نصائح صحية وجمالية للحامل

0

تحتاج الحامل الى عناية خاصة في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح الصحية والجمالية للمرأه الحامل خلال فترة الحمل

نصائح صحية وجمالية للحامل

تفرح كُل امرأة عند سماعها بخبر حملها، وخصوصاً إذا كان حملها الأول، فسوف تشعر بفرحة كبيرة وشوق كبير للطفل الذى سوف يأتي بعد عدة أشهر، ومهما تخيلت الأم مدى التغيير الذي سوف يحدث في حياتها في خلال فترة حملها وبعدة ولادتها، فلن تستطيع توقع كل ما سيحدث في فترات الحمل بالتفصيل، فكل شهر مِن أشهر الحمل يحمل للمرأة مفاجئات كثيرة، وتغيرات كبيرة في جسمها وفي المولود، وقد لا تستطيع المرأة في البداية التعامل مع كل هذه التغيرات التي تشعر بها لأول مرة، ولكن بعد استشارة الطبيب والاطمئنان على صحتها وصحة الجنين سوف تتأقلم الأم مع هذا الحمل.

نصائح للعناية بشعرك اثناء الحمل

  • تتبعين عاداتك اليومية بالتأكيد، هنا أنصحك باستخدام شامبو ومُنعم للشعر خالٍ من مادة السلفات؛ ما يترك مجالاً لشعرك للاحتفاظ بزيوته الطبيعية.
  • احرصي على رش الشعر بمادة واقية من الحرارة قبل تجفيفه، واستخدام منتج خفيف بعد التجفيف؛ لتأمين الحماية على مدار اليوم.
  • لا تنسي أن مجفف الشعر مزود بدرجة للبرودة أيضاً، أكثري من الاعتماد عليها بدلاً من تجفيف كامل الشعر بالاعتماد على الحرارة.
  • بعد تجفيفك لجذور الشعر، قومي بلف كل خصلة من الشعر على فرشاة مستديرة، وسلطي عليها الهواء البارد؛ لتتخذ التسريحة المطلوبة، وبهذا تحمين ساق الشعرة.
  • إذا كنتِ من السيدات العاملات، فإن شعرك عرضة للجفاف أكثر؛ بسبب تعرضه المتواصل لأجهزة التكييف التي تعمل على سحب رطوبة الشعر. لاحظي كيف تفقد معظم السيدات اللاتي يقضين نهارهن في المكتب الشعر في المنطقة القريبة من الوجه؛ بسبب تأثير أجهزة التكييف. استخدمي المنتجات التي تمنح شعرك الرطوبة لفترات أطول، خلال ساعات العمل مثل منتج «هيرا» لحماية الشعر، الذي يحتوي على خلاصة أزهار دوار الشمس وخلاصة ثمار الزيتون، حيث يقوم بترطيب الشعر، ويمنحه عطراً في الوقت ذاته.
  • إذا كان شعركِ ينسدل إلى ما دون كتفيكِ وترغبين بالمحافظة على طوله بشكل صحي، فقصيه وهو رطب؛ للحصول على الشكل العام المطلوب.
  • إذا كنتِ تستخدمين وصلات الشعر، فتذكري أن الإكثار من غسل الشعر ينقص من عمر هذه الوصلات. يمكنك الاستعاضة بمنتج يعيد الحيوية لشعرك دون الحاجة لغسله كل مرة.
  • احرصي في نهاية فصل الصيف على استخدام منتجات لترطيب ساق ونهايات شعرك حتى وإن كانت جذور الشعر تبدو صحية، فالنهايات أكثر عرضة للجفاف من جذر الشعرة.
  • لا داعي لترطيب الجذور، فالشعر يقوم بإفراز زيوت طبيعية تمتد إلى ساق الشعرة، حتى مسافة 2 إنش إلى ما بعد فروة الرأس. فإضافة الزيوت أو المنعّم على هذا الجزء يجعل الشعر يبدو دهنياً وثقيل الوزن.
  • هل تعلمين أن الشعر أيضاً له عطور خاصة به؟ دلكي شعرك بعطره الخاص، تابعي أخبار العناية بالشعر باستمرار لمواكبة كل ما هو جديد حول صحة وجمال الشعر.
  • الوقاية خير من العلاج دائماً! لا تنتظري إلى أن تقوم الأشعة فوق البنفسجية بتجفيف شعرك، وإلحاق الضرر بلونه ولمعانه.
  • تذكري وضع أحد منتجات العناية بالشعر في حقيبتك، ورشه على شعرك عدة مرات خلال ساعات النهار؛ ليؤمن له الحماية.

نصائح عامه

  • الحصول على القدر الكافي من الراحة والاسترخاء والنوم، وذلك بعد قيامها بإنهاء كل الواجبات الملقاة على عاتقها، ويتوجب عليها النوم لمدة 8 ساعات، ليحصل جسمها على القدر الكافي من النوم، ويجب عليها تجنب والابتعاد عن النوم على بطنها، لأنه يؤدي إلى أضرار جانبية وسلبية على صحة الجنين.
  • القيام باختيار الملابس المناسبة لها، بحيث تكون فضفاضة وواسعة، وتجنب لبس الملابس الضيقة، لأنها تؤدي إلى حدوث ضغط على الجنين في بطن أمه، ويفضل أن تكون غالبية ملابسها من النوعية القطنية.
  • تناول الوجبات الغذائية الصحية والمتوازنة، وذلك باحتوائها على جميع العناصر الضرورية لتقوية الجنين، فجب تجنب التركيز على الكمية التي يتم تناولها، بقدر التركيز على الفائدة التي تحتويها هذه الأغذية، وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي نسبة دهون وسكريات عالية، والتركيز على جميع أنواع الخضروات والفواكه، لأنها تجنب حدوث مشكلة الإمساك عند الحامل.
  • العناية بالتغيرات التي تحدث على الجلد بسبب الحمل، كالتقشر والسواد والبثور وغيرها من الأعراض التي تصيب الجلد، ففي حال حدث ذلك يجب الاهتمام والعناية بالجلد، ليستعيد نضارته ولونه الطبيعي، ويكون ذلك باستخدام أنواع معينة من الأطعمة، واستخدام مستحضرات التجميل المناسبة للجلد.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تناسب الحمل، لما لها من فوائد في تسهيل عملية الولادة، وأفضل أنواع الرياضة التي ينصح بممارستها من قبل الحامل رياضة المشي.
  • الابتعاد وتجنب استخدام جميع أنواع العطور، والمستحضرات التجميلية التي يكون لها رائحة قوية، لأن ذلك يعمل على إصابة الجنين بالحساسية من هذه الروائح.

نصائح صحية وجمالية للحامل
– تجنب العصبية والانفعالات القوية، لما لها من تأثيرات سلبية على الحمل والجنين، لذلك يجب على كل امرأة التحلي بالصبر وأخذ نفس عميق في هذه المرحلة، لتجنب التعرض لحدوث أي مشكلة تؤدي بها إلى الانفعال والتوتر.
– الامتناع عن تناول أي نوع من أنواع الأدوية، دون استشارة الطبيب المشرف على حمل هذه المرأة.
– احرصي للحصول على تغذية صحيّة وجيّدة لك ولجنينك، مع التنويع في العناصر الغذائيّة على أن تحتوي على كمية كافية من البروتينات؛ كاللحوم، والأسماك، والبيض، والحليب ومشتقاته، والفواكه والخضروات الطازجة، كما ويجب أن يحتوي غذاؤك على كمية وافرة من الفيتامينات؛ كزيت السمك، والكبدة، والجزر، والأسماك، والمكسرات، والأجبان، كما ويجب أن يحتوي على الحديد كصفار البيض، والسبانخ، والكرنب.
– كما ويجب أن تحرصي على أن يحتوي على مختلف العناصر الغذائية الأخرى؛ كالكالسيوم، والفوسفور، والنحاس، واليود، والمغنيسيوم، والمنغنيز.
– ابتعدي عن تناول المواد الغذائية الضارة والتي تضر بصحتك وصحة جنينك، كالكربوهيدرات، والنشويات، والدهون؛ كالأطعمة الغنية بالزبدة، أو القشطة، أو دهون اللحوم والدجاج، والزيوت، وكذلك الخبز، والحلويات، والأرز، والبطاطا، والشوكولاتة.
– اختاري طبيبتك النسائيّة التي ترتاحين معها في التعامل، واحرصي على الزيارة الدوريّة لها، كما وعليك أن تجري الفحوصات الدوريّة للاطمئنان أنّ كل الأمور تجري بشكل سلس، كفحص البول، والسكري، والدم.
– ابتعدي قدر الإمكان عن تناول الأدوية والمسكنات، حتى لو كنت تتألمين كثيراً لأنّها قد تضرّ بالجنين؛ وإن احتجت إلى ذلك بشدة فعليك باستشارة طبيبتك أوّلاً.
– ابتعدي عن العوامل النفسيّة التي قد تسبّب لك الحزن والاكتئاب، حتى لا تؤثري على جنينك سلباً.
– ابتعدي عن كل ما يضر بالجنين من عادات سيئة مضرة؛ كالتدخين، والأرجيلة، وشرب الكحول.
-احرصي على ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحمل لا سيّما السباحة ورياضة المشي، والتي تسهّل عليك الولادة وتخفف من آلام الظهر والإمساك، كما وعليك الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية الصعبة والتي قد تؤذيك وتؤذي جنينك.
– ابتعدي عن لبس الملابس الضيّقة، واحرصي على شراء الملابس الخاصة بالحمل، والتي تكون فضفاضة ولا تضغط على بطنك أو على الجنين، وتساعدك على الشعور بالراحة.
– احرصي في الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والراحة لجسدك، فعلى الأقلّ المرأة الحامل تحتاج إلى ثماني ساعات للنوم مع قيلولة الظهر أيضاً، كما ويجب أن تتجنّب عند النوم النوم على بطنها أبداً، وأن تبتعد عن حمل الأشياء الثقيلة والتي قد تضر بها وبجنينها.

نصائح للحامل

  • تناولي غذاءً متوازناً غنيّاً بالعناصر الغذائيّة والألياف، وقلّلي من تناول الدهون الضارّة والكوليسترول؛ فهذا مهمٌّ جدّاً لصحّة طفلك.
  • تناولي الشوك المقدّس، والكوهوش الأزرق، وجذر الهيلونياس، وعنب الحجال؛ فهذه أعشابٌ مفيدة تؤخذ في الأسابيع الأخيرة من الحمل لأنّها تهيّئ الجسم لولادة أسهل، وتساعد على انقباض الرّحم، ولكن لا تأخذي منها أثناء أولّ ستّة أشهرٍ من الحمل.
  • تناولي الوجبات المتوازنة والمغذّية، وحافظي على ممارسة الرّياضة المعتدلة، وتنسّمي الهواء العليل، وخذي قسطاً وافراً من الرّاحة.
  • تجنّبي تناول الأطعمة المملّحة والمتبّلة والمقلّية، وقلّلي من شرب القهوة تجنّبي تناول اللحوم والدّواجن والأسماك غير المطهوّة جيّداً، ولا تتناولي اللحوم المشويّة؛ لأنّه تبيّن بأنّ الشواء ينتج موادً سرطانيّةً في اللحوم.
  • لا تدخّني أو تتناولي الكحوليّات مهما كانت، ولا تستعملي أيّة أدوية إلّا إذا وصفها لك الطّبيب.
  • لا تتناولي المكمّلات الغذائيّة المحتوية على الحمض الأميني (فينيل ألانين)؛ حيث إنّ هذا الحمض يؤثّر على نموّ المخّ في الجنين.
  • تجنّبي منتجات الأطعمة الّتي تحتوي على محلّي الطعام (أسبرتام).
  • تناولي فيتامين أ ولكن بكميّات قليلة. تجنّبي بعض الأدوية الّتي توقف نموّ الجنين، ومنها: ( اسيامينوفين، ومضادّات الحموضة، ومضادّات الهيستامين، والأسبيرين، وأقراص البرد، وأدوية السّعال، ومزيلات الاحتقان، والستروجينات).
  • لا تتناولي الزّيوت المعدنيّة الّتي تمنع امتصاص الفيتامينات الذّائبة في الدّهون.
  • لا تتناولي أيّ مستحضراتٍ تحتوي على غضروف القشّ أثناء الحمل؛ فهي تثبّط تكوين أوعية دمويّة جديدة.

نصائح صحية وجمالية للحامل