمة الهامة للغاية فى علاج مرض النقرس، وينصح بإضافة بعضاً من بذور الكرفس إلى وجباتك اليومية، حيث تخفف من التهابات المفاصل وتحد من أعراض النقرس، عن طريق المساهمة فى إذابة اليوريك أسيد فى الدم وإخراجه من الجسم تماماً عن طريق البول، وكما يمكنك إضافة كمية من مستخلص بذور الكرفس إلى كوب من الشاى الساخن، وتتناوله بمعدل مرتين فى اليوم، وهو سيساهم بشكل كبير فى التخفيف من هجمات مرض النقرس المؤلمة.
3. اللوبيا السوداء Black beans
وتعرف أيضاً بالفاصوليا السوداء، وتتميز بأنها سوداء اللون تماما بعكس اللوبيا البيضاء التى نعرفها والتى توجد حبة سوداء فى منتصفها، وهى تساعد بشكل كبير فى الحد من آلام هجمات النقرس والتخفيف من أعراضه، حيث تقلل من التهابات المفاصل، وهى غنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات والألياف، بالإضافة إلى احتوائها على مركبات الانثوسيانين، أحد الأصباغ الذائبة فى الماء ولها خواض قوية مضادة للأكسدة وتحمى الإنسان من الأمراض والإصابات الميكروبية وتقلل من التهابات المفاصل وتخفف من آلامها وتحد كثيراً من الاحمرار الذى يصيبها.
4.منتجات الألبان منزوعة الدسم
احرص على تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان منزوعة الدسم أو قليلة الدسم مثل الألبان والزبادى وأنواع الجبن المختلفة قليلة الدهن أو منزوعة الدسم، وهو ما يقلل من مستويات حمض اليوريك الذائبة فى الدم ويقلل خطر الإصابة بهجمات النقرس ويحد من أعراضه حال الإصابة بالمرض.
5.المياه
وهى من الأشياء الضرورية للغاية لعلاج مرض النقرس، فاحرص على تناول ما يتراوح بين لتر ونصف أو لترين من المياه بشكل يومى، وهو ما يضمن لك علاج فعال لمرض النقرس، حيث تعمل المياه على إذابة حمض اليوريك وتجعله يخرج مع البول، وكما أن تناول شاى الأعشاب والألبان منزوعة الدسم والعصائر الطبيعية تحقق نفس الفائدة.
555