معلومات عن عملية زراعة الشعر

0

تعتبر عملية زراعة الشعر من احدث التقنيات الحديثة لمساعدة مرضى الصلع و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال يشمل معلومات عن عملية ازالة الشعر.

241

تعد ظاهرة تساقط الشعر من بين المشاكل التي تقض مضجع الكثير من النساء بل تحرمهن من راحة البال وتشغل تفكيرهن، خصوصاً إن وصل الحد إلى ثعلبة ظاهرة أو صلع جزئي. فهذا لا يشوه جمال المرأة فحسب، بل يترك آثارا سيئة على نفسيتها تحد من ثقتها بنفسها.

ولمعالجة هذا المشكل، تقدم آخر تقنيات الطب التجميلي الحديث حلولاً مبهرة تعطي نتائج جد مرضية، لكن تظل التكاليف باهظة شيئا ما وليست في متناول كل السيدات.

تقنية زراعة الشعر بالشريحة و زراعة الشعر بالاقتطاف :

وتعد تقنيتا زرع الشعر بالشريحة و زرع الشعر بالإقتطاف من أشهر الطرق المستعملة. ويظل الاختيار بين هاتين الطريقتين أمراً محيراً نظرا لتقارب النتائج المحصلة.

لذا سنسوق لك في هذا المقال معلومات مهمة ومفيدة، استقينها من جراحين مختصين في هذا المجال، حتى تتضح لك الرؤية أكثر وتستطيعي الاختيار بكل أريحية.

وعلى عكس ما كان يروج من قبل، إذ أن الشائعات تقول بأن مشكل تساقط الشعر يصيب الرجال من دون النساء، فإن بعض النساء أيضاً يعانين في صمت من الآثار السلبية لهذا المشكل، والذي قد يؤدي بهن في بعض الأحيان إلى عزلة اجتماعية لتفادي نظرات الآخرين وأحكامهم. ومن أجل تخطي هذه الوضعية، توظف الجراحة التجميلية آخر ما وصل إليه العلم في مجال زراعة الشعر والتي تتم تحت تخدير موضعي لتجنب الآلام.

وسواء تم اختيار طريقة الزرع بالشريحة أو بالاقتطاف، فإن الهدف يظل هو اعادة الشعر إلى المنابت التي فقدته والحصول على مظهر أفضل. وفي كلتا الطريقتين، يتم أخذ الشعر من نفس المنطقة، وهي مؤخرة الرأس، لأن شعر هذه المنطقة يتميز بكثافته وقوته، إضافة إلى كونه الأطول أمدا، حيث أنه آخر المناطق التي تطالها يد الزمن بالاجتثاث. ويظل الاختلاف الوحيد بين الطريقتين هو كيفية استخراج الشعيرات من هذه المنطقة.

تقنية زرع الشعر بالشريحة:

في هذه الطريقة، يتم استخلاص شريحة أفقية عرضها سنتيمتر واحد من مؤخرة الرأس. ويتراوح طول الشريحة بين 12 و23 سنتمترا، كما تتم عملية الاستخراج تحت تخدير موضعي لتفادي الإحساس بالألم. ثم يتم تقطيع الشعيرات المستخرجة لاستخلاص البصيلات التي يتم إعادة زرعها وتوزيعها في المناطق التي أصابها الصلع. ويقوم الجراح التجميلي بسد منطقة الاستخراج بغرز رفيعة قد تترك أثرا أفقيا لا يتجاوز سمكه ملمترا واحدا.

لمن تصلح تقنية زرع الشعر بالشريحة :

وتستعمل هذه الطريقة عند الرجال والنساء على حد سواء، ويمكنها أن تستعمل على مناطق أوسع من تلك التي تمكنها طريقة الزرع بالاقتطاف.
المدة الزمنية التي تستغرقها تقنية زرع الشعر بالشريحة :

تدوم العملية مدة تتراوح بين ساعتين و3 ساعات يتم خلالها استخراج حوالي 1500 بصيلة وإعادة زرعها في المناطق الصلعاء، وهو ما يعادل ما بين 3000 و5000 شعرة، حيث يمكن للبصيلة الواحدة أن تضم من شعرة إلى 4 شعرات.
وإذا كانت العملية تتم تحت تخدير موضعي مما يجعلها تمر دون آلام تذكر، فإنه من الممكن الإحساس ببعض الانتفاخ بضعة أيام بعد مرور العملية بسبب الآثار الجانبية للتخدير. ويتطلب الوصول إلى النتيجة النهائية للعملية انتظار 8 أشهر، فإن تبين أنه من الضروري إجراء عملية أخرى فلن يتم إجراءها إلا بعد مرور عام واحد على الأقل على إجراء العملية الأولى.

309

تكلفة تقنية زرع الشعر بالشريحة :

تكلف العملية الواحدة ما بين 5 آلاف و6 آلاف يورو، حسب عدد البصيلات المزروعة. ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة في حوالي 90 في المئة من الحالات، لأنها تمنح كمية جيدة من الشعر القابل للزرع. ويمثل الندب الناتج عن العملية الأمر السلبي الأساسي الوحيد الذي تمثله هذه الطريقة.

تقنية زرع الشعر بالاقتطاف :

تعتمد طريقة زرع الشعر بالاقتطاف على استخراج البصيلات من فروة مؤخرة الرأس، وذلك عبر حفر جراحية صغيرة يتراوح قطرها بين 0.7 ميلمتر وميلمتر واحد، ليتم إعادة زرعها فيما بعد في المناطق الخالية من الشعر. وتناسب هذه الطريقة إعادة زرع المناطق الصغيرة نسبياً. كما أن هذه التقنية غالبا ما تتطلب حلاقة المنطقة التي يتم استخراج البصيلات منها.

لمن تصلح تقنية زرع الشعر بالاقتطاف :

يتم اجراء هذه التقنية في الغالب على الرجال الذين تقل أعمارهم عن سن الخامسة والثلاثين. لأنها لا تترك ندوبا ظاهرة كما أنها تعطي نتائج مرضية. ولا ينصح باستخدام هذه الطريقة بالنسبة للنساء، وذلك بسبب كونها تتطلب حلقا كاملا لمنطقة استخراج البصيلات.

المدة الزمنية التي تستغرقها تقنية زرع الشعر بالاقتطاف :

تدوم العملية ما بين 5 و 10 ساعات حسب أهمية المنطقة الخالية من الشعر التي يراد زرعها، ويمكن إجراءها في وضعية جلوس أو استلقاء.

معلومات عن عملية زرع الشعر :

زرع الشعر هو إجراء جراحي بسيط يتم عن طريق إزالة شريط من فروة الرأس مع الشعر من المنطقة الخلفية أو من جانبي الرأس حيث يكون نمو الشعر الدائم والذي لا يتأثر بالهرمون الذكري التيستوستيرون
من ثم يقوم الطبيب والطاقم الطبي بتقسيم الشعر من فروة الرأس لطعوم. وهذه الطعوم تختلف في حجمها وغالبا تحتوي على شعرة واحدة، شعرتين او ثلاث إلى اربع شعرات
بعد تقسيم الشعر إلى الطعوم ، يقوم الطبيب و الفنيين بإعداد المنطقة المستفيدة المراد زراعتها وذلك بعمل شقوق صغيرة بواسطة أداة جراحية(غالباً إبر صغيرة جداً) وبعد ذلك يتم تنزيل الطعوم أو ما يسمى بالوحدات البصيلية في هذة الشقوق أو المسامات.
وقت اجراء العملية يعتمد على عدد الطعوم المطلوب زراعتها ؛ عادة إجراء زرع ألف وحدة يأخذ 2-3 ساعات. 1500 من الطعوم يستغرق حوالي 3-4 ساعات. إذا كانت الكمية أكثر من 2000 فإن الإجراء يستغرق حوالي 5-6 ساعات.
معظم الشعر المزروع يمر في مرحلة الشفاء من شهرين بعد أن الشعر يبدأ في النمو بنفس المعدل شعرك غير المزروعة. متوسط معدل النمو نصف بوصة في الشهر.

حقائق عن عملية ازالة الشعر ؟

ليس للعملية أي آثار جانبية بعيدة المدى
.شروط نجاح العملية في صحة المنطقة الواهبة والصحة العامة للشخص
ليس هناك عمر معين لاجراء العملية تتراوح اعمارهم من ١٧-٨٣ سنة
نسبة ألنساء آلتى يجريين العملية في تزايد ملحوظ يقارب ال ٢٥ بالمئة
يمكن الحصول على شعر كثيف من الجلسة الأولى حيث يمكن زرع ما يعادل ٦٠٠٠-٧٠٠٠ شعرة في جلسة واحدة
نعم من الممكن زراعة الشعر في اماكن الجروح وآثار الحروق وذلك بنجاح تام
الشعر المزروع هو شعر طبيعي ويدوم مدى الحياة لا يتساقط من جديد ويقص بالشكل الطبيعي ويعاود نموه من جديد
ليس هناك بديل عن الشعر الطبيعي فالشعر الإصطناعي لا ينمو ولا يطول بالشكل الطبيعي ناهيك عن التكلفة العالية لصيانته والمواقف المحرجة وهو محرم طبياً ودينياِ في العديد الدول

تتم زراعة الشعر في هذه المناطق …
مقدمة الرأس
جوانب ومؤخرة الرأس
الحاجب
الشنب
فوق الندبات في الرأس والوجه

تعليمات خاصة بعد اجراء عملية زراعة الشعر :

بعد العملية مباشرة ولمدة يومان
عدم إنحناء الراس الى الاسفل حتى في وقت السجود ولبس الحذاء
وضع 3 مخدات تحت الراس ومخدتين تحت الظهر أثناء النوم ،وفي حال وجود ألم في المنطقة الخلفية يوضع مخدة تحت الرقبة وذلك منعا من الضغط عليها
أخذ الادوية والمسكنات
وضع كمادات باردة على الجبين صباحا ومساء منعا من التورم
الابتعاد عن الغبار وأماكن التدخين
الابتعاد عن غسل الراس
وضع قبعة على الراس ولكن بدون ملامسة المنطقة المزروعة

بعد يومين ولمدة عشر ايام
غسل الراس بشامبو الاطفال وذلك بوضع كمية بسيطة في طاسة فيه ماء فاتر ومن ثم يسكب على المنطقة المزروعة خاصة ثم يسكب الماء حتى يزال الشامبو
عدم استعمل الدوش (الشاور)
عدم فرك او ملامسة المنطقة المزروعة
عدم استعمال المشط
عدم تنشيف المنطقة المزروعة وامنا فقط تنشف المنطقة الخلفية وعدم ترك الماء عليها
عدم السباحة او حمام البخار اواي مجهود عضلي او الرياضة
في حال وجود حكة بالراس يوضع شاش مرطب بالماء مع ضغط خفيف
في حال ازالة اي طعم وخروج الدم يوضع شاش مع ضغط خفيف فقط
وضع قبعة للراس

بعد 12 يوم من العملية
غسل الراس بواسطة الدوش مع وضع اليد فوق الراس لتخفيف قوة الماء واستعمال الشامبو
فرك خفيف للراس اثناء الغسيل
ملاحظة سقوط الخثرات الحمراء حول البصيلات واحيانا مع الشعر
عدم حلاقة الشعر لمدة شهر
وضع قبعة على الراس

بعد 3 اسابيع من العملية
استعمال الدوش(الشاور) بشكل طبيعي مع الشامبو
ممارسة الحياة العادية للشخص
وضع كريم في المنطقة الخلفية من اجل تخفيف الندبة
تساقط الشعر المزروع خلال شهرين من العملية
الاستمراء بدواء البروسكار لمدة سنة
بدء ظهور الشعر بعد ثلاثة اشهر من العملية بالتدريج ولمدة ثمانية اشهر
استخدام شامبو قشرة اذا حصل قشرة بالراس خلال هذه الفترة
يطول الشعر بمعدا 1 سم كل شهر بعد ظهوره على سطه الفروة
عدم حلاقة الشعر المزروع خلال 8 أشهر

متى يلاحظ المريض نمو شعره الجديد؟

سوف يظهر الشعر الجديد من خلال الجلد بعد 3 4 أشهر من إجراء العملية، ولكن سوف يستغرق من 6 إلى 7 أشهر على الأقل ليكتمل نمو كافة الشعر المزروع، وليحدث الفرق الجمالي الواضح.

تكلفة عملية زراعة الشعر ؟

تختلف التكلفة من بلد الى بلد وع حسب عدد الجلسات فاقل جلسة تكلف 500 دولار واكثر حد يمكن الوصول اليه هو 2000 دولار

الاثار الجانبية لعملية زرع الشعر :

1. النزف والعدوى :
النزيف هو نوع شائع من الآثار الجانبية لزراعة الشعر ، هو في المقام الأول من الآثار الجانبية الفورية التي تلاحظ أثناء أو بعد العملية ، يحدث عموما النزيف نظرا لقلة خبرة القائم على هذه العملية ، ويمكن تجنب ذلك باللجوء الى جراح تجميل من ذوي الخبرة وجيد السمعة ، ويرتبط الخوف من العدوى تقريبا مع جميع أنواع العمليات الجراحية ، بسبب استخدام أدوات غير صحية وغالبا ما يؤدي لمثل هذه الاحتمالات

2. ترقق الشعر المؤقت :
كما هو معروف ترقق الشعر يعتبر صادم ، يحدث بسبب عدم زرع كل الشعر بنجاح ، بسبب انعدام الخبرة لدى من يقوم بإجراء عملية الزرع

3. الحكة :
الحكة أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعا في كثير من الأحيان التي يعاني منها المرضى كأثر جانبي لزرع الشعر ، قد تصبح هذه الآثار الجانبية شديدة في بعض الأحيان عندما لم تعالج بشكل صحيح ، الحكة تصبح تحت السيطرة بعد غسل الشعر بالشامبو ، ومع ذلك يحتاج المرء إلى استشارة طبيب أمراض جلدية أو جراح التجميل على الفور اذا تصاعدت المشكلة

4. الخراجات :
الخراجات تتطور عادة عندما يصيب الضرر بصيلات الشعر ، ويصيب أعمق طبقة بالجلد ، وهي أساسا كتل بحجم البثرة وتكون حميدة ، ومع ذلك هذه الخراجات غير ضارة أبدا ، ينبغي للشخص أن يذهب الى الطبيب دون تأخير عند وجود مثل هذه الآثار الجانبية

5. التورم :
العديد من المرضى الذين يعانون من سوء لون البشرة في كثير من الأحيان يعانون من تجربة تورم في فروة الرأس ، قد يصبح التورم تحت السيطرة مع تدخل الخبراء ، التورم قد أحيانا ينتشر في العينين والجبين عندما يصبح خطير

6. النزيف :
النزيف هو أثر نادر في زرع الشعر ، ولكن قد يواجه بعض الناس يرجع ذلك إلى الضغط المفرط على فروة الرأس ، تحدث ايضاً جروح طفيفة في هذه الحالة ، ويتم علاجها مع مرور الوقت

7. الألم :
على الرغم من ان الألم الناتج عن عملية زرع الشعر يكون قليلاً، بعض المرضى قد يواجهون الم كبير ، ولكنه من الآثار الجانبية المؤقتة ويقل تدريجيا مع مرور الوقت

8. التخدير :
شعور الخدر قد يستمر حتى عدة أسابيع بعد الزرع ، إذا كان لا يقل بعد مثل هذا الوقت ، ينبغي للمرء استشارة الطبيب دون تأخير

302