نصائح للأطفال أثناء فصل الصيف

0

بحلول فصل الصيف قد يعاني طفلك من وعكات صحية مختلفة و للوقاية منها نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال صحي يشمل نصائح للأطفال أثناء فصل الصيف.

0

بمجرد دخول فصل الصيف كثير من الأطفال يعاني من أرتفاع درجات الحرارة و أرتفاع الرطوبة بصورة عالية ورغم سعادة بعض الأطفال بفصل الصيف حيث أنهم يكون لديهم حرية أكثر في التحرك و اللعب والحصول على الأجازه الصيفية من المدارس الأ أن كما وضحنا يعانون من أرتفاع الحرارة والرطوبة ومن أجل أجتياز الصيف بصورة طبيعية وعدم تعب للطفل هناك بالتأكيد بعض النصائح التي من الممكن ان تساعد الأم لتنفيذها على الطفل حاصة في عند الذهاب الى الشواطي والأوقات الممتعه التي يقضيها الأطفال وحتى يجتاز متاعب فصل الصيف المرهق للكبار و الصغار معا .

مبدأيا بالنسبة للأطفال حديثي الولادة يجب الأبتعاد عن أشعة الشمس نهائيا حتى لا يتم التعرض لأي ألتهابات جلدية ورغم ما ننصح دائما الأمهات بتعرض الأطفال لشمس نظرا لصحتها ولكن الأطفال حديثي الرضاعة لا يفضل التعرض للشمس خاصة في فصل الصيف وأيضا الأطفال الأكبر لا يمكن تعرضهم لشمس الصيف المحرقة خاصة أوقات الظهيرة ، أيضا يفضل للأم أن تحرص على أرتداء طفلها الملابس القطنية ذات الألوان الفاتحة وعدم أرتداء الطفل للملابس المصاة لحرارة الشمس مثل اللون الأسود أو الألوان الغامقة عامة والحفاظ على أرتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة التي تغطي الأطراف وأرتداء القبعة وإن أمكن أستخدام بعض كريمات الشمس المخصصة للأطفال بدون الأصراف في ذلك نظرا لحساسية بشرة الطفل ولا يلتهب جلده ، أما الأطفال الأكبر سنا فأيضا لهم نفس النصائح بالنسبة للأطفال حديثي الولادة فيفضل أرتداء الملابس القطنية عند الخروج من المنزل ، حماية عيون الطفل من خلال أرتداءه نظارات شمسية التي تحافظ على نظر الطفل بنسبة تفوق ال 90% فيجب الأهتمام بهذا الأمر خاصة أن هناك نظارات مخصصة للأطفال للحفاظ على العين من الشمس ، كا يجب الأخذ في الأعتبار أن هناك كثير من الأطفال ورغم ضئالة أستخدام كريمات ضد الشمس للطفل الأ انه يعاني من ألتهابات وهذا يرجع الى لحساسية جلد الطفل من الكريمات ، يفضل إن لزم الأمر لم هيتم التعرض للشمس فتكون في الأوقات من الساعة الثامنة حتى العاشرة صباحا وعد التعرض نهائيا للشمس من الساعه الثانية عشر ظهرا حتى الرابعة عصر لوجود أشة ضارة جدا تكون صادرة من الشمس على جلد الطفل ، اللعب في الرمال أو الثلج غير مفيد ولا مفرغ للطاقات كما يشاع للأطفال في فصل الصيف بل هذه من الأشياء التي تعكس الحرارة على جسم الطفل فيجب النصح دائما باللهو بعيد عن الثلج والرمال أثناء الحرارة العالية ، من الأماكن التي يفضل حمايتها من الشمس للطفل العينين والأنف والأذن والجبين والكتاف وينصح بعض أطباء الأطفال بأستخدام مادة أكسيد الزنك الذي يعمل على حماية الطفل كطبقة عازلة من أشعة الشمس ، عند وجود زيادة في أفراط العرق للطفل يجب الحذر أن الطفل من الممكن أن يتعرض للجفاف خاصة أذا كان الطفل يمارس الرياضة أو اللعب أثناء حرارة الشمس ، فالطفل أثناء قيامة بممارسة الرياضة أو اللعب يجب أن نوضح له عن اهمية الراحة بين أداء ممارسة اللعب لانه يحتاج فعليا لهذا خاصة في أول أسبوعين حيت يتأقلم الجسم أوتوماتيك علي حرارة الجو ، كذلك يتم نصح الطفل بشرب المياة بكثرة ويفضل عندما لا يشعر بالعطش لأن الأحساس بالعطش هو أحساس فعلي لحاجة الجسم من المياة ولكن توفير مخزون من المياة يفضل لعدم دخول الطفل مرحلة الجفاف من المياة مع شرب السوائل والعصائر الطبيعية والأبتعاد عن أي مشروبات بها مادة الكافيين أو المياة لغازية كما هو شائع لأن العكس ما يحدث وهو زيدة حرارة الجسم وأحساس أكثر بالعطش كما أنها مدر للبول ، والطفل عليه تناول من اربع الى 8 أكواب من المياة قبل ممارسة الرياضة بنصف ساعة أذا كانت هذه الممارسة في الجو الحار وتناول 9 أكواب بعد الأنتهاء من ممارسة الرياضة ، يجب على الطفل أتخاذ أماكن الظل أثناء المشي في أوقات الذروة ، ويفضل عدم تواجده في الأماكن المزدحمة ذات التهوية الردئية ، يجب أيضا على الأم على أن لا تترك الطفل داخل السيارة أوقات الذروة بأي حال من الأحوال ، يفضل للطفل أن يحصل على بدائل لفيتامين د غير التعرض لأشعة الشمس لأنه من الصعب التعرض لأشعة الشمس في فصل الصيف كما تم توضيحه ، في النهاية ومع الأهتمام بهذه النصائح من الممكن أن يمر الصيف على أطفالنا مرور الكرام بدون أي مضايقات أو أمراض فيجب الأهتمام بهذه النصائح من قبل الأم وتعليمها للطفل وحفظ الله أطفالنا جميعا من أي سوء .

000

خطورة أمراض الصيف على الأطفال

مع دخول فصل الصيف وأرتفاع درجة الحرارة يواجة أطفالنا بعض الأمراض التي تنشأ مع بداية فصل الصيف ، ويكون لديها الأمكانية التي تهاجم الطفل بكل سهولة بسبب عدم أكتمال المناعة لدى الطفل . بجانب أرتفاع درجة الحرارة والرطوبة بجانب موسم تلقيح النباتات والتلوث الغذائي الذى يكثر في هذه الاونة بجانب الأتربة و الذباب الذي يقوم بنقل الأمراض و الميكروبات إلى الأطعمة والمشروبات وعدم الأهتمام بالنظافة الشخصية وغسل الأيدي باستمرار بجانب تواجد الطفل في أماكن كثيرة الأزدحام وهذه الأماكن تكون غير جيدة التهوية .

الطفح الجلدي : في بداية هذه الأمراض الطفح الجلدي و هي بقع حمراء علي جلد الطفل ، و يحدث نتيجة تعرض الطفل لأشعة الشمس أوقات الذروة التي تبدأ من حوالي الساعة 12 إلي الساعة حتي الساعة 4 عصرا ، بجانب أرتفاع الرطوبة وقلة الأكسجين بالجو وعدم تعويض الجسم بالسوائل المطلوبة ، فيجب أن يتجنب الطفل التعرض للشمس في هذه الأثناء حيث أنها بجانب أن الأشعة ضارة في هذا الوقت نجد أن جلد الطفل ضعيف .

الخمول والكسل : ثانيا من الممكن أن نلاحظ أن الطفل يكسوه الخمول والكسل والشكوي بأن عظامة ثقيلة في بعض لأحيان فهذا يرجع إلى أن الطفل قد يكون بذل مجهود عالي مثل الجري او اللعب ، بجانب تعرض الطفل إلي درجة حرارة عالية جدا فيتعرض جسمة لما هو معروف بالأجهاد الحراري .

الإسهال والنزلة المعوية : هناك أيضا مرض الإسهال والنزلة المعوية التي تعتبر من أكثر الأمراض التي تهاجم الأطفال في فصل الصيف وهذا يكون سببه عدم الأهتمام بالنظافة الشخصية للطفل ، خاصة في نهاية الفصل الدراسي الذي يكون مع نهايتة قد بدأ فصل الصيف بجانب تناول الأطعمة الخارجية التي من الممكن أن يكون بها بعض المكونات التي لا تصلح للطعام فيجب الحذر من ذلك والأهتمام بالنظافة الشخصية للطفل ومتابعتة بسؤاله عن مصدر الطعام معروف وبفضل أن يكون تحت أشراف الأم .

الحمى التيفودية : وتحدث نتيجة تناول الطعام أو المشروبات الفاسدة فالحمى التيفودية هو ميكروب يقوم بأختراق معدة الطفل ويسري في تيار الدم حتي يصل إلى الكبد والطحال .

وفي إحصائية قام بها الأطباء وجدو أن أكثر من نصف الأطفال المصابين بهذا المرض قد تعرضوا للموت أثر مهاجمة هذا المرض لهم .

أوجاع الرأس : وهو مرض منتشر في فصل الصيف في العادة يصيب الاطفال ، وذلك يرجع إلي الحراة العالية التي تسبب الجفاف فيجب دائما علي الحرص على شرب السوائل للفواكهة الطبيعية بجانب شرب المياة بكميات مناسبة .

نزلات البرد الصيفية : هذا يحدث في العادة بسبب التشغيل الدائم لمكيف الهواء سواء في المنزل أو المدرسة أو إي مكان لمدة طويلة ، وتعرض الطفل لهواء المكيف لفترات طويلة فيجب أن لا نعرض الأطفال للمكيف دائما أو على الأقل يجب فصله لفترات من اليوم .

إلتهاب الأذن : ويحدث هذا المرض نتيجة السفر إلى أماكن البحار والشواطئ وقد تكون المياة الموجودة ناقلة للفيروسات والبكتريا بجانب المكوث الطويل في الماء يؤدي إلى إلتهاب الأذن الخارجية .

أن طرق الوقاية لهذه الأمراض تعود إلي نقطتين أولا . تعويد الطفل على بعض التعليمات المفيدة له ، الحذر من التواجد في الأماكن المزدحمة وغير جيدة التهوية في أوقات الذروة ، ويجب حثه علي غسل يدين بعد كل وجبة أو قبل كل وجبة وتعريفة أن اليدين أثناء فصل الصيف تكون أكثر عرضة للعرق فالبتالي يجب الأهتمام بنظافتها .

كما يجب أن تقوم الأم أيضا بتحذير الطفل من تناول الاطعمة المجهولة المصدر خاصة في الدراسة وكثرة الباعة الجائلين أمام المدارس ، وبسبب هذا يحدث كثيرا من حالات التسمم بسبب الجو الحار أصبحت هذه الماكولات الغير محفوظة جيدا غير صالحة للتناول من قبل الطفل .

أما الأم فيكون عليها عامل مهم في الخروج من فصل الصيف بدون أدنى ضرر على الطفل عن طريق الأهتمام بالطعام الصحي المقدم خاصة الخضروات والفاكهة وغسلها جيدا ويفضل أن تكون طازجة ، بجانب المحافظة على أرتداء الطفل للملابس القطنية الخفيفة وعدم أرتداءه لاي ملابس بها مواد صناعية مثل البولستر حيث هذه الملابس تعمل على أرتفاع الحرارة بشدة ، بجانب الأهتمام بنظافة الطفل الجسدية وحث الطفل دائما على شرب المياة والمشروبات الطبيعية .

أن فصل الصيف من أصعب الفصول التي تواجهة الأشخاص البالغين فما بالنا بالأطفال فتنفيذ هذه التعليمات قد تساعد بالتأكيد في حماية الأطفال من إي أمراض قد تحدث لهم .

00