نصائح للتغلب على مشكلات البشرة فترة المراهقة

0

لكل من تعاني من مشاكل البشرة اثناء فترة المراهقة والتغيرات الهرمونية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح للتغلب على مشكلات البشرة فترة المراهقة بالاضافة الى طرق التعامل مع المراهق

نصائح للتغلب على مشكلات البشرة فترة المراهقة

تعتبر فترة المراهقة فترة حرجه، ويحدث فيها تغيرات بيولوجيه حادة نتيجة لتغير الهرمونات والدخول في مرحله البلوغ، ومن أهم التغيرات التي تؤثر في نفسية المراهق سلبياً هي تلك التغيرات التي تحدث للبشرة وما يصاحبها من مشاكل عديدة، ومظهر غير محبب للمراهق الذي يصبح مظهره أهم أولوياته سواء كان المراهق ذكر أم أنثى.

ما هي التغيرات التي تحدث لبشرة المراهق،وما المشاكل التي تنتج عن هذه التغيرات؟

على أعتاب فترة المراهقة والبلوغ، ونتيجة لزيادة إفراز الهرمونات سواء الهرمونات الذكرية أو الأنثوية، تنشط الغدد الدهنيه، وتزيد من إفرازاتها وتتسبب في لمعان البشرة الغير محبب، ونتيجةً لذلك تنغلق مسامات البشرة مسببه المزيد من المشاكل كحب الشباب وما يسببه من مضاعفات كالبثور والرؤوس السوداء.

وأيضاً من المشاكل التي تواجه المراهق فيما يتعلق ببشرته نتيجة للتغيرات الهرمونية هو نمو الشعر في الأماكن المختلفة في الجسم، بداية من الوجه إلى شعر الإبطين والمناطق الحساسة.

نصائح للتغلب على مشكلات البشرة فترة المراهقة

كيف يمكن التغلب على مشكلات البشرة والحفاظ عليها في فترة المراهقة؟

  • يجب أن يبدأ الاهتمام بنظافة البشرة في سن مبكر قبل الدخول في فترة المراهقة، حيث يساعد هذا الاهتمام المبكر بالبشرة في سهولة التغلب على مشاكل البشرة أثناء المراهقة .
  • استشر الطبيب المختص إذا كنت تعانى من حب الشباب، ولا تهمل علاجه حيث من الممكن أن يتسبب حب الشباب في مضاعفات وتكيسات متقيحة تصعب علاجها ويظل أثرها للأبد.

  • تنظيف البشرة جيداً بالغسول المناسب لإزالة الدهون الزائدة، مع مراعاة عدم المبالغة في التنظيف كي لا تحدث نتائج عكسية، حيث أن المبالغة في تنظيف البشرة يزيد من إفراز الدهون.

  • تجنب العبث في البثور والحبوب، حيث أن ذلك يزيد من انتشارها، واستخدام المنتجات المناسبة كالمراهم الموضعية المضادة للالتهابات و المراهم المضادة للبكتيريا، فهذه المنتجات تساعد على تلطيف وتهدئة البشرة.

  • يظن الكثيرون أنه بسبب زيادة إفراز الدهون أثناء المراهقة فإنه لا داعي لترطيب البشرة، وهذا معتقد خاطئ لأن ترطيب البشرة بمنتج عالي الجودة وخالي من الدهون يبقى المسام مفتوحة وبذلك يقلل من ظهور البثور وحب الشباب.

  • سواء كنت في فترة المراهقة أو تجاوزتيها، فإن إزالة الماكياج خطوة أساسيه للحفاظ على بشرتك وجعلها تتنفس كما يجنبك الكثير من مشاكل البشرة.

  • العادات الصحية كاستخدام واقي الشمس وخاصةً أثناء المراهقة خطوة ضرورية للحفاظ على البشرة.

  • تجنب الأطعمة السريعة المشبعة بالدهون حيث تعد هذه الأطعمة واحدة من أهم الأسباب التي تساهم في حدوث حب الشباب.

  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات لا يحافظ على البشرة فقط، بل يحافظ على الصحة العامة أيضاً.

  • مشكلة نمو الشعر الزائد تسبب صدمه للمراهقين، ويبدأ المراهق في اختيار الحل الأمثل للتعامل مع هذا الأمر، مع العلم أنه من الأفضل استشارة الوالدين وأخذ النصح منهما تجنباً للضرر، ويبدأ الذكور في تعلم حلق شعر اللحية والشارب أو تهذيبهما وتعلم اختيار منتجات الحلاقة المناسبة لنوع البشرة، أما الإناث فيبدأن أيضاً في البحث عن أفضل الطرق لإزالة الشعر الزائد، وتعلم أي طريقة هي الأكثر مناسبة لهن.

نصائح للتغلب على مشكلات البشرة فترة المراهقة

10 نصائح لتربية المراهقين

1- المسئولية

ربما ترين ابنك مهما كبر صغير. والحقيقة أنه ليس كذلك، والمراهق على الأخص يرى ويدرك أنه كبير الآن، كبير بما يكفي ليتحمل مسئولية نفسه في كثير من الأمور. كوني ذكية واسمحي له بتحمل مسئوليات يمكنه تحملها، واسأليه عنها. من ناحية سوف يقدر لك ثقتك فيه، ومن ناحية أخرى، سوف يتعلم كيف يتحمل المسئولية.

2- الإحترام

عاملي ابنك باحترام، يعاملك باحترام. عاملي الجميع باحترام، تُعلمي ابنك أن يتعامل باحترام مع الجميع أيضا. قواعد سهلة وبسيطة ومريحة.. فقط تمسكي بها. لا تسمحي لنفسك أن تسبي ابنك أو تنفعلي عليه، أو تحرجيه أمام الآخرين.

3- حدود واضحة

ما الذي يخلق الصراع بين الأباء والأبناء؟ إما أن تكون الحدود والقواعد ظالمة أو أن تكون غير واضحة. يجب أن تكوني محددة وصريحة عندما تضعين القواعد بحيث لا تقبل معنيين ولا تسمح لحدوث سوء فهم. تذكري أن المراهقين أذكياء جدا في إيجاد منافذ في تلك القواعد!

4- التغير

كبر ابنك.. تغير. وسوف يتغير أكثر وأكثر، وكل شهر يمر يتغير، ويتبدل، ويفكر في مليون شىء، ويرغب في تعلم ألف شىء، ويترك ألف شىء. عليك أن تتقبلي فكرة التغير حتى تستطيعين التعامل معها وتصبحين أما رائعة لمراهق رائع.

5- تأثير الآخرين

لست وحدك تربين ابنك وتؤثرين فيه. هناك أصدقاءه، ومدرسته، والشارع، والتلفزيون، والإنترنت… لا أقول لك احبسي ابنك وامنعيه من كل هذا. على العكس، تقبلي هذه الحقيقة وتعاملي معها، احميه حقا بأن تكوني منفتحة على كل ما يتأثر به ابنك. وإذا كنت ترفضين شىء عليك التعامل بحذر وذكاء.. المنع ليس حلا، وبالتأكيد ليس لإبن في مرحلة المراهقة.

نصائح للتغلب على مشكلات البشرة فترة المراهقة

6- الأصدقاء

الصداقة مهمة في حياة المراهقين. ذلك لأن المراهق يهمه جدا أن يكون مقبولا من أصدقاءه وبالتالي يتأثر بهم حتى ينال إعجابهم. ربي ابنك منذ صغره على الاستقلال والثقة بالنفس حتى يكون واعيا عندما يتعامل مع أصدقاءه ويستطيع أن يقول بسهولة “لا”، وحتى يقتصر الأمر على صداقة جيدة تثري وقته وعقله ولا تغير فيه للأسوأ.

7- الثقة

أعرف أن الثقة قد تختلف درجتها من ابن لآخر، حسب ما ترى الأم من اندفاع وتهور من إبن، أو تعقل وحرص من إبن آخر. ولكن ابدأي بالثقة أولا، ثقي بإبنك واحرصي على أن يصله أنك تثقين به. عندما يشعر ابنك أن تثقين فيه سوف يعمل جاهدا ليكون عند حسن ظنك به ولا يفقد ثقتك أبدا.

8- المساندة

هناك خط رفيع بين المساندة والتحكم. عندما يأتي إليك ابنك يطلب منك النصيحة أو المساعدة، اعرضي عليه ما تفكرين فيه، واتركي له القرار في النهاية. لا تتشبثي بأن ينفذ اقتراحك بحذافيرها. كوني بجانبه دائما.

9- التواصل

ليكن بينكما حوار دائم، حكايات متبادلة، أخبار، مناقشات.. ونشاطات مشتركة. كوني موجودة في حياة ابنك كطرف يتكلم معه وليس فقط يتلقي الأوامر منه أو ينفذ طلباته. سيسهل عليك التواصل أمورا كثيرة. إذا كانت العلاقة جيدة بينك وبين ابنك سيسهل عليك مثلا أن تحدثيه عن التدخين أو المخدرات أو البلوغ. تذكري أيضا أن تستخدمي مهارات التواصل من هدوء في الحديث، وصراحة. كذلك تعلمي التفاوض والوصول لحلول مقبولة للطرفين.

10- الخصوصية

هل تذكرين عندما كنت في سن المراهقة وتغلقين على نفسك الباب لتجلسي وحدك؟ تستمعين للموسيقى أو تكتبين أو تفكرين أو حتى تتكلمين في الهاتف مع أصدقاءك؟ سيفعل ابنك ذلك أيضا.. فتقبلي ذلك بصدر رحب، واحترمي خصوصيته

نصائح للتغلب على مشكلات البشرة فترة المراهقة