معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم

0

الكوليسترول بطبيعته ليس ضار وانما هناك نسبه معينه حتى يكون الكوليسترول ضار وخطر على الصحه على مجلة رجيم اعرف اكثر عن معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم
معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم
ما هو الكوليسترول ؟

الكولسترول وهو مادة شمعية تشبه الدهون توجد في بعض الأطعمة، كمنتجات الألبان، البيض واللحوم. يحتاجه الجسم بكميات محدودة لجدران الخلايا المعروفة بالأغشية، ولإنتاج الهرمونات، فيتامين د، وأحماض الصفراء التي تساعد على هضم الدهون.
ينتقل الكولسترول عبر الدم عن طريق ناقلات بروتينية دهنية أو ما يسمى البروتينات الدهنية، وهي ثلاثة أنواع:

الكولسترول الضار LDL (السيء) يساعد في عملية تجلط وتضيّق الشرايين.
الكولسترول المفيد HDL (الحميد) يساعد على إزالة الكولسترول الضار من الشرايين.
الدهون الثلاثية: إن الأشخاص الذين يعانون من إرتفاع الدهون الثلاثية غالباً ما يكون مستوى الكوليسترول الكلي مرتفع.

إن زيادة الكولسترول تؤدي إلى تشكّل مادة صلبة وسميكة في الشرايين، فتضيق الشرايين ويصعب تدفق الدم فيها بشكل طبيعي، فيؤدي لظهور ما يعرف بمرض تصلب الشرايين، ويزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب، كما أنه يقلل من توفير الأكسجين المحمّل مع الدم لعضلة القلب، مما يؤدي للشعور بألم في الصدر وهذا ما يسمى بالذبحة الصدرية والنوبة القلبية.

هناك نوعان من الكولسترول :

جيد و سيئ ، يمكن للكوليسترول السئ ان يجعلكم في خطر امراض القلب التاجي والسكتة القلبية أو السكتة الدماغية ، من المهم أن تعرف مستويات الكوليسترول في الدم بحيث أنت وطبيبك يمكنكم تحديد أفضل استراتيجية لخفض المخاطر الخاصة بك .

مما يجعل الأكل الصحي وزيادة الخيارات و ممارسة خطوات أولى مهمة في تحسين الكولسترول بالنسبة لبعض الناس ، كما قد تكون هناك حاجة لخفض الكولسترول بالأدوية للحد من خطر النوبة القلبية والسكتة الدماغية

الكولسترول الجيد مقابل السيء :
HDL ، LDL ، الدهون الثلاثية ، ما الفرق بينهم ؟ ، لا يمكن حل الكولسترول في الدم ، يجب نقله من خلال مجرى الدم عن طريق ناقلات تدعا البروتينات الدهنية ، التي حصلت على أسمها هذا لأنها تكونت من الدهون والبروتينات ، هذين النوعين من البروتينات الدهنية التي تنقل الكوليسترول من وإلى خلايا البروتين الدهني منخفض الكثافة ، أو الكوليسترول المنخفض الكثافة ، والبروتين الدهني عالي الكثافة ، أو الكوليسترول الجيد ، الكوليسترول LDL والكوليسترول الحميد ، جنبا إلى جنب مع خمس من مستوى الدهون الثلاثية ، يشكلون العدد الكلي من الكولسترول ، والذي يمكن تحديده من خلال فحص الدم .

الكولسترول LDL :
يعتبر الكوليسترول LDL هو الكوليسترول الضار لأنه يمكن أن يسد الشرايين ويجعلها أقل مرونة ، وتعرف هذه الحالة باسم تصلب الشرايين ، مما يؤدي الى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية ، آخر حالة تسمى مرض الشريان المحيطي يمكن أن تتطور عندما يضيق تراكم الترسبات في الشرايين التي تقوم بتوريد الدم إلى الساقين .

الكولسترول HDL :
يعتبر الكولسترول HDL هو الكولسترول الجيد لأنه يساعد على إزالة الكولسترول الضار من الشرايين ، ويعتقد الخبراء ان HDL بمثابة مهندس النظافة بالجسم ، فهو يحمل الكوليسترول LDL بعيدا عن الشرايين والعودة إلى الكبد ، حيث يتم تقسيمه ويمر من الجسم ، ويتم نقل ربع إلى ثلث الكولسترول في الدم عن طريق HDL ، مستوى صحي من الكولسترول HDL قد يحمي أيضا ضد النوبات القلبية والسكتة الدماغية ، بينما ثبت انخفاض مستويات الكوليسترول الحميد لزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب .

الدهون الثلاثية :
الدهون الثلاثية هي نوع آخر من الدهون ، وانها تستخدم لتخزين الطاقة الزائدة من النظام الغذائي الخاص بك ، وترتبط مستويات عالية من الدهون الثلاثية في الدم مع تصلب الشرايين ، يمكن أن يكون سبب الدهون الثلاثية المرتفعة من السمنة وزيادة الوزن وقلة النشاط البدني والتدخين واستهلاك الكحول الزائد واتباع نظام غذائي عالي جدا في الكربوهيدرات (أكثر من 60 في المئة من مجموع السعرات الحرارية) ، الأمراض الكامنة أو الاضطرابات الوراثية في بعض الأحيان هي سببا في ارتفاع الدهون الثلاثية ، الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الدهون الثلاثية غالبا ما يكون مستوى الكوليسترول الكلي لديهم عالي ، بما في ذلك الكوليسترول LDL عالي (سيئة) ومستوى (جيد) الكولسترول HDL منخفض ، كثير منهم يعانون من مرض القلب أو مرض السكري و لديهم مستويات الدهون الثلاثية العالية أيضا .
معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم
نسبة الكولسترول الطبيعي في الدم :
240 ملغ / ديسيلتر الكوليسترول مرتفع في الدم

الكولسترول الطبيعي ف الدم يظهر هنا ويشمل القياسات انخفاض وارتفاع مستوى الكوليسترول :
– الكولسترول الكلي :
المرغوب فيها 240

– الدهون الثلاثية :
المرغوب فيها 500

– الكولسترول منخفض الكثافة :
المرغوب فيها 240

– الكولسترول عالي الكثافة :
المرغوب فيها

كيف يتم قياس نسبة الكولسترول في الدم؟
– يتم الحصول على قياس مستوى الكولسترول في الدم لديك وغيرها من الدهون في الدم مع اختبار دم بسيط من قبل الطبيب
– سيتم نصحك بالصيام لمدة 12 ساعة قبل إجراء اختبار الدم . ثم يتم أخذ الدم وإرساله إلى المختبر ، حيث يتم تحديد عدد ملليغرام الكولسترول في الدم . سيقوم الطبيب ثم توفر لك نتائج الاختبار وفقا لمستوى الكولسترول الطبي المخطط له
– توصي جمعية القلب الأمريكية أن البالغين تهدف لمستوى الكوليسترول الكلي أقل من 200 ملليغرام لكل 100 ملليلتر من مصل الدم

الحفاظ على مستويات الكولسترول الصحي هو وسيلة رائعة للحفاظ على قلبك صحي ، وخفض فرص الحصول على أمراض القلب أو وجود السكتة الدماغية ، ولكن أولا عليك أن تعرف أرقام الكولسترول ، توصي جمعية القلب الأمريكية البالغين سن 20 عاما أو أكثر ممن لديهم مشاكل في الكوليسترول ، وغيرها من عوامل الخطر التقليدية ، بإجراء فحص كل أربع إلى ست سنوات ، وسوف تظهر تقرير الاختبار مستويات الكولسترول بالملليغرام لكل ديسيلتر من الدم (ملغم / دل) ، الكوليسترول لديك وHDL (الجيد) ، الكولسترول هي من بين عوامل عديدة طبيبك يمكنه من خلالها استخدام التنبؤ بخطر التعرض لنوبة قلبية أو سكتة ، كما تحدد كيفية تأثير مستويات الكولسترول على خطر الإصابة بأمراض القلب ، طبيبك سوف يأخذ أيضا في الاعتبار عوامل الخطر الأخرى مثل العمر والتاريخ العائلي والتدخين و ارتفاع ضغط الدم . وتعد النسبة المثالية هي مادون 200 للكولسترول الاجمالي .

يعتبر انخفاض مستوى الكولسترول LDL جيد لصحة قلبك ومع ذلك ، نسبة LDL المنخفضة لديك لم تعد العامل الأساسي في العلاج لمنع النوبات القلبية والسكتة الدماغية التوجيهية ، وفقا لمبادئ توجيهية جديدة من جمعية القلب الأمريكية ، تقول المبادئ التوجيهية للمرضى الذين يتناولون الستاتين أنها لم تعد بحاجة للحصول على مستويات الكولسترول LDL وصولا الى العدد المستهدف المحدد ، حمية عالية في الدهون المشبعة والمتحولة برفع الكولسترول LDL .

ارتفاع الكوليسترول في الدم هو أحد عوامل الخطر الرئيسية للتحكم في مرض القلب التاجي ، النوبة القلبية و السكتة الدماغية ، إذا كان لديك عوامل خطر أخرى مثل التدخين و ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري ، كلما زاد خطر مستوى كل عامل ، أكثر من عامل يؤثر بالمخاطر الكلية الخاصة بك ، يمكن أن يتأثر مستوى الكوليسترول عن طريق عمرك والجنس ، والتاريخ الصحي للأسرة والنظام الغذائي ، عندما يدور الكثير من LDL (السيئة) الكولسترول في الدم ، يمكن أن نبني ببطء في الجدران الداخلية للشرايين التي تغذي القلب والمخ جنبا إلى جنب مع غيرها من المواد .

دراسات وابحاث :
ذكرت بعض الدراسات ان الدهون الثلاثية هي النوع الاكثر شيوعا من الدهون في الجسم ، مستويات الدهون الثلاثية العادية تختلف حسب العمر والجنس ، ويرتبط ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية جنبا إلى جنب مع انخفاض مستويات الكوليسترول الحميد أو ارتفاع الكولسترول LDL مع تصلب الشرايين ، وتراكم الترسبات الدهنية في جدران الشرايين التي تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية .

هذه بعض المعلومات البسيطة عن الكوليسترول