نصائح غذائية لمرضى السكري

0

اخترنا لك مجموعة من النصائح الغذائية مخصصة لمرضى السكري المزمن تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.

1

حقائق مغلوطة عن مرض السكري

– مرض السكري من النوع الثاني هو نوع خفيف من المرض : وهو خطأ شائع لدى البعض وليس له محل من الصحة تماما ، بل أن جميع أنواع مرض السكري قد تشكل خطورة في حال عدم ضبط مستوياته في الدم .

– يمنع مرضى السكري من تناول السكر : وهو ما ينفيه الأطباء ، ولا ينصح باتباع نظام غذائي خالي من السكر تماما ، بل يكون نظام صحي متوازن ، قليل السكر والملح والدهون ، مع امكانية بعض الأغذية المحببة للمريض والتي تحتوي على السكر ولكن بنسبة محددة .

– يجب على مرضى السكري تناول الطعام الخاص بهم فقط : وهي مأكولات جاهزة مثل الحلويات والسكريات والأغذية الغنية بالدهون والسعرات الحرارية تباع في القسم الخاص بمرضى السكري ، وليس هناك هيئة طبية عالمية توصي بذلك ، ولكنها تنصح دائما بتناول المأكولات الطبيعية الطازجة والمتوازنه صحيا .

– ينتهي مرض السكري بالمريض بالعمى : قد يعد العمى أحد مضاعفات السكري ، والتي تعد سببا رئيسيا له في بريطانيا ، لكن ليس من الضروري اصابة جميع المرضى بالعمى في نهاية حياتهم ، بل يمكن تقليل المضاعفات المترتبة على المرض مثل تلف العين بالسيطرة على مستويات الجلوكوز والدهون في الدم ، ممارسة الرياضة ، تفادي السمنة ، التوقف عن التدخين .

– يفضل عدم قيادة مرضى السكري للسيارات : وهو أمرخاطئ يتعلق بمضاعفات مرض السكري وتأثيرها على العيون وضعف النظر ، في حين إذا كانت مستويات المرض تحت السيطرة فلا ضرر على العيون وليس هناك خطرا محقق من قيادة السيارات .

– لا يستطيع مريض السكري ممارسة الرياضة : على العكس تماما ينصح مريض السكري بممارسة التمرين الرياضية للتقليل من مضاعفات المرض مثل أمراض القلب والشرايين ، والجلطات الدماغية .

– مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بمرض البرد والزكام : هي معلومة خاطئة ، فهم ليسوا أكثر عرضة من غيرهم للمرض ، ويمكنهم تعاطي لقاح الانفلونزا ، لتجنب الاصابة التي يمكن أن تؤدي لارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم ، وارتفاع الحمض الكيتوني في مرضى السكري من النوع الأول .

– يمكن مرضى السكري من تناول المانجو ، العنب ، والموز : وذلك لاحتوائهم على السكر والظاهر في المذاق ، على العكس يمكن للمريض تناول الفاكهة والتقليل من بعض الأنواع ذات نسبة سكريات مرتفعة ، بل أن بعض الأنواع يمكن الاكثار من تناولها لاحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف والفيتامينات ونسبة أقل من الدهون ، والتي تعمل على حماية المريض من أمراض القلب والمعدة والسرطانات .

– لا يجب على مريض السكري قص أظافر القدمين : وذلك لتفادي الإصابة بالقدم السكري ، على العكس يجب على الكريض الحفاظ على صحة ونظافة الأظافر والقدمين ، والأصابع ، مع استعمال مقص أظافر خاص لمنع العدوى بالفطريات ، واستشارة الطبيب عند وجود أي التهابات بالأظافر والقدمين .

اعراض بداية السكر

العطش الشديد وزيادة التبول
العطش الشديد وزيادة التبول وهي من أعراض مرض السكري الكلاسيكية .
عندما يكون لديك مرض السكري ، فالسكر الزائد (الجلوكوز) يتراكم في الدم . وتضطر الكلى إلى العمل الإضافي لتصفية وامتصاص السكر الزائد . إذا الكليتين لا يمكن مجاراتها ، ويفرز السكر الزائدة في البول الخاص جنبا إلى جنب مع السوائل المستخلصة من الأنسجة الخاصة بك . هذا يؤدي التبول أكثر ، والتي قد أترك الكم المجفف . كما يمكنك شرب المزيد من السوائل لإرواء عطشك ، بينما سوف اتبول أكثر

التعب
قد تشعر بالتعب . ويمكن لعوامل كثيرة تساهم في ذلك . وهي تشمل الجفاف من زيادة التبول وعدم القدرة في الجسم لتعمل بشكل صحيح ، لأنه أقل قدرة على استخدام السكر لتلبية احتياجات الطاقة .

فقدان الوزن
تقع تقلبات الوزن أيضا تحت مظلة علامات مرض السكري والأعراض الممكنة . عندما تخسر السكر من خلال كثرة التبول ، وأيضا تفقد السعرات الحرارية . في نفس الوقت ، يمكن للسكري ان يحفاظ على السكر من الغذاء الخاص بك من الوصول إلى الخلايا الخاصة بك – مما يؤدي إلى الجوع المستمر .
التأثير المشترك يحتمل فقدان الوزن السريع ، وخاصة إذا كان لديك مرض السكري من النوع 1 .

عدم وضوح الرؤية
أعراض مرض السكري في بعض الأحيان تنطوي على الرؤية الخاصة بك . فإن المستويات العالية من السكر في الدم لسحب السوائل من الأنسجة الخاصة بك ، بما في ذلك العدسات من عينيك . هذا يؤثر على قدرتك على التركيز .
وإذا تركت دون علاج ، فإنه يمكن أن يسبب مرض السكري الأوعية الدموية الجديدة لتشكل في شبكية العين الخاصة بك – الجزء الخلفي من العين – يؤثر على الضرر بالنسبة لمعظم الناس ، فهذه التغييرات في وقت مبكر لا تسبب مشاكل في الرؤية .
ومع ذلك ، إذا تقدم هذه التغييرات التي لم يتم كشفها ، فإنها يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر والعمى .

قروح الشفاء البطيئة أو الالتهابات المتكررة
قد لاحظ الأطباء لمرضى السكري أن العدوى يبدو أكثر شيوعا إذا كان لديك مرض السكري . البحوث في هذا المجال ، ومع ذلك ، لم يثبت ما إذا كان هذا صحيحا تماما ، او ولا . قد يكون من أن ارتفاع مستويات السكر في الدم يضعف عملية الشفاء الطبيعية في الجسم وقدرتك على مكافحة العدوى . بالنسبة للنساء ، فإن التهابات المثانة والمهبل شائعة على وجه الخصوص .

وخز اليدين والقدمين
السكر الزائد في الدم يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب . قد تلاحظ وخز وفقدان الإحساس في اليدين والقدمين ، وكذلك ألم حارق في ذراعيك واليدين والساقين والقدمين .

الاحمرار والانتفاخ
مرض السكري قد يضعف قدرتك على مكافحة الجراثيم ، مما يزيد من خطر العدوى في اللثة والعظام . اللثة قد سحب بعيدا عن أسنانك ، وقد تصبح أسنانك فضفاضة ، أو قد يصبح هناك القروح أو الجيوب للقيح في اللثة – وخاصة إذا كان لديك عدوى اللثة قبل ظهور مرض السكري .

اتخاذ الاجراءات اللازمة عند ظهور الاعراض
إذا لاحظت أي علامات أو أعراض السكري ممكنة ، اتصل بطبيبك . في وقت مبكر ليتم تشخيص الحالة .
مرض السكري هو حالة خطيرة . ولكن مع المشاركة النشطة والدعم من فريق الرعاية الصحية الخاص بك ، يمكنك إدارة مرض السكري في حين تتمتع ، بحياة صحية نشطة .

أسباب وعوامل خطر مرض السكري

اسباب وعوامل مرض السكري متعددة. عوامل مرض السكري من النوع الاول:

في مرض السكري من النوع الاول، يهاجم الجهاز المناعي الخلايا المسؤولة عن افراز الانسولين في البنكرياس ويتلفها، بدلا من مهاجمة وتدمير الجراثيم و/او الفيروسات الضارة، كما يفعل في الحالات الطبيعية (السليمة) عادة. ونتيجة لذلك، يبقى الجسم مع كمية قليلة من الانسولين، او بدون انسولين على الاطلاق. في هذه الحالة، يتجمع السكر ويتراكم في الدورة الدموية، بدلا من ان يتوزع على الخلايا المختلفة في الجسم.

ليس معروفا، حتى الان، المسبب العيني الحقيقي لمرض السكري من النوع 1، لكن يبدو ان التاريخ العائلي يلعب، على الارجح، دورا مهما. فخطر الاصابة بمرض السكري من النوع الاول يزداد لدى الاشخاص الذين يعاني احد والديهم او اخوتهم واخواتهم من مرض السكري. وهنالك عوامل اضافية، ايضا، قد تكون مسببة لمرض السكري، مثل التعرض لامراض فيروسية.

عند المصابين بـ “مقدمات السكري” – التي قد تتفاقم وتتحول الى السكري من النوع الثاني – والسكري من النوع الثاني، تقاوم الخلايا تاثير عمل الانسولين بينما يفشل البنكرياس في انتاج كمية كافية من الانسولين للتغلب على هذه المقاومة. في هذه الحالات، يتجمع السكر ويتراكم في الدورة الدموية بدل ان يتوزع على الخلايا ويصل اليها في مختلف اعضاء الجسم. والسبب المباشر لحدوث هذه الحالات لا يزال غير معروف، لكن يبدو ان الدهنيات الزائدة – وخاصة في البطن – وقلة النشاط البدني هي عوامل مهمة في حدوث ذلك. ولا يزال الباحثون يبحثون عن اجابة حقيقية ودقيقة على السؤال التالي: لماذا تصيب حالتا “مقدمات السكري” و السكري من النوع 2 اشخاصا محددين، بعينهم، دون غيرهم. ومع ذلك، هنالك عدة عوامل من الواضح انها تزيد من خطر الاصابة بمرض السكري، من بينها:

الوزن الزائدقلة النشاط الجسمانيالتاريخ العائليالسن. يزداد خطر الاصابة بالمرض مع التقدم في السن، وخاصة فوق سن 45 عاماالسكري الحمليمتلازمة المبيض متعدد الكيسات
حالات اخرى يمكن ان تكون لها علاقة بالاصابة بمرض السكري، تشمل:

فرط ضغط الدمفرط الكولسترول الضار (LDL)مستوى مرتفع من ثلاثي الغليسريد، وهو نوع اخر من الدهنيات الموجودة في الدم.
عندما تظهر هذه العوامل – فرط ضغط الدم، فرط سكر الدم ودهنيات في الدم اعلى من المستوى الطبيعي – سوية مع السمنة (الوزن الزائد) تنشا علاقة بينها، معا، وبين مقاومة الانسولين.

مضاعفات مرض السكري

تختلف المضاعفات الناتجة عن مرض السكري تبعا لنوع السكري.

مضاعفات السكري من النوعين الاول والثاني:

المضاعفات القصيرة المدى الناجمة عن السكري من النوعين الاول والثاني تتطلب المعالجة الفورية. فمثل هذه الحالات التي لا تتم معالجتها، فورا، قد تؤدي الى حصول اختلاجات (Convulsions) والى غيبوبة (Coma).

فرط السكر في الدم (Hyperglycemia)
مستوى مرتفع من الكيتونات في البول (حماض كيتوني سكري – Diabetic ketoacidosis)
نقص السكر في الدم (Hypoglycemia).
اما المضاعفات طويلة المدى الناجمة عن السكري فهي تظهر بشكل تدريجي. ويزداد خطر ظهور المضاعفات كلما كانت الاصابة بالسكري في سن اصغر ولدى الاشخاص الذين لا يحرصون على موازنة مستوى السكر في الدم. وقد تؤدي مضاعفات السكري، في نهاية المطاف، الى حصول اعاقات او حتى الى الموت.

مرض قلبي وعائي (في القلب والاوعية الدموية)
ضرر في الاعصاب (اعتلال عصبي – Neuropathy)
ضرر في الكليتين (اعتلال الكلية – Nephropathy)
ضرر في العينين
ضرر في كفتي القدمين
امراض في الجلد وفي الفم
مشاكل في العظام وفي المفاصل.
مضاعفات السكري الحملي:

غالبية النساء اللواتي تصبن بمرض السكري الحملي تلدن اطفالا اصحاء. ومع ذلك، فاذا كان السكري في دم المراة الحامل غير متوازن ولم تتم مراقبته ومعالجته كما ينبغي، فانه قد يسبب اضرارا لدى الام والمولود، على السواء.

3

مضاعفات قد تحصل لدى المولود بسبب السكري الحملي:

فرط النمو
نقص السكر في الدم
متلازمة الضائقة التنفسية (Respiratory distress syndrome)
اليرقان (Jaundice)
السكري من النوع الثاني في سن متقدم
الموت
مضاعفات قد تحصل لدى الام بسبب السكري الحملي:

مقدمات الارتعاج (pre – eclampsia)
السكري الحملي في الحمل التالي ايضا
مضاعفات مقدمات السكري:
قد تتطور حالة مقدمات السكري وتتفاقم لتصبح مرض السكري من النوع الثاني.

نصائح غذائية لمرضى السكري

الكربوهيدرات
يتم تقسيم الكربوهيدرات وصولا إلى نسبة السكر الملائمة في الجسم ، مما يسبب ارتفاع السكر في الدم . في حين توفير الطاقة والعناصر الغذائية الهامة . حجم الكربوهيدرات هو المفتاح الهام لتخفيض نسبة السكر في الدم مع تقليل خطر مرض السكري . توجد الكربوهيدرات في الخبز والحبوب والأرز والمعكرونة والفاصوليا والفاكهة والحليب واللبن وبعض التوابل ، سكر المائدة والمشروبات السكرية والوجبات الخفيفة . بعض الخضروات تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات ، مثل البطاطس والقرع والبازلاء والجزر الأبيض والذرة ، ولكنها تحتوي على كمية ضئيلة من الكربوهيدرات .

الكربوهيدرات المكررة
تجنب الكربوهيدرات المكررة هي مفيدة للوقاية من مرض السكري . كما يجب الحد من الحبوب المكررة ، مثل الخبز الأبيض ، والأطعمة التي تحتوي على السكريات المضافة ، مثل الحلويات والمشروبات السكرية كأمر بالغ الأهمية لأنها تحتوي على الكربوهيدرات سهلة الهضم التي تزيد من خطر لمرض السكري . المشروبات السكرية ، مثل الصودا والعصير ، ينبغي دائما تجنبها لأنها تحتوي على كميات مركزة من السكر بسرعة أن ارتفاع نسبة السكر في الدم .

الألياف
تقترح عيادات مايو كلينيك أن الألياف الغذائية تقلل من خطر مرض السكري نوع 2 . الأطعمة التي تحتوي على الألياف تشمل على الحبوب الكاملة والبقول والفواكه والخضار . يمكن تناول الحبوب الكاملة مثل البرغل والشعير الذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف ، بدلا من الأرز الأبيض أو الخبز الأبيض .

نسبة السكر في الدم
مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) هو مقياس جيد للعناصر الغذائية التي تحتوي على الكربوهيدرات والتي تزيد من مستويات السكر في الدم . الدهون والألياف تميل إلى خفض مؤشر GI . تشمل الأطعمة الغنية GI في الخبز الأبيض ، الخبز ، رقائق الذرة ، والمعكرونة والأرز ، والحبوب الأرز الأبيض القصير ، القرع ، البطاطس اللون الخمري ، المعجنات والبطيخ والأناناس . وتشمل الأطعمة GI المنخفضة في الفول والبقوليات ، والخضار منخفض الكربوهيدرات ، ومعظم الفواكه ، والحبوب الكاملة .

فقدان الوزن والنشاط البدني
يجب تغيير نمط الحياة في تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية ، وتعمل على زيادة تناول الألياف لتعزيز الشبع وزيادة النشاط البدني إلى مائة وخمسين دقيقة كل أسبوع ، والتي يمكن أن تعزز من فقدان الوزن وتقليل خطر مرض السكري .

علاج السكر بالأعشاب

الجرجير

إنّ تناول حزمة جرجير واحدة خلال الثلاث وجبات بالتساوي بحيث يتم تناولها على مدار اليوم مع الوجبات يخفض قليلاً من كمية السكر الموجودة في دم مرضى السكر حيث انه يقوم بجزء محدود من مهمة الانسولين في الدم

الحلبة

تحوى بذور الحلبة زيتاً ثابتاً ويخلط مع اي مشروب ويعطي للمرضعات لزيادة افراز اللبن ودهاناً بالزيت على الجلد يزيل تجاعيد الوجه وعمل ضماد بمهروس البذور يشفي التهابات الجلد والخراريج, وشرب مغلى البذور ملين وفاتح للشهية ويشفى ضيق النفس والحكة والربو والتهاب الزائدةالدودية وقابض للاسهال ويمنع شيب الرأس واكل الاوراق المغلية مقوي عام ويستعمل مغلى مسحوق الحلبة والذي يعمل بطريقة الشاي بواقع معلقة صغيرة مملوءة بمسحوق العشبة ثم يصب عليها في كوب زجاجي الماء المغلي فوراً فانه يساعد على اندمال جروح وخراجات مرضى السكر بصورة فعالة، ويكون ذلك بمعدل كوب بعد الافطار مباشرة وآخر بعد العشاء مباشرة، لأن الحلبة نبات ملين للأمعاء الدقيقة وأنّ الإفراط في استخدامه يؤدّي إلى الإسهال.

الفاصولياء البيضاء

تناول فاصوليا بيضاء مجففة مطبوخة يعين كثيراً في علاج مرض البول السكّري وخفض نسبة السكر العالية في دم المريض، وذلك إلى جانب العلاجات الطبية الأخرى فالفاصوليا مقوية ومغذية بشرط أن تطهى بزيت الذرة حيث إنّه خالٍ تماماً من الكولسترول

نباتات أخرى

يؤكل الخيار مع قشرته بمعدّل ربع إلى نصف كيلو جرام كبير يومياً ويستبعد الخيار صغير الحجم.
إن تناول الترمس الجاهز للأكل أو المطحون وهو جاف مع الكركم بنسبة 1:1 على أن يؤخذ ملعقة شوربة على كوب ماء عادي كبير قبل الافطار يومياً يقلل من نسبة السكر في البول وفي الدم ويقوي الكبد ويقاوم الأورام السرطانية في مراحلها المبدئية ويقاوم التهاب الكبدي الوبائي ويقوّي الطحال والبنكرياس والقناة الهضمية بصفة عامة.
إنّ تناول بصلة متوسطة الحجم يومياً في الصبح خصوصاً مع طعام الإفطار يخفض من كمية السكر في دم مريض السكر وتكرّر تلك العملية أيضاً مع العشاء، والبصل يؤدي نفس مفعول الإنسولين علاوة على أن البصل فاتح لشهوة الطعام ومن مقويات ومنشطات الجسم المعروفة، ويلاحظ أنّ البصل يقلل من جفاف الفم والشعور بالعطش وبالتالي يقلّل من شرب السوائل وبالتالي من عدد مرات التوجه الى دورات المياة خصوصاً أثناء الليل شتاء.
أمّا الثوم فهو يفيد في وقاية مرضى السكر من مضاعفات المرض كضعف الذاكرة أو فقدان الحس في الأطراف لإصابة الأوعية الدموية بأضرار السكر مثل وجود الكوليسترول بتلك الأوعية فيجعلها تضيق وتسبب ارتفاعاً في ضغط الدم، ويلاحظ أنّ الثوم مضاد قوي وفعال ضد تكون الكولسترول والدهون عموماً في دم مريض السكر
العنب والفول والموز: تحوي الأوراق على جليكوسيدات وتانين ومشروب مغلى الاوراق مقو ومنشط ومدر للبول ومطهر للمسالك البولية ويساعد على علاج مرض البول السكّري.
الفول أو بذوره: كما أنّ عمل ضماد بمسحوق البذور يسكن الام الركبة، وشرب مغلى الزهور أو منقوعها يساعد في علاج مرض البول السكّري
تؤكل الثمار الناضحة من الموز كفاكهة سكّرية ونشوية مغذية، والموز مقو جنسي ومسمن ومدر للبول ويشفى التهاب المسالك البولية ويشفى السعال وفقر الدم ويوقف النزيف الداخلي وملين ويساعد على علاج مرض البول السكّري
ملخص علاج السكر بالأعشاب
مضاعفة الوجبات الغذائية من ثلاث إلى ست وجبات يومياً، ولكن مع الاهتمام بالنوع وليس بالكَم فقط. عند الجوع ينصح بتناول السلطات وخاصة السلطة مع البصل.
غلي أوراق الزيتون بالماء وتناول الناتج ثلاث مرات قبل تناول الوجبات الغذائية.
تؤخذ كمية قليلة من نبات الكير حيث يتم تقطيعها بالخلاط ويضاف إليها الماء وبعد تصفيتها يشرب كوب يومياً.
اتّباع هذا البرنامج الغذائي المفيد في علاج السكر.
ينصح بتناول شرائح التفاح مع غلي بعض ورقات الفراولة وشرب الناتج قبل الإفطار.
تناول كوب من الماء والجزر المبشور والطماطم والبصل وخبز الشعير على الافطار.
تناول اللحم أو السمك على وجبة الغداء.
تناول اللحم المشوي ومقدار صحن من الجزر المبشور، أو صحن خضار مسلوق على العشاء.

نصائح صحية لرعاية مرضى السكري :

– الاهتمام بالصحة عند الإصابة بالسكري تعني الاهتمام طوال الحياة والالتزام بمجموعة من الأساسيات والضروريات التي يمكنها الحفاظ على سلامة الجسم ومنها :
* الالتزام بجرعات الإنسولين الموصى بها من قبل الطبيب المعالج .
* الحفاظ على مستوى السكر في الدم ليصبح طبيعيا أو الأقرب للمستوى الطبيعي .
* الحفاظ على الوزن المثالي أو محاولة الوصول إليه .
* تعلم ثقافة الغذاء الصحي المتوازن .
* المشى والنشاط الرياضي .

– الابتعاد عن التدخين : إذ من المعروف الخطر الكبير الذي يسببه التدخين في الإصابة بمضاعفات السكري الكثيرة ، والتي تكمن في النوبات القلبية ، السكتات الدماغية ، أمراض الكلى ، تلف الأعصاب .

– التحكم في ضغط الدم والكوليسترول : حيث أن ارتفاع ضغط الدم ضار للأوعية الدموية مما قد يؤدي لحدوث الجلطات ، بالإضافة لارتفاع الكوليسترول الذي يمثل خطرا مضاعف مع مرضى السكري ، مما قد يعرض المريض للسكتات القلبية والدماغية .

– فحص العيون الدوري : يجب على مريض السكري الرجوع لمريض العيون كل ستة أشهر تقريبا للوقاية من مضاعفات مرض السكري وتأثيره الخطير على شبكية العين والذي قد يصل للإصابة بالعمى وفقدان البصر ، والتي لا تقل خطورة عن مضاعفات السكري الأخرى ، مع التأكد من عدم وجود مؤشرات لتضرر أو عتامة العدسة أو المياه الزرقاء .

– تقوية جهاز المناعة : يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم لمدة طويلة لضعف جهاز المناعة ، مما قد يدفع الطبيب لحماية المريض بالتطعيمات واللقاحات والتي تضم :
* لقاح الانفلونزا .
* لقاح الالتهاب الرئوي .
* لقاح التهاب الكبدي ب .
* لقاحات أخرى مثل التيتانوس .

– الحفاظ على صحة الفم والأسنان : إذ أن ارتفاع السكر في الدم يزيد من فرص الإصابة بالتهابات اللثة ، والنزف ، والإصابة بالخراريج ، لذا يجب المحافظة على نظافة الفم والأسنان بالمداومة على استعمال فرشاة الأسنان عدة مرات يوميا .

– حماية القدمين : من أشهر مضاعفات مرض السكري هي اصابات القدم السكري الخطيرة ، والتي يمكن أن تبدأ بجروح بسيطة وتنتهي بقروح والتهابات خطيرة قد تؤدي لفقدان الساق او القدم ، لذا يجب اتباع تعليمات بسيطة للحفاظ على صحة القدمين وهي :
* غسل القدمين يوميا بالماء الدافئ .
* تجفيف القدمين جيدا من الماء وخاصة أصابع القدمين وفيما بينهما لمنع تكاثر الفطريات فيها .
* استخدام مرطبات للقدمين والكاحلين .
* فحص القدمين باستمرار للتأكد من خلوها من الجروح والتورمات والاحمرار وعلاجها فورا .

– تناول الأسبرين : ينصح مريض السكري بتناول حبة يوميا من الأسبرين للحفاظ على سيولة الدم في الشرايين وعدم تخثره ، وذلك منعا من الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات وانسداد الشرايين .

– الامتناع عن شرب الكحوليات : يعمل الكحول على زيادة انخفاض السكر في الدم ، نظرا لأن الكبد يقوم بتنظيف الدم من الكحول ، وعدم قيامه بدوره في تنسظم نسبة السكر في الدم .

– النوم والراحة : يجب على مريض السكري النوم لساعات كافية للحصول على الراحة والهدوء ، حيث أن الهرمونات التي تفرز عن الشعور بالتعب تعيق عمل الإنسولين .

ما علاقة البطاطس بمرض السكري :

ظهرت دراسة مؤخرًا تابعة لـ ديابيتس كير Diabetes Care ان تناول البطاطس يزيد من خطورة الاصابة بمرض السكري النوع الثاني و ان استبدال تناول الحبوب من البطاطس بالحبوب الكاملة و البقوليات يقلل النسبة على الرغم من ان البطاطس تعتبر من الخضروات حسب منظمة الغذاء الامريكي الصحية إلا انها لا تعتبر من المكونات الاساسية للنظام الغذائي قال الدكتور ايزاو موراكي المشرف على البحث و الدراسة تدعم مفهوم ان البطاطس يعتبر مصدر من مصادر الكربوهيدات كما ان البطاطس تحتوي على كميات كبيرة من النشويات و كمية قليلة من الألياف و الفيتامينات التي تنقص من جودة و كمية الكربوهيدرات المرتبطة بنسبة ارتفاع الاصابة بالسكري النوع الثاني فعند تقديم البطاطس الساخنة تصبح النشا سهلة الهضم مما يرفع من مستوى السكري بالدم بشكل سريع مما يرفع من مستوى السكري بالدم

اعتبار البطاطس من الخضروات في توصيات العديد من الانظمة الغذائية الحديثة في الولايات المتحدة و المملكة المتحدة فكل دولة منها قالت نتيجة مختلفة ، حيث ان برنامج الغذاء اعتبر البطاطس من الخضروات ، على العكس تمامًا طبعًا لدليل التغذية البريطانية ان البطاطس من الحبوب و تم اجراء دراسة علمية على مجموعة من المبحوثين لم يكونوا مصابين بالسكري أو أي امراض متعلقة بالقلب و الأوعية الدموية ، قام الباحثين بتقييم استهلاك البطاطس للمبحوثين عبر استمارات استبيان لتقيس حجم الطعام و عدد مرات الاستهلاك للبطاطس منها رقائق البطاطس الشيبسي و و رقائق بطاطس الذرة و البطاطس عمومًا مع تحديد كم الاستهلاك لكل نوع ، قام الباحثين بدراسة التغير في معدلات استهلاك البطاطس على مدى اربعة سنوات ، وجد الباحثين ظهور النوع الثاني من مرض السكري لدى المبحوثين .

قال الباحثين بختام البحث ان رقائق البطاطس المقلية تعد من اخطر العوامل التي تتسبب بمرض السكري ، بينت نتائج الدراسة ان المبحوثين الذين استهلكوا كميات بطاطس اكبر سواء كانت مهروسة او مشوية أو مقلية كانت لديهم نسبة الاصابة بمرض السكري النوع الثاني اعلى و زادات احتمالية المرض تبعًا لعامل السكان و الزيادة السكانية بنسب عالية ، اما المبحوثين الذين قاموا بالتقليل من وجبات البطاطس بشكل اسبوعي قلت نسبة الاصابة بمرض السكري عن الذين تناولوا سبعة وجبات اسبوعيًا او اكثر من ذلك الذين قاموا بتناول انواع البطاطس على التوالي مع مراعاة بعد العوامل الاخرى المتعلقة بالتغذية و المتغيرات بمعدل كتلة الجسم بمرور الوقت ، المشاركون الذين تناولوا البطاطس بنسبة اكثر بمرور الوقت مع العوامل السالفة زادت لديهم نسبة الاصابة بداء السكري لكل ثلاثة وجبات بالأسبوع ، في ختام البحث يقول الدكتور المشرف ان الاشخاص المعرضون للإصابة بداء السكري أو مقاومة الأنسولين بالجسم يجب أن يقللوا من تناول البطاطس و استبدالها بالفاكهة و الخضروات و الحبوب الكاملة ..

2