نصائح لزيادة فرص الحمل

0

اذا كنت متزوجة و تبحثين عن اقرب فرصة للانجاب فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل اهم النصائح الصحية و الطبيعية لزيادة فرص الحمل.

000

كيف تعرفين أنك فى فترة الإباضة؟

تابعى التواريخ بدقة
غالباً ما تحدث الإباضة فى منتصف المدة لدورة الطمث الشهرية الخاصة بكِ – متوسط دورة الطمث هى 28 يوماً، اعتباراً من اليوم الأول من الطمث إلى اليوم الأول من فترة الطمث المقبلة، كما هى الحال مع الحمل، هناك نطاق من عدد أيام مدة الدورة الشهرية يتراوح بين 23 إلى 35 يوماً، ولذلك تختلف من مرأة إلى أخرى، حافظى على تسجيل التقويم للدورة الشهرية لبضعة أشهر، وبذلك يمكنك الحصول على فكرة عما هو طبيعي بالنسبة لكِ، إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، سوف تحتاجين إلى أن تكونى أكثر يقظة، والنظر فى علامات الإباضة الأخرى.

استمعى لجسمك
إذا كنتِ مثل 20٪ من النساء، فجسمك سوف يرسل لكِ مذكرة عندما يكون فى فترة الإباضة، على شكل وخز أو ألم أو سلسلة من التقلصات فى منطقة البطن السفلى – عادة ما يكون على جانب واحد، الجانب الذى يفرز البويضة فى هذه الفترة.

ألم الإباضة هو التذكير الشهرى للخصوبة، ويكون نتيجة لنضوج أو إطلاق البويضة من المبيض.

سجلى درجة حرارة جسمك
سجلى درجة حرارة الجسم القاعدية باستخدام ميزان حرارة خاص فور استيقاذك فى الصباح، وبعد 3 إلى 5 ساعات من النوم على الأقل وقبل الخروج من السرير، أوالحديث، أو حتى الجلوس، تحدث التغييرات فى درجة حرارة جسمك القاعدية طوال فترة الدورة الخاصة بكِ، بسبب تقلبات مستويات الهرمون، درجة حرارة الجسم القاعدية تصل إلى أدنى نقطة لها عند الإباضة، ثم ترتفع على الفور وبشكل كبير – حوالي نصف درجة – فى أقرب وقت عند حدوث التبويض، تسجيل درجة حرارة الجسم لأكثر من بضعة أشهر تساعدك على معرفة نمط دورتك الخاصة، مما يتيح لكِ التنبؤ متى سوف تحدث الإباضة فى الأشهر المقبلة.

تعرفى على عنق الرحم الخاص بكِ
أحد علامات الكشف عن وقت الإباضة هو وضع عنق الرحم نفسه، خلال بداية الدورة عنق الرحم لديكِ يكون منخفض وصلب ومغلق، لكن مع اقتراب التبويض، فإنه ينسحب ويخفف قليلًا ويفتح فقط قليلًا، تحققى من عنق الرحم يومياً، وذلك باستخدام واحد أو اثنين من أصابعك، وسجلى ملاحظاتك.

علامة أخرى من عنق الرحم هو زيادة فى كمية وتغيير إتساق مخاط عنق الرحم عند اقتراب الإباضة، يصبح هذا المخاط أكثر وفرة، ولكن أرق وأكثر وضوحاً، وله اتساق زلق مشابه لبياض البيض، إذا حاولت مطه بين أصابعك، ستكونين قادرة على سحبه لبضع بوصات طويلة قبل أن ينقطع.

00

اشترى عدة اختبار الإباضة
معدات التنبؤ بالإباضة قادرة على تحديد تاريخ التبويض قبل حدوثها بفترة تتراوح من 12 إلى 24 ساعة، من خلال النظر فى مستويات الهرمون «LH»، الذى هو آخر الهرمونات التى تصل إلى ذروتها قبل حدوث الإباضة، كل ما عليكِ القيام به هو التبول على عصا وانتظار المؤشر أن ليقول لكِ ما إذا كنتِ على وشك أن الإباضة.

أفضل الأغذية لزيادة فرص الإنجاب :

1. الأرز البني : يحتوي على كمية وفيرة من حمض الفوليك الذي ينصح به لزيادة الخصوبة ، بالإضافة أنه يزيد من تكوين خلايا الدم ، ويعمل على تقليل نسبة اصابة الأجنة وحديثي الولادة بعيوب الأنبوب البصري ، كما يعتبر الأرز البني مصدر هام للكربوهيدرات المعقدة التي تعمل على تنشيط التبويض وزيادة فرص الإخصاب عند المرأة ، ومن هنا ينصح الأطباء بتناول الأرز بالبني بكثرة .

2. الحليب كامل الدسم : أثبتت بعض الدراسات تأثير الحليب منزوع الدسم في زيادة العقم وتقليل الخصوبة ، لذا ينصح بتناول الحليب كامل الدسم ، أو منتجاته مثل الجبن ، والزبادي ، والأيس كريم كنظام غذائي للمرأة التي تنتظر الحمل .

3. زيت الزيتون : يتميز بوجود كم من الأحماض الدهنية الغير مشبعة والتي ترتبط ارتباطا كبيرا بزيادة فرص انجاب أطفال أحياء ، بالإضافة للدهون الأحادية الغير مشبعة الموجودة بزيت الزيتون والتي تساعد على تحسين حساسية الجسم للأنسولين ، وزيادة الخصوبة ، لذا فهو من الزيوت المفضل تناولها للمرأة خاصة .

4. القرنبيط : غني بتسبة كبيرة من فيتامين سي ، وهو من الفيتامينات الهامة والضرورية لزيادة فرص الإنجاب والخصوبة ، كما أنه يلعب دورا هاما لتقليل نسبة حدوث الإجهاض ومشاكل الأجنة ، كما يحتوي القرنبيط على فيتامينات بي ، الحديد ، الكالسيوم ، الزنك اللازم للمرأة الحامل في سن الثلاثينات .

  1. المحار : من أهم مصادر الزنك ، وهو من المعادن الهامة لزيادة فرص الإنجاب ، إذ أن نقص معدل الزنك في الدم يؤدي لاضرابات الدورة الشهرية لدى النساء ، كما قد يسبب الإجهاض المبكر في الشهور الثلاثة الأولى , لذا يجب على المرأة تناول المحار كوجبة اسبوعية لزيادة فرص حدوث الحمل .

6. البيض : من الأغذية الضرورية في زيادة فرص الإنجاب لما يحتوي من فيتامين دي الذي يعزز الخصوبة ، حيث أثبتت الدراسات الطبية علاقة العقم بنقص فيتامين D ، كما يحتوي البيض على مضادات الأكسدة والكاروتين ، وحمض الفوليك ، بالإضافة لفيتامين بي12 ، والأوميجا3 وهي عناصر ضرورية لتفادي تشوهات الأجنة الخلقية .

7. السلمون : من الأغذية الهامة لزيادة فرص الإنجاب وزيادة الخصوبة ، حيث يحتوي على نسبة مرتفعة من الأوميجا3 الذي يعزز هرمونات الإنجاب وزيادة تدفق الدم للأعضاء التناسلية ، كما يحتوي على السيلينيوم الضروري لزيادة انتاج مضادات الأكسدة الهام لحماية البويضات من الشوادر لمنع حدوث الإجهاض .

8. الفاصوليا السوداء : غذاء مفيد لزيادة الإخصاب وتعزيز فرص الإنجاب بالرغم من عدم انتشارها في الدول العربية ، حيث تحتوي على كم كبير من الألياف التي تعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم وتقليل مشاكل الخصوبة ومتلازمة المبيض ، كما تلعب دورا هاما في لزيادة توازن الهرمونات في الجسم ، كما أثبتت دراسة حديثة لأمراض النساء والتوليد أهمية نسبة البروتين النباتي تعلم على زيادة الخصوبة وفرص الإنجاب ، كما تحتوي على حمض الفوليك ، والمنجنيز ، والماغنسيوم والحديد وكلها عناصر ضرورية لحدوث الحمل .

9. اللوز : غني بنسبة كبيرة من فيتامين إي ، ومضادات الأكسدة الضروريان للوقاية من العقم وتأخر الإنجاب ، بالإضافة لأهميته لحماية البويضات ، وتجنب الإجهاض ، لذا ينصح بتناول حفنة من اللوز المحمص يوميا لزيادة فرص الإنجاب .

10. الأفوكادو : من أهم الأغذية لزيادة فرص الإنجاب وتعزيز الخصوبة ، إذ يحتوي نسبة كبيرة من حمض الفوليك ، والدهون الأحادية الغير مشبعة ، وفيتامين بي ، والتي تزيد الخصوبة ، وتعمل على تنظيم الهرمونات ، وزيادة فرص الإباضة .

نصائح لزيادة فرص الحمل

تحري أيام الخصوبة: إذ إن فرصة الحمل تكون أكبر قبل إنتاج البويضة وبعدها بأيام قليلة. لذلك، فإن تحرّي يوم إنتاج البويضة عبر عدة وسائل علمية يساعدك على تحديد الفترة المثالية للحمل.
أخذ الأمر بتأن ودون توتر: إذ تميل النساء اللائي يرغبن في الحمل سريعاً إلى التخطيط المبالغ فيه، والبحث عن أيام الخصوبة الأعلى، لدفع الزوج إلى المعاشرة الزوجية، ويحدث ذلك أحيانا بتوتر شديد، لذلك يجب عدم المبالغة في الأمر.
التغذية الصحية: التوازن الهرموني من أهم شروط الحمل لدى المرأة، والتغذية بشكل صحي تضمن هذا التوازن وتوفر المواد اللازمة لنمو الجنين.
الكافيين والنيكوتين: التقليل من استهلاك القهوة والشاي أمر ضروري لحمل سريع وسليم، كما يجب الإقلاع تماماً عن التدخين لما له من أضرار على الجنين.
الاعتدال في ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة مهمة جداً للحمل السريع، لأنها تنظم الوزن وتؤثر إيجاباً على التوازن الهرموني، لكن المبالغة في ممارسة الرياضة تؤثر سلبياً على فرص الحمل.
التقليل من التوتر: التوتر في مكان العمل أو في المنزل يؤثر سلبا على الجسم وعلى التوازن الهرموني الضروري لتحسين فرص الحمل، لذلك حاولي الاسترخاء بكل الطرق الممكنة.
الحفاظ على وزن معتدل: تؤثر السمنة والنحافة المفرطة أيضاً على معدل الخصوبة والتوازن الهرموني، وبالتالي فهي تعمل على تقليل فرص الحمل، لذلك حافظي على وزن معتدل.
مراجعة الطبيب: زيارة عيادة الطبيب قد تشكل فارقا بالنسبة لفرص الحمل، إذ قد يكتشف الطبيب عائقاً يجب التغلب عليه أولاً قبل الحمل.
فحص الزوج: الزوج أيضاً يؤثر على فرص الحمل، ذلك أن عدد الحيوانات المنوية مهم لتسريع الحمل، وتؤثر عليه عوامل متعددة مثل الوزن واستهلاك النيكوتين والكافيين.
عدم القنوط: حتى وإن أُخذ في عين الاعتبار كل ما ذُكر ولم يتحقق الحمل بعد، لا تيأسي. فقد تكون هناك أسباب أخرى تؤخر ذلك، كتعاطي موانع الحمل فترات طويلة.
0