نزيف الانف

0

اذا كنت تعاني من نزيف الانف و تبحث عن اهم الاسباب و مختلف طرق العلاج فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل نزيف الانف.

712
النزيف اي خروج او فقدان الدم خارج الأوعية الدموية و عادة يتم تقسيم النزيف الى نزيف داخلي و نزيف خارجي , اما من ناحية كمية الدم نزيف هناك نزف حاد و نزيف مزمن و يمكن أن يحدث النزف من اماكن متعددة في الجسم و من ابرز حالات النزيف نزيف الأنف

ما هى الإسعافات الأولية لنزيف الأنف ؟

• الهدوء , يجب أن تجعل المصاب بالنزيف هادئ حيث أن التوتر يزيد من النزيف و بخاصة في الأطفال .
• قم بإجلاس المصاب بالنزيف في وضع منحني نحو الأمام .
• لا تقم ابدًا بجعل المصاب ينحني نحو الخلف حتى لا يبتلع المصاب الدم او يستنشقه .
• إجعل المصاب يقوم بالضغط على الغضروف الموجود بالأنف لمدة لا تقل عن خمس دقائق .
• إجعل المصاب يقوم بعملية التنفس من الفم .
• ضع الثلج فوق الأنف للمساعدة على تجلط الدم .

يعتبر نزيف الأنف الأمامي هو النوع الأكثر شيوعًا و يظهر بشكل كبير في الاجواء الحارة و الجافة و كذلك في فترة الشتاء , بسبب إستخدام الدفايات التي تعمل على إحداث الجفاف في الأنف من الداخل مما قد يؤدي الى تكون قشرة او تشقق مما يتسبب في النزيف أحيانًا , و للوقاية من تلك الإصابة يمكن ان يراعى وضع طبقة من الكريم او المرهم المرطب داخل الأنف مع التركيز على الحاجو النصف صلب او الفاصل بين الفتحتين .

اذا توقف النزيف من الأنف حافظ على الأنف من التعرض للإصابات فيعود النزيف مرة أخرى اما في حال إستمرار النزيف او توقفه و عودته مرة أخرى فإن ما تم سابقًا هو مجرد إسعافات حتى يتم الذهاب الى المختص لعمل اللازم .

العوامل المحلية :

– صدمة حادة (عادة ضربة حادة على وجهه مثل لكمة ، وأحيانا يرافق كسر الأنف)
– جهات أجنبية مثل الأصابع أثناء قطف الأنف
– رد فعل للالتهابات (مثل التهابات الجهاز التنفسي الحاد ، التهاب الجيوب الأنفية المزمن ، التهاب الأنف أو بيئية المهيجات )

العوامل المحتملة الأخرى :
– تشوهات تشريحية (مثل حاجز توتنهام أو توسع الشعيرات النزفي الوراثي)
– أورام الأنف (مثل سرطان البلعوم)
– انخفاض الرطوبة النسبية من الهواء المستنشق (وخاصة خلال مواسم الشتاء الباردة)
– قنية أنفية O 2 (تميل إلى تجفيف الغشاء المخاطي الشمي )
– ايتعمال بخاخ الأنف (لفترات طويلة بشكل خاص أو الاستخدام غير السليم من المنشطات الأنف)
– الضغط الأذني (مثل الصعود في الغوص)
– استهلاك مصل اللبن الملوث ملاحق البروتين التي تحتوي على الزرنيخ
– الجراحة (مثل جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار )

العوامل النظامية : وهى العوامل الأكثر شيوعا :
– الأمراض المعدية (مثل البرد الشائعة)
– ارتفاع ضغط الدم

العوامل المحتملة الأخرى

– تناول المخدرات
– الكحول (بسبب توسع الأوعية)
– الأنيميا
– أمراض الكبد – تشمع الكبد يؤدي نقص العامل الثاني ، والسابع ، والتاسع ، والعاشر
– أمراض النسيج الضام
– اعتلالات الدم
– التأثر بزعاف الحشرات التي كتبها المامبا ، taipans ، kraits ، و الحيات الموت
– فشل القلب (بسبب زيادة الضغط الوريدي )
– الخباثة الدم
– مجهول السبب الصفيحات فرفرية
– الحمل (نادرة، وذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم والتغيرات الهرمونية)
– اضطرابات الأوعية الدموية
– فيتامين C و فيتامين K عوز
– مرض فون ويلبراند ل
– الرعاف المتكرر هو سمة من سمات توسع الشعيرات النزفي الوراثي ( متلازمة أوسلر ويبر-روندو )
– ضغط منصفي من قبل الأورام (رفع الضغط الوريدي في)

الفيزيولوجيا المرضية

ومن المقرر أن تمزق أحد الأوعية الدموية داخل الغشاء المخاطي للأنف يحدث نزيف في الأنف . قد يكون تمزق عفوي أو بمبادرة من الصدمة .

زيادة في ضغط الدم (على سبيل المثال بسبب ارتفاع ضغط الدم) يميل إلى زيادة مدة الرعاف العفوي .
711
تخثر الدواء واضطرابات تخثر الدم يمكن أن تعزز وتطيل أمد النزيف .

الغالبية العظمى من نزيف الأنف يحدث في الأمامي (الجبهة) جزء من الأنف من الحاجز الأنفي . وهذه المنطقة غنية مع الأوعية الدموية ( الضفيرة كيسلباخ ) . وكما هو معروف هذه المنطقة منطقة ليتل .

كيف يُمكنني علاج نزيف الأنف أو الرعاف

هُناك نوعان من العلاج، وهما:

العلاج المنزلي

ويتم العلاج بالمنزل لإيقاف النزيف وذلك عن طريق القيام بتغطية الأنف ببعض الورق الصحي “ورق المحارم”، وتقوم بالضغط على طرف أنفك بأصابعك، ويجب أن تُميل رأسك إلى الأمام، يُمكنك فعل هذه الطريقة لمدة تتراوح حتى 5 دقائق على الأقل، وانتظر قليلاً حتى تتحقق من انتهاء النزيف، ويُسمح لك وضع كمادات باردة على قصبة الأنف وذلك لإيقاف النزيف بصورة أسرع، ويتم بذلك إيقاف النزيف، ومن أهم خطوات العلاج في المنزل هو الهدوء النفسي للمريض وتهدئته وعدم ترويعه، على الرغم من منظر الدم المرعب والمروع، فيجب التعامل مع الحالة بكل هدوء، ونأتي بكرسي أو أي شيء أخر ليجلس عليه المريض ونحني رأسه للأمام، وهذا لعدم دخول الدم إلى البلعوم، ويتم بعد ذلك الضغط على طرف الأنف بالإبهام والسبابة، ويتم الضغط برفق ولين، ويتم التنفس من خلال الفم، في حال استمرار النزيف نبقى ضاغطين لفترة أطول، ويجب التنويه إلى عدم القيام بأي مجهود خلال اليوم وخاصة بعد النزيف، وذلك لتجنب حدوثه مرةً أخرى، إذن أهم الخطوات هي الراحة والهدوء النفسي وعدم الترويع للمريض.
هُناك علاج بطرق طبيعية أخرى وتكون الطرق كالآتي : من خلال الخل الأبيض:بلل كرة من القطن بالخل الأبيض بحيث تكون مُناسبة لحجم فتحة الأنف، أو يُمكنك بلها من خلال خلاصة بندق الساحرة، ويتم بعد ذلك حشو قطعة القطن بداخل فتحة الأنف مع مراعاة الإمساك بطرف الفتحة بين السبابة والإبهام، وتستمر في ذلك لمدة تتراوح بين 4 إلى 6 دقائق، وحينها يقف النزيف إن شاء الله.
من خلال عصير الليمون:نأتي بكرة من القطن ونبللها بالقليل من عصير الليمون بحيث تكون القطنة مُناسبة لحجم فتحة الأنف، ويتم حشو قطعة القطن بداخل الأنف مع مراعاة الإمساك بفتحة الأنف من خلال السبابة والإبهام، وتستمر في ذلك بين 4 إلى 6 دقائق، وسينقطع النزيف إن شاء الله.
من خلال شاي الحزنبل:شاي الحزنبل هو عبارة عن نبات عشبي معمر، وقد يصل طوله حتى 120 سم، و تُعتبر أوراقه ريشية، وتُعتبر الأزهار مظلية، وتتميز بكثافتها وألوانها المتعددة وتتواجد عند العطارين أو العشابين، وهي ذات مذاق مر، ويُمكن العلاج من خلاله لوقف النزيف أو تفاديه بشرب شاي الحزنبل عدة مرات يومياً، وذلك للوقاية من نزيف الأنف.

افضل الوصفات للسيطرة نزيف الأنف :

1. الضغط على الحاجز الأنفي : من الطرق الفعالة التي يوصى بتنفيذها عند الإصابة بنزيف الأنف القيام بالضغط على عظمة الأنف لوقف تدفق الأنف في الحاجز الأنفي ، مع الجلوس برأس مائل للأمام والاستمرار بالضغط لبضع دقائق .

2. كمادات الثلج : تساعد درجة الحرارة الباردة على انقباض الأوعية الدموية بسرعة ، وتقليل تدفق الدم مما يوقف النزيف بسرعة ، لذا ينصح بالإستعانة بكمادات الثلج في كيس من القماش ، ووضعه فوق الأنف لعشر دقائق حتى يتوقف النزيف تماما .

3. خل التفاح : يأتي بنتيجة فعال وفورية في ايقاف النزيف الأنفي ، إذ يساعج على التئام الأوعية الدموية ، وحماية الجسم من فقدان كمية كبيرة من الدم ، ويمكن استخدامه بالتنقيط داخل التجويف الأنفي وتركه لعشر دقائق ، وتكراره لمنع النزف مرة أخرى ، كما شرب محلول مكون من كوب من الماء مع معلقتين من خل التفاح وشربه ثلاث مرات في اليوم .

4. البصل : يساعد في تجلط الدم مما يجعله وصفة جيدة للتخلص من نزيف الأنف ، لذا ينصح باستنشاق أبخرة البصل لبضع دقائق ، أو تقطير نقطة أو ثلاث من عصير البصل في فتحتي الانف مما يعمل على تخثر الدم ووقف النزيف .

5. محلول الملح : تؤدي برودة الجو في فصل الشتاء للإصابة بنزيف الأنف ، لذا ينصح بتفادي ووقف النزف بالاستنشاق بمحلول ملحي لترطيب الأغشية المخاطية داخل الأنف ، وتهدئتها ، أو استخدام قطرات المحلول الملحي الطبية التي تباع في الصيدليات ، والتي يمكن استخدامها مرتين أو ثلاث يوميا .

6. زيت الكزبرة : يتميز بطبيعته المهدئة ومقاومة أعراض الحساسية الأنفية ، إذ تحتوي على مادة مضادة للهستامين طبيعية ، مما يجعلها قادرة على وقف النزيف بالأنف ، ويمكن تقطير نقاط من زيت الكزيرة داخل الأنف ، مما يسيطر على النزيف بسرعة كبيرة .

7. الريحان : عشبة مهدئة للاعصاب ، ذات خاصية مهدئة للشعيرات الدموية مما يجعلها مناسبة لوقف النزيف داخل اأنف ، وذلك بمضغ أوراق الريحان الطازجة ، أو وضع عصير أوراق الريحان كقطرة داخل الأنف .

8. قطرة الأنف : قابضة للشعيرات الدموية ، لذا فهي ذات فاعلية في السيطرة على نزيف الأنف فورا ، وذلك باستخدام نقطتين من قطرات الأنف في فتحتي الأنف والضغط على الحاجز الأنفي للحظات ، وستكون النتيجة رائعة .

العلاج الطبي

في حال حدوث النزيف بشكلٍ متكرر وكثيف، يجب عليك اللجوء إلى العلاج الطبي، وغالباً ما تجد الطبيب يقوم بكي الوعاء الدموي الواهن بالحرارة أو نترات الفضة كي يتم إغلاقه، وقد تشتمل العلاجات الأخرى على حشو الأنف بالشاش وذلك للعمل على إيقاف النزيف أو تقليله، ويُمكنك الاستغناء عن استخدام الأدوية المسببة للنزيف، والسيطرة على بعض الأمراض بعلاجات أخرى، كارتفاع الضغط في الدم، والتي قد تكون سبب رئيسي لنزيف الأنف، وأكثر الأدوية المُستخدمة لعلاج الرعاف أو نزيف الأنف هي: اوكزيميتازولين oxymetazoline أو فينيلافرين phenylephrine، وهُما على شكل بخاخ يستخدم للأنف في حالات الرعاف أو نزيف الأنف، ويجب مُراجعة الطبيب في حال استمر النزيف أكثر من ربع ساعة، وإذا كان النزيف بسبب ضربة في الأنف، وفي حال تكرر النزيف أكثر من مرة، أو حدوث كسر في الجمجمة، وذلك كله للاطمئنان على صحتك، ويجب علينا أن نتتبع الإرشادات الكاملة، كي نُصبح أكثر وقاية من حدوث نزيف الأنف، وقد خلق الله سبحانه وتعالى الداء وخلق معه الدواء، وهذه رحمة من رب العالمين، ويجب علينا كمُسلمين، أن نبقى شاكرين لهذه النعم الكثيرة، و جميعنا نعلم أن الله سبحانه وتعالى رحمن رحيم، ولا داعي للقلق من أي مرض، فهذا بلاء من الله ليعرف هل سنكون من الصابرين على البلاء أم لا، ويجب علينا جميعاً أن نصبر على البلاء، ونتتبع الإرشادات والعلاجات المُناسبة، ونتوكل على الله فهو حسبنا ونعم الوكيل، لعل أكثر الأمراض تثير قلقنا وخوفنا، لكننا لو تفكرنا قليلاً لوجدنا أن الله سبحانه وتعالى ما جعلنا نُصاب بمرضٍ ما إلا وكان من وراء ذلك حكمة، فلنشكر الله دائماً ولنتعظ.

طرق الوقاية من نزيف الأنف

تجنّب التعرض للهواء الجاف.
علاج نزلات البرد بشكل صحي وسليم.
تجنّب التعرض للغبار والازهار التي تثير حساية الأنف.
تجنّب المواد الكيميائية والتعامل معها بحذر.
استعمال المناديل القطنية الناعمة لتنظيف الأنف.
عدم تنظيف الأنف بالأيدي أو ادخال الأجسام الحادة للأنف.

دراسات وابحاث

اثبتت الدراسات الامريكية انه يتم الإبلاغ عن نزيف في الأنف في ما يصل إلى 60٪ من السكان مع حالات الذروة في سن تحت العاشرة وفوق سن ال 50 ، ويبدو أن يحدث في الذكور أكثر من الإناث .

وان الرعاف العفوي هو أكثر شيوعا في كبار السن كما الغشاء المخاطي للأنف (بطانة) لتصبح جافة ورقيقة وضغط الدم يميل إلى أن يكون أعلى من ذلك . كبار السن هم أيضا أكثر عرضة لفترات طويلة الأنف ينزف كما أوعيتهم الدموية أقل قدرة على انقباض والسيطرة على النزيف .
709