مشاكل المبيض و علاجها

0

تعتبر المبايض من اهم العضاء في جسم المراة و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل ملف كامل حول مشاكل المبيض و علاجها.

4

يعد من اسباب العقم الرئيسية عند النساء هي ضعف المبايض حيث يوجد اليوم نسبة كبيرة من السيدات يعانين من ضعف المبايض ، في حالة ضعف المبايض يكون المبيض عاجز عن انتاج البويضة أو ينتج بويضة غير سليمة أو غير مكتملة حيث ان المبيض هو العنصر الرئيس للتبويض عند النساء و لا يوجد بديل للقيام بالمهمة ، تكمن وظيفة المبيض عند النساء في الإباضة بمعنى انتاج البويضات و اخراجها من المبيض ليتم تلقيحها في قناة فالوب ثم انتقال البويضة المخصبة للرحم و الوظيفة الثانية هي انتاج هرمون الاستروجين و هرمون البروجستيرون ، يتواجد في الشهر الواحد بويضة واحدة مكتملة تلتقي بالحيوان المنوي ليتم التخصيب .

ما هي اسباب ضعف المبايض عند النساء :

هناك عدد من الاسباب الرئيسية التي تتسبب بضعف المبيض بالتالي عدم حدوث الحمل منها :

الوصول للنحافة المفرطة بسبب التمارين الرياضية أو التمارين الرياضية المجهدة بشكل زائد .الوصول لسن اليأس انقطاع الطمث عند النساء .امراض السمنة المفرطة و البدانة تتسبب بضعف المبايض و التبويض .فرط البرولاكتين (هرمون الحليب )فشل المبيض المبكر يعد من الاسباب الاساسية لضعف التبويض .الاصابة بمرض الدرق أو المصابات بالمرض يحدث لديهن ضعف بالتبويض .الاصابة بتكيس المبايض (متلازمة المبيض متعدد الكيسات ).وجود عيوب خلقية بالجهاز التناسلي كانسداد قناة فالوب .الاصابة بتليف الرحم أو وجود أورام حميدة أو خبيثة في داخل الرحم .ارتفاع الهرمون الذكري و تدلي الهرمون الأنثوي نتيجة لمشاكل بالغدة الدرقيةكأثر جانبي لتناول عدد من العقاقير الطبية
يتم تشخيص الحالات بمراجعة الطبيب و اجراء الإيكو من خلال المهبل لمعرفة تطور الجريبات و اختبار البول و الدم لمعرفة مستوى هرمون الملوتن و هرمون البروجستيرون و عمل مخطط لحرارة الجسم او همل خزعة لبطانة الرحم و لكن هذا الأم نادر الحدوث .

علامات و اعراض ضعف المبايض :

العلامات هي نفسها الاعراض و تتشابه عند كل النساء اللاتي يعانين من مشكل ضعف التبويض هي :
1- عدم انتظام الدورة الشهرية أو عدم استقبال الدورة الحيضية في الوقت المحدد لها .
2- احمرار و توهج الوجه .
3- الشعور بهبات ساخنة أثناء الليل و الشعور بضيق التنفس و التعرق الشديد أثناء الليل .
4- ضعف القدرة الجنسية و تدلي مستوى الخصوبة و انعدام الرغبة
5- توقف عمليات الطمث .
6- الاكتئاب و سوء المزاج و الشعور بعصبية مفرطة بدون سبب مباشر .

يمكن للأعراض أن تظهر بصورة جماعية أو ظهور عرض أو عرضين عند التأخر في اجراء الفحوصات حول نسبة الهرمون اللوتيني فإن ذلك يؤثر على نسبة الأستروجين ، هنالك في تلك الحالات فحوصات حول الكروموسومات لمعرفة هل يوجد هنالك خلل جيني من الممكن أن يتم نقله للأبناء فجميع الفحوصات هامة و مطلوبة .

طرق علاج ضعف المبايض :

يتم العلاج حسب سبب كل ضعف حيث أن الاسباب متفاوتة من سيدة إلى اخرى ، ففي حالات فشل في الغدة الصماء ينصح المرأة بالمتابعة و تناول علاج الغدة أولًا ، اما في حالات فضل في المضادات المناعية يكون الكورتيزون هو الحل للضعف ، في حالات فشل الغدة النخامية العلاج يكون اصلاح الغدة و ازالة الاسباب التي ادت للفشل ، في حالات فشل هرمون الاستروجين تأخذ المرأة علاج هرموني اما حبوب أو لصقات على الجلد تحت اشراف الطبيب المعالج ، في حالات هشاشة العظام تناول جرعات الكالسيوم و الفيتامينات للتخلص من الهشاشة و تحسين عملية التبويض .

نصائح لعلاج مشاكل ضعف التبويض :

تحسين النظام الغذائي بتناول كافة المغذيات و البعد عن الدسم و السكريات و الملح بكميات كبيرة زيادة الفاكهة و الخضروات .المداومة على شرب الاعشاب الدافئة لإعادة توازن هرمونات الأنثي كالبابونج و الينسون و المردقوش و المليسة و المريمية و القرفة .تناول البقدونس و التمر و المكسرات لأنها تحتوي على حمض الفوليك و اميغا3 .عدم المعاشرة الزوجية قبل فترة التخصيب بثلاثة ايام .الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية كالمشي و ممارسة تمارين اسفل البطن .

مشكلة عدم التبويض لدى النساء

اضطرابات التبويض هي واحدة من أكثر الأسباب التي تؤثر على الحمل بشكل مباشر . تحدث مشاكل التبويض لكثير من النساء ، ولحسن الحظ ، ان ما يقرب من 70٪ من هذه الحالات يمكن علاجها بنجاح بواسطة استخدام العقاقير مثل عقار كلوميفين وMenogan / Repronex . نحو 10 في المئة من الأزواج في سن الإنجاب يجدون صعوبة في الحصول على الحمل ، والذي يرجع إلى 30% بسبب مشاكل الخصوبة في المرأة ، و 30 في المئة اخرى إلى مشاكل في الخصوبة في الرجل ، والباقي لأسباب غير مبررة أو عوامل متعددة .

مشاكل التبويض
مشكلة التبويض هو أي حالة (عادة هرمونية) تمنع البويضة من النضج من المبايض النامية .

الأعراض المحتملة
عدم انتظام الدورة الشهرية ونادراً ما يحدث نزيف خفيف أو كثير بشكل غير طبيعي .

الحلول الممكنة
أدوية الخصوبة أو أطفال الأنابيب .

معدلات النجاح
تصل خالات النجاح إلى حوالي 40 في المئة من النساء اللاتي يحصلن على عقار كلوميفين سترات للحث على الإباضة خلال دورة من العلاج (عادة من 3-6 دورات) . واحيانا ما يتم الجمع بين أدوية الخصوبة لزيادة إنتاج البيض مع التلقيح الاصطناعي ، لتصل نسبة النجاح ما بين 9 و 15 في المئة في كل دورة . نسبة النجاح في الدورة مع المتوسطات IVF نحو 35 في المئة .

أسباب فشل التبويض يمكن تصنيفها على النحو التالي:

(1) مشاكل هرمونية
وهي أكثر الأسباب شيوعا للإباضة . عملية الإباضة تعتمد على التوازن المعقد من
الهرمونات والتفاعلاتها لتكون ناجحة ، وأي اضطراب في هذه العملية يمكن أن يعيق الإباضة .

(2) المبايض مجروحة
الأضرار المادية لهذا المبايض قد يؤدي إلى فشل التبويض . على سبيل المثال ، العمليات الجراحية الواسعة ، والغازية ، أو المتعددة ، والتي قد تسبب تكيسات المبايض المتكررة لتصاب بالندوب أو تصبح تالفة ، بحيث لا يمكن أن تنضج البصيلات
ولا يحدث تبويض .

(3) انقطاع الطمث المبكر
نادراً ما تتوقف الطمث مبكراً ، ولكن في بعض الحالات تحدث في النساء الرياضية للغاية من انخفاض وزن الجسم والممارسة العالية النطاق . وهناك أيضا
احتمال الوراثية .

2

أسباب ترجع إلى سوء أداء قناتا الأنابيب

يؤثر مرض البوقي على ما يقرب من 25٪ من الأزواج الذين يعانون من العقم ويختلف على نطاق واسع ، بدءا من الالتصاقات الخفيفة لاستكمال انسداد الأنابيب . تأتي علاجات مرض البوقي من خلال الجراحة ، وذلك بسبب التقدم في جراحة وأشعة الليزر ، بمعدلات تصل إلى 30٪ بشكل عام ، مع وجود بعض الإجراءات لمعدلات النجاح التي تصل إلى 65٪ . الأسباب الرئيسية لتلف الأنابيب وتشمل:
(1) العدوى
العدوى الناجمة عن كل من البكتيريا والفيروسات ، وعادة ما تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ، وهذه الالتهابات تسبب التهاب شائع مما يؤدى إلى ظهور ندوب والضرر . ومن الأمثلة المحددة هي Hydrosalpnix ، وهو الشرط المغطي لقناة فالوب ويجمع السائل في الأنبوب .

(2) أمراض البطن
أمراض البطن هي من أكثر الامراض شيوعا من التهاب الزائدة الدودية والتهاب القولون ، مما تتسبب في التهاب تجويف البطن التي يمكن أن تؤثر على
قناة فالوب ويؤدي إلى التندب والانسداد .

(3) الجراحات السابقة
انها أحد أهم أسباب المرض التي تتسبب في ضرر الأنابيب . جراحة الحوض أو البطن يمكن أن يؤدي إلى التصاقات وتغير في الأنابيب .

(4) الحمل خارج الرحم
انه الحمل الذي يحدث في الأنبوب نفسه ، قد يتسبب في ضررا البوقي وهي حالة ربما تهدد الحياة .

(5) العيوب الخلقية
في حالات نادرة ، تحدث العيوب الخلقية مع التشوهات الأنبوبية ، والتي ترتبط عادة مع مخالفات الرحم .

فشل المبيض المبتسر

، هو فشل مبكر للمبيض وتوقفها عن العمل حيث تنقطع الدورة الشهرية للمرأة في سن مبكرة قبل وصولها لسن الأربعين ، يصيب هذا المرض امرأة واحدة بين 100 امرأة قبل سن الأربعين ، وخمس نساء بين 100 امرأة قبل سن الخامسة والأربعين وهو السن الطبيعي ليأس معظم النساء .

يفسر فشل المبيض في أداء وظيفته الطبيعية في انتاج البويضات وافراز الهرمونات الأنثوية في سن مبكرة ، وعدم تجاوبه للهرمونات المحفزة لوظيفته والتي تكون في سن مبكرة للمرأة ، قد يكون قصور المبيض لا يعني توقف الحيض بل قد يفرز المبيض البويضة ويكون هناك احتمال الحمل بنسب نادرة .

أعراض فشل المبيض المبتسر :

تتشابه أعراض فشل المبيض المبتسر مع أعراض سن اليأس الطبيعي والتي يمكن تلخيصها في :
– عدم انتظام الدورة الشهرية .
– الشعور بالهبات الساخنة مع احمرار الوجه .
– زيادة التعرق الليلي .
– جفاف المهبل .
– التهابات المهبل .
– تراجع الرغبة الجنسية .
– تضخم المبيض .

أسباب فشل المبيض المبتسر :

– توقف المبيضين عن العمل : لعدة أسباب مثل :
* شذوذات صبغية : وهي تشبه الشذوذات التي تصيب النساء في متلازمة داون .
* العوز الإنزيمي : حيث يؤثر على عمل المبايض وتوقف انتاج هرمون الاستروجين .
* أمراض المناعة الذاتية : حيث يقوم الجهاز المناعي في الجسم بانتاج اضداد تدمر أنسجة الجسم .

– العلاجات الطبية التي تؤثر على انتاج البويضات : إذ تصاب المرأة بفشل المبيض المبتسر نتيجة للخضوع للعلاج السرطاني مثل العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي ، ولكنه ليس أمرا سائدا تصاب به جميع النساء عند الخضوع لمثل هذه العلاجات لكنه يعتمد على نوع العلاج وعمر المريضة ، حيث قد تتحمل الفتيات في سن البلوغ هذه العلاجات القوية مقارنة بالنساء الأكبر سنا دون تأثر خصوبتهن ، فيما قد تلجأ بعض النساء في الدول المتقدمة لتخزين بعض البويضات قبل الخضوع لعلاجات السرطان .

– عمليات جراحية تحرض على الإياس المبكر : مثل عمليات ازالة المبيضين ، استئصال الرحم ، بعض أنواع العدوى مثل مرض السل والنكاف ، الملاريا ، وجدري الماء ولكنها حالات نادرة الحدوث .

– أورام الغدة النخامية .

مضاعفات فشل المبيض المبتسر :

* يزيد خطر اصابة النساء باليأس المبكر باصابة النساء بهشاشة العظام نتجية لانخفاض مستوى هرمون الاستروجين .
* العقم .
* الاكتئاب والقلق .

تشخيص فشل المبيض المبتسر :

– يعتمد تشخيص المرض على العلامات والأعراض بانقطاع الحيض .
– خضوع المرأة للعلاج الكيمائي أو الإشعاعي .
– التاريخ المرضي للمرأة .
– تحاليل الدم المعملية .
– فحوصات الهرمونات الأنثوية ، وهرمونات الغدة النخامية مثل هرمون FSH ، الذي تزداد نسبته في فشل المبيض ، بالإضافة لفحص هرمون الملوتن LH .
– الاختبارات الجينية .
– اختبار الحمل .
– فحص كثافة العظام .
– فحص هرمونات الغدة الدرقية .
– التصوير بالألتراساوند .
– فحوصات أملاح الدم .

علاج فشل المبيض المبتسر :

– على المرأة التعايش المرض مع الحفاظ على صحة العظام بتناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د ، وتناول الأغذية الغنية بالكالسيوم ، مع ممارسة الرياضة ، والتعرض للشمس .
– العلاج الهرموني : بتعويض نقص هرمون الاستروجين في الجسم ، مما يعمل على تقليل أعراض فشل المبيض مثل جفاف المهبل ، التعرق الليلي ، والهبات الساخنة ، ويتم وصف بعض أنواع من حبوب الحمل كعلاج أو استخدام لصقات الجلد التي تمد الجسم بالهرمون ، بالإضافة لهرمون البروجيسترون للحفاظ على بطانة المرأة .

سرطان المبيض :

هو نوع سرطان خبيث ينشأ من خلايا المبيض. يُصيب سرطان المبيض النساء المتقدمات في السن، خاصةً بعد سن الستين. يُشكل سرطان المبيض ربع حالات السرطان في الجهاز التناسلي الأنثوي، كما أنه يؤدي الى الوفاة في الكثير من الحالات لأنه يُكتشف في المراحل المُتقدمة. لذا من المهم اكتشاف سرطان المبيض مُبكرا

اسباب خطورة سرطان المبيض :

الجيل المُتقدم: حيث أن سرطان المبيض لا يُصيب النساء الصغيرات في السن، انما يُصيب النساء المُتقدمات في السن وخاصةً سن الستين والسبعين.
التاريخ العائلي: وجود نساء أخر في العائلة، واللواتي أصبن بسرطان المبيض، يزيد من خطورة الاصابة بسرطان المبيض. تزداد الخطورة كلما ازداد عدد النساء المُصابات بسرطان المبيض.
علاج العقم: خلال علاجات العقم يتم استخدام أدوية تحوي الهرمونات، ولها تأثير على المبيض وتزيد من خطورة الاصابة بسرطان المبيض.
العقم أو عدم الولادة: في هذه الحالة فان الاباضة تبقى مُستمرة لدى النساء.
متلازمة لينش الثانية (Lynch II Syndrome): وهذه المتلازمة تُعرض صاحبتها للاصابة بأورام عديدة كأورام القولون، الرحم والمبيض.
عوامل وراثية: تم تحديد جينات خاصة تزيد من خطورة الاصابة بسرطان المبيض اذا ما ورثتها الامرأة. كما أن هذه الجينات تزيد من احتمال الاصابة بسرطان الثدي أو سرطان الرحم. تُسمى الجينات ببركا 1 و2 (BRCA1 & BRCA2).
التغذية: حيث أن التغذية الغنية بالدهنيات الحيوانية هي التي تُعرض لخطورة سرطان المبيض.
الوزن الزائد والسمنة.
مواد بيئية سامة: الأسبست والتلك (Talc) قد يزيدان من خطورة سرطان المبيض، الا ان الأمر لم يُثبت نهائياً. يوجد التلك في مساحيق البودرة، الطلاء ومواد عديدة اخرى.

اعراض سرطان المبيض :

ألم البطن أو الحوض: وقد يكون الألم غير واضحاً أي كعدم راحة، أو انه يكون ألماً شديداً.
انتفاخ البطن ، وذلك لأن الورم يضغط على الأمعاء.
فقدان الشهية.
الاحساس المبكر بالشبع.
كبر البطن، وذلك اذا ما كان الورم كبيراً.
الحاح البول أو عسر البول: وتظهر هذه الأعراض بسبب ضغط الورم على المثانة.
الاستسقاء وذلك في الحالات المتقدمة.
فقدان الوزن في الحالات المتقدمة.
انسداد الأمعاء في الحالات المتقدمة.
انصباب جنبي (Pleural Effusion): أي تراكم سوائل في جوف الجنبة- وهو الجوف المُحيط بالرئتين- ويؤدي الأمر الى ضيق النفس، السعال وألم في الصدر. غالباً ما يحدث الأمر اذا ما انتشر سرطان المبيض الى الجوف الجنبي.
وجود كتلة في الحوض، وقد يجسها الطبيب عند الفحص الجسدي.
النزيف المهبلي اذا ما انتشر سرطان المبيض الى الرحم.
انتفاخ العقد الللمفاوية في الرقبة، أسفل السرة أو الحوض اذا ما انتشر السرطان اليه

مراحل علاج سرطان المبيض :

المُعالجة الجراحية لاستئصال سرطان المبيض.
العلاج الكيميائي، والذي يُستعمل في حالات مُعينة.
يتعلق اختيار العلاج المُناسب بحالة المريضة وأمراضها السابقة وبمرحلة سرطان المبيض وعوامل أخرى. لا يُستخدم العلاج بالأشعة لعلاج سرطان المبيض وذلك بسبب عدم نجاعته. هناك امكانيات علاج أخرى لعلاج سرطان المبيض كالمُعالجة المناعية والأدوية المضادة لنمو الأوعية الدموية، لكنها لا تزال قيد البحث.

إكتشاف علمي جديد لوقف سرطان المبيض

يعد سرطان المبيض خامس أكثر الأمراض شيوعًا بين النساء و يؤدي تأخر تشخيصة إلى الوفاة المبكرة بسبب أعراضه الصامتة و هو من الأمراض التي يصعب الكشف عنها مبكرًا و أخيرًا أطلق مجموعة من العلماء في بريطانيا إختبارات جديدة تعزز من أمال الوقاية من سرطان المبيض و تساعد في سرعة إكتشافه قبل الوصول لحالة متقدمة .

اكتشاف علمى جديد لسرطان المبيض

قام الباحثون في جامعة لندن بأكبر بحث علمي في تلك المجال إستطاعوا من خلاله تعديل الاسلوب المستخدم حاليًا إتباع تقنية حديثة تعتمد على تتبع مستويات البروتين في الدم و تسمة ca 125 المرتبط بسرطان المبيض مع الأخذ في الإعتبار التغيرات في مستويات البروتين مع مرور الوقت و عمر المرأة و أظهرت النتائج الأولية لتجارب إستمرت أربعة عشرة عامًا ضمت ستة و أربعين ألف امرأة في مرحلة إنقطاع الطمث خلصت نتائجها بتشخيص المرض بنسبه 86% من النساء بإستخدام الفحوصات الجديدة على غرار نسبة تقدر ب46% من حالات سرطان المبيض التي حددت بالطرق التقليدية .

في كل عام يتم تشخص سبعة ألاف حالة من المرض يتوفى منها أربعة ألاف و ثلثمائة حالة و الهدف من تلك الفحوصات جعلها روتنية لدى النساء لتكون وسيلة سريعة لكشف عنه مبكرًا قبل فوات الآوان ..

الاطعمة المفيدة لمرضى سرطان المبيض ” Ovarian Cancer ” :

بعض العلاجات و الاطعمة المهمة لعلاج سرطان المبيض كالصويا و الزنجبيل و الجنكة و بذور الكتان و فطر شيتاكي و الشاي الاخضر و البصل الاحمر و الاسماك و التعرض لاشعة الشمس و الرياضة و الوحز بالابر و الماء .

فطر شيتاكي Shiitake Mushrooms : هناك ألاف الانواع من الفطر على مستوى العالم و لكن تلك النوع من الفطر بالتحديد يعد من اشهر الاصناف المعروف عنها نشاط بيتا جلوكان المعروف باسم lentinan حيث انه يمنع انواع من السرطان دام استخدام الفطر لفترات طويلة في اليابان كان من اكثر التقاليد الطبية و التغذية المصاحبة للعلاج لذلك لابد من اضافته للنظام الغذائي .

منتجات الصويا : تحويل حليب الصويا إلى منتجات من اكثر الاطعمة المفيدة لمرضى سرطان المبيض و تقلل من الآثار السلبية و اثار المرض ، حيث ان مادة الايسوفلافون الموجودة بمنتجات الصويا تمنع انتقال الخلايا السرطانية و تساعد على تباطؤ انتشار السرطان و نمو الأورام كما انه يساعد على اصلاح و حماية الجسم من الاثار الجانبية للعلاج الكيميائي .

الشاي بالنعناع : هو مثالي للتخلص من اضطرابات المعدة واحدة من الامراض الاكثر شيوعًا و الاطعمة المهمة لشخص يعانى من سرطان المبيض النعناع غنى بالمركبات و المواد المضادة للأكسدة العضوية التي تعزز من قوة الجهاز المناعي و تساعد على تسريع التعافي .

شرب الماء بكثرة : عند غالبية انواع السرطان التي تصيب الجهاز المناعي كالأمعاء و البروستاتا و اجهزة الجسم الاخرى كما ان الماء يقلل من الاثار الجانبية لسرطان المبيض مثل الاسهال و الامساك و تسهل من عملية الهضم .

البصل الأحمر : هو نوع من الخضروات معبأ بمضادات الاكسدة بما فيها كيرسيتين، ابيغينين، ومختلف الانثوسيانين كما انها فعالة في علاج مضادات الاكسدة لمنع تباطؤ السرطان .

عشبه Ginkgo Biloba : هي من الاستراتيجات الفريدة من نوعها التي لها علاقة بإصلاح الحمض النووي و الجينات و قمع الورم من خلال ضمان الخلايا الظهارية بالمبيض تؤدي إلى الاصابة بسرطان المبيض كما انها تمثل خصائص مهمة لتسريع التمثيل الغذائي .

عشب الزنجبيل : يلعب دور مهم فيقمع طفرة السرطان كما انه من العلاجات التكميلية لتعزيز مقاومة المناعة يحتوي الزنجبيل على عدد من المركبات منها zingerone ، وshogaol .

الاسماك : تناول الاسماك الزيتية واحدة من افضل الطرق المفيدة لحماية الجسم بسبب المضادات العالية التي تساعد على تجويع الخلايا السرطانية و قطع امدادات الدم لديهم و منع الانقسام .

الشاي الاخضر : يحتوي على تركيز عال من مضادات الاكسدة و مضادات اكسدة واسعة كما انه يحث على موت الخلايا المبرمجة للخلايا السرطانية و تمنع الانقسام و الانتشار لذلك لابد من اضافة الشاي الاخضر للنظام الغذائي

الأعشاب الطبيعية تعالج تكيسات المبايض وتحد من مضاعفاتها

تكيسات المبايض من أهم الأمراض الشائعة والتي تعتبر سبب أساسي من مسببات العقم وترجع الأصابة بتكيسات المبياض الى مجموعة من العوامل الوراثية بالأضافة الى زيادة هرمون الذكورة وافراز الجسم للأنسولين بصورة مفرطة ومن الأعراض الشائعة لتكيسات المبيايض الشعر الزائد في الجسم ، تأخر موعد العادة الشهرية ،زيادة الوزن ، آلآم الحوض ، والأعراض تختلف من أمرأة لأخرى وتعالج تكيسات المبايض بالعمليات الجراحية الا أن الباحثين قد أشاروا لأهمية الطب البديل والأعشاب لعلاج والحد من مضاعفات تكيسات المبايض وهذا ما ستلقي على الضوء سطور المقالة التالية .

باحثون يشيرون الى أهمية الأعشاب لعلاج تكيسات المبايض والحد منها:مع الأنتشار الواسع لأصابة السيدات بتكيسات المبايض أشار الأطباء خلال أبحاثهم الطبية الى أن هناك مجموعة من الأعشاب الطبيعية والطبية تساعد في علاج تكيسات المبايض والحد من تداعياتها الوخيمة التي قد تصل للعقم وهى كالتالي :

– الحلبة : أشار الأطباء الى أهمية الحلبة كونها تساعد في تعزيز عملية الأيض والحد من نسبة الأنسولين الزائدة كما تعمل على مكافحة الكوليسترول وبالتالي لا تزيد من الوزن وتدعم كفاءة أداء القلب .

– القرفة : أشار الباحثون الى أن الحلبة تعمل على انتظام العادة الشهرية وضبط نسب الأنسولين .

– النعناع : يحتوي النعناع على مضادات لهرمونات الذكورة لذلك فهو يحد من تكيسات المبايض كما يساعد النعناع في الحد من الشعر الزائد في الجسم .

– بذور الكتان : أثبت الباحثون أن بذور الكتان تخفض الأندروجين المرتبطة بهرمون التستوستيرون وبالتالي تحد من زيادته .

– عرق السوس : وجد الباحثون أن العرق سوس يعرق انتاج هرمو ن التستوستيرون وأن هذا يسير في الطريق الذي يحد من متلازمة تكيس المبايض وأضافوا أن له كفاءة عالية في عملية التبويض .

– الريحان : وضح الباحثون أن له خصائص طبية تمكنه من المساعدة في فقدان الوزن ويعتبر مضاد طبيعي لهرمون الذكورة ويضبط معدل الأنسولين بالجسم .

-خل التفاح : يعتبر خل التفاح مبيد من مبيدات الدهون وبالتالي يحد من تكيسات المبايض كما يقلل هرمون الأنسولين والطبيعي أن بقلة هرمون الأنسولين يقل هرمون التستوستيرون .

–عشبة شاست بيري : وضح الباحثون فائدتها في علاج العقم عند السيدات وضبط موعد الدورة الشهرية ومعدل الهرمونات الأنثوية الطبيعي وتعرف بعشبة كف مريموتأتي من شجيرة صغيرة يتراوح طولها من مترين لأربع أمتار ويمكن استخدام بذورها لعلاج الأمراض خاصة أمراض السيدات .

-الأوميجا3 : أثبت الباحثون أنه يضبط معدلات الأنسولين في الجسم ويكافح مرض السكر ويحد من تكون الدهون وزيادة الوزن كما يعمل على ضبط معدلات الأندروجين .

كيفية تناول كل مشروب من المشروبات السابقة والتحذيرات والجرعات المناسبة:

– الحلبة: يفضل نقع من معلقة لمعلقتين من بذورالحلبة في الماء لمدة لا تقل عن 7 ساعات وكل يوم تقوم المرأة بتناول معلقة صغيرة وتضيف عليها عسل اذا رغبت في ذلك وتتناولها قبل الأفطار ويكرر قبل الغداء بحوالي عشرة دقائق وقبل العشاء وتستمر في ذلك لمدة لا تقل عن شهرين وسترى تحسن ملحوظ .

– القرفة : القرفة نوعان أخشاب ومسحوق كالبودرة تحضر المرأة المسحوق وتأخذ منه ملعقة كبيرة وتضيفها لكون من الماء الساخن وتداوم على ذلك لمدة شهرين وفي حالة عدم رغبتها في شرب القرفة كمشروب من الممكن أن تضيف القرفة للطعام فيفضل الكثير من الناس اضافتها للحلويات وكتوابل للأكلات .ويحذر من تناول القرفة بأفراط خصوصاً اذا كانت المرأة تعاني من خلل في نسبة السكر لان القرفة تعمل على انخفاض نسبة السكر في الدم .

– النعناع : تقوم المرأة بأحضار ورق النعناع ومن ثم اضافته الى كوب من الماء الساخن وتركة مدة لا تقل عن 7 دقائق حتى يخلط وينضبط طعمه ورونقه ومن ثم تناوله .لعدة أسابيع .

– بذور الكتان : تطحن بذور الكتان ويضاف اليها الماء وقد تضاف للعصائروالأطعمة فهى ذات نكهات طيبة لعدة أشهر .

– العرق سوس :ملعقة عرق سوس وكوب ماء يفضل غلي العرق سوس لمدة لا تقل عن 7 دقائق على نار هادئة ومن ثم تركه يهدأ ثم تقوم المرأة بتصفيته وشرابه ما لا يقل عن 3 مرات وذلك لحين تحسن الحالة .

– الريحان :يفضل غلي الريحان وشربه يومياً ولكن يحذر من تناوله بأسراف كونه يخفض السكر في الدم .

– خل التفاح : تحضر المرأة كوب ماء وتضيف لها معلقتين خل تفاح وتشربها على الريق قبل الأفطار وقبل الغداء والعشاء وذلك لعدة أسبايع .

– عشبة شاست بيري : تحضر المرأة كمية مناسبة من العشبة وتضيف لها الماء وتتركها تغلي على نار هادئة ما لايقل عن 7 دقائق وتشربها لعدة أشهر .

– الأوميجا 3 : من الممكن أن تتناول المرأة الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 كالأسماك فزيت السمك غني الأوميجا 3 واذا أرادت تناولها كدواء يفضل من كبسولة لثلاث كبسولات وترجع الجرعة لأشراف الطبيب المعالج

خلاصة ما سبق : مع معرفة أسباب المرض يسهل علاجه ومن خلال السطور الماضية تبين أن زيادة الوزن من أسباب المرض لذلك يفضل اتباع الحمية الغذائية والحد من الدهون والسكريات وممارسة التمارين الرياضية للتخلص من زيادة الوزن وضبط الأنسولين مع الأقبال على شرب المشروبات السابقة تحت أشراف الطبيب المعالج للحالة حتى يتم الشفاء بأذن الله تعالى .

2