نصائح بسيطة لعلاج ارتفاع ضغط العين

0

اذا كنت تعاني من ضغط العين و تبحث عن اهم الطرق لعلاجه بشكل نهائي فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال نصائح بسيطة لعلاج ضغط العين تتعرف عليها من خلال المقال التالي.

000

ارتفاع ضغط الدم في العين عادة ما يشير إلى الحالة التي يكون فيها الضغط داخل العين هو أعلى من المعتاد . يتم قياس ضغط العين بالملليمتر من الزئبق (ملم زئبق) ، ويتراوح ضغط العين الطبيعي 10-21 ملم زئبق ، ارتفاع ضغط الدم في العين عندما يكون ضغط العين أكبر من 21 ملم زئبق

يعرف ارتفاع ضغط الدم في العين شيوعا كشرط مع المعايير التالية :

– يتم قياس ضغط العين أكبر من 21 ملم زئبق في واحدة أو كلتا العينين في اثنين أو أكثر من مرة ، ويتم قياس الضغط داخل العين باستخدام أداة تسمى مقياس توتر العين
– يظهر العصب البصري العادي
– لا توجد مؤشرات على الزرق واضحة عند الاختبار الميداني البصري ، وهو اختبار لتقييم رؤيتك
– لا توجد مؤشرات على أي مرض موجود بالعين ، فيمكن لبعض أمراض العيون زيادة الضغط داخل العين
– لا ينبغي أن يعتبر ارتفاع ضغط الدم في العين مرض في حد ذاته ، بدلا من ذلك ارتفاع ضغط الدم في العين هو مصطلح يستخدم لوصف الأفراد الذين ينبغي مراعاتها عن كثب لاحتمال ظهور الزرق

أسباب ارتفاع ضغط الدم في العين :

ضغط العين المرتفع هو مصدر قلق لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم في العين لأنه هو واحد من عوامل الخطر الرئيسية للزرق

ويتسبب ارتفاع الضغط داخل العين عن طريق وجود خلل في إنتاج وتصريف السوائل في العين (الخلط المائي) ، القنوات التي تستنزف عادة السائل من داخل العين لا تعمل بشكل صحيح . يتعرض باستمرار لإنتاج المزيد من السوائل ولكن لا يمكن أن ينضب بسبب قنوات الصرف تعمل بشكل غير صحيح . وهذا يؤدي إلى زيادة كمية السائل داخل العين ، مما يؤدى إلى رفع الضغط

أعراض ارتفاع ضغط الدم في العين :

معظم الناس المصابين بارتفاع ضغط الدم في العين لا تواجه أي أعراض ، لهذا السبب ، اختبارات العين المنتظمة مع طبيب العيون مهمة جدا لاستبعاد أي ضرر في العصب البصري من الضغط العالي

ما هي أنواع ارتفاع ضغط العين؟

مرض زاوية العين المفتوحة المزمن هو أكثر أنواع ارتفاع ضغط العين شيوعاً، يحدث عند التقدم بالسن، تقل نسبة كفائة أنبوب التصريف أو زاوية التصريف في العين مع مرور الوقت مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط العين، وهذه الزيادة تؤدي إلى تلف العصب البصري، وهذه الحالة معروفة بإسم Chronic Open Angel Glaucoma، أكثر من 90% من مرضى ارتفاع ضغط العين يعانون من هذا النوع تحديداً.

مرض زاوية العين المفتوحة المزمن من ارتفاع ضغط العين يمكن أن يتلف البصر بالتدريج و دون أي ألم، هذه الحالة عادةً ما تكون صامتة والتلف الذي يحدث للعصب البصري يحدث دون معرفة أو دراية الشخص المصاب، هذا النوع عادةَ ما يصيب سكان إفريقيا و آسيا.

مرض زاوية العين المغلقة من ارتفاع ضغط العين، يحدث عندما تكون زاوية التسريب أو التصريف في العين مسدودة تماماً، كسد ورقة مبللة لمكان تسريب المياه ،في العين، تقوم القزحية بعمل الورقة بالتشبيه التي تسد مكان تسريب المجرى. تسمى حالة تزايد ضغط العين بشكل مستمر Acute Angel-Closure Glaucoma,

الأعراض المصاحبة لهذه الحالة:

• رؤية غير واضحة.

• آلام حادة في العين.

• آلام في الرأس.

• ألوان قوس قزح حول الضوء (عند النظر إلى الضوء).

إذا كنت تعاني أياً من هذه الأعراض إتصل بطبيبك حالاً وفي حالة لم يعالج طبيب العيون حالة ارتفاع ضغط العين سريعاً سيكون العمى هو نتيجة هذا الإهمال.

0

كيف يتم الكشف عن ارتفاع ضغط العين؟

فحص طبيبك العيون بشكل مستمر هو أفضل طريقة للكشف عن ارتفاع ضغط العين ، نحن قادرون في مراكز الشريف للعيون أن نكشف هذا المرض و نعالجه.

خلال الفحص الكامل والغير مؤلم سيقوم الطبيب بما يلي:

• قياس صلابة ضغط العين (Tonometry).

• التحقق من زاوية التصريف في العين (Gonioscopy).

• تقييم أي تلف حاصل في عصب العين (Ophtalmoscope).

• إختبار مجال البصر في كل عين (Perimetry).

بعض هذه الفحوصات غير ضروري لبعض المرضى، يمكن للمريض أن يقوم بإعادة هذه الفحوصات بإنتظام لمعرفة إذا ما كان التلف الذي يسببه ارتفاع ضغط العين يزداد بمرور الوقت.

من هم الأشخاص المعرضون لإرتفاع ضغط العين؟

إن ارتفاع ضغط الدم فقط لا يعني أنك مصاب بارتفاع ضغط العين، يمكن أن يوفر لك طبيبك الكثير من المعلومات عن مسببات هذا المرض

أهم العوامل التي تزيد مخاطرة الإصابة بارتفاع ضغط العين:

• العمر

• قصر النظر

• تاريخ العائلة بارتفاع ضغط العين

• إصابات قديمة في العين

• الإصابة بفقر الدم الشديد أو التعرض لصدمة

سيقوم طبيب عيونك بقياس كل من هذه العوامل قبل أخذ القرار بحاجتك لتلقي العلاج المناسب لارتفاع ضغط العين، أو إذا ما كانت مراقبة وضع ارتفاع ضغط عيونك مؤشر للإصابة بهذا المرض، هذا يعني أنك معرض لمخاطر الإصابة بارتفاع ضغط العين ويجب فحص عيونك دورياً للكشف المبكر عن أي آثار لتلف أي عصب بصري

من المهم لأي شخص منا وفي كل الأعمار أن يتم فحص عيوننا دورياً لأن التشخيص والمعالجة المبكران لإرتفاع ضغط العين هو الطريقة الوحيدة لتجنب إعتلال العين والإصابة بالعمى.

هذا يعني أن مخاطرة الإصابة بإرتفاع ضغط العين أعلى من المستوى الطبيعي وأنك بحاجة للفحص الدوري لملاحظة إشارات مبكرة مبكرة لتلف عصب البصر

عندما نحتاج لالتماس الرعاية الطبية :

– اختبارات العين المنتظمة مع طبيب العيون مهمة للكشف عن ارتفاع ضغط الدم في العين وهي حاسمة بالنسبة لأولئك الناس الذين هم في خطر كبير ، مثل كبار السن من سن 65 عاما
– للناس من دون أي أعراض في سن 40 او أصغر سنا ، والاختبار يجب ان يتم كل 3-5 سنوات على الأقل ، وينبغي إجراء الفحوصات في كثير من الأحيان إذا كان الشخص من كبار السن من سن 40 عام
– للأشخاص الذين يعانون عوامل خطر متعددة للزرق ، يجب أن يتم تنفيذ الرصد على أساس أكثر تواترا
– الزيارة الأولى لطبيب العيون من المهم للغاية في تقييم ارتفاع ضغط الدم في العين للكشف عن الزرق أو أمراض العين الأخرى التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم داخل العين (وتسمى الجلوكوما الثانوية)

وخلال زيارة الطبيب سيطلب منك معلومات حول ما يلي :

– التاريخ البصري الماضي
– ألم بالعين أو احمرار
– هالات متعددة الالوان
– صداع
– أمراض العيون السابقة ، جراحة العيون
– العمليات الجراحية الماضية أو الأمراض
– الأدوية الحالية (بعض الأدوية قد تسبب بشكل غير مباشر التغيرات في ضغط العين)
– عوامل الخطر القوية لتلف العصب البصري بسبب الجلوكوما
– تاريخ ضغط العين المرتفع
– سن متقدم من العمر ، وخاصة الناس الذين هم من كبار السن من 50 عاما
– تاريخ عائلي من الزرق
– قصر النظر
– عوامل الخطر المحتملة لتلف العصب البصري بسبب الجلوكوما
– مرض القلب
– مرض السكري
– صداع نصفي
– ارتفاع ضغط الدم
– التشنج (تشنج أو انقباض في الأوعية الدموية)

عوامل الخطر المحتملة الأخرى :

– بدانة
– التدخين
– تعاطي الكحول
– تاريخ الإجهاد أو القلق (أي صلة نهائية لارتفاع ضغط الدم في العين)

العلاج الطبي :

الهدف من العلاج الطبي للحد من الضغط قبل أن يسبب فقدان الرؤية الزرقية ، يبدأ العلاج الطبي دائما بالنسبة لأولئك الناس الذين يعتقد أنهم الأكثر عرضة للخطر لتطوير الزرق وبالنسبة لأولئك مع وجود علامات تلف العصب البصري

بعض أطباء العيون يقومون بعلاج الضغط داخل العين المرتفع أعلى من 21 ملم زئبق مع الأدوية الموضعية ، البعض لا يعطون علاج طبيا ما لم يكن هناك دليل على تلف الأعصاب البصرية ، معظم أطباء العيون يقومون بعلاج الضغط إذا هو أعلى باستمرار من 28-30 ملم زئبق بسبب ارتفاع مخاطر تلف العصب البصري

إذا كنت تعاني من أعراض مثل هالات ، عدم وضوح الرؤية ، أو الألم ، أو إذا كان ضغط العين الخاصة بك قد زاد في الآونة الأخيرة ومن ثم في حدث تزايد مستمر في الزيارات المتلاحقة ، طبيب العيون الخاص بك من المرجح أن يبدأ العلاج الطبي

إذا ضغط العين الخاص بك هو 28 ملم زئبق أو أعلى ، يتم التعامل معك مع الأدوية . بعد 1 شهر من تناول الدواء ، لديك زيارة المتابعة مع طبيب العيون الخاص بك لمعرفة ما إذا كان الدواء هو خفض الضغط وليس هناك أي آثار جانبية . إذا كان يعمل الدواء ، من المقرر زيارات المتابعة كل 3-4 أشهر

إذا ضغط العين الخاص بك هو 26-27 ملم زئبق ، يتم إعادة فحص الضغط في 2-3 أسابيع بعد الزيارة الأولية الخاصة بك . في ثاني زيارة خاصة بك ، إذا كان الضغط لا يزال ضمن 3 ملم زئبق من القراءة في الزيارة الأولى ، ثم من المقرر زيارات المتابعة كل 3-4 أشهر ، إذا كان الضغط أقل على الزيارة الثانية الخاصة بك ، يتم اطالة الفترة الزمنية بين زيارات المتابعة ويتم تحديدها من قبل طبيب العيون الخاص بك ، عادة مرة واحدة في السنة على الأقل ، ويتم اختبار المجال البصري ويتم فحص العصب البصري الخاص بك

إذا ضغط العين الخاص بك هو 22-25 ملم زئبق ، وإعادة فحص الضغط في 2-3 أشهر. في الزيارة الثانية، إذا كان الضغط لا يزال ضمن 3 ملم زئبق من القراءة في الزيارة الأولى، ثم زيارتك التالية هي في 6 أشهر، وتتضمن اختبار المجال البصري وفحص العصب البصري. ويتكرر الاختبار على الأقل سنويا

الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم في العين :

الدواء المثالي لعلاج ارتفاع ضغط الدم في العين يجب أن يخفض ضغط العين على نحو فعال ، ليس له أي آثار جانبية ، ويكون غير مكلف مع جرعات مرة واحدة في اليوم ؛ الأدوية عادة في شكل قطرة ، وعادة ما توصف للمساعدة في خفض زيادة ضغط العين ، في بعض الأحيان هناك حاجة إلى أكثر من دواء ، في البداية قد يتم استخدام قطرة العين في عين واحدة فقط لرؤية مدى فعالية الدواء في خفض الضغط داخل العين . إذا كان فعالا ، يتم استخدام القطرة في كلتا العينين

زيارات المتابعة المنتظمة مع طبيب العيون الخاص بك . في أول زيارة من المتابعة عادة 3-4 أسابيع بعد بداية هذا الدواء . يتم فحص الضغط لضمان معرفة هل الدواء يساعد على خفض ضغط العين الخاصة بك ، إذا كان هذا الدواء يعمل ولا يسبب أي آثار جانبية ، يتم تقييمه لاحقا خلال 2-4 أشهر ، إذا كان الدواء لا يساعد على خفض ضغط العين الخاص بك ، فإنك سوف تتوقف عن تناوله وسيتم وصف دواء جديد

الجراحة :

الليزر والعلاج الجراحي لا يستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم في العين ، لأن المخاطر المرتبطة بهذه العلاجات أعلى من المخاطر الفعلية لتطوير الضرر الزرقي من ارتفاع ضغط الدم في العين ، ومع ذلك إذا كنت لا يمكن أن تتسامح مع أدوية العين ، جراحة الليزر يمكن أن تكون خيارا ، ويجب عليك مناقشة هذا العلاج مع طبيب العيون الخاص بك

العلاج الوقائي

– ممارسة الرياضة بانتظام.

– النوم لمدة لا تقلُّ عن سبعِ ساعاتٍ يومياً.

– زيارة طبيب العيون لعمل فحصٍ وقائيٍ وبشكل دوري.

– متابعة مرض لسكري في حال وجوده؛ كونه يعدُّ أحد أهمِّ العوامل المساعدة على ارتفاع ضغط العين.

– تجنُّبُ التدخينِ وتعاطي الكحول.

– شرب كمياتٍ من الماء ضمن حاجة الجسم على فترات.

– تناولُ بعض الأعشاب التي تقلِّل من نسبة الإصابة بضغط العين؛ مثل النعناع البري.

العمليات الجراحية

عند الحاجة لعلاج ارتفاع ضغط العين بالجراحة، يقوم طبيب عيونك باستخدام أدوات مصغرة لخلق مجرى جديد ليخرج السائل الموجود داخل العين (Aqueous Fluid) من العين، هذه القناة الجديدة تخفف ضغط العين.

بالرغم من أن المضاعفات الخطيرة نادرة جداً في الجراحة الحديثة لارتفاع ضغط العين، و لكنها ممكن أن تحدث في أي عملية، توصى العملية بحالة شعور طبيب العيون أنها آمنة بدلاً من السماح بتلف المزيد من الأعصاب البصرية.

ما هو دور المريض بالعلاج؟

يتطلب علاج إرتفاع ضغط العين وجود فريق مخصص لك و لطبيبك، طبيب عيونك يمكن أن يصف العلاج لإرتفاع ضغط العين، وحدك فقط يمكن أن تحرص على أخذ قطرة العيون والحبوب بانتظام.

لا تتوقف أبداً عن أخذ العلاج أو تغييره دون استشارة طبيبك، فحص العيون بإنتظام ضروري لمراقبة أي تغييرات يمكن أن تحدث لعيونك، تذكر دائماً أنه نظرك ويجب أن تؤدي دورك بشكل تام للحفاظ عليه.

الوقاية من ضعف و خسارة البصر:

فحص العيون الطبي المنتظم يمكن أن يقي من أي خسارة في البصر.

الفترات الواجب الإلتزام بها للفحص:

• كل 3 – 5 سنوات إذا كان عمرك 39 أو أكثر.

• كل 1 – 2 سنة إذا كان أحد أفراد الأسرة يعاني من إرتفاع ضغط العين.

• إذا تعرضت لإصابة خطيرة في العين.

• إذا كنت تأخذ أدوية منشطة.

00