نزيف الانف

0

لكل من يعاني من مشكلة نزيف الانف او الرعاف وفي هذا المقال و حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تعرف على اسباب واعراض نزيف الانف بالاضافة الى طرق العلاج والوقاية

نزيف الانف

النزف العرضي من داخل منخر أمر شائع، و قد يكون النزف خفيفاً أو في تدفق شديد يدوم 15 دقيقة أو يزيد، و قد يكون نزف الأنف ( الرعاف ) حادثاً منفرداً أو قد يتكرر، و بعض الناس عرضة بصفة خاصة لنزف الأنف، مثل الأشخاص الذين لديهم حاجز أنفي منحرف، و هو تشوه في الغضروف بين المنخرين، و عادة يكون نزف الأنف غير ضار، و يسهل وقفه، و لكن نزف الأنف الشديد المتكرر يقتضي زيارة للطبيب.

الأسباب:

-يكثر نزف الأنف بصفة خاصة في الشتاء، إذ أن سببين من الأسباب الرئيسية هما الهواء الجاف و نزلات البرد، و يمكن للهواء الداخلي في المنزل الذي يصبح جافاً للغاية بأجهزة التدفئة أن يجعل الأغشية الأنفية تجف، مما يزيد خطورة تعرض أوعيتها الدموية الهشة إلى التلف، و تسبب نزلات البرد التهاب الممرات الأنفية الذي يمكن أن يتلف الأوعية الدموية كذلك، كما أن التمخط الشديد المتكرر يسبب نزف الأنف.

-و أسباب نزف النف الأخرى هي حالات الحساسية التنفسية و إصابات الأنف و استنشاق كيميائيات مهيجة و تناول الأدوية المسيلة للدم، و في أطفال كثيراً ما تؤدي محاولة تنظيف الأنف بالإصبع أو إدخال أجسام غريبة في الأنف إلى النزيف.

-و في حالات نادرة يكون نزف الأنف المتكرر علامة لمرض أساسي مثل ارتفاع ضغط الدم و مشكلة في تجلط الدم، أو نمو غير طبيعي في الأنف.

– ارتفاع درجة حرارة الجسم وهو مؤشر خطير لوجود خلل طارئ في أجهزة الجسم لذا لابد من أخذ هذا الجانب بعين الاعتبار من حيث تخفيض درجة حرارة الجسم بالماء البارد أو بالتدخل الطبيعي وإذا لم يتم السيطرة على درجة الحرارة المرتفعة لا بد من التدخل الطبي.

-القصور الكلوي : هو عدم قدرة الكلى على القيام بوظائفها الحيوية مما يؤدي إلى تسمم الجسم وتلوث الدم إذا ما تفاقمت الحالة .

-النزلات الشديدة والجدري والحصبة . الرضوض وكسر الأنف .

– الضربات المباشرة على الرأس أو الأنف مما يستدعي عمل الصور الإشعاعية وحتى الطبقية إذا ما تفاقمت الحالة .

– التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة وهو ما يسمى بضربات الشمس ولا بد من إسعاف الشخص المصاب بضربة الشمس من أجل التمكن من إيقاف النزيف ويكون بتخفيض درجة حرارة المصاب بأشعة الشمس ونقله لمنطقة جيدة التهوية بعيدا عن الأشعة المباشرة للشمس .

– التهابات الأنف المتكررة والتي يكون علاجها بالمراهم والمضادات الحيوية .

– التوسع الوعائي وهي حالة وراثية يتم معالجتها بالكيّ التدخل الطبي المباشر .

نزيف الانف

العوامل المحلية :

– صدمة حادة (عادة ضربة حادة على وجهه مثل لكمة ، وأحيانا يرافق كسر الأنف)
– جهات أجنبية مثل الأصابع أثناء قطف الأنف
– رد فعل للالتهابات (مثل التهابات الجهاز التنفسي الحاد ، التهاب الجيوب الأنفية المزمن ، التهاب الأنف أو بيئية المهيجات )

العوامل المحتملة الأخرى :

– تشوهات تشريحية (مثل حاجز توتنهام أو توسع الشعيرات النزفي الوراثي)
– أورام الأنف (مثل سرطان البلعوم)
– انخفاض الرطوبة النسبية من الهواء المستنشق (وخاصة خلال مواسم الشتاء الباردة)
– قنية أنفية O 2 (تميل إلى تجفيف الغشاء المخاطي الشمي )
– ايتعمال بخاخ الأنف (لفترات طويلة بشكل خاص أو الاستخدام غير السليم من المنشطات الأنف)
– الضغط الأذني (مثل الصعود في الغوص)
– استهلاك مصل اللبن الملوث ملاحق البروتين التي تحتوي على الزرنيخ
– الجراحة (مثل جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار )

العوامل النظامية : وهى العوامل الأكثر شيوعا :

– الأمراض المعدية (مثل البرد الشائعة)
– ارتفاع ضغط الدم

العوامل المحتملة الأخرى

– تناول المخدرات
– الكحول (بسبب توسع الأوعية)
– الأنيميا
– أمراض الكبد – تشمع الكبد يؤدي نقص العامل الثاني ، والسابع ، والتاسع ، والعاشر
– أمراض النسيج الضام
– اعتلالات الدم
– التأثر بزعاف الحشرات التي كتبها المامبا ، taipans ، kraits ، و الحيات الموت
– فشل القلب (بسبب زيادة الضغط الوريدي )
– الخباثة الدم
– مجهول السبب الصفيحات فرفرية
– الحمل (نادرة، وذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم والتغيرات الهرمونية)
– اضطرابات الأوعية الدموية
– فيتامين C و فيتامين K عوز
– مرض فون ويلبراند ل
– الرعاف المتكرر هو سمة من سمات توسع الشعيرات النزفي الوراثي ( متلازمة أوسلر ويبر-روندو )
– ضغط منصفي من قبل الأورام (رفع الضغط الوريدي في)

الوقاية:

زيادة رطوبة الهواء داخل المنزل في الشتاء بجهاز ترطيب مركزي أو جهاز ترطيب للغرفة، و لترطيب الممرات الأنفية ضع مقداراً ضئيلاً من الهلام البترولي ( الفازلين ) داخل كل منخر مرة في اليوم أو استخدام فقط نقط أنف ملحية، اتخذ احتياطات ضد الإصابة بنزلات البرد، مثل غسل اليدين بكثرة و التمخط بلطف.

التشخيص:

في معظم الحالات لا يلزم تشخيص منهجي لأن الأعراض تكون واضحة و المشكلة طفيفة و وقتية، أما في حالة نزف الأنف المتكرر أو الشديد، قم بزيارة الطبيب لمعرفة السبب الأساسي.

العلاجات :

يمكن ايقاف غالبية حالات نزف الأنف في المنزل بعلاجات بسيطة، كما يلي:

– العلاجات المنزلية:

قم بتغطية الأنف بمنديل ورقي بينما تضغط على طرف الأنف بالأصابع و يميل الرأس إلى الأمام. افعل هذا لخمس دقائق على على الأقل قبل التحقق لترى إن كان النزف قد توقف، و قد ينفع وضع كمادة باردة على قصبة الأنف في ايقاف النزف بشكل اسرع.

– العلاجات الطبية:

قد يتطلب نزف الأنف المتكرر أو الشديد علاجاً طبياً، وقد يقوم الطبيب بكي الوعاء الدموي الواهن بالحرارة أو نترات الفضة حتى يغلقة، و تشمل العلاجات الأخرى حشو المنخر أو المنخرين بالشاش لإيقاف النزف، و تقليل أو الاستغناء عن استعمال الأدوية المسيلة للدم، و السيطرة على حالات مرضية معينة، مثل ضغط الدم المرتفع، و التي قد تكون سبباً لنزف الأنف المتكرر.

نزيف الانف

نزيف الانف عند الاطفال

نزيف في الأنف في الأطفال يمكن أن يكون حدثا مثير للقلق، سواء بالنسبة للأم والطفل. ومع ذلك، فإن معظم نزيف الأنف في الأطفال محدود ذاتيا، ويمكن عادة أن يعالج في المنزل. كما هو الحال في البالغين نزيف في الأنف في الأطفال عادة ما تحدث بين 2-10 سنة من العمر. نزيف الأنف في الأطفال الرضع، يـحتاج إلى مزيد من التقييم من قبل طبيب الرعاية الصحية.

اسباب نزيف الانف في الاطفال

السبب الأكثر شيوعا من نزيف الأنف في الأطفال من الصدمات الصغيرة، وعادة صدمة مباشرة إلى الأنف، او التهابات الجهاز التنفسي العلوي، حساسية الانف ، والتعرض للتدفئة، والهواء الجاف والأدوية الأنفية مثل البخاخ هي أيضا عادة ما تؤدي إلى نزيف الأنف. وهناك أسباب أقل شيوعا من نزيف الأنف في الأطفال مثل تشوهات الأوعية الدموية وسرطان الدم وأورام الأنف، و تجلط الدم. والأدوية التي تمنع تجلط الدم (على سبيل المثال، الوارفارين [الكومادين] هو أيضا سبب نادر من نزيف الأنف في الأطفال.

أعراض نزيف الانف في الاطفال

النزيف عادة ما يحدث من احد جانب الانف. إذا كان النزيف قوي بما فيه الكفاية، يمكن أن الدم يملأ الأنف ويتجاوز البلعوم الأنفي (المنطقة داخل الأنف حيث تتلاقى فتحتي الأنف)، مما تسبب في نزيف في وقت واحد من فتحة الأنف الأخرى كذلك. يمكن الدم أيضا يتقطر في الجزء الخلفي من الحلق أو ينزل إلى المعدة، مما يسبب للشخص أن يبصق أو حتى يتقئ الدم.

علامات فقدان الدم بصورة مفرطة تشمل ما يلي:

الدوخة
الضعف
الارتباك
الإغماء

كيفية وقف نزيف الانف

– ابق طفلك هادئا.
– اجلسيه بشكل مستقيم واجعليه يميل قليلا إلى الأمام.
– اجعلي رأسه إلى الأمام. لان إمالة الرأس إلى الوراء يسبب ابتلاع الدم.
– قرصة الخياشيم معا وتطبيق الضغط المباشر مع الإبهام والسبابة لمدة 10 دقائق تقريبا.
– اجعليه يبصق أي دم في الفم. ابتلاع الدم قد يؤدي الى القئ

نزيف الانف

الوقاية من نزيف الانف في الاطفال :

يحدث معظم نزيف الأنف خلال فصل الشتاء في البرد والمناخ الجاف. إذا كان طفلك عرضة لنزيف الأنف، عليكي استخدام المرطبات مثل الفازلين ، او مرهم مضاد حيوي، أو رذاذ ملحي للأنف أيضا يمكن أن يستخدم للحفاظ على الممرات الأنفية رطبة. و جنبي طفلك الصدمات و اي محاولة لضرب الأنف بقوة .

ما هى مسببات نزيف الأنف؟

– الحساسية والالتهابات أو الجفاف الذي يجعل الشخص ينخر أنفه.
– التمخط القوي للأنف الذي يمزق الأوعية الدموية لدى كبار السن والصغار أيضا.
– مشاكل تجلط الدم الوراثية أو التي تحدث بسبب الأدوية.
– تشقق الأنف أو قاعدة الجمجمة التي يمكن أن تسبب النزيف والتي يجب أخذها في الحسبان وبجدية عندما يكون النزيف بسبب إصابات الرأس.
– يجب الاهتمام بالأورام الخبيثة أو الحميدة وخصوصا عند كبار السن أو المدخنين رغم ندرة إحداثها للنزيف الأنفي.

نزيف الانف